افضل انواع العصائر الطبيعية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 12 مارس 2018 - 14:51 Sunday , 21 October 2018 - 09:59 افضل انواع العصائر الطبيعية‎ Benefits-ginger.com‎
افضل انواع العصائر الطبيعية‎

أفضل أنواع العصائر الطبيعية، أي شئ يؤكل دون طهي يمكن أن نتناوله في صورة عصير. عصائر الخضراوات هي أفضل ما يمكن أن تتناوله. ولكي تتمتع بأفضل مذاق للعصير، عليك أن تتناوله مباشرة بعد صنعه. أي في خلال لحظات قليلة. فالعصير الطازج يحتوي على عدد كبير من الفيتامينات والإنزيمات الموجودة داخل الثمرة نفسها، ويفقد العصير معظم هذه الإنزيمات أو الفيتامينات مع مرور الوقت. لهذا من الأفضل أن نتناوله مباشرةً بعد صنعه، فالفائدة التي ستحصل عليها ستكون مذهلة. ويذكر هذا المقال من مركز الفوائد العامة أفضل تلك العصائر.

أفضل أنواع العصائر الطبيعية

1 ـ عصير الجزر:

هو أحد العصائر المعروفة واللذيذة في الوقت ذاته، وتناول بضعة أكواب من عصير الجزر يومياً يعد شيئاً مفيداً جداً.

وليس هناك داعٍ لتقشير الجزر ويمكن أن نكتفي بحكة بفرشاة خشنة أثناء شطفه تحت الماء، فهذه الطريقة ستوفر عليك الكثير من الوقت، كما ستحافظ أكثر على القيمة الغذائية للجزر.

فوائد عصير الجزر:

يحتوي عصير الجزر على نسب عالية من فيتامين A أو بمعنى أدق فيتامين A الأولي وهو ما يعرف بالكاروتين. والكاروتين مادة غير سامة، ولذلك ليس هناك أي خطر من استهلاك كميات كبيرة منها. الشئ الوحيد الذي يمكن أن يحدث إذا تناولت كميات كبيرة من عصير الجزر هو حدوث تغير بلون الجلد ليصبح مائلاً إلى اللون البرتقالي.

فمادة البيتا كاروتين هي إحدى الصبغات الطبيعية، وبالتالي فهي مادة ملونة. وعند تناول كميات كبيرة من الجزر يقوم الجسم بتخزين الكاروتين الزائد في الجلد ليحوله إلى فيتامين A عندما يحتاج إليه.

ويعرف هذا العرض ب”التجزرن”، وهو عرض غير ضار على الإطلاق. وكل ما عليك فعله لكي تتخلص من هذا اللون هو أن تتجنب تناول عصير الجزر (والخضراوات الأخرى برتقالية اللون) لفترة من الوقت حتى يعود الجلد إلى لونه الطبيعي. ليس من الضروري أن تتعدى الكمية التي يحتاجها جسمك، وبهذا تحافظ على لون الجلد الطبيعي وتستفيد من الكاروتين الموجود بالجزر.

2 ـ عصير الكرفس:

له مذاق لذيذ جداً، ولكنه يحتوي على نسبة عالية بعض الشئ من الصوديوم. يمكنك أن تضيف كميات قليلة منه إلى العصائر الأخرى لإضفاء نكهة خاصة عليها. وللحصول على أقصى فائدة، قم بعصر السيقان والأوراق.

3 ـ عصير الخيار:

عند تناوله سوف تشعر بأن له مذاقاً مميزاً للغاية يختلف عن مذاق ثمار الخيار نفسها وربما يذكرك مذاقه بالبطيخ.

ويجب أن تتم إزالة القشرة الخارجية للخيار لأنها عادةً ما تكون مغطاة بطبقة من الشمع للحفاظ عليها من التلف لفترة أطول.

4 ـ عصير الكرنب والخس والبقول النابتة:

يمكنك أن تصنع عصيراً مغذياً وشهياً من أوراق الكرنب الأجعد “نوع من أنواع الكرنب بدون رأس وأوراقه مجعدة” أو الخس أو البقول النابتة. ويكون هذا العصير الأخضر غنياً بالمعادن والكلوروفيل.

5 ـ عصير الكوسة:

يتميز بطعم أورع مما تتخيل. كل ما عليك فعله هو أن تقوم بإزالة القشرة الخارجية للثمار وتعصرها لتستمتع بطعمها. قد تتسبب الخضراوات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف في إعاقة حركة العصارة، ولكن الكوسة تساعد على التخلص من ذلك.

