اذاعة مدرسية عن الدعاء‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 11 فبراير 2018 - 13:14
اذاعة مدرسية عن الدعاء‎

اذاعة مدرسية عن الدعاء، الدعاء من العبادات العظيمة التي تقرب الإنسان إلي الله سبحانه وتعالي، كما أن الدعاء هو مفتاح الفرج والتخلص من الهم ويحمي الإنسان من الغفلة، والدعاء من العبادات التي حثنا عليها الإسلام كما ان الدعاء يصل بالإنسان إلي الفوز برضي الله سبحانه وتعالي ومفتاح النجاة من النار والوقوع في المصائب.

وللدعاء شروط واداب كثير يشترط أن يقوم الإنسان بالثناء لله وحدة لا شريك له والتأمل في نعمة الخالق العظيمة وبعد ذلك  الصلاة علي سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، ويقف في اتجاة القبلة، ويطلب من الله عز وجل ما يريد ويختم الدعاء بالصلاة علي سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، يجب أن يكون الإنسان مؤمن بقدرة وعظمة الله عز وجل، أيضاً من آداب الدعاء عدم استعجال الله عز وجل وطلب منه الأستجابة، كما أن للدعاء آداب متعددة فيحرص العبد علي الدعاء بالصوت الوطي ولا يرفع صوته .

تعرف عن: اذاعة مدرسية عن اذكار الصباح والمساء

اذاعة مدرسية عن الدعاء وفوائده

اذاعة مدرسية عن الدعاء وفوائده

وأيضاً للدعاء فوائد وفضل عظيم يعود علي العبد، الدعاء من العبادات العظيمة التي تكسب الإنسان الأجر والثواب والفوز  برضي الله والتقرب له والفوز بالجنة أيضاً حيث أن الدعاء يحمي الإنسان من الوقوع في المعاصي ويبعد عنه الشيطان والدعاء هو مفتاح النجاة من المصائب، الدعاء راحة القلوب وبالدعاء يشعر الإنسان بالطمأنية والهدوء والسكينة، الدعاء يجلب الرزق ويبعد الهم والحزن عن الإنسان، بالدعاء يخرج الإنسان من الشعور بالضيق، الدعاء من العبادات السهلة العظيمة التي تعود علي الإنسان بفضل كبير جداً  فيجب علينا التمسك بالدعاء والعبادات والتقرب إلي الله عز وجل والتوكل علي الله في كل أمورنا حتي نفوز برضي الله عز وجل في الدنيا والأخرة، ومن هنا نقدم لكم في مركز الفوائد العامة أفضل إذاعة مدرسية مميزة عن الدعاء .

تعرف عن: اذاعة مدرسية عن نظافة المدرسة

اذاعة مدرسية عن الدعاء وفوائده

اذاعة مدرسية عن الدعاء وفوائده

اذاعة مدرسية عن الدعاء :

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
وبعد:
قف بالخضوع وناد يـــــــــــــــــا الله
إن الكريم يجــــــــــــــــيب من ناداه
واطلب بطــــاعته رضــــــــــــــــــــاه
فلم يزل بالجود يرضي طالبين رضاه
واسأله معــــــــــــــــــــفرة وفضلا انه
مبسوطــــــــــــــــــــــتان للسائلين يداه
واسأله منقـــــــــــــــــــــــــــــطعا إليه
فكل من يرجوه منقطعا إليه كفــــــــــــــاه
شملت لطائفــــــــــــــــــه الخلائق كلها
ما للخــــــــــــــــــــــــــــــلائق كافلا اللاه
رب رحيم مشـــــــــــــــــــــــــــفقا متعطفا
لا ينتهي بالحـــــــــــــــــــــــصر ما اعطاه
كم من نعمة أولى وكم من كربة أفنى
وكم من مبتلا عافــــــــــــــــــــــــــــــــاه
وإذا بليت بــــــــــــــــــــــــــــــــكربة ا وغربة
فأدع الإله وناد يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا الله

الدعاء كلمة عذبة رقراقة تطرب لها الأذان ويرتاح لها القلب لما تلقيه من ظلال وارفة على النفس من الأمن وصفاء السريرة فالحياة الم وأمل ,دمعة وبسمة,نور وظلمة,منحة ومحنة,والله قد خلق لنا عينين اثنتين لكي نرى بها الجانبين معا فليس من العدل أن نرى بعين واحدة , ليس من العدل أن نرى الألم ولا نرى الأمل ,أن نرى الدمعة ولا نرى البسمة ,ليس جميلا أن نرى الأشواك في الورود ولا نرى حبات المطر وهي تعانق أوراق الزهر فالدعاء يجعلنا نرى الجانب المحبب للنفس من أمل ومنحة وابتسامه ونور وامن والآن لنستمع لما قاله الكريم الرحمن عن شأن الدعاء مع الطالب:[تكون التلاوة من آيات عن الدعاء ]

إن ربكم يدعوكم إلى الرشاد إن ربكم يدعوكم إلى الفلاح في الدنيا والآخرة حتى الممات …أي رقة حينما يعيش المرء مع الدعاء ولو لم يكن في الدعاء إلا رقة القلب لكفى …فا الدعاء مخ العبادة,… ورسولنا صلى ا لله عليه وسلم قد قال …[حديث عن الدعاء]

الدعاء يزيد الإيمان ويقوي الفطرة الدعاء نوع من أنواع الذكر ومن العجيب أن بعض الناس لا يسألون الله سوى الرزق فقط يسألون التجارة وما يعلمون ان الرزق يعود على أمور منها الهداية… الرشاد …التوفيق… السداد فلماذا لا تسألون الهداية والتوفيق والثبات على أوامر الله ,والناس اليوم إذا دعوا دعوا الله بغفلة لكن ينبغي أن نحافظ على آداب الدعاء لان المحافظة عليها من أسباب استجابة الدعاء ومن هذه الآداب ما سيلقيه الطالب :

اذاعة مدرسية عن الدعاء وفوائده

اذاعة مدرسية عن الدعاء وفوائده

[آداب الدعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــاء:

-ترصد الأوقات الشريفة كوقت النزول ل الإلهي –السجود – عند الأذان – بين الأذان والإقامة –
-استقبال القبلة ورفع اليدين والخشوع لله تعالى <ادعوا ربكم تضرعا وخفية انه لا يحب المعتدين >
– أن يخفض صوته مع ملك الملوك ويكون منكسر القلب ذليل الجوارح
-أن يفتتح الدعاء بذكر الله وبالثناء عليه وان يختمه بالصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم
– الجزم في الدعاء وتيقن الإجابة والإلحاح على الله قال صلى الله عليه وسلم <ادعوا الله وانتم موقنون بالإجابة>
– عدم اليأس من روح الله
– نعظم المسألة على الله ونسأله بصدق في جميع الأوقات فالله يستجيب لعباده مهما كان عندهم من الذنوب
– البكاء من خشية الله وإظهار الافتقار إليه
– الدعاء باسم الله الأعظم, سمع الرسول صلى الله عليه وسلم رجلا يقول اللهم إني أسألك بأنك أنت الله لا اله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد فقال له النبي لقد سألت باسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب
– الحرص على الأدعية الواردة في الكتاب والسنة وكذا أدعية السلف الصالح
– عدم ارتكاب الذنوب واجتناب الأكل الحرام
– الإلحاح في الدعاء ]
قال الرسول ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها إثم أو قطيعة رحم إلا أعطاه بها إحدى ثلاث إما أن تعجل له دعوته وأما أن يدخرها له في الآخرة وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها قالوا إذا يا رسول الله نكثر قال الله أكثر قالوا إذا نكثر قال الله أكثر
يا من يجيب دعاء المضطر في الظلم
يا كاشف الضر والــــــــبلوى مع السقم
قد نام وفدك حول الـــــــــبيت وانتبهوا
وأنت يا حي يا قــــــــــــــــــــــيوم لم تنم
ادعوك يا ربي حـــــــــــــــــزينا هائما قلقا
فارحــــــــــــــــــــــم بكائي رب البيت والحرم
إن كان جــــــــــــــــــــــودك لا يرجوه ذو سفهٍ
فمن يجود على العاصــــــــــــــــــــــين بالكرم

اذاعة مدرسية عن الدعاء وفوائده

اذاعة مدرسية عن الدعاء وفوائده

ولنسمع الآن إلى قصة عنوانها” امن يجيب المضطر إذا دعاه “مع الطالب :

[قال انس رضي الله عنه كان رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأنصار يكنى أبا معلق وكان تاجر يتّجر بمال له ولغيره يضرب به في الآفاق وكان ناسِكَا وَرِعا خرج مره فلقيه لص مقنّع بالسلاح فقال له ضع ما معك فاني قاتلك قال ما تريد من دمي شأنك بالمال قال أما المال فلي ولكنن لست أريد إلا دمك قال أما إذا أبيت فذرني أصلي أربع ركعات قال صلّ ما بدالك فتوضأ أبا معلق وصلى اربع ركعات وكان من دعائه في آخر سجده يا ودود يا مجيد يا ذا العرش المجيد يا فعال لما تريد أسألك بعزك الذي لا يرام وملكك الذي لا يضام وبنورك الذي ملأ أركان عرشك أن تكفيني شر هذا اللص يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني قال دعا بها 3مرات فإذا هو بفارس قد اقبل بيده حربه ثم وضعها بين أذني فرسه فلما بصر به اللص اقبل نحوه فطعنه فقتله ثم اقبل إلي فقلت من أنت بأبي أنت وأمي فقد أغاثني الله بك اليوم فقال :أنا ملك من السماء الرابعة دعوت بدعائك الأول فسمعت لأبواب السماء قعقعة ثم دعوت بدعائك الثاني فسمعت لأهل السماء ضجة ثم دعوت بدعائك الثالث فقيل لي دعاء مكروب فسألت الله أن يوليني قتله قال انس فاعلم انه من توضأ وصلى أربع ركعات ودعا بهذا الدعاء استجيب له مكروب كان أو غير مكروب]

يا من يرى ما في الضمير ويسمع
أنت المعد لكل ما يــــــــــــــــــتوقع
يا من يرجــــــــــــى في الشدائد كلها
يا من إليه المشـــــــــــتكى والمفزع
يا من خزائن مـــــلـــــــكه في قول كن
امنن فان الخـــــــــــــــير عندك اجمع
مالي ســـــــــــــــوى قرعي لبابك حيلة
فلئن رددت فأي بـــــــــــــــــــاب اقرع
ومن الذي أدعــــــــــــــو واهتف باسمه
إن كان فضــــــــــــــلك عن فقيرك يمنع
حاشا لجـــــــــــــــــودك أن تقنط عاصيا
فالفضل أجــــــــــــــــزل والمواهب أوسع

ولتسمع سويا لبعض هذه العجائب التي يصنعها الدعاء مع الطالب :

يحكى أن مطرّف ابن عبد الله المدني قال دخلت على المنصور فرأيته مغموما فقال لي يا مطرّف طرقني من الهم مالا يكشفه إلا الله فهل من دعاء أدعو به عسى أن يكشفه الله عني قلت له “يا أمير المؤمنين حدثني محمد ابن ثابت البصري قال دخَلَت في أذن رجل من أهل البصرة بعوضه حتى دخلت في صماخه فأسهرت ليله وكدرت نهاره فقال له رجل من أصحاب الحسن البصري ادع بدعاء العلاء ابن الحضرمي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي دعا به في المفازة وفي البحر فخلصه الله تعالى قال وما هو ؟قال:بعث العلاء ابن الحضرمي إلى البحرين فسلكوا مفازة وعطشوا عطشا شديدا حتى خافوا الهلاك فنزل العلاء وكان مستجاب الدعوة فصلى ركعتين ثم قال :يا حكيم يا عليم يا عليّ يا عظيم اسقنا فجاءت سحابة فأمطرت حتى ملئوا الآنية وسقوا الركاب ثم انطلقوا إلى خليج من البحر ما خيض قبل ذاك اليوم فلم يجدوا سفنا فصلى ركعتين ثم قال يا حكيم يا عليم يا عليّ يا عظيم اجزنا ثم اخذ العلاء بعنان فرسه ثم قال :جوزوا باسم الله قال أبو هريرة وكان معه رضي الله عنه قال : ومشينا على الماء فو الله ما ابتل لنا قدم ولا خف ولا حافر وكان الجيش 4000 فلما سمع الرجل هذه القصة ودعاء العلاء ابن الحضرمي دعا به فيقول الرجل فدعا الله بها فما خرجنا حتى خرجت البعوضة من أذنه ولها طنين دعا الله بصدق فأصدقه الله سبحانه واستجاب دعائه]

في صحيح البخاري أن عبد أذنب فقال رب أذنبت فاغفر لي فقال ربه علم عبدي أن له رب يغفر الذنب ويأخذ به غفرت لعبدي ,غفرت لعبدي ,غفرت لعبدي 3مرات فليعمل عبدي ما شاء أرأيتم رحمه وغفران أعظم من رحمة الله
يا رب أن عظمت ذنوبي كثرة
فلقد علمت بان عفوك أعظم
إن كان لا يرجوك إلا محسن
فمن الذي يدعو ويرجو المذنب
اللهم يا رحيم فرج عنا كل ضيق اللهم تجاوز عن ذنوبنا اللهم إنا نسألك جنان الفردوس الأعلى وما قرب إليها من قول أو فعل أو عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل