الهرمون الذكري عند الرجال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 05 مارس 2018 - 11:54 Thursday , 21 June 2018 - 04:51 الهرمون الذكري عند الرجال‎ Benefits-ginger.com‎
الهرمون الذكري عند الرجال‎

الهرمون الذكري عند الرجال ، هذا المقال يتحدث عن العديد من المعلومات التي تخص هرمونات الرجل، وخصوصاً هرمون التستوستيرون الذي يعد من الهرمونات المهمة للرجل، وكيفية مساعدة الرجل عن طريق تناول الأطعمة العضوية والصحية التي تساعد في زيادة إفراز هذا الهرمون، وذلك من خلال مركز الفوائد العامة .

الهرمون الذكري عند الرجال

يعد هرمون التستوستيرون الذكوري الذي يفرز داخل الخصية من الهرمونات المهمة للرجل وهو يرتبط بشكل كبير بممارسة العلاقة الزوجية. بالإضافة إلى ذلك، يعمل هذا الهرمون على تجديد قوة الرجل وحيويته وقدرته على التحمل وتكوين المزيد من أنسجة الجسم وخفض معدل الكوليسترول وتنشيط إنتاج خلايا الدم الحمراء وتقليل معدلات السكر في الدم وزيادة كثافة العظام. وتوجد نسبة قليلة من هرمون التستوستيرون الذكوري في جسم المرأة.

بدءاً من سن الـ 30 فصاعداً، تقل معدلات هرمون التستوستيرون الحر (الجزء النشط بيولوجياً في هرمون التستوستيرون) بحوالي 1.5% سنوياً. ويعاني نصف عدد الرجال في العالم ممن تجاوزوا سن الـ 80 من انخفاض معدلات هرمون التستوستيرون الذكوري.

بالإضافة إلى هرمون التستوستيرون، يقوم جسم الرجل أيضاً بإفراز هرمون الإستروجين. ومع التقدم في السن، تزداد معدلات هرمون الإستروجين عند الرجل والذي يرتبط بالإصابة بتضخم أو سرطان البروستاتا. ويساعد تناول المكملات الغذائية للزنك بشكل منتظم في إعاقة عمل الإنزيم الذي يقوم تحويل هرمون التستوستيرون إلى الإستروجين عند الرجال.

بالإضافة إلى ذلك، قد تزداد معدلات هرمون الإستروجين عن طريق السموم الموجودة في البيئة والتي لها تأثير يشبه هرمونات الإستروجين في الجسم. وتوجد هذه المواد التي تعمل على تغيير هرمونات الجسم في البلاستيك والمبيدات الحشرية وبقايا المخلفات الكيماوية الناتجة عن الصناعة مثل الديوكسينات الناتجة عن أفران حرق المخلفات.

وتتسبب هذه المواد الكيماوية في زيادة نشاط هرمون الإستروجين مما يؤدي إلى تضخم البروستاتا والإصابة بالأورام السرطانية، كما أنها تقلل عدد الحيوانات المنوية عند الرجل وبالتالي يقل الهرمون الذكري عند الرجال.

يعد الضعف الجنسي من الأعراض الخطيرة والمزعجة بالنسبة للرجل والذي يرتبط أيضاً بانخفاض معدلات هرمون التستوستيرون في الجسم.

كان هناك مفهوم سلبي عن هذا الهرمون أنه عند زيادة معدلات هرمون التستوستيرون في الجسم، فإنه يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب. ولكن في واقع الأمر، وجدت الأبحاث مؤخراً أن معدلات هرمون التستوستيرون منخفضة لدى مرضى القلب والأوعية الدموية فضلاً عن أن هذا الهرمون يوفر نوعاً من حماية الجسم من الإصابة بأمراض القلب وينطبق هذا أيضاً بالنسبة للسيدات.

يجب ملاحظة أن هرمون التستوستيرون قد يتحول في بعض الحالات إلى هرمون الإستروجين غير المرغوب فيه بفعل إنزيم يسمى الأروماتاز ويزداد ذلك الأمر مع تقدم السن. ويؤدي هرمون الإستروجين عند الرجل إلى تضخم البروستاتا وليس هرمون التستوستيرون نفسه كما يعتقد من قبل.

يزيد هرمون الإستروجين عند الرجل من خطر الإصابة بأمراض القلب. لذلك، لا تقم على الإطلاق بتناول أدوية من الهرمونات من تلقاء نفسك وقم بإجراء تحاليل دم لتعرف ما إذا كنت في حاجة إلى تناول تلك الأدوية أم لا.

الأطعمة الواجب الامتناع عن تناولها:

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة مثل اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان كاملة الدسم والهامبرجر؛ حيث إن الدهون المهدرجة أو المتحولة تعمل على تراكم السموم الموجودة في البيئة في الجسم مما يؤثر على هرمون التستوستيرون وغدة البروستاتا.
  • الابتعاد عن تناول الكربوهيدرات المعالجة، مثل الكرواسون والكيك المعالج والمكرونة والأرز الأبيض، حيث إنها تسبب مقاومة الجسم للأنسولين مما يؤثر على معدلات هرمون التستوستيرون الحر.
  • من الممكن أن يسبب تناول اللبن البقري مشكلات صحية للبروستاتا. يرجع السبب في ذلك إلى عنصر الكالسيوم الموجود في اللبن؛ حيث يعمل تناول الكالسيوم بإفراط على بغض النظر عن مصدره على إخماد تكوين أحد أشكال فيتامين d الذي يثبط نمو الخلايا السرطانية في البروستاتا.

الأطعمة الصحية التي تساعد الهرمون الذكري عند الرجال:

  • يحتوي كل من الكرنب العادي والكرنب الملفوف والبروكلي وكرنب بروكسل على مادة نباتية قوية تسمى indole 3 carbinole والتي تمنع التأثيرات الضارة التي يسببها هرمون الإستروجين. كما ثبت أن هذه المادة مفيدة بدرجة كبيرة في الوقاية من الأورام السرطانية المرتبطة بالهرمونات عند المرأة مثل سرطان الثدي وعنق الرحم.
  • تناول الأطعمة الغنية بالكاروتين الطبيعي مثل الجزر والقرع العسلي والطماطم والمشمش وجميع الأطعمة ذات اللون الأصفر والبرتقالي.
  • يقال إن الشوفان أيضاً يزيد من معدل هرمون التستوستيرون الحر و الهرمون الذكري عند الرجال؛ لذلك اجعل وجبة الإفطار عبارة عن عصيدة الشوفان العضوي والذي يساعد أيضاً في توازن نسبة السكر في الدم و زيادة الهرمون الذكري عند الرجال.
  • يعد كل من اللحم البقري قليل الدهون ولحم الديك الرومي والقشريات ( وخاصة المحار) والحبوب والفاصوليا من المصادر الجيدة للزنك.
  • يوجد السلنيوم في الحبوب الكاملة والأطعمة البحرية واللحوم والبيض والخميرة وهو يعمل على زيادة الهرمون الذكري عند الرجال.
  • يؤدي تناول المشروبات الكحولية إلى زيادة هرمون الإستروجين ونقص هرمون التستوستيرون وبالتالي نقص الهرمون الذكري عند الرجال.
  • من الممكن تخفيف حدة التهاب غدة البروستاتا الذي قد يكون حاداً ومؤلماً في بعض الأحيان عن طريق تناول بعض الأطعمة مثل المكسرات والبذور والحبوب الكاملة غير المعالجة وخاصة منتجات الشيلم. حيث تحتوي هذه الأطعمة على هرمونات نباتية وزيوت ومواد أخرى تقلل من تورم واحتقان والتهاب البروستاتا وتعمل على زيادة  الهرمون الذكري عند الرجال. تحتوي بذور القرع العسلي بصفة خاصة على زيوت تخفف من الضغط على منطقة الحوض الناتج عن تضخم البروستاتا.

حلول علاجية:

  • من المفيد تناول الرجال لتركيبة عالية الجودة من الفيتامينات والمعادن المتعددة لزيادة الهرمون الذكري عند الرجال.
  • يساعد تناول 50 ملليجراماً يومياً من الزنك في منع تحول هرمون التستوستيرون إلى هرمون الإستروجين.
  • تتوافر مادة indole 3 carbinole في صورة كبسولات، ويؤدي تناول 200 ملليجرام يومياً من هذه المادة إلى وقاية البروستاتا من الضرر الناتج عن هرمون الإستروجين وزيادة الهرمون الذكري عند الرجال.
  • تتوافر المعالجة البديلة لهرمون التستوستيرون للرجال في صورة كريمات توضع على الجلد ومواد لاصقة وكبسولات وعمليات الزرع الجراحية. يجب اتخاذ المزيد من الاحتياطات عند استخدام المكملات الغذائية لهرمون التستوستيرون وذلك حتى تتجنب تكون المزيد من هرمون الإستروجين. ومن الممكن تحقيق ذلك عن طريق تناول عشب البلميط المنشاري بالإضافة إلى الزنك.
  • لا تتناول المكملات الغذائية لهرمون التستوستيرون إذا كنت تعاني من سرطان البروستاتا.
  • يساعد تناول قرصين 160 ملليجراماً يومياً من عشب البلميط المنشاري في منع تكوين هرمون التستوستيرون القوي، الـ DHT ، في البروستاتا والذي يسبب تورمها و زيادة الهرمون الذكري عند الرجال.
  • يعد الليكوبين وهو من الكاروتينات الموجودة في الطماطم والجزر من أفضل مضادات الأكسدة المفيدة للبروستاتا؛ لذلك تناول 15 ملليجراماً منه يومياً.

نصائح مفيدة في زيادة الهرمون الذكري عند الرجال:

  • يقول أحد إخصائيي التغذية المتخصصين في الأمراض الهرمونية المرتبطة بتقدم السن إنه ليس من الشائع أن يتعرض الرجل عند بلوغه سن اليأس لتحولات في الهرمونات، الأمر الذي يحدث بدرجة كبيرة عند المرأة عند بلوغها هذه المرحلة. حيث يحدث ذلك الأمر تدريجياً عند الرجل أكثر منه عند المرأة مما يصعب ملاحظته. ومع ذلك، قد يكون وقتاً عصيباً عند الرجل حيث قد يصاب بالإرهاق والاكتئاب والآلام وزيادة إفراز العرق وارتفاع درجة الحرارة وضعف الشهوة الجنسية كما يحدث بالضبط مع المرأة. ويسبب ضعف القدرة على الانتصاب جرحاً في مشاعر الرجل حتى وإن كان عمره لا يسمح بذلك. حيث يحكم الكثير من الرجال على أنفسهم عن طريق قدرتهم على ممارسة العلاقة الزوجية. بالإضافة إلى ذلك، يرفض الكثير من الرجال مناقشة هذه الأعراض مع الأطباء وهذا ما يجعل مشكلة سن اليأس عند الذكور بعيدة عن بؤرة الاهتمام حتى عند بعض الأطباء.
  • قم بأداء التمارين الرياضية بشكل منتظم وحاول أن تمارس رياضة المشي لمدة 30 دقيقة على الأقل يومياً والذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية ثلاث مرات أسبوعياً. حيث يساعد القيام بالتمارين الرياضية في زيادة تكوين هرمون الـ DHEA الذي يعد من الهرمونات المهمة المضادة للشيخوخة.
  • يؤدي التعرض للضغوط العصبية إلى إفراز الغدة الكظرية لهرمون التوتر ” الكورتيزول” بدلاً من هرمون الـ DHEA؛ لذلك حافظ على حالتك المزاجية.
  • تثبط المعادن الثقيلة مثل الرصاص والزئبق والكادميوم تكوين هرمون التستوستيرون.
  •  قد يكون للتدخين تأثيراً عكسياً على إفراز الهرمونات.