أنواع الضحك وفوائده‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 23 مايو 2018 - 11:26 Sunday , 09 December 2018 - 17:50 أنواع الضحك وفوائده‎ Benefits-ginger.com‎
أنواع الضحك وفوائده‎

أنواع الضحك وفوائده ،الضحك هو وسيلة الإنسان في التعبير عما يشعر به من الفرح والسرور، ولكن ليس جميع الضحكات تؤكد فرح الإنسان؛ حيث هناك ضحكة السخرية وضحكة التهكم. وجميع هذه الضحكات لا تدل على فرح الإنسان بل لها معايير أخرى ومختلفة. الضحك وسيلة هامة للإنسان تساعده في كيفية توصيل مشاعره وإحساسه إلى الآخرين. هذا المقال من خلال مركز الفوائد العامة يتحدث عن أنواع الضحك وفوائده ،وأنه من طريقة ضحك كل شخص نستطيع التعرف على شخصية هذا الفرد.

فوائد الضحك للإنسان

تعددت المظاهر التي يضحك فيها الإنسان حيث قد يسمع الإنسان شىء جعله يضحك، كذلك هو من وسائل التواصل بين الناس مثل عندما يرى شخصان موقف معين يؤدي إلى نظرتهما إلى بعض الضحك بدون الكلام. والضحك له فوائد عديد من حيث الناحية النفسية ؛ حيث إنه يجعل الإنسان يشعر بالسعادة والمرح كما أن الإنسان الذي يضحك كثيراً يكون أكثر قدرة على جذب الناس والتعامل معه لما لديه من المرح والسعادة.

كما أثبتت العديد من الأبحاث قدرة الضحك على الوقاية من عدة أمراض قد يتعرض لها الإنسان العادي، والمساعدة في حماية الإنسان من كثير من الاضطرابات التي تحدث للإنسان. حيث عندما يضحك الإنسان يؤدي ذلك إلى وقاية ودعم الجهاز المناعي للإنسان من خلال إفراز العديد من الهرمونات التي تساعد في هذا المجال.

كما يعرف الكثير من الأشخاص أن الضحك يقوي عضلة القلب ويزيد من تدفق الدم والدورة الدموية والشرايين، كذلك فإن الضحك يساعد في إنتاج كريات الدم البيضاء في الجسم، ويكون سبب في زيادة القدرة على التنفس ؛حيث إنه يعمل على تحريك العديد من عضلات الوجه والبطن منهم سبعة عشر عضلة في الوجه وثمانين عضلة في باقي الجسم. من أهم فوائد الضحك أيضاً أنه يؤدي إلى تدفق كمية كبيرة من الأوكسجين إلى القلب مما يعمل على تحسن معدل الضغط .

أنواع الضحك وفوائده وتعدد الشخصيات

هناك عدة أنواع للضحك وكل منها يدل على على موقف معين وشخصية معينة، والضحك هو لغة عالمية لا تتغير كثيراً باختلاف المجتمعات والبلدان غير في أمور بسيطة ترتبط بالمفاهيم التي تقوم في هذا المجتمع. كذلك فإن الضحك وسيلة من وسائل جذب الأشخاص والتفاعل مع البعض وقد تكون سبب في معرفة شخصية الفرد الذي تتحدث معه . وقد صنف العلماء العديد من أنواع الضحك حسب طبيعة كل شخص وصفاته. ومن هذه الأنواع ما يلي:

الضحكة المتواصلة: هي ضحكة الأشخاص الأذكياء الذين يضحكون في المواقف المحددة التي تشبع رغبتهم وتوصل رسالة معينة ، وهي تدل على قوة الشخصية والجرأة والذكاء ولكنها لا تؤدي إلى معرفة ما في داخل الإنسان.

الضحكة الخافتة: تدل هذه الشخصية على غموض من يقوم بها؛ حيث أنه قد لا تلاحظ وجودها وتكون بشكل متكتم ولا تلفت النظر. كذلك فإن الضحكة الخافتة تدل على حرص صاحبها على مظهره الخارجي ولذلك لا يحاول لفت النظر بسبب ضحكته. وتدل هذه الضحكة على هدوء صاحبها و تميزة بالرصانة والحكمة وقد يكون انطوائياً لا يحب التجمع مع الغير والتفاعل مع الكثير من الناس.

الضحكة العالية الرنانة: هي ضحكة الأشخاص المتفائلين الذين يستطيعون التحدث مع الجميع والمرحين في تعاملاتهم وعندهم القدرة على جذب العديد من الأشخاص للتحدث معهم. كذلك فإن هذه الضحكة تدل على عفوية صاحبها وعدم تكلفه أو تفكيره في مظهره الخارجي أمام الناس والتعامل بشكل تلقائي مع الجميع.

الضحكة القصيرة المبتورة: هذه الضحكة تدل على شخص عصبي لا يريد التعبير عما بداخله ، كما أنه يكون من الصعب حثهم على الضحك ولذلك فهي عادة ما تكون ضحكة قصيرة لا تعبر عما بداخل الشخص ولا تستطيع التعرف بها عن مشاعر هذا الشخص.

الضحكة الانفجارية: يرتبط بهذه الضحكة حركة مفاجئة للجسم مع العديد من الانحناءات ووضع اليد على البطن ، وهي تدل على مرح الشخص الذي يملكها وقدرته على التعبير عما بداخله عن طريق الضحك كما أنها تدل على أن صاحبها شخص اجتماعي يحب الجلوس مع الجميع والتعرف على الأخبار وتقبل الحكايات وسماعها بكل ما فيها من مميزات أو عيوب.

الضحكة المصطنعة: من أسوأ أنواع الضحكات ؛حيث إنها لا تدل على تفائل الشخص أو مرحة بل تدل على عدم صفاء هذا الشخص وعدم قدرته على التعبير عما بداخله ،من يملك هذه الضحكة يكون شخصاً متحفظاً عنده القدرة على الاندماج في المجتمع الذي يشعر فيه بالراحة كما أنه لا يحب أن يكون مفهوماً يتصف ببعض الغموض.