اسباب الحموضة والحرقان‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 14 فبراير 2018 - 10:16 Tuesday , 23 October 2018 - 10:05 اسباب الحموضة والحرقان‎ Benefits-ginger.com‎
اسباب الحموضة والحرقان‎

أسباب الحموضة والحرقان، لا يمكنك التمتع بصحة جيدة إذا كنت تعاني من مشكلات في الهضم، وبما أن الحموضة والغازات المعوية تحد من خيارات الأطعمة المتاحة أمامك، فسوف نتعرف في هذا المقال من مركز الفوائد العامة على أسباب الحموضة المتكررة.

أسباب الحموضة والحرقان

إن الإصابة بالحموضة لا يرجع سببها إلى زيادة الحمض، وإنما إلى العاصرة السفلية للمرئ (les). فهذا هو ما يسبب حدوث الحموضة.

عندما تؤدي العضلة العاصرة الفلية للمرئ وظيفتها على نحو صحيح، فإنها تنفتح كي تسمح للطعام والشراب بالوصول إلى المعدة ثم تنغلق.

في حالة عسر هضم الحمض، تنفتح العضلة العاصرة السفلية للمرئ بمقدار ضئيل وتسمح بتراكم كمية قليلة من الحمض.

إذا تكرر حدوث هذا كثيراً، فإن الحمض يعمل على تهيج بطانة المرئ. وقد يؤدي هذا إلى حدوث حالة التهاب يطلق عليها التهاب المرئ الارتجاعي.

وفي النهاية، تحدث الإصابة بمرض الارتجاع المعدي المريئي، والذي يعرف بالاختصار gerd، وربما حدوث قرح أيضاً.

لا يهم مقدار الحمض في المعدة طالما أنه يبقى في المكان المفترض له: وهو “المعدة”. فكل ما يحدث عند تناول معادللا أو مثبط للحمض هو تقليل القدر المتسرب من حمض المعدة إلى المرئ، وليس علاج العضلة العاصرة السفلية للمرئ.

كما أنك في حاجة إلى الحمض ليس فقط لتيسير هضم البروتينات وبعض المعادن الضرورية الأخرى، ولكن لقتل البكتيريا الضارة أيضاً.