التخلص من الضغط العصبي‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 10 مارس 2018 - 15:29 Wednesday , 19 September 2018 - 06:52 التخلص من الضغط العصبي‎ Benefits-ginger.com‎
التخلص من الضغط العصبي‎

التخلص من الضغط العصبي ، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن أهمية العمل على التخلص من الضغط العصبي الذي يواجه كل إنسان، حيث تتعدد أسباب هذه الضغوط ولكم من خلال هذا المقال سنتعرف على العديد من الطرق التي تجعل هذا الأمر في غاية السهولة وذلك سواء بالاطعمة الصحية أو التمارين الرياضية وغير ها من الطرق التي تساعد في التخلص من الضغط العصبي.

التخلص من الضغط العصبي

من أفضل الاستراتيجيات للحفاظ على الشباب هو الحفاظ على هدوء الأعصاب. لا يعد التعرض للضغط سيئاً في كل الأحوال، فقد يساعد الشعور بالضغط في بقاء الذهن حاد التركيز والانتباه. ولكن على المدى الطويل كيف سيتعامل الجسم مع الأمر، يعتمد ذلك على نوعية الاستجابة للتعرض للضغوط.

منذ عصور عدة ماضية عندما كان الأجداد يواجهون أحداث الحياة وضغوطها، كانت يتم إفراز هرموني الأدرينالين والكورتيزول من جهاز الغدد الصماء (الذي يتكون من البنكرياس والغدة الدرقية والغدة النخامية والغدة الكظرية) لجعل القلب يضخ الدم بمعدل أسرع وتنتج زيادة لحظية في الطاقة للجسم والعقل. تتسبب العضلات المشدودة والزيادة في إفراز نسبة الكوليسترول في الشرايين في زيادة كثافة الدم. لذلك، إذا جرح شخص في هذه الحالة سيتجلط الدم سريعاً. ربما تتقلص الأوعية الدموية ويتم إفراز الإندروفين ،الهرمون المسكن في الجسم ويزيد استهلاك الأوكسجين.

وقد ساهمت هذه الاستجابات والتغيرات التي تحدث في الجسم في إنقاذ أرواح البشر القدامى الذين كانوا يحاربون الغزاة والحيوانات البدائية الضارية. ولم تتغير هذه الاستجابات التلقائية تجاه الضغط هذه الأيام ولكن لسوء الحظ فإنها تثير الأزمات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض السرطان وقرح المعدة وحتى الزهايمر.

يرجع السبب في ذلك لأننا إن لم نتخلص من هرمونات الضغط من خلال القيام بالتمارين الرياضية بشكل منتظم أو عن طريق الاسترخاء، فستصبح على المدى الطويل عالية السمية بالنسبة لأي عضو أساسي في الجسم وتظهر أعراض الالتهاب في الجسم.

تتمثل الأعراض الأولى في الشعور بالضغط في التغيرات السلوكية مثل الشعور المستمر بالغضب والاستثارة ومحاولة القيام بأكثر من مهمة في وقت واحد والبدء في الشعور بالفشل والانهيار في البكاء والشعور بالتعب والإجهاد.

ثم تبدأ الأعراض البدنية مثل الخفقان والصداع وفقدان الشهية أو الرغبة الشديدة في تناول المأكولات السكرية والأرق وعسر الهضم والشد العضلي والتبول كثيراً والإسهال والشعور بجفاف الفم والعطش المستمر وكذلك الشعور بالرطوبة أو البرودة أو الحرارة الشديدة.

إذا كنت تعاني من أحد هذه الأعراض أو جميعها، فأنت تحتاج إلى الراحة حيث إن المرحلة المقبلة قد يكون لها تأثير مدمر، متمثلاً في أزمة قلبية أو سكتة دماغية. وسواء كان الضغط الذي تعاني منه ناتجاً عن علاقة اجتماعية متوترة أو بسبب العمل أو الأطفال أو المرض أو قلة المال، حاول قدر المستطاع إيجاد مساحة مكانية وزمانية بين ما يسبب الشعور بالضغط ورد الفعل تجاهه.

لقد أثبت البحث العلمي أنه إذا كنت تفكر بطريقة سلبية وأصبحت سريع الغضب في العديد من المرات وتعيش تحت ضغط عصبي خاصةً بعد سن الخمسين، فمن الممكن إذا أن تعاني من أمراض القلب والشرايين.

ذلك بسبب أن كثير منا يكتم المشاعر التي يجب أن يتخلص منها وينفث عنها ولا يكتمها في صدره. ومن الجدير بالذكر أنه كلما أصبحت غير مباشر في التعبير عن شعورك، زادت نسبة شعورك ومعاناتك من الضغط، فالمشاعر المكبوتة لفترات طويلة سوف تؤدي في النهاية إلى الانفجار.

الأطعمة الواجب الامتناع عن تناولها:

  • لا تستهين أبداً بتأثير النظام الغذائي على مدى الشعور بالضغط والقدرة على التواؤم معه. لذا، تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين والسكر والمحليات الصناعية، خاصة سكر الأسبارتيم، التي تشكل جميعها منبهات تسبب الإجهاد للغدد الكظرية وتؤثر على كيمياء العقل الطبيعية مما يجعل الفرد أكثر عصبية وتؤدي إلى حدوث اضطرابات أثناء النوم.
  • قلل من معدل استهلاكك من الأطعمة المصنعة والمعالجة، حيث إن بها نسبة عالية من الإضافات والمواد الحافظة والسكر وفقيرة في العناصر الغذائية. وكلما زادت نسبة معالجة الأطعمة التي تتناولها، زادت نسبة الضغط الذي تحمله على الكبد والجهاز الهضمي وأخيراً الغدد الكظرية.
  • قلل من معدل تناول الوجبات الدسمة، خاصة اللحوم الحمراء التي تكون صعبة الهضم، وكذلك في أثناء الشعور بالضغط فإن الهضم هو أول شيء يتأثر في الجسم. لا تتناول الطعام في عجلة.

الأطعمة الصحية التي تساعد في التخلص من الضغط العصبي:

  • يحلل الشعور بالضغط البروتين الموجود في الجسم بسرعة شديدة؛ ولهذا السب يكون معظم الأفراد الذين يعانون من ضغط شديد عرضة لفقدان الوزن. لذلك، تناول جرعة تتراوح ما بين 100 و 175 جراماً يومياً من نوعية جيدة من المكملات الغذائية المحتوية على البروتين.
  • شرش اللبن صورة سهلة الامتصاص من البروتين ويساعد في التخلص من الضغط العصبي.
  • تناول الأسماك الغنية بالدهون والبذور غير المنقاة لدوار الشمس والقرع العسلي والقنب الهندي؛ كلها غنية بالدهون الأساسية التي تقلل الالتهابات التي تسببها هرمونات الضغط.
  • يساعد شراب العرقسوس في دعم وظائف الغدة الكظرية كما يساعد شراب عشب الأخيناسيا في دعم الجهاز المناعي الذي يتأثر بسبب الضغط بشكل شديد. كذلك تساعد مشروبات عشبي الناردين والكاموميل بإضافة قليل من العسل إليهما في تهدئة الجسم.
  • تعد المكرونة المصنوعة من الدقيق الكامل والشعرية (النودلز) والخبز و الكسكسي والكوينوا والأمارانث والأرز البني والشعير من الأطعمة المهدئة والتي تعمل على التخلص من الضغط العصبي.
  • تساعد أيضاً الأطعمة مثل الأفوكادو والديك الرومي والجبن القريش والمو والبطاطس والزنجبيل والخضراوات ذات الأوراق الخضراء والخس والألبان قليلة الدسم في تهدئة الجسم.
  • زد من تناول الأطعمة سهلة الهضم، مثل أنواع حساء الخضراوات المصنوع في المنزل والبطاطا المهروسة والسمك المسلوق والفاكهة المطبوخة وما شابه ذلك من الأطعمة التي تساعد في تقليل العبء الملقى على الجهاز الهضمي وتساعد في التخلص من الضغط العصبي.
  • تناول وجبات صغيرة بشكل منتظم؛ فإن نسبة السكر المنخفضة في الدم تنتشر بين الأفراد الذين يعانون من الضغط.

حلول علاجية:

  • إذا كان الشعور بالضغط سببه صدمة عصبية أو نفسية، تناول عقار Arnica 30c وهو أحد أدوية المداواة المثالية. تناوله كل ساعتين فيما بين الوجبات لعدة أيام. يجب أن يتناول الشخص الذي يعاني من صدمة ما مشروبات محلاة؛ حيث إنه في أوقات الصدمات يحتاج العقل إلى المزيد من الجلوكوز.
  • تناول مسحوق مكمل غذائي عالي الطاقة يحتوي على عناصر غذائية متعددة مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والدهون الأساسية مثل أقراص Kudos 24. تناول ملعقتين يومياً من هذا المسحوق مع عصير أو ممزوجاً مع الزبادي وما شابه ذلك.

إذا كنت لا تتناول مكملاً غذائياً قوياً متعدد الفيتامينات والمعادن، إليك بعض العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم عند التعرض للضغوط العصبية:

  • البدء في تناول فيتامين B المركب عالي الجودة لتقوية الأعصاب. وتناول أيضاً جرعة تصل إلى 500 ملليجرام من فيتامين B5 في صورة حمض البانتوثينيك مرة أو مرتين في اليوم حيث إنه يساعد بشكل كبير في دعم وظائف الغدة الكظرية و التخلص من الضغط العصبي.
  • يزداد تخلص الجسم من فيتامين C من خلال البول مع زيادة الشعور بالضغط. لذا، تناول جرعة تتراوح ما بين 1 و 2 جرام من فيتامين C بالإضافة إلى 400 وحدة دولية من فيتامين E واسع المدى المستخلص من مصدر طبيعي لتخفيف كثافة الدم بطريقة طبيعية حيث إن الضغط يزيد من كثافة الدم.
  • يحتاج الشخص الذي يعاني من الضغط العصبي إلى المزيد من المعادن المهدئة. لذا، تناول جرعة تصل إلى 750 ملليجراماً من الكالسيوم و 500 ملليجرام من الماغنسيوم وهما من المهدئات الطبيعية.
  • تناول جرعة تتراوح ما بين 50 و 200 ملليجرام من خامس هيدروكسي التربتوفان يومياً حيث إنه يساعد في زيادة معدلات هرمون السيروتونين في المخ، ذلك الهرمون الذي يساعد في تحسين الحالة المزاجية و التخلص من الضغط العصبي.
  • تناول مكملاً غذائياً عالي الطاقة من زيوت الأسماك (جرعة واحدة تصل إلى 1 جرام) والذي يخفف من كثافة الدم بطريقة طبيعية ويساعد في الحفاظ على ضغط الدم منخفضاً و التخلص من الضغط العصبي.
  • لتخفيف حدة التوتر، جرب تناول تركيبة عشبية تحتوي على أعشاب الناردين وزهرة الآلام. تناول من 1 إلى 3 مللي من هذه التركيبة في صورة شراب يومياً أو من 500 إلى 1500 ملليجرام في صورة أقراص أو من 3 إلى 4 أكواب من مشروب هذه الأعشاب يومياً.
  • يحتوي شجر الشاي والمشروم على الحمض الأميني L-theanine، الذي يعد مهدئاً طبيعياً يزيد من موجات الألفا التي تساعد في الشعور بمزيد من الاسترخاء دون الشعور بالنعاس. وقد أثبتت الدراسات أن هذا الحمض الأميني يظهر فاعلية عند تناول جرعة تتراوح من 50 إلى 200 ملليجرام منه.

نصائح مفيدة في كيفية التخلص من الضغط العصبي:

  • في حالة الاستيقاظ بانتظام في الفترة ما بين 3 و 5 صباحاً، يجب العلم أن تلك إشارة إلى إنهاك الغدد الكظرية والكبد.
  • يعمل الضحك على التخلص من الضغط العصبي . تعلم التفاؤل ولا تأخذ الحياة على نحو شديد الجدية.
  • يجب التوقف عن القلق كثيراً. لقد قال أحد الفلاسفة إن 85% من الأشياء التي نقلق بشأنها لا تحدث، ثق بأن الأمور سوف تنقلب للأحسن.
  • تربية حيوان أليف في المنزل؛ حيث أن لهذه الحيوانات قدرات على تخفيف و التخلص من الضغط العصبي. فعندما تموء القطة، فإنها تبعث بموجات ألفا المهدئة.
  • ركز على الأشياء التي يمكن تغييرها في حياتك ودع الأشياء الأخرى التي تخرج عن نطاق سيرتك.
  • تأكد من الحصول على 8 ساعات على الأقل من النوم كل ليلة.
  • قم بعمل المزيد من التمارين الرياضية حيث إن استرخاء العضلات يعني استرخاء الأعصاب، الأمر الذي يقلل من الشعور بالضغط العصبي.
  • خذ نفساً عميقاً كل 20 دقيقة، فذلك يساعد في إعادة تكوين القلويات في الجسم ويبطىء من أفراز هرمونات الضغط العصبي ويعمل على التخلص من الضغط العصبي.
  • تعلم كيفية التأمل فهو من أفضل الطرق العلاجية الخاصة بالضغط العصبي.
  • قم بعمل تدليك منتظم باستخدام الزيوت العطرية المستخلصة من اللافندر أو الناردين أو البخور أو زيت النارولي والتي تساعد جميعها في التهدئة. يتم امتصاص هذه الزيوت داخل الجسم، لذا اتركها على الجسم طوال الليل لزيادة فعاليتها.
  • من الممكن أن يساعد العلاج بالتنويم المغناطيسي بشكل أسبوعي منتظم في التهدئة.
  • تجنب مسببات الضغط الواضحة مثل التعهد بالكثير من الالتزامات والمواعيد النهائية.