اسرع علاج للسمنة المفرطة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 13 مارس 2018 - 12:14 Tuesday , 16 October 2018 - 18:53 اسرع علاج للسمنة المفرطة‎ Benefits-ginger.com‎
اسرع علاج للسمنة المفرطة‎

اسرع علاج للسمنة المفرطة ، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن السمنة المفرطة وما تسببة من أمراض ومشكلات خطيرة. أعراض السمنة المفرطة والأسباب وكيفية الوقاية من السمنة و اسرع علاج للسمنة المفرطة.

اسرع علاج للسمنة المفرطة

تعد السمنة من العوامل الخطيرة جداً التي تؤدي إلى ظهور أعراض الشيخوخة. وتفيد إحصائيات التأمين الصحي بأن كل زيادة في وزن جسم الإنسان تقلل من عمره الأفتراضي. من الممكن رؤية أشخاص يعانون من السمنة في الخمسينات والستينات من عمرهم ولكن نادراً ما نجد أشخاص يعانون من السمنة في السبعينات فما فوق حيث غالباً ما يموتون إثر الإصابة بأزمة قلبية أو سكته دماغية.

أوضحت الأبحاث أن النساء اللاتي يزداد وزنهن بمقدار 44 رطلاً بعد سن 18 عاماً فوق الوزن الذي يتناسب مع طولهن وعمرهن أكثر عرضة بمرتين ونصف من غيرهن للإصابة بسكتة دماغية.

كما أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن أكثر عرضة بخمس مرات من غيرهم للإصابة بمرض السكر، هذا إلى جانب أن أكثر من 85% من الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر من الدرجة الثانية هم في الحقيقة كانوا أشخاصاً يعانون من زيادة في الوزن عند تشخيص مرض السكر لديهم للمرة الأولى. كما أن الرجال الذين يعانون من السمنة عرضة للموت بمرض السرطان بنسبة 33%، ولكن ترتفع النسبة لدى النساء فتصل إلى 55%.

تقوم قواعد الوصول إلى الوزن المثالي للجسم والحفاظ عليه ثلاثة أمور هي: التحكم في مستوى السكر في الدم، و اتباع نظام غذائي يحتوي على عدد متنوع من العناصر الغذائية ويحتوي على كمية وفيرة من الألياف، وممارسة التمارين الرياضية بصورة كافية وتهد هذه الأمور من اسرع علاج للسمنة المفرطة.

يحتوي جسم الإنسان على من 30 إلى 40 مليون خلية دهنية، فإذا احتوى الجسم على سعرات حرارية زائدة عن احتياجه فإنه يقوم بتخزينها في صورة خلايا دهنية.

مع تقدم السن، يصبح الغالبية العظمى من الأشخاص أقل نشاطاً جسمانياً مما يؤدي إلى إبطاء عملية الأيض (التمثيل الغذائي) وتبدأ السموم في التراكم. يؤدي ذلك في النهاية إلى ظهور السمنة في منتصف العمر حيث يزداد وزن الفرد ببطء مما يجعله أكثر عرضة لمشكلات صحية والتي تقلل من منوسط عمره وتقلل من استمتاعه بصحة جيدة على طول السنين.

من المهم التوقف عن التفكير في نوع النظام الغذائي الذي يجب اتباعه وما إلى ذلك، والبدء في التفكير في ” تناول الأطعمة الصحية طوال العمر”. حيث يعد هذا من اسرع علاج للسمنة المفرطة .تتعدد النظم الغذائية ولذلك نجد أن ما يقرب من نصف النساء تقريباً اللاتي تتراوح أعمارهن بين 25 و 35 عاماً قمن باتباع نظام غذائي ما، ولكنهن أخفقن في تحقيق أهدافهن على الأمد الطويل.

أوضحت العديد من الدراسات أن 90% من الأشخاص الذين اتبعوا نظماً غذائية لإنقاص الوزن يستعيدون ما سبق أن فقدوه من وزنهم، بل إن 30% في الواقع من هؤلاء الاشخاص يزداد وزنهم عما كان عليه قبل اتباع النظام الغذائي.

إذا زاد الوزن بنسبة 20% أو أكثر عن الوزن المثالي، إذا أنت تعاني من السمنة. ويتسبب هذا الوزن الزائد في الضغط على الظهر والساقين والمفاصل والدورة الدموية والأعضاء الداخلية. وتزيد السمنة من قابلية الجسم لالتقاط العدوى ومخاطر التعرض لأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل ومرض السكر والسكتات الدماغية، بالإضافة إلى مشاكل صحية أخرى خطيرة يمكن أن تفضي إلى الموت في سن صغيرة.

أكثر أساليب تحديد الوزن المثالي شهرة وأسهلها في الوقت نفسه هو معيار كتلة الجسم (Body Mass Index – BMI). ويمكن حساب الأمر بكل بساطة حيث تمثل قيمة المعيار وزن الجسم بالكيلو جرام مقسوماً على مربع الطول بالمتر. المعدل الطبيعي لزيادة الوزن هو أن يتراوح معيار كتلة الجسم من 20 إلى 25، أي زيادة عن 25 تدخل الشخص في طور زيادة الوزن، أما الزيادة عن 30 فإن الشخص يعاني من سمنة معتدلة أما أكثر من 40 فإن الشخص يعاني من السمنة المفرطة.

قد أكدت أبحاث أجريت في أمريكا واليابان وفرنسا أن هناك إشارات كيميائية تنبعث من جزء في المخ يطلق عليه منطقة تحت المهاد هي التي تسيطر إلى حد كبير على ميل الشخص إلى الإفراط في تناول الطعام وتخزين الدهون. كما تسيطر أيضاً على إحساس الشخص بالرضا؛ كما أنها تفسر أيضاً مشاعر الضيق والضغط أو انخفاض نسبة السكر في الدم على أنها إحساس بالجوع فتبعث رسالة إلى الجسم تدفعه إلى تناول الطعام.

يؤدي تناول الأطعمة الخفيفة التي تحتوي كميات كبيرة من السكريات إلى منح المخ دفعة سريعة من الطاقة تظل لفترة قصيرة من الوقت، ولكنها تؤدي بعد ذلك إلى انخفاض نسبة السكر في الدم وهو ما يدفع منطقة تحت المهاد إلى المطالبة بمزيد من هذا الوقود.

لا تتوقف عن تناول الأطعمة التي تفضلها مرة واحدة، فقد يأتي هذا بنتائج عكسية تشعرك باليأس وتدفع إلى الإفراط في تناولها. السر هنا في تغيير النظام الغذائي بصورة بطيئة حتى يسهل على الجسم التكيف مع التغيرات. فالسكر من المواد التي يسهل إدمانها بصورة كبيرة ويستغرق الأمر شهراً كاملاً حتى يتعلم الجسم النمط الجديد في تناول الطعام.

لقد انتشر في السنوات الأخيرة نظام غذائي يعتمد على الأطعمة التي تحتوي على نسبة بروتين عالية وتقليل كمية الكربوهيدرات التي يتم تناولها بصورة كبيرة. وتقوم نظرية هذا النظام الغذائي على أن الكربوهيدرات تضر بقدرة الشخص على السيطرة على وزنه لأنها تتحول إلى سكر الذي يتحول بدوره إلى دهون. ويعيب هذا انظام الغذائي أمر وهو عدم التمييز بين الكربوهيدرات البيضاء المصنوعة من الدقيق الأبيض المعالج والكربوهيدرات غير المعالجة التي نجدها في أطعمة مثل الأرز البني؛ حيث الأولى هي التي تتسبب في زيادة الوزن.

يجب عدم السماح لأساليب إنقاص الوزن السريعة بإغرائك، مثل أقراص نقص الوزن التي يُزعم بأنها تمنع تراكم الدهون أو تقوم بإذابتها. لأن هذه المنتجات تشجع على تناول كل ما تشتهيه من طعام ثم تتناول القرص حتى لا يزداد الوزن.

وهذه بالتأكيد ليست الوسيلة المثلى التي تحاول بها تحسين صحتك، فهي لا تختلف عن النظم الغذائية التي تعتمد على تقليل الأطعمة التي تحتوي لى الدهون في أنها تمنع الجسم من امتصاص الدهون الأساسية المفيدة بالإضافة إلى العناصر الغذائية الأخرى التي تذوب في الدهون وتعتمد عليها في الانتقال عبر الجسم مثل فيتامينات A و D و E و K.

الأطعمة الواجب الامتناع عن تناولها:

  • لا تتناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات معالجة بالإضافة إلى الكرواسون والدنش وفطائر اللحم والحلوى والهامبرجر والبيتزا والأكلات الخفيفة التي تحتوي على الجبن المذاب.
  • تؤدي مواد التحلية الصناعية التي توجد في أكثر من 3000 صنف من الأطعمة والمشروبات ذات السعرات الحرارية المنخفضة إلى إجهاد الكبد، وهو ما قد يؤدي إلى إبطاء عملية إنقاص الوزن. وأكثر مواد التحلية الصناعية ضرراً للجسم سكر الأسبارتيم.
  • لا تتناول الكثير من الأطعمة المقلية والسريعة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون ويعتبر الصوص الهندي من أكثر الأطعمة ضرراً من هذا النوع.
  • أكثر الأطعمة قليلة الدهون تحتوي على كميات كبيرة من السكر أو مواد التحلية، لذلك يجب التقليل من الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكريات، لأن السكر يتحول إلى دهون في الجسم إذا لم يتم استهلاكه في ممارسة التمارين الرياضية.
  • الامتناع عن تناول المكسرات المملحة واللحوم المحفوظة التي ترتفع فيها نسبة المواد الحافظة.
  • قلل من تناول ملح الطعام الذي يدخل الصوديوم في تركيبه.
  • الامتناع عن تناول جميع أنواع السمن الصناعي والألبان وأنواع الجبن كاملة الدسم والشيكولاتة.
  • لا تأكل الحلوى عندما تتناول الطعام في الخارج، ولكن يمكن أن تجرب تناول سلاطات الفاكهة.

الأطعمة الصحية و اسرع علاج للسمنة المفرطة:

  • تناول المزيد من الأطعمة العضوية التي تحتوي على نسبة منخفضة من المبيدات والتي تعد من اسرع علاج للسمنة المفرطة، حيث تسكن المبيدات في الأنسجة الدهنية ومن الصعب جداً التخلص منها.
  • لا تتناول طعاماً سوى الفاكهة قبل أن ينتصف النهار، حيث إن هذا من الأساليب الفعالة في البدء في إبطاء عملية الأيض.
  • بدلاً من تناول الأطعمة المصنوعة من الدقيق الأبيض، تناول الخبز المصنوع من الدقيق الكامل، وجرب أيضاً تناول أصناف متنوعة من المكرونة والوجبات المصنوعة من أنواع مختلفة من الدقيق مثل دقيق الذرة ودقيق الأرز ودقيق العدس ودقيق البطاطس.
  • تناول المزيد من الأرز البني والعدس والحمص والشعير والفاصوليا المجففة أو المعلبة.
  • تناول الكثير من الفواكه والخضراوات الطازجة، لأنها تحتوي على كثير من الألياف وتعد اسرع علاج للسمنة المفرطة. ويعتبر الكرنب العادي والبروكلي وكرنب بروكسل والقرنبيط والبصل والزنجبيل والبراعم الخضراء والسبانخ والتفاح من الأطعمة الفعالة التي تساعد في إنقاص الوزن.
  • شرب لبن الأرز العضوي أو اللبن الخالي من الدسم بدلاً من اللبن كامل الدسم.
  • تناول بروتين عالي الجودة مرتين يومياً مثل بروتين الأسماك أو البيض أو الدجاج، حيث إن البروتين يوازن نسبة السكر في الدم لفترة طويلة من الوقت ويعتبر اسرع علاج للسمنة المفرطة.
  • تناول ثمرة بطاطس مشوية بقشرها، ولكن معها الكثير من الزبادي قليل الدسم والثوم المعمر (الكرات) بدلاً من الزبدة.
  • لا تمتنع مطلقاً عن تناول وجبة الإفطار. وهناك العشرات من حبوب الإفطار العضوية منخفضة السكر التي يمكن تناولها.
  • اشرب كثيراً من مشروبات الأعشاب ومن 6 إلى 8 أكواب من الماء على الأقل في اليوم. الماء يقوم بخفض الشهية ويساعد في عدم ترسب الدهون في الجسم، كما أنه يقلل من احتباس الماء في الجسم ويعمل على التخلص من السموم.
  • تعد الدهون الأساسية من العناصر الحيوية التي تساعد في إنقاص الوزن .
  • وضع نخالة الأرز أو الشوفان في الأطعمة التي تتناولها لتحصل على مزيد من الألياف وتعد من اسرع علاج للسمنة المفرطة.
  • تناول القليل من الكافيين لأنه من العناصر التي تضعف الشهية على الرغم من أنه من المواد شديدة السمية بالنسبة للجسم.

حلول علاجية:

  • تستنزف الأطعمة عديمة الفائدة ذات السعرات الحرارية المرتفعة العديد من المعادن الحيوية من الجسم، كما أن الأشخاص الذي يفرطون في تناول الأطعمة المعالجة يفتقرون إلى معدن الكروم. تناول جرعة تبلغ 200 ميكروجرام مرتين يومياً بين الوجبات.
  • تناول كبسولات فيتامين B المركب قوي المفعول لتدعيم أعصابك ومساعدتك في الهضم وتعتبر من اسرع علاج للسمنة المفرطة.
  • تناول بعضاً من الفيتامينات والمعادن المتعددة عالية الطاقة.
  • تناول المكمل الغذائي حمض اللينوليك المترابط وهو أحد الأحماض الدهنية الأساسية، لأنه يساعد في حرق الدهون وزيادة كتلة العضلات في الوقت نفسه وهو من اسرع علاج للسمنة المفرطة.
  • أوضحت الأبحاث أن نصف الاشخاص الذين يعانون من السمنة لديهم نقص في الإنزيم المساعد Q10 . تناول جرعة تتراوح من 30 إلى 150 ملليجرام يومياً.
  • يساعد حمض التيروزين الأميني في الحفاظ على الوزن المطلوب بمجرد الوصول إليه.
  • كشفت الأبحاث أن تناول الألياف القابلة للذوبان مثل بذور الكتان المقرمشة أو حشيشة البراغيث قبل الوجبات يعمل على إثارة الشعور بالشبع وتعد من اسرع علاج للسمنة المفرطة. تناول ملعقة كبيرة مليئة بالكامل من حشيشة البراغيث في كوب ملىء بالماء قبل تناول الطعام بنصف ساعة.

نصائح مفيدة:

  • تزيد التمارين الرياضية المنتظمة من معدل الأيض وتضعف الشهية وتقلل ترسبات الدهون والتوق الشديد إلى تناول أطعمة بعينها وتعد من اسرع علاج للسمنة المفرطة. كما أن التمارين المنتظمة تزيد من كتلة العضلات التي تحرق المزيد من الطاقة مما يتيح لها الأداء بكفاءة.
  • تناول أكبر قدر من الطعام المخصص لليوم قبل حلول المساء ومحاولة جعل وجبتي الإفطار والغداء هما الوجبتين الأساسيتين في النظام الغذائي التي تعد من اسرع علاج للسمنة المفرطة.
  • قد يؤدي الإفراط في تناول هرمون الإستروجين إلى زيادة الوزن واحتباس الماء إذا كان الجسم يعاني من نقص في هرمون البروجيسترون.
  • الجهاز الطبيعي المسئول عن تنظيم الوزن داخل الإنسان يتأثر بالسموم الكيميائية التي نتعرض لها في حياتنا اليومية. لذلك يجب تجنب التعرض لمثل هذه السموم.