فبعد بضع مرات من القيام بعصر الخضراوات الجذرية عالية الألياف، ضع قطع الكوسة داخل العصارة وقم بتشغيلها لتعيد إليها الليونة وحرية الحركة.

6 ـ عصير البنجر:

كان ينظر إليه قديماً على أنه السائل المكون لكرات الدم الحمراء. ولم يكن هذا الاعتقاد الذي تبناه الكثير من العاملين بمجال الأعشاب قديماً مبنياً على لون البنجر الأحمر الذي يستحضر لون الدم، ولكن على فعالية وتأثير هذا الشراب الفعال الذي يعد أحد المقويات والمنشطات الطبيعية.

جب أن نزيل القشرة الخارجية أولاً قبل أن نعصر البنجر لأنها تكون شديدة المرارة. أما بالنسبة لثمار البنجر نفسها فتكون حلوة المذاق، وبالتالي تعطي طعماً جيداً للعصير.

غالباً ما ستتلون عصارتك باللون الأحمر بعد استخدام البنجر. لا ترهق نفسك في محاولة إزالة هذا اللون، لأنك ببساطة لن تستطيع أن تزيله. سوف تلاحظ أيضاً أن لون البراز يميل إلى الإحمرار، لا داعي للقلق فهذا عرض طبيعي يتبع تناول عصير البنجر.

7 ـ عصير الكرنب:

في الخمسينيات، كان الطبيب “جارنيت تشيني” يستخدم عصير الكرنب في علاج قرح المعدة المصحوبة بالنزيف. وقد تماثل مرضاه ـ الذين كانوا يتناولون لتراً من عصير الكرنب يومياً ـ للشفاء في أقل من نصف الوقت المعتاد للتغلب على هذه الحالة، مع الأخذ في الاعتبار أنهم لم يكونوا يتناولون أي عقار من أني نوع.

ومنذ هذا الوقت وعصير الكرنب يستخدم بنجاح في علاج مجموعة من الأمراض الخطيرة المتعلقة بالمعدة والأمعاء مثل التهاب وتشنج القولون وعسر الهضم والإمساك المزمن و نزيف المستقيم مجهول السبب وغيرها الكثير من المشاكل المرضية قد استجابت بشكل جيد للعناصر الغذائية المفيدة الموجودة بعصير الكرنب.

بالإضافة إلى ذلك، تتميز الخضراوات التي تندرج تحت عائلة الكرنب والبروكلي بفاعليتها في الوقاية من أمراض السرطان. تلك الفاعلية هي التي دفعت الجمعية الأمريكية لأمراض السرطان إلى تشجيع المواطنين الأمريكين على تناول كميات أكبر من هذه الخضراوات.

يمكنك أيضاً أن تصنع عصيراً مغذياً من اللفت والبروكلي والقرنبيط وكرنب بروكسل (نوع من الكرنب صغير الحجم). فهذه الخضراوات تحتوي على مادة كيميائية نباتية عالية القيمة تعرف بالسالفورافين.

ولتسهيل عملية العصر وإضفاء مذاق أفضل على عصائر هذه الخضراوات، يمكنك أن تضيف كمية قليلة من الجزر. ويمكنك بالطبع أن تتناول هذه الخضراوات صحيحة دون عصر.

8 ـ عصير الطماطم:

من السهل أن نصنع عصير الطماطم، ومن المفيد أيضاً، حيث تعد ثمار الطماطم مصدراً رئيسياً لمادة الليكوبين المضادة للأكسدة. والطماطم تعد نوعاً من أنواع الفاكهة.

وبإمكاننا أن نضيف أنواع من الفاكهة والخضراوات التي تتناسب مع بعضها البعض عند صنع العصائر المختلفة، مثلما نفعل تماماً عند إعداد الوجبات اليومية.

نصائح هامة:

  • من الأفضل أن تقوم بتقشير الخضراوات أو الفاكهة التي تم رشها بمبيدات الآفات الزراعية أو تم تغليفها بطبقة من الشمع مثل ثمار التفاح والخيار الموجودة بالمتاجر.
  • أما بالنسبة للجزر والخضراوات الجذرية الأخرى (التي تنمو تحت التربة)، فليس هناك داعٍ لتقشيرها، يمكنك أن تفركها بفرشاة النايلون الخاصة بالخضار تحت الماء الجاري.
  • وبالنسبة للبنجر، فمن الأفضل أن تقوم بإزالة قشرته الخارجية لأنها تكون شديدة المرارة. ويمكن أن تضع البنجر في ماء يغلي لمدة 20 ثانية لتنفصل القشرة الخارجية عنه بسهولة.