اعراض ضغط العين المنخفض‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 26 مارس 2018 - 17:10 Friday , 17 August 2018 - 01:24 اعراض ضغط العين المنخفض‎ Benefits-ginger.com‎
اعراض ضغط العين المنخفض‎

اعراض ضغط العين المنخفض، حيث يشير مصطلح إرتفاع ضغط العين إلي أحد الحالات المرضية التي يحصل فيها إرتفاع في الضغط الداخلي الخاص بالعين، مع العلم أن ضغط العين في المعدل الطبيعي يتراوح فيما بين 10 و21 مم زئبق.

لذا في حالة تسجيل قراءة ضغط العين عن ما يزيد عن معدله الطبيعي فإن ذلك يعني أن الشخص مصاب بالإرتقاع في ضغط العين، وهذه الحالة في حد ذاتها حالة مرضية حميدة لا يصاحبها الإحساس بأي نوع من الأعراض لكن يجب علي المصاب الإستعانة بالطبيب المختص في هذه الحالات من أجل إعطائه التشخيص السليم لإرتفاع ضغط العين نظرا لأنها قد تسبب التعرض إلي مرض رزق العين أو ما يطلق عليه إسم الجلوكوما.

ينتج عن مرض الجلوكوما حدوث تدمير في العصب البصري والذي بدوره يربط بين الدماغ والعين والذي ينشأ من تراكم الكثير من السوائل في العين مع القدرة علي تصريفها والتخلص منها بالشكل المعروف الأمر الذي يؤدي إلي حدوث إرتفاع في ضغط العين ومن ثم الضغط علي العصب البصري.

يعد مرض إرتفاع ضغط العين من أكثر الأمراض شائعة الحدوث نظرا لأن الشخص المصاب بها لا يمكنه الشعور بها وذلك لعدم وجود أعراض تظهر علي الشخص بشكل مبكر في أغلب الحالات بجانب إن هذا المرض يصيب أي شخص مهما كان عمره لكن أكثر شيوعا فيما بين كبار السن وذلك في العقد السابع أو الثامن من العمر.

يوجد أكثر من نوع لزرق العين ألا وهو زرق العين الزاوية المعلقة الإبتدائي حيث أنه نوع نادرا ما يحدث والذي بدوره يحدث بسرعة أو ببطء، أما زرق العين الزاوية المفتوحة الإبتدائي حيث أنه أكثر إنتشارا والذي بدوه يمثل نسبة 90% من أغلب الحالات والذي بدوره ينشأ من التجمع البطئ بشكل تدريجي للسوائل وذلك مع مرور الوقت الأمر الذي يحدث بالأخص عند كبار العمر.

بالإضافة إلي أن زرق العين الثانوي يحدث نتيجة التعرض إلي حالة مرضية مرتبطة بالعين والتي منها علي سبيل المثال إلتهاب القزحية بجانب أن هناك نوع نادر الحدوث ألا وهو زرق العين والذي بدوره يحدث عند الأطفال في بداية عمرهم نظرا لوجود تشوه خلقي في العين.

كما أن إرتفاع ضغط العين glucoma من الأمراض التي تتسبب في فقدان البصر للشخص في حالة إذا لم يتم إكتشافها بسرعة أو معالجته بطريقة سليمة، حيث أن العين بمثابة نافذة الدماغ والتي بدورها تقوم بإرسال كل ما يحدث أمامها علي صورة نبضات عصبية أو تيارات وذلك خلال العصب البصري الذي بدوره يقوم بتوصيله إلي الدماغ الأمر الذي يمكن تميزه.

لكن في حالة حدوث إرتفاع في ضغط العين ولم يتم معالجته بشكل سريع أو إكتشافه الأمر الذي يؤدي إلي حدوث تلف في العصب البصري بشكل مستمر ومن ثم لا يكون قادر علي إرسال هذه التيارات إلي الدماغ وبالتالي يتعرض الشخص المصاب إلي فقد نعة الإبصار بالأخص في العين المصابة.

من المعروف أن العين تكون علي شكل كرة ويرجع السبب وراء ذلك في وجود سائل يتم إفرازه بداخلها الأمر الذي يطلق عليه الخلط المائي Aqueous humour ومن أجل أن تحافظ العين علي المستوي الطبيعي لهذه السوائل بداخل العين يجب أن تقوم بتصريف هذه السوائل إلي الدم من خلال قنوات صغير جدا .

وفي حالة إذا لم يخرج السائل إلي الدم من داخل العين الأمر الذي يتسبب في إرتفاع ضغط العين والذي يطلق عليه بشكل شعبي هو المياه الزرقاء لكن تسميته بذلك المسمي يعد خاطئا نظرا لأن المياه الموجودة في العين ليست زرقاء، كما جاءت التسمية من معني glucoma بأنها تعني عند الإغريق بإسم الشلالات الزرقاء.

لذا في السطور القادمة سوف نوضح لكم أعراض ضغط العين وكيفية علاجه وذلك من خلال مركز الفوائد العامة.

