بحث عن المواد الاولية‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 10 مارس 2018 - 16:25 Tuesday , 19 June 2018 - 15:51 بحث عن المواد الاولية‎ Benefits-ginger.com‎
بحث عن المواد الاولية‎

بحث عن المواد الاولية ، أو بمعني آخر بحث عن المواد الخام ، يجب تداول المواد الخام بطريقة سليمة وفي اوعية نظيفة باستخدام البخار أو الماء السخن ولا تترك بأي فضلات عند نهاية الاستخدام وذلك بعد اجراء عملية التفتيش واختبار المواد حيث تخزن في مخازن نظيفة مبردة وبها تهوية جيدة وأن تكون مانعة لتسرب الفئران مع عدم حدوث أي أخطاء في حرارة التخزين أو التهوية كما يجب أن يكون التخزين معداً بطريقة هندسية سليمة بحيث يكون وضع ونقل المواد الخام من دون متاعب وأن يكون المخزن مقسماً لعدة أقسام مما يساعد علي سهولة نقلها وتداولها .

بحث عن المواد الاولية

أما المواد الجافة مثل السكر والدقيق والملح وغيرها يجب أن تخزن في أماكن منفصلة وبحيث لا يكون هناك أية منفذ للحشرات والقوارض كما يراعي تخصيص أماكن للمنتجات المرتجعة والتالفة لمنع تسربها مع المنتجات السليمة ، أما المعدات والأدوات والعبوات فتحتفظ في أماكن مغلقة لمنع التلوث .

أخذ العينات للفحص المعملي :

يجب أن تؤخذ عينات يومية تمثل بحث عن المواد الاولية المستخدمة في الصناعة وكذلك عينات من جميع المنتجات حيث أن الإختبارات المعملية تعتبر ضرورية لأنها مكملة للإختبارات الظاهرية  ويراعي عند أخذ العينات الإعتبارات التالية :

طبيعة الإختبار الذي سيتم .
الفوائد التي يمكن الحصول عليها من نتائج التحليلات .
طبيعة العينات واحتمالية حدوث تغيرات فيها خلال فترة أخذ العينة وقبل التحليل .
في حالة الإختبارات البكتريولوجية يجب استخدام الأدوات والمعدات حسب طبيعة الإختبارات وكذلك وقت ومكان ومكان أخذ العينة فقد تكون أسطح المعدات والأجهزة أو علي القشور المتكونة نتيجة لعسر الماء ، كما يراعي أن يكون حجم العينة كافي للإختبارات التي ستجري وعلي وعلي أن تكون جميع الأدوات والمعدات معقمة والإختبارات البكتريولوجية التي غالباً ما تتم هي :

العد الكي علي الأطباق والذي يدل علي عدد جميع البكتريا الحية التي توجد في البيئة المستعملة لذلك فهو يعطي الدليل علي التلوث ولكن لا يميز بين الأنواع الموجودة وهذا الإختبار ضروري  لكشف جودة المياه البكتريولوجية المستخدمة وكذلك لمعرفة مدي كفاءة عملية التنظيف وكذلك علي المنتجات لمعرفة مدي حالتها البكتريولوجية .


في حالة الإختبارات الكيميائية يجب استخدام وأدوات نظيفة من الناحية الكيميائية مع مراعاة أن حجم العينة يكون كافياً لإجراء جميع الإختبارات اللازمة وأهم هذه الإختبارات إختبار عسر الماء من حيث وجود أملاح معدنية به وذلك بهدف تحديد نوع مادة التنظيف المناسبة وتحديد مدي صلاحية هذه المياه للتصنيع الغذائي ، كما يجري أيضاً تقدير حموضة وقلوية الماء وأحياناً يتم تقدير نسبة اليوريا لبيان مدي التلوث بالفضلات العضوية خصوصاً ذات المصدر الحيواني مثل مخلفات الطيور والقوارض والحشرات .

الإشتراطات الخاصة بالعاملين بمصانع الأغذية :

يشترط توفر قدر كافي من الثقافة لجميع العاملين بمصانع الأغذية بمجال علاقة النظافة والتعقيم وتأثيرها علي جودة الناتج وكذلك الطرق التي يجب أن تتبع من الناحية الصحية من أجل إنتاج منتج ذا جودة عالية مع دراسة الوسائل  وأفضل الطرق العملية في تداول المواد الغذائية في مراحلها المختلفة وهي المادة الخام حتي الناتج النهائي مع العمل علي استخدام الأجهزة والمعدات والأدوات بهدف تقليل اتصال الأيدي بالغذاء مع الوقاية ومنع اي تلوث عن التعبئة مع سرعه التخلص من الفضلات ومقاومة الحشرات علاوة علي ذلك يجب تثقيف العاملين عن طريق محاضرات عن وساىل التنظيف للأجهزة والمعدات وطرق استخظام مواد التنظيف والتطهير والتعقيم مع ضرورة أن يكون جميع القائمين علي تداول وتصنيع الأغذية أصحاء ليس بهم أمراض ولا يكونون مصدراً لنقل الأمراض .

بحث عن المواد الاولية :

العادات الصحية السليمة للعاملين :

ارتداء ملابس العمل النظيفة المناسبة لنوع العمل .
وضع الملابس الغير مستعمله والمتعلقات الشخصية في الأماكن المخصصه لها .
إعادة أي اشياء إلي أماكنها بعد استعمالها .
عدم القاء الأوراق أو الفضلات في الأرض أو الأركان .
منع البثق علي الأرض تماماً والقاء الفضلات أو المهملات في البلوعات أو الأحواض .
الإنضبات في العمل والالتزام التام بما يصدر من تعليمات وارشادات فورية .

ضرورة ارتداء غطاء الرأس وقص الشعر والأظافر وليكن معلوماً ان كل هذه العادات لا يمكن تحقيقها الا بتوفير الخدمات الصحية التالية :

  • حجرات للإستراحة وأماكن حفظ الملابس والأشياء الخاصة.
  • دورات المياه يجب توفرها بالقدر المناسب حيث لا تقل عن واحدة لكل عشرة عمال.
  • تزويد العمال بملابس العمل الخاصة وأغطية الرأس .
  • الفحص الطبي الدوري علي العمال مع توفير الجو المناسب للعمل من تهوية ودرجة حراة مناسبة وإضاءة .

وغالباً ما يتم اختبار هواء العمل من حيث عامل الرطوبة والأبخرة والغبار التي تؤثر علي صحة العاملين وتكون سبباً للأمراض الصدرية أو الجلدية وغيرها ، ولذلك لابد من تزويد المصانع بالمراوح والشفاطات لتنقية هواء العمل مع الحفاظ عليه نظيفاً وعلي درجة حرارة مناسبة .