الفطام الصحيح‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 13 فبراير 2018 - 16:17 Sunday , 18 November 2018 - 12:11 الفطام الصحيح‎ Benefits-ginger.com‎
الفطام الصحيح‎

الفطام الصحيح، إذا كنتي قد اتخذت القرار بفطام طفلك فعليكي معرفة الوقت الصحيح لفعل ذلك، وكيفية الفطام الصحيح لطفلك، وهو ما سوف نتحدث عنه في هذا المقال من مركز الفوائد العامة لمعرفة مراحل الفطام الصحيح.

الفطام الصحيح

يمكنك اتخاذ قرار الفطام في أي وقت. ولكن حاولي قدر الإمكان عدم فطام الطفل إلى أن يبلغ ثلاثة أشهر على الأقل لكي يحصل على الميزات الصحية المبكرة للبن الطبيعي.

سيستمر اللبن في نقل المواد الرائعة التي تمده بالمناعة ضد الإصابة بالأمراض طوال فترة الاستمرار في الرضاعة.

الفطام التدريجي:

يبدأ الفطام عندما تبدئين في تقديم المشروبات الأخرى أو الطعام لطفلك وقد يستمر ذلك لأشهر أو سنوات قبل أن يتم فطامه نهائياً.

وخلال مرحلة الفطام التدريجي، سوف يحتاج الطفل بالتدريج إلى رضعات أقل كل يوم. وقد يرغب في الاستمرار في الحول على رضعة واحدة أو رضعتين في اليوم للفترة التي ترغبين في تخصيصها له.

سيستمر الثديان في إفراز اللبن لمدة أسابيع أو أشهر أو حتى سنوات على الرغم من قلة عدد مرات الرضاعة.

إن التدرج في الفطام يعد أمراً مفيداً لثدييك ولصحة طفلك الجسدية والنفسية. وعند الاقتراب من الرضعات النهائية، يزيد تركيز عوامل المناعة في اللبن. يكون ذلك مفيداً للغاية للمولود الجديد أو لطفلك الصغير حين يبدأ في استكشاف العالم من حوله، ويصبح على مقربة من العدوى والفيروسات. كما يمكنك تعصير الثدي وتجميد بعض اللبن في صورة مكعبات وهو ما يحب الطفل الحصول عليه بعد الفطام.

عندما يبدأ اللبن في الانخفاض تدريجياً، فسوف يعود الثديان إلى حالة ما قبل الوضع دون المشكلات التي تحدث عادةً نتيجة للفطام السريع.

الفطام السريع:

لا توجد عقاقير آمنة لإيقاف نزول اللبن من الثديين، ولذا فإن الطريقة الطبيعية للفطام هي الطريقة الأفضل لثديك ولصحتك العامة. إذا اضطررت إلى الفطام السريع لسبب ما ولم يتم سحب أي لبن من الثديين، فسوف يصبح الثدي ممتلئاً باللبن ويتوقف عن تكوين اللبن.

وفيما يلي أفضل ما يمكنك القيام به في حالة الفطام السريع:

  • بمجرد الشعور بالامتلاء الزائد وعدم الراحة في الثديين، عليك تعصير أي قدر ممكن من اللبن. يفضل القيام بذلك بالاستعانة بآداة شفط اللبن الكهربائية إذا كان لديك واحدة.
  • قد تحتاجين إلى تعصير الثدي مرة أخرى بعد مرور ما يتراوح من 12 إلى 18 ساعة ثم مرة ثانية بعد مرور ما يتراوح من 18 إلى 24 ساعة. وبعد ذلك سوف يقوم الجسم بإعادة امتصاص اللبن.
  • تأكدي عند القيام بالتعصير من تدليك أي أجزاء متكتلة لكي لا تتعرض لالتهاب الثدي.
  • قد تساعد الأعشاب الطبيعية مثل شاي المريمية (كوب واحد من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم لمدة ثلاثة أيام) في تقليل كمية اللبن التي ينتجها الثدي.
  • ضعي أوراق الكرنب المثلجة والمكعبات الباردة أو زهور الياسمين (أثبتت الدراسات أن رائحة زهور الياسمين تؤثر على إنتاج اللبن) على ثديك كلما أمكن مع المحافظة على تثبيتها بحمالة الثدي المتينة المريحة.
  • احرصي على تغذية الطفل باللبن الذي تم تعصيره مع اللبن الصناعي بالتناوب لمنع إصابة الطفل بالإمساك الذي يحدث عادةً مع الفطام السريع والاعتماد على اللبن الصناعي فقط، كما يمكنك تجميد اللبن الذي تم تعصيره في صورة مكعبات.

ملحوظة: إذا لم تكوني قد بدأت بالفعل في استخدام وسيلة لمنع الحمل غير تلك الوسيلة الطبيعية المتمثلة في الرضاعة الطبيعية، يجب أن تحددي الوسيلة البديلة إذا كنت لا تريدين الحمل مرة أخرى. إذا قام الطبيب بوصف أقراص منع الحمل، فسوف يساعد ذلك على تقليل كمية اللبن في الثدي.

ماذا أفعل في حالة عدم رغبة الطفل في الفطام؟

يصبح الفطام أكثر سهولة إذا اتفقت أنت وطفلك على أنه قد حان الوقت لهذه الخطوة. هناك بعض الأطفال الذين لا يرغبون في الفطام ويشعرون بالحزن الشديد إذا تم منعهم من الرضاعة، حيث كانوا يستمتعون بالأوقات الخاصة التي يقضونها مع امهاتهم وبالاهتمام الخاص بهم.

تقدم بعض الأمهات الأسباب التالية لضرورة الفطام لأطفالهم:

  • سيولد طفل جديد ويجب أن يكون اللبن له فقط.
  • تقرح ثدي الأم أو الحلمتين.
  • لم يعد هناك لبن في ثدي الأم.

وخلال الأيام التي يتم فيها فطام الطفل، يكون من المفضل أن يقوم الأب بوضع الطفل في الفراش إذا كان ذلك هو وقت الرضاعة المفضل.

مرحلة ما بعد الفطام:

يجب أن تعلمي أنه من الأمور الطبيعية ان تظل هناك كمية قليلة من اللبن في الثدي لعدة أسابيع أو أشهر بعد الرضعة الأخيرة.

قد يصبح الثدي أصغر مما كان عليه قبل الحمل ولكن يتم استبدال الدهون على مدار الإثنى عشر شهراً التالية ومن ثم يعود الثديان إلى حجمهما المعتاد مرة أخرى.