أعراض ضغط العين glucoma

لا يختبر أغلب مرض زرق العين أية أعراض يتم ذكرها فيما عدا فقدان البصر الجانبي الذي قد يتجاهله المرضي حتي الوصول إلي مستويات متأخرة من المرض لذلك السبب فإنه يسمي بسارق البصر المتسلل والذي بدوره يحدث في النوع الأكثر شيوعا من الجلوكوما بينما زرق العين الزاوية المغلقة والذي يحدث فيها إنغلاق وإنسداد بشكل كبير في الزاوية ومن ثم يصاحبه الكثير من الأعراض والتي منها:

  • وجود ألم بشكل كبير في العين.
  • قد يشعر الشخص بالقيء والغثيان.
  • حدوث إحمرار في العين.
  • قد يلاحظ الشخص المصاب عدم توازن في الرؤية بشكل مفاجئ.
  • قد يري الشخص حلقات ملونه تدور حول الضوء وذلك في حالة النظر إليه.
  • قد يعاني الشخص من ضيق في مدي الرؤية.
  • قد يلاحظ الشخص المصاب أن شكل العين غائما أو ضبابيا في حالة النظر إليها وقد يظهر ذلك بشكل أكثر وضوحا عند الأطفال الصغار.
  • مع العلم أنه قد يصاحب زرق العين ألم شديد في الرأس.

العوامل التي قد تزيد من فرصة التعرض إلي زرق العين

بما أن زرق العين يتسبب في فقدان البصر للشخص المصاب وذلك قبل أن يدرك الشخص الإصابة بهذا المرض لذا ينصح الأطباء بأداء فحص بشكل دوري علي العين في حالة إذا كان المريض أكثر عرضة لزرق العين بشكل كبير بغرض أن لا يتعرض الشخص للمزيد من المضاعفات التي يؤثر عليه، ومن الأشخاص الذين أكثر عرضة للجلوكوما هم كما يلي:

  • في حالة تعرض الشخص إلي ضربة علي العين أو جرح بجانب إجراء عملية جراحية بالعين.
  • الأشخاص الذين من إرتفاع ضغط العين بشكل مستمر.
  • في حالة إذا كان الشخص المصاب يتعدي من العمر سن الـ 60 عاما.
  • في حالة وجود تاريخ في العائلة يشير إلي الإصابة بالجلوكوما.
  • إذا كان الشخص ينتمي إلي العرق اللاتيني أو الأسود.
  • في حالة إذا كان الشخص يعاني من بعض الحالات المرضية في العين والتي منها قصر النظر علي سبيل المثال.

  • إذا كان الشخص يعاني من أمراض معينة والتي منها مرض السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية وكذلك إرتفاع ضغط الدم بجانب الأنيميا المنجلية.
  • في حالة إذا كان الشخص يستعمل الأدوية والتي بدورها تتكون من الكورتيكوستيرويد بالأخص إذا يتم تناوله في صورة قطرات لمدة طويلة.
  • إذا حدث نقص بشكل كبير في معدل هرمون الإستروجين الموجود في الدم الأمر الذي ينتج عن حدوث إستئصال المبيضين وذلك قبل سن 43.

علاج الجلوكوما:

مع العلم أن الجلوكوما تتسبب في أضرار بشكل مستمر علي العين وليس العكس، ومن أجل أن يتم تلاشي ذلك يجب الحرص علي القيام بأكثر من زيارة بشكل دوري للطبيب المختص مع أخذ العلاج الملائم لتفادي حدوث فقدان في البصر والغرض من تناول الأدوية التي يتم إستخدامها في علاج الجلوكوما هو الحد من ضغط العين، ومن طرق العلاج المتبعة ما يلي:

  • الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم، ويتم إستعمالها في حالة إذا لم يتم الحصول الفائدة من قطرات العين والتي بدورها تعطي مع إستعمال قطرات العين والتي تحتوي علي مانع كربونيك أنهيدريز، مع العلم أن هناك آثار جانبية لهذه المركبات والتي منها إدرار البول بشكل كبير مع الإحساس بشئ من التخدير في أصابع القدم واليد بجانب الشعور بالإكتئاب وكثرة تراكم الحصي.

  • قطرات العين، يعد العلاج الأول للجلوكوما والتي بدورها تهدف إلي إرتفاع إدرار السوائل من العين مع الحد من إنتاجها أيضا، مع العلم أن هناك الكثير من أنواع القطرات والتي بدورها تحتوي علي المركبات المتنوعة مثل البروستاجلاندين ومثبطات بيتا بالإضافة إلي محفزات ألفا الأدرينالية والعوامل الكولينية.
  • القيام ببعض الإجراءات الجراحية، والتي بدورها تشمل الكثير من العمليات مثل إجراء جراحة عن طريق الليزر والتي يمكن من خلالها إجراء فتحة من أجل التخلص من إنسداد الزاوية مع تحسين إدرار السوائل التي يتم تجميعها نظرا لإرتفاع ضغط العين، من الممكن أن يتحقق هذا الهدف من أجراء عملية جراحية يتم من خلالها إستئصال جزء من الشبكية والتي بدورها مسؤولة عن الإنسداد الأمر الذي يطلق عليها عملية الفلترة بالإضافة إلي اللجوء إدخال أنابيب صغيرة بالعين من أجل تصريف السوائل التي يتم تجميعها، وهناك إجراء عملية أخري والتي بدورها تضم الكي الكهربائي من أجل إزالة جزء من الشبكة.

أما عن زرق العين الزاوية المغلقة الحاد تعد من الحالات الطبية الطارئة والتي بدورها تحتاج إلي علاج بشكل فوري من خلال إجراء العمليات الجراحية أو من خلال أشعة الليزر بجانب تناول أدوية مختلفة مع إستشارة الطبيب بشكل مستمر.

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة