اقوال وحكم عن الصداقة الحقيقية والوفاء‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 22 مارس 2018 - 15:20 Sunday , 21 October 2018 - 09:08 اقوال وحكم عن الصداقة الحقيقية والوفاء‎ Benefits-ginger.com‎
اقوال وحكم عن الصداقة الحقيقية والوفاء‎

اقوال وحكم عن الصداقة الحقيقية والوفاء ، الصداقة من أسمى العلاقات التي تظهر في حياة الإنسان؛ تلك العلاقة التي تحمل الكثير من المعاني والمشاعر المختلفة ولذلك لا بمجرد أن يعثر الإنسان على رفيق دربه لا يتمكن من الإستغناء عنه أو الإبتعاد مهما حدث. يكفي أنك أنت من تختار صديقك الذي تشاركه أجمل وأسوء لحظات الحياة الفرح والحزن والألم والفراق والمغامرة، يشاركك الحياة بكل ما تحمله الكلمة من معني.

الطبيعية الإنسانية تحتم على الإنسان أن يصبح كائن إجتماعي ودود يملك القدرة على تكوين الكثير من العلاقات مع غيره فهو لا يستطيع الإنعزال والعيش بمفرده وحيدًا. ولذلك الصداقة تنعكس على الإنسان في كافة مجالات الحياة بشكل إيجابي من بينها انتشار الصفات الجيدة والحسنة كالتضحية والإيثار وتقبل الأخر.

هذا بالإضافة إلى أن الصداقة تعبر عن ذاتك وشخصيتك ولذلك ظهر قديمًا مثل شعبي يقول “قل لي من تصاحب أقل لك من أنت” وأيضًا الحديث الشريف الذي يقول “المرء على دين خليله…” ولذلك انتبه أثماء اختيار الأصدقاء ورفقاء الحياة وتأكد من أنهم يستحقون تلك المشاعر الطبية التي تحتفظ به بداخلك من أجلهم، فالصديق إنعكاس لذاتك ولتفكيرك وطموحاتك وأيضًا أخلاقك.

أما بالنسبة لأهمية الصداقة فتخيل معي مثلًا أنك تعيش في أجمل جزيرة في الكون وتملك كل ما يتمناه قلبك ولكنك بمفردك ليس لديك صديق يشاركك هذه السعادة والفرحة، هل ستتمكن من الشعور بالسعادة الحقيقية هكذا؟!

بالطبع لا فالأصدقاء هم المعني الحقيقي للسعادة والإستمتاع، مجرد تخيل الحياة بدونهم يب الكأبة والحزن ولكن السؤال الأهم من ذلك كيف تختار الصديق الجيد ؟!

بالطبع لا ننسي جميعًا أننا ليس لنا قدرة على إختيار الأهل أو الأخوة ولكن في الصداقة الأمر مختلف فأنت تملك الحرية الكاملة في إختيار صديقك الذي يكمل معك مشوار الحياة وأنت بالتأكيد ستتحمل نتيجة هذا الإختيار.

البعض منا يختار صديقه أو رفيق حياته حسب خبرته في الحياة، على سبيل المثال عندما يتمكن الإنسان من التعامل مع الكثير من الأشخاص سيتمكن من الإنتباه إلى الجيد والسيئ والتعرف على شخصية وأفكار الآخرين، لكن في اختيار الأصدقاء الأمر يتوقف على الراحة.

بعض الأصدقاء تجدهم مختلفين تمامًا ولا يتشابهون بشيء ولن التوافق والراحة التي تحدث بينهم تغنيهم عن هذا التشابه وهكذا يشعرون وكأنهم أخوة بالفعل. لكن أهم شيء عندما تختار رفيق حياتك يجب أن يملك صفات جيدة وعلى خلق كبير مهما كان مظهره الخارجي، وبالطبع سيكون محب للدين الإسلامي والتعاليم.

بمجرد أن تعثر على هذا الصديق لا تترك يده مهما حدث، حاول على قدر الإمكان الإحتفاظ به طوال حياته، لن تحتاج معه إلى التصنع أو لعب دور ليس لك، فقط ستكون على طبيعتك ستتمكن من وصف مشاعرك والتعبير عنك بشكل عفوي وتلقائي دون أن تخشى من نظرته لك. ولن تشعر بالحرج منه عندما تصف له حزنك أو تعبك أو عندما تكون في مصيبة وتحتاج إلى مساعدته وعونه.

الوفاء في علاقة الصداقة من العلامات الهامة التي تساعدك في الإحتفاظ بها دائمًا، الوفاء الذي يتمثل في فهم وإدارك مشاعر الآخرين وأيضًا التعرف على شخصيته والتأكد من أنه لن يفعل أى شيء سيء يسبب لك الضرر. تحدث الكثيرون عن أهمية الصداقة ووجودها في حياتنا ولكن إذا كنت ترغب في التعبير عن تلك المشاعر الجميلة لصديقك ولا تجد الكلمات المناسبة فيمكنك متابعة السطور التالية حيث يقدم لك مركز الفوائد العامة بعض اقوال وحكم عن الصداقة الحقيقية والوفاء .

اقوال وحكم عن الصداقة الحقيقية والوفاء :

  1. الصداقة قصر مفتاحة الوفاء وغذائه الأمل وثماره السعادة.
  2. الصداقة كلمة تحمل معاني عدة، أجملها التضحية من أجل الآخر، التحرر من الإنطوائية، والإندماج مع الآخر .
  3. الصداقة كالمظلة كلما اشتد المطر زادت الحاجة إليها .
  4. الصداقة لا تغيب مثلما تغيب الشّمس، والصّداقة لا تذوب مثلما يذوب الثّلج، والصّداقة لا تموت إلا إذا مات الحب.
  5. هناك من يكون حضوره في حياتك علامة فارقة، وهناك من يكون علامة فارغة، فانتقي الصديق الحقيقي، واحذر من الصداقة المزيّفة .
  6. اجعل كل صديق يظن أنه الأقرب إليك والمفضل لديك .. افعل هذا دون خديعة .. افعله بمحبة .
  7. الأصدقاء أرواح شفافة تربطنا بهم صلة قوية، تجعل قربهم مصدر راحة وسعادة دائمة .
  8. حروف كلمة (صديق) ليست مثل كل الحروف ( ص: الصدق، د: الدم الواحد، ي: اليد الواحدة، ق: القلب الواحد).
  9. الصّداقة كالمظلّة كلما اشتدّ المطر زادت الحاجة لها.
  10. الصّداقة بحر من بحور الحياة نركب قاربه ونخدر أمواجه.
  11. الصّداقة أرض زُرعت بالمحبّة وسُقيت بماء المودّة.
  12. الصّداقة حديقة وردها الإخاء، ورحيقها التّعاون.
  13. الصّداقة شجرة جذورها الوفاء، وأغصانها الوداد، وثمارها الاتّصال.
  14. الصّداقة ودٌّ وإيمان.
  15. الصّداقة حلمٌ وكيان يسكن الوجدان.
  16. هناك أصدقاء يحتاجهم عقلك، وهناك أصدقاء يحتاجهم قلبك، وهناك أصدقاء تحتاجهم أنت لأنّك ببساطة دونهم تصبح بلا عنوان.
  17. الصّداقة الحقيقيّة كالعلاقة بين العين واليد: إذا تألّمت اليد دمعت العين، وإذا دمعت العين مسحتها اليد.
  18. الصداقة أسمي حب في الوجود، الصداقة كنز لا يفني أبداً، فهي رمز الخلود والحب الطاهر بدون نفاق أو حسد او غيرة .
  19. عندما يؤلمك النظر للماضي ، وتخاف مما سيحدث في للمستقبل ، انظر لجانبك ، وصديقك الحميم سيكون هناك ليدعمك .
  20. الصديق الحقيقي هو ما إن وصلت جبهته إلي الأرض ساجدا حتي ذكرك بدعوة خير ودمعت عيناه وهو يقول يا الله استجب .
  21. زهرة واحدة تستطيع ان تكون حديقتي، وصديق واحد يستطيع أن يكون عالمي ” ليو بوسكاليا ” .
  22. إذا قرر أصدقائي القفز من فوق الجسر، فلن أقفز معهم، ولكنني سوف أنتظرهم تحت الجسر لأتلقاهم .
  23. الصديق وطن صغير وآخ لم تلده أمك، ونعمة عظيمة لن يشعر بها إلا من يقدرها .
  24. الضحك ليس دليلا على السعادة, والإبتسامة ليست دليلا على الحب والرفقة ليست دليلا على الصداقة.
  25. التّسامح أساس الصّداقة والحبّ الحقيقي.
  26. الصّداقة الحقيقيّة كالخطوط المتوازية، لا تلتقى أبداً إلا عندما تطفو المصالح على السّطح، عندها تفقد توازيها وتتقاطع.
  27. الصّداقة زهرة بيضاء تنبت في القلب وتتفتّح في القلب ولكنّها لا تذبل.
  28. هناك من يكون حضوره في حياتك علامة فارقة، وهناك من يكون علامة فارغة، فاختر الصّديق الحقيقي، واحذر من الصّداقة المُزيّفة.
  29. الصّاحب للصّاحب كالرّقعة للثّوب، إن لم تكن مثله شانته.
  30. متى أصبح صديقك مثلك بمنزلة نفسك فقل عرفت الصّداقة.
  31. الصديق هو من تستطيع محادثته في الرابعه صباحا ويكون مهتما .
  32. الصديق الحقيقي : هو الصديق الذي تكون معه, كما تكون وحدك اي هو الانسان الذي تعتبره بمثابة النفس.
  33. الصداقة تحفة تزداد قيمتها كلما مضى عليها الزمن.
  34. قيل: أن الصداقة هي عقل واحد في جسدين.
  35. الصديق الحقيقي هو الي يظن بك الظن الحسن، وإذا اخطئت بحقه يلتمس لك العذر ويقول في نفسه لعله لم يقصد .
  36. الصديق الحقيقي عسير إيجاده، صعب فراقه، ومستحيل نسيانه .
  37. الصديق الحقيقي هو الذي تذهب له و أنت تجر نفسك و بصحبتك همومك وتعود منه و أنت خفيف كأنك لا تحمل الا قلبه معك.
  38. الكلام لايوفي حق الشخص المقرب لك وانما الدعاء له يوفي حقه.
  39. الصّديق الحقيقي هو الّذي يفرح إذا احتجت إليه ويسرع لخدمتك دون مقابل.
  40. بَهجةُ الأصدقاء، سَبب كافٍ لأن نُصبح سُعداء جداً.
  41. الصداقة كلمة تحمل معانٍ عدّة أجملها التضحية من أجل الآخر، والتحرّر من الإنطوائية، والإندماج مع الآخر.
  42. لا تمش أمامي فربما لا أستطيع اللّحاق بك، ولا تمشي خلفي فربما لا أستطيع القيادة، ولكن امشي بجانبي وكن صديقي بعض الأصدقاء ” نفوس راقيه وأنيقة ” يجعلونك تكتفي بهم عن مئات الأصدقاء.
  43. معظم الناس يدخلون ويخرجون من حياتك، لكن أصدقاءك الحقيقيين هم من لهم موضع قدم في قلبك.
  44. حبّك يا صديقي يُزهر في قلبي بساطاً من ربيع، ويصنع من صحاري روحي المقفرة حدائق ذات بهجة.
  45. الصديق الحقيقي هو مَن يكون بجانبك عندما يَرحل العالم كلّه.
  46. حروف كلمة (صديق) ليست مثل كل الحروف (ص: الصّدق، د: الدم الواحد، ي: اليد الواحدة، ق: القلب الواحد).
  47. الصداقة كصحة الإنسان لا تشعر بقيمتها النادرة إلّا عندما تفقدها.
  48. كلّ الأمور على مايرام في الّنهاية، إن لم تكن كذلك، فتلك ليست النّهاية.
  49. صديقي.. أنتَ بالنّسبة للعالم مجرّد شخصٍ فيه، ولكنًك بالنًسبة لشخصٍ ما أنت هو كلّ العالم.
  50. الصّديق الحقيقي هو الّذي يقبل عذرك، ويسامحك إذا أخطأت، ويسدّ مسدّك في غيابك.
  51. أمّي دائماً تقول لي إنّ الثّراء لا يقاس بالمال، وإنّما بالأصدقاء، ومؤكّد بأنّك ستسعد بلقائه وسترى كيف أصبحت ثريّاً بمصادقته.
  52. سلامٌ على الدنيا إِذا لم يكن بها.. صديقٌ صدوقٌ صادق الوعدِ منصفاً.
  53. أنت في دعائي، وحديثي، وندائي، أنت الكلام المردد في جوف قلبي، أنت قلبي وقلبي أنت يا صديقي .
  54. المسافات لا تقرب أحداً، ولا تبعد أحداً، وحدها القلوب تفعل ذلك ” نجيب محفوظ ” .
  55. أحبكِ حباً نقياً صادقاً ،، مغلف بدعواتٍ أرسلها إلى رب السماء في كل حين.
  56. الصداقة هي الشجرة التي يحتمي بظلها المسافرون في طريق الحياة .
  57. ما أجمل أن تجد قلباً يحبك دون أن يطالبك بشئ سوي أن يراك دائماً بخير .
  58. الصداقة مواقف وليست عشرة عمر.
  59. الصداقة الحقيقية هي التي لا تنتهي أبداً، تبقي بداخلك إلي الأبد، هي شمس لا تغيب وفرحة لا تنطفئ .