أسماء خمس صحابيات وصفاتهن‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 29 مارس 2018 - 11:32
أسماء خمس صحابيات وصفاتهن‎

أسماء خمس صحابيات وصفاتهن ،لقد برز دور المرأة منذ أيام الرسل والخلفاء، والدليل على ذلك العدد من قصص الأنبياء والرسل التي تظهر فيها دور المرأة بطريقة معبرة وجديرة بالاهتمام، والنساء في الإسلام قد بلغن مكانة عالية جداً، وتحدث الإسلام عن أهمية الاهتمام بدور المرأة ومكانتها بين الناس، وهناك سورة في القرآن سميت النساء تعظيماً لهم وإثباتاً على أهمية المرأة في المجتمع.هذا المقال من مركز الفوائد العامة يعرض أسماء خمس صحابيات وصفاتهن وقف التاريخ أمام أخلاقهم وتضحياتهم في الدعوة الإسلامية والدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أول من آمن بالرسول في الدعوة الإسلامية كانت السيدة خديجة بنت خويلد زوجة رسول الله، وأيضاً كانت أسماء بنت أبي بكر تذهب بالزاد والماء للرسول في الغار وهي تعلم ما تضمره قريش من إيذاء الرسول، وهناك من النساء من اشترك في المعارك لتضميد جراح المسلمين، ومن قام بتعليم المسلمين حفظ الأحاديث والقرآن ، وغيرها من الأمور التي ساعدت على رفعة شأن المرأة في الإسلام. وهنا أسماء خمس صحابيات وصفاتهن .

أسماء خمس صحابيات وصفاتهن

نعرض الآن أسماء خمس صحابيات وصفاتهن كتب عنهم التاريخ وشهد على قتالهم

خديجة بنت خويلد

السيدة خديجة رضي الله عنها، أم المؤمنين وهي خديجة بنت خويلد بن أسد بن قصي القرشي، من أنسب وأشراف قريش.

عرفت السيدة خديجة قبل الإسلام بطهارتها وعفتها، ومحافظتها على نفسها وهذا ما جعل الرسول لم يتردد عندما طلبت منه الزواج منها. وقد كانت خير زوجة لرسول الله على الرغم من أنها كانت أكبر منه سنأ . مما جعل الرسول يحزن كثيراً بعد وفاتها .

السيدة خديجة كانت تتميز برجاحة العقل وهذا أيضاً كان من قبل الإسلام، حيث كانت ذات مال كثير وكانت تبعث به التجار للمتاجرة به في بلاد الشام، وهذا كان سبب في معرفتها برسول الله حيث عرفت عنه صدقه وأمانته مما جعلها تطلب في بعثه إلى الشام بمالها هناك. وكانت خير دليل على إصرار المرأة وقدرتها على إدارة أعمالها الخاصة.

كما عرف عن السيدة خديجة من طيب القلب وصفاء الروح وشخصيتها الطيبة، والتوق دائماً إلى معرفة الحق والتمسك به، وهذا ما جعلها تؤمن برسالة الرسول عليه الصلاة والسلام وكانت أول من آمن به. وذلك لما كانت تعرف عن الرسول من التصدق على الآخرين وحسن سيرته وأخلاقه الحميدة ؛لذلك هي لم تفكر كثيراً عندما نزل على الرسول الوحي وكانت أو من وقف بجانبه.

لقد كانت السيدة خديجة خير الزوجة الصالحة التي آمنت بدعوة زوجها ووقفت بجانبه ولم تدخر مالاً أو جهداً في سبيل الله، ودعوة الآخرين للدخول في الإسلام.

خولة بنت ثعلبة

هي خولة بنت ثعلبة بن أصرم بن فهر، التي سمع الله دعائهما من فوق سابع سما وأنزل الوحي على الرسول بسبب مشكلتها. حيث عرفت خولة بالتقرب من الله وقدرتها على الصبر والتحمل . وقد كانت خولة من خير زوجات المسلمين التي أرادت أن تحافظ على زوجها وبيتها.

هذا عندما ذهبت إلى رسول الله تشكي له أن زوجها قال لها:” انت علي كظهر أمي ” عندما كانت تجادله بشيء. وهنا قال لها الرسول :” ما أعلمك إلا وقد حرمت عليه” وعندما حدثت الرسول في ما يمكن أن يحدث لها هي وابنها إذا تركت بيت زوجها. لم تجد غير هذا الجواب من رسول الله. وهنا ذهبت خولة لتدعو الله سبحانه وتعالى وتشكو همها وما حل بها إلى الله، جاء قول الله تعالى على الرسول:”

قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ  الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْكُمْ مِنْ نِسَائِهِمْ مَا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنْكَرًا مِنَ الْقَوْلِ وَزُورًا وَإِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ  وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ  فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا فَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ذَلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ”.

ثم عادت إلى منزلها فرحة وقالت لزوجها بضرورة خروج الكفارة . وايضاً من مواقفها مع عمر بن الخطاب عندما وقفت تعاتبه وتنصحه بضرورة مراعاة رعيته الذين بايعوه. وأراد صحابي مع عمر بن الخطاب أن يقول لها هذا خطأ، قال عمر بن الخطاب: دعها أما تعرفها؟ هذه خولة التي سمع الله قولها من فوق سبع سماوات فعمر أحق ان يسمع لها.

نسيبة بنت كعب

الصحابية نسيبة بنت كعب بن عمرو بن عوف بن مبذول، من النساء الذين اشتهروا بالقدرة على الريادة والقيادة في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام، وكانت ممن بايع الرسول في بيعة العقبة الثانية. وهذا ما أدى إلى نشأة أولادها على حب الإسلام والرسول والدفاع عنه وهم عبد الله بن زيد وحبيب بن زيد اللذان شهد التاريخ عن تضحيتهما عن الرسول والإسلام.

عرفت نسيبة بنت كعب بوقوفها بجانب الحق ونصرة الإسلام، والأخذ بالقرار الصواب. وقد كانت نسيبة على دراية بعلوم الطب والتمريض وهذا ما جعلها اشتركت في العديد من المعارك لتضمد جراح المسلمين. ويشهد التاريخ على الدور البطولي التي قامت به نسيبة في معركة أحد عندما شعر المسلمين بالهزيمة وتقهقر عدد منهم وتركوا الرسول ولكنها وقفت ودافعت عن الرسول بكل ما أوتيت من قوة.

وقد أشتركت نسيبة في العديد من خطوط القتال والمعارك منها أحد والأحزاب. وحتى بعد وفاة الرسول كانت ممن وقفوا مع أبو بكر الصديق أثناء حروب الردة للذين تركوا الدين الإسلامي بعد وفاة الرسول.

أسماء بنت أبي بكر الصديق

هي أسماء بنت عبد الله بن عثمان التيمية، التي كانت من الأوائل الذين اتبعوا رسول الله في الدعوة الإسلامية، وقد كانت معروفة بفصاحتها وطلاقتها وحبها لإلقاء الشعر. وقد ولدت أسماء قبل الدعوة بأربعة عشر عاماً.

من مواقف أسماء بنت أبي بكر في الإسلام ما لا يعد ومن أهمها عندما كانت تخرج كل يوم في الصحراء الحارقة وتأخذ الزاد والماء لرسول الله وأبيها أبو بكر الصديق وهي تعلم بعداء قريش الشديد وترقبهم للرسول. حتى عندما أتى يوم هجرة الرسول وأبي بكر إلى يثرب ولم يجد أبي بكر ما يربط به الزاد وهنا خلعت نطاقها من على وسطها وشقته نصفين لكي يربط به أبو بكر الزاد. ولقبها الرسول بذات النطاقين.

وأيضاً عندما دخل عليها أبو جهل ليسأل عن الرسول وهي لم ترد عليه ولطمها على وجهها حتى وقع قرطها من أثر الصفعة. وقد تزوجت أسماء من الزبير بن العوام أحد العشرة المبشرين بالجنة، وكانت خير زوجة يقتدى بها.

الخنساء بنت عمرو

وهي تماضر بنت عمرو بن الحارث، عرفت رضي الله عنها بفصاحتها، وقولها للشعر، فكانت من أفصح الشعراء في عهد النبي صلّى الله عليه وسلم، وهي أم صابرة دفعت بأبنائها الأربعة للجهاد في القادسية وحثتهم على القتال حتى استشهدوا.

تماضر بنت عمر بن الحارث. كانت تتميز الخنساء قوة الشخصية ويرجع ذلك إلى نشأتها في بيت عز مع أخويها صخر وعاوية.

كانت الخنساء من أشهر الشعراء، ولقد كان الرجال أفضل من النساء في الشعر ولكن عندما أتت الخنساء كانت أفضل من أفضل الرجال وهم يشهدون لها بذلك. حتى كان الرسول يحب أن يسمع إنشادها للشهر ويقول لها:هيه يا خناس “.

ومما يدل على شعرها عندما رثت أخوها صخر عندما توفى على يد أبو ثور الأسدي وقالت:

أعَيْنَيَّ جودا ولا تجْـمُـدا ** ألا تبكيانِ لصخرِ النّـدى

ألا تبكيان الجريءَ الجميلَ‏؟‏ ** ألا تبكيان الفتى السَّـيّدا

طويلَ العِماد عظيمَ الرَّمـا ** دِ سادَ عشـيرتَـهُ أمـردا

ومن المواقف التي يشهد التاريخ عليها أيضاً استشهاد أولادها الأربعة في معركة القادسية وعندما جاءها الخبر قالت:”الحمد لله الذي شرفني بقتلهم، وأرجو من ربي أن يجمعني بهم في مُستقَرّ رحمته‏.‏ وهذه أسماء خمس صحابيات وصفاتهن .


اقرأ:




    مشاهدة 6