بعض الأطعمة التي يمكن الاعتماد عليها كمكملات غذائية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 13 مارس 2018 - 11:38 Wednesday , 15 August 2018 - 07:44 بعض الأطعمة التي يمكن الاعتماد عليها كمكملات غذائية‎ Benefits-ginger.com‎
بعض الأطعمة التي يمكن الاعتماد عليها كمكملات غذائية‎

بعض الأطعمة التي يمكن الاعتماد عليها كمكملات غذائية، قد لا يعير الأشخاص الذين يتبعون الأنماط الغذائية غير الصحية السائدة هذه الأطعمة أي اهتمام، فهي بالنسبة لهم أطعمة غير معروفة. ولكن الحقيقة هي أننا كلما أكلنا كميات أكبر من هذه الأطعمة، احتجنا لجرعات أقل من المكملات الغذائية. وفي هذا المقال من مركز الفوائد العامة سوف نوضح بعض الأطعمة التي يمكن الاعتماد عليها كمكملات غذائية. وكذلك الأوقات التي نحتاج فيها للحصول على المكملات الغذائية المصنعة.

بعض الأطعمة التي يمكن الاعتماد عليها كمكملات غذائية

1 ـ الخميرة البيرة: تحتوي على فيتامين B12، بالإضافة إلى أنواع أخرى من فيتامينات B والكروم والسلنيوم. قد يكون طعم الخميرة غير مستساغ لمعظم الأشخاص، ولهذا يمكنك أن تضيفها إلى عصير الأناناس لكي تتخلص من طعمها.

قد يفضل البعض طعم الخميرة المتكاثرة عن طريق النمو الأولي التي تستخدم في أغراض صناعة الأغذية لأنها لا تدخل ضمن تصنيع المشروبات الكحولية. وهناك أيضاً نوع من الخميرة منزوعة المرارة يكون طعمه أفضل.

2 ـ جنين القمح: يحتوي على فيتامين E وعنصر المغنيسيوم وفيتامينات B والبروتين النباتي. يتوافر جبن القمح المعبأ في برطمانات في السوبر ماركت.

أما إذا كنت ستشتري جنين القمح المغلف بالأكياس البلاستيكية، فتوجه إلى المتاجر التي تبيع كميات كبيