التخلص من الكافيين في الجسم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 15 مارس 2018 - 13:49 Tuesday , 25 September 2018 - 17:45 التخلص من الكافيين في الجسم‎ Benefits-ginger.com‎
التخلص من الكافيين في الجسم‎

التخلص من الكافيين في الجسم، إن إدمان أي مادة تؤثر على الجسم كاملاً في حالة التوقف عن استخدامها. وللكافيين أعراض انسحاب قوية تسبب الصداع والأرق ناهيك عن قوة الإرادة في تحمل أعراض الانسحاب ومقاومة الرغبة الجارفة في شرب الكافيين مرة أخرى. وفي هذا المقال من مركز الفوائد العامة سوف نوضح طرق التغلب على أعراض انسحاب الكافيين من الجسم.

التخلص من الكافيين في الجسم

إدمان الكافيين:

الكافيين من أكثر المواد التي يختار الناس إدمانها. و بالطبع يعتبر الكافيين أفضل من النيكوتين والكحول والمواد المخدرة. قد يستطيع الكبار أن يتناولو جرعة قوية من الكافيين من خلال فنجان القهوة الصباحي إذا أرادوا ذلك.

لكن المشكلة الأكبر تكمن في أن هناك عدداً متزايداً من الأطفال يحصلون على هذه الجرعة القوية نفسها. فخمس الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين عام واحد إلى عامين يتناولون المشروبات الغازية، ويصل متوسط معدل استهلاكهم لهذه المشروبات إلى ما يقرب من كوب (350 جراماً) تقريباً كل يوم. وتفيد بعض التقديرات بأن ثلاثة أرباع الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ستة شهور يتناولون الكافيين بانتظام.

الكافيين هو عقار منبه. حاول أن تعرف من أين اكتسب الأطفال هذه العادة، هل من مشاهدة التليفزيون أم من الأصدقاء أم من خلال مشاهدة الأب والأم؟

هذا إن كان بوسع مستخدمي الأطفال أن ينجبوا أطفالاً. فالنساء اللاتي يتناولن الكافيين لديهن صعوبات في الحمل أكثر من النساء اللاتي يتجنبن تناول الكافيين.

يتجنب معظم الآباء إعطاء الأسبرين إلى أطفالهم خوفاً من إصابتهم بمتلازمة رايز (وهو مرض دماغي من أعراضه الحمى والقئ وفقد الإحساس بالاتجاهات. وأكثر الفئات التي تصاب به هم الأطفال ويحدث بعد العدوى الفيروسية مثل الأنفلونزا). ولكن الكافيين والكحول أيضاً، من أكثر المواد المعروف عنها أنها تسبب قرح المعدة. فهذه المواد تضعف من قوة بطانة المعدة. كما يؤثر الكافيين على المستويات الطبيعية لسكر الدم.

ويعد الإجهاض وانخفاض أوزان المواليد والأزمات القلبية وارتفاع ضغط الدم وأورام الثدي الحميدة ونوبات الخوف وانخفاض مستوى التحصيل الدراسي من بين عواقب تناول الكافيين بصورة منتظمة وبشكل مستمر.

وقد يؤدي أيضاً تناول الكافيين بنسبة تتراوح من سبعة إلى عشرة أكواب من القهوة يومياً لفترة طويلة من الوقت إلى حدوث أضرار واضحة وربما أضرار لا يمكن إصلاحها فيما يخص معدل ضربات القلب. إن الأبحاث الطبية والمنطق يشيران إلى أن تجنب الكافيين خطوة تستحق أن نتخذها.

كيف يمكن أن تتوقف عن تناول الكافيين دون الشعور بالصداع الذي عادة ما يصاحب انسحابه من الجسم؟ وكيف يمكن أن تقاوم رغبتك الجارفة في شرب فنجان من القهوة التي ستداهمك بعد أيام قليلة؟

فيما يلي بعض الطرق التي تساعدك في التخلص من هذه الأعراض:

1 ـ فيتامين C:

يعمل فيتامين C على تقليل أعراض انسحاب الكافيين من الجسم، وخاصة الصداع. وقد أشارت الدراسات إلى أن فيتامين C يساعد أيضاً على تخفيف الرغبة في تناول العقاقير المختلفة بما فيها النيكوتين وحتى المواد المخدرة مثل الهيروين. وبهذا عليك تناول كمية كافية من فيتامين C لكي تتفادي هذه الأعراض مهما كانت هذه الكمية. بالرغم من الفترة الطبيعية التي يحتاجها الجسم للتغلب عادة على تناول الكافيين قد تصل إلى شهرين، يساعد تناول جرعات عالية من فيتامين C (وهو مادة مضادة للسموم) على تقليل هذه المدىة بشكل كبير.

2 ـ اتباع عادة أخرى:

اتبع عادة أخرى لكي تحاول إرضاء العامل النفسي الذي يدفعنا إلى تناول الكافيين، يمكننا أن نتناول أي مشروب ساخن آخر بدلاً من فنجان القهوة الصباحي. يمكنك أن تتناول شراب البوستم (اسم تجاري يطلق على شراب يتم تحضيره من القمح والردة ودبس السكر) أو الليمون الساخن أو عصير التفاح الساخن. فبهذه الطريقة يمكنك أن تستمتع بمشاركة الأصدقاء والأصحاب الحفاظ على العادة اليومية والاستمتاع بتناول مشروب ساخن يدفئك في الجو البارد. ويمكنك أن تبدأ أيضاً بالقهوة منزوعة الكافيين.

3 ـ أما بالنسبة للشاي:

قد يتساءل البعض: “وماذا عن الشاي؟” يحتوي الشاي أيضاً على الكافيين، وتبلغ كمية الكافيين به نصف الكمية الموجودة بالقهوة. ويحتوي الشاي أيضاً على مجموعة من مضادات الأكسدة التي تفيد الجسم. ولكن الفاكهة والخضراوات تحتوي على كمية أكبر بكثير من مضادات الأكسدة وهي خالية تماماً من الكافيين. هناك سؤال يدور في أذهان الكثيرين: أيهما أفضل الشاي الأسود أم الشاي الأخضر؟ قد تدهشك هذه الإجابة بعض الشئ: كلاهما واحد، فأوراقهما تجمع من نبات واحد ألا وهو نبات الشاي. الفارق الوحيد هو أن الشاي الأخضر لم يتم تخميره. تعد أوراق الشاي الأخضر الكاملة غير المؤكسدة هي الأفضل والأصح بالنسبة للجسم، ولكن الشاي الأخضر والأسود كليهما يحتويان على الكافيين. فكوب واحد من الشاي المنقوع يحتوي على كمية الكافيين الموجودة في كوبين من المشروبات الغازية.

4 ـ تناول المكملات الغذائية:

يتسبب الكافيين في فقد كميات كبيرة من فيتامينات C و B. ولذلك تعتبر المكملات الغذائية المحتوية على الفيتامينات ذات أهمية خاصة بالنسبة لمستخدمي الكافيين والأشخاص الذين ينوون الإقلاع عن تناوله. يستخدم عدد كبير من الناس الكافيين، فهو موجود في المستحضرات الخاصة بالتخسيس ومسكنات الألم مضاعفة القوة. وبالنسبة للأشخاص الذين اعتادوا على تناول الكافيين منذ فترة طويلة، يمكنهم تناول جرعة صغيرة من القهوة غير المحمصة، فقد تساعدهم هذه الطريقة المعتمدة على العلاج المثلي على الإقلاع عن تناول الكافيين.

وتذكر دائماً، إذا كنت لا تستطيع أن تقاوم رغبتك في شرب فنجان القهوة الصباحي، فهذا نوع من التعود. وأي نوع من التعود يصاحبه أعراض جسمانية، مثل الصداع، عند محاولة التوقف عن تناول مادة ما، فهو صورة حقيقية من صور الإدمان. والكافيين هو من بين تلك المواد التي يمكن أن ندمنها.