أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 04 أبريل 2018 - 11:34 Monday , 18 June 2018 - 20:54 أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها‎ Benefits-ginger.com‎
أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها‎

أعراض أمراض القلب ، إذا أمكن التخلص من جميع الأنواع الأساسية لمرض القلب، ستتم زيادة متوسط العمر المتوقع للإنسان في الولايات المتحدة الأمريكية 7 سنوات. قارن هذه النتيجة بمرض السرطان: إن التخلص من جميع أنواع السرطان قد يزيد من متوسط عمر الإنسان 3 سنوات فقط.

لكن ما هي أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها؟! هذا ما سنعرفه في السطور التالية حيث يقدم مركز الفوائد العامة شرح بسيط حول أمراض القلب والأعراض التي تنبه عن الإصابة وأفضل الطرق الطبيعية للتعامل مع هذه المشكلة، تابع معنا…

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها :

بالرغم من بذل الجهود الطبية، فلا تزال أمراض القلب، التي تشمل تصلب الشرايين والأزمة القلبية وفشل القلب الاحتقاني واضطراب القلب، تؤدي بحياة حوالي 2400 مواطن أمريكي كل عام. هناك تقريبًا حالة وفاة تحدث كل 37 ثانية جراء أمراض القلب.

إن أمراض القلب هي السبب وراء عدد من حالات الوفاة تحدث كل عام يتماثل مع حالات الوفاة التي تحدث نتيجة السرطان والأمراض المزمنة في الجهاز التنفسي السفلي والحوادث والسكري مجتمعة!

من الأخبار الجيدة أننا نبلي بلاءًا حسنًا في مجال تحديد الأسباب الأساسية وراء الإصابة بأمراض القلب ومحاولة مواجهتها من خلال النظام الغذائي وتغيير نمط الحياة والأدوية. هناك عاملين أرغب في التركيز عليهما الآن وهما الالتهاب والضرر التأكسدي.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

يعتبر الالتهاب مثل التبعات غير المنتظرة التي تحدث في بعض الأحيان عندما تحاول أن تكون بصحة جيدة. ويحدث الالتهاب عندما تسرع العناصر الموجودة في جهازك المناعي إلى علاج شيء أو مقاومة أى مرض. وعند بلوغ عمل الجهاز المناعي الحد الأقصى يفرز مادة كيميائية بصورة متعاقبة من الممكن أن تتلف الأنسجة.

يمكن حدوث الالتهاب حتى إذا جرحت يدك. ويتم علاج الجرح والتئامه، ولكن بعد أن يصبح أحمر اللون ودافئ وربما بعد أن يتورم. تخيل تأثير هذا الأمر على أوعيتك الدموية. هذا ليس جيدًا، أليس كذلك؟

عندما تحدث إصابات الأوعية الدموية، تسرع خلايا المناعة لإصلاح هذا التلف، لكنها تفعل ذلك كجزء من عملية الإلتهاب التي تدمر في الحقيقة الأوعية الدموية فيما بعد، وتزيد سمك الدم وتساهم في تكوين جلطات الدم.

هذا هو السبب في أن العديد من الأطعمة المفيدة في علاج أمراض القلب التي سوف تقرأها في هذا المقال تعمل على تقليل الالتهاب.

 

ومن الأسباب التي تؤدي غالبًا إلى إسراع خلايا المناعة إلى حوائط الأوعية الدموية أنه يتم في هذا المكان بناء طبقة البلاك وهذا يحدث عندما تتأكد البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة الحاملة للكوليسترول أو تتلف نتيجة جزيئات يُطلق عليها اسم الجذور الحرة، التي تشبه العادم الذي يخرج من سيارتك – وهي عبارة عن منتج ثانوي خطير ولا يمكن تجنبه يحدث أثناء عملية إنتاج الطاقة للجسم (التمثيل الغذائي).

وهناك مركبات أخرى في خلاياك يُطلق عليها اسم مضادات الأكسدة تُبطل مفعول هذه الجزيئات الحرة قبل أن تستطيع إحداث التلف وهذا تمامًا مثلما يحدث في جهاز تحويل غاز العادم الذي صمم لمنع معظم العادم الذي ينتج من احتراق الجازولين من الوصول إلى الهواء.

ومع ذلك، إذا تم تأكسد البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة الحاملة للكوليسترول، يصبح من السهل لها الإلتصاق والإختباء في جدران الأوعية والشرايين. وبالتالي، يحفز هذا الأمر الخلايا المناعية مما يؤدي إلى حدوث الالتهاب الذي يزيد من تكوين المواد الملوثة على حوائط الشرايين ومن ثم يزيد من احتمالية حدوث جلطات الدم وإنتاج مزيد من الجذور الحرة. إنها عملية سيئة وغير مباشرة. ويبقي الهدف أمامك وهو اختصار هذه العملية عن طريق اتباع نظام غذائي مليئ بالأطعمة والأعشاب التي تقلل الالتهاب والأكسدة وتمدك بمنافع أخرى تحافظ على صحة القلب.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

علاج أمراض القلب المبكر بالاعشاب:

  • البقوليات لتخفيف أعراض أمراض القلب :

تحتوي بعض أنواع الخبز الغنية بالمواد المغذية على البقوليات إلى جانب الحبوب الكاملة. ويوصي العديد من الأطباء بإستبدال 90 في المائة من اللحوم الحمراء الموجودة في النظام الغذائي بمجموعة متنوعة من البقوليات – وكلما كان لونها قاتمًا أكثر، كان ذلك أفضل – لأن ذلك قد يقلل احتمالية الوفاة نتيجة الإصابة بالسرطان وتطور المياه البيضاء في العين والأزمة القلبية والسكري.

كيف يحدث ذلك؟ إن البقوليات غنية بحمض الفوليك وهو عبارة عن فيتامين B ويعمل على تقليل مستويات مادة هوموسيستين وهي عامل من العوامل التي تزيد الالتهاب ومن ثم تزيد احتمالية الإصابة بأمراض القلب، عن طريق تحويل هذه المادة مرة آخرى إلى مادة ميثيونين التي لا تتلف الشرايين.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

وفي الوقت نفسه يقترح الإختصاصيون في العلاج بالأعشاب أخذ 5 ملليجرام من حمض الفوليك كل يوم مع الخضوع للإشراف الطبي، وتقدر القيمة الموصي بها 400 ميكروجرامًا. من السهل الحصول على هذه الكمية لأن العديد من الأطعمة التي تتناولها هذه الأيام، والتي تشمل حبوب الإفطار والخبز والحبوب الكاملة، تعد غنية بحمض الفوليك.

إنني أركز على البقوليات ليس فقط لأنها غنية بحمض الفوليك (تحتوي على 180 ميكرواجرام في كل 1/2 كوب من اللوبيا أو العدس، 140 ميكروجرامًا في كل 1/2 كوب من الحمص و 136 ميكروجرامًا في كل 1/2 كوب من فاصوليا الليما) لكنها تعتبر أيضًا من المصادر الغنية بالألياف.

جدير بالذكر أن الألياف تساعد في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم وتساهم في الحفاظ على الوزن الصحي للجسم، وكلا الأمرين له مقدار من الأهمية إذا نظرنا إلى أنه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب أو يساعد في علاج مشكلة القلب الموجودة بالفعل.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

  • زيت الزيتون للحد من أعراض أمراض القلب :

إن زيت الزيتون يعتبر هو الزيت الوحيد أو المادة الدهنية الوحيدة التي استخدمها في أطباق الطعام. لماذا؟ لأن زيت الزيتون له تأثير على أمراض القلب يشبه تمامًا تأثير المطر الغزير على حريق في الغابة. إنه يعمل على تخفيف الإلتهاب وتقليل الأكسدة وخفض مستويات الكوليسترول في الدم.

إن زيت الزيتون يعد الأساس لما يُطلق عليه اسم النظام الغذائي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، الغني بالخضروات والحبوب الكاملة والبقول والفواكه وهو النظام الغذائي الذي توصلت إليه الدراسات إلى قدرته في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب بصورة جوهرية.

إن هذا النظام الغذائي يتم فيه استخدام زيت الزيتون الذي يعتبر من الدهون الأحادية غير المشبعة كبديل صحي أكثر حفاظًا على الصحة للدهون المشبعة التي ترفع نسبة الكوليسترول مثل الزبد. إن استهلاك الدهون الأحادية غير المشبعة لا يزيد من مستويات الكوليسترول.

في الحقيقة، إن استبدال الدهون المشبعة بزيت الزيتون يمكن أن يقلل من نسبة الكوليسترول الكلية الموجودة في الدم إلى النصف وهي النسبة التي يمكن للدهون المشبعة أن ترفعها.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

توصلت الدراسات الحديثة إلى أن قدرة زيت الزيتون على تقليل أكسدة البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة ربما تلعب دورًا أهم في الحفاظ على جهازك الدوري بصحة جيدة.

ففي دراسة أسبانية ضخمة ضمت 372 شخص كانوا في خطر كبير نتيجة الإصابة بمرض القلب الوعائي، تناول ثلثهم أطعمة منخفضة الدسم، بينما اتبع الآخرون النظام الغذائي التقليدي الخاص بمنطقة البحر المتوسط سواء استخدموا فيه زيت الزيتون  البكر أو المكسرات كمصدر أساسي للدهون.

وبعد مرور 3 أشهر، انخفضت مستويات أكسدة البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة بصورة ملحوظة عند المجموعة التي اتبعت النظام الغذائي بمنطقة البحر المتوسط الذي يتوفر فيه زيت الزيتون والمكسرات لكن لم يحدث هذا الإنخفاض عند المجموعة الآخرى التي اتبعت أنظمة غذائية منخفضة الدهون.

بالإضافة إلى ما سبق، يعمل زيت الزيتون أيضًا على تقليل الإلتهاب بطرق عديدة منها أن الأحماض الدهنية في زيت الزيتون أقل عرضة للأكسدة التي تقوم بها الجذور اللحرة. كما أن المركبات المتوفرة في زيت الزيتون لها خصائص مضادة للأكسدة.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

  • البصل والثوم للوقاية من أعراض أمراض القلب :

يعتبر البصل والثوم من العناصر المهمة في النظام الغذائي حيث يتم استخدامها  للوقاية أو علاج أمراض القلب التاجية والسمنة المفرطة وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وغيرها من الحالات المرضية الآخري. إن هذه الأنشطة تتعلق بصفة جزيئية بمركبات الكبريت الطيارة التي يُطلق عليها اسم “ثيوسلفينات”.

وفي الوقت الذي يعتبر فيه تناول هذه الأطعمة نيئة أمرًا ممتازًا للقلب، يمكن للبصل والثوم المطبوخين أن يضيفا هذه المركبات الواقية للقلب إلى المركبات الموجودة في جسمك. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المركبات المتوفرة في البصل يتم امتصاصها بصورة أفضل مع الزيوت (مثل زيت السمك أو زيت الصويا) ولهذا من الأفضل إضافة الثوم والبصل إلى تتبيلة السلطة المعدة بزيت الزيتون.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

  • الرمان لعلاج أعراض أمراض القلب :

إلى جانب تاريخ الرمان الطويل في الطب الشعبي كصديق للقلب، ثبت مؤخرًا في التجارب الطبية التي أجريت أن الرمان يعتبر طعامًا مفيدًا للقلب. فهو يقلل ضغط الدم ويساعد في الوقاية من تصلب الشرايين وثبت أن له خصائص مشابهة لمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

  • السردين للتغلب على أعراض أمراض القلب :

يعتبر السردين مصدرًا مهمًا للإنزيمات المساعدة Q10 أو  CoQ10. توجد هذه المادة المشابهة للفيتامين في جميع الخلايا الموجودة في جسمك لكنها مهمة بصفة خاصة لخلايا القلب. إنها لا تساعد فقط على إنتاج الطاقة لكنها تمد الجسم أيضًا بحماية مهمة ضد الأكسدة التي يسببها تلف الجذور الحرة. إذا أخذت العقاقير التي يُطلق عليها اسم “ستاتين” التي تقلل مستويات الكوليسترول، ربما تقلل مستويات إنزيم CoQ10 دون قصد.

إن الدراسات التي أجريت لفحص استخدام CoQ10 لعلاج أمراض القلب قد ركزت بصورة أولية على منافعه لعلاج فشل القلب الإحتقاني، حيث يضعف القلب في هذه الحالة ولا يستطيع ضخ الدم بصورة جيدة. لكن الدراسات قد توصلت إلى انخفاض مستويات CoQ10 عند المرضى الذين يعانون من جميع أنواع أمراض القلب، وليس مرض فشل القلب الاحتقاني.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

فعلى سبيل المثال، توصلت دراسة أجريت على المرضى الذين خضعوا لجراحة القلب إلى أن ثلاثة أرباع المرضى كان لديهم نقص في إنزيم CoQ10 في أنسجة  القلب. كما توصلت الدراسات أيضًا إلى أن مكملات CoQ10 تقلل من أكسدة الكوليسترول.

بالإضافة إلى ما سبق، يعتبر السردين وغيره من الأسماك من المصادر الغنية بمادة إل-كارنتين عند الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في القلب، مثل الذبحة الصدرية (ألم في الصدر يأتي عندما لا يتمكن الدم من المرور عبر الشرايين المسدودة) وعدم إنتظام ضربات القلب ومرض الأوعية المحيطة (نوع من تصلب الشرايين في القدمين، يُطلق عليه أيضًا اسم العرج المتقطع) وفشل القلب الاحتقاني والأزمات القلبية.

وفي دراسة أجريت على 81 شخصًا كانوا قد أصيبوا حديثًا بأزمة قلبية، سجل الأشخاص الذين تلقوا 4 جرامًا من إل-كارنتين يوميًا لمدة 4 شهور تحسنًا مضاعفًا 12 مرة في البقاء على قيد الحياة مقارنة بالأشخاص الذين تلقوا علاجًا وهميًا. ولقد أدى هذا المكمل الغذائي إلى تحسن ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الكوليسترول لدى المشاركين في هذه الدراسة.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

  • عين الجمل لعلاج أمراض القلب :

ثبت من خلال التجارب السريرية أنه من الأطعمة التي تحافظ على سلامة القلب، حيث يحتوي الجوز على كميات كبيرة من أوميجا-3 ومثبطات COX-2 التي تفيد في علاج أمراض القلب. كما تضم أيضًا مجموعة منن مثبطات الإنزيم المحول للأنجوتنسين والتي تساعد على سيولة الدم وإدرار البول. تجدر الإشارة إلى أن حفنة واحدة من عين الجمل كل يوم سوف تساعد في الوقاية من أمراض القلب.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

  • اللوز لتخفيف أعراض أمراض القلب :

اعتقد أن فيتامين E يعتبر مهمًا كمادة مضادة لألأكسدة، خاصة عندمنا يساعد ذلك في الوقاية من أمراض القلب. لكن التجارب الطبية الكبيرة التي أجريت حديثًا توصلت إلى أن تناول مكملات فيتامين E بجرعات كبيرة يزيد في الحقيقة من خطر الإصابة بأمراض القلب مع مرور الوقت. إنني أعتقد بشدة أن السبب في الحصول على نتائج سلبية في التجارب الخاصة بالمكملات المضادة للأكسدة هو أن هذه المركبات لم تتواجد لكي نُفضل عن الأطعمة وتأخذ بمفردها لكنها تعمل في وجود المواد المغذية الآخرى، لهذا أنا لا أنصح بتناول الكثير من حبوب فيتامين E.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

  • الخضروات الورقية داكنة اللون :

إنني أتحدث عن أوراق السبانخ والكرنب والخردل واللفت. إن هذه الأوراق غنية بالماغنسيوم وهو المعدن الذي يرخي عضلة القلب ويحسن من أداء القلب. إنني أوصي بتناول كمية منها لا تقل عن حوالي 1/2 كوب يوميًا؛ لكن إذا ضاعفت الكمية سيكون أفضل! يمكنك إعداد سلطة السبانخ وإضافة حفنة من الأوراق الخضراء إلى حساء ما واستخدم هذه الخضروات بدلًا من الخس عند إعداد السندوتشات.

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

  • الروزماري للوقاية من أعراض أمراض القلب :

ليس من الصعب إدخال الرومازي في نظامك الغذائي اليومي، تستطيع أن تبدأ في استخدامه عن طريق إضافته إلى الحساء  واليخني وأطباق البطاطس أو رشه على الخضروات. كما يعتبر الرومازي من المصادر الغنية بمضادات الأكسدة. في الماضي كان يُستخدم الرومازي لحفز اللحوم ومنع الدهون من التعفن. ويحدث هذا التعفن نتيجة عملية الأكسدة نفسها التي تؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين، لهذا إذا نجح الروزماري في منع الأكسدة في اللحوم، تخيل ما يمكنه عمله في قلبك!

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

الأغذية الواجب تجنبها:

تحتوي اللحوم الحمراء الغنية بالدهون ومنتجات الألبان كاملة الدسم على كمبيات كبيرة من الدهون المشبعة. ويمكنك أن تعلم إذا كان الطعام يحتوي على دهون مشبعة إذا كانت الدهون صلبة في درجة حرارة الغرفة (فكر فقط فيما يحدث  للدهون المتبقية في المقلاة بعد قلي اللحم المفروم).

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

أعراض أمراض القلب المبكر وعلاجها

إن هذا النوع من الدهون يحفز إنتاج البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة الحاملة للكوليسترول، مما يؤدي إلى تصلب الشرايين. وتوصلت العديد من الدراسات إلى أن تقليل كمية الدهون المشبعة في نظامك الغذائي يمكن أن يحميك من أمراض القلب.


اقرأ:




    مشاهدة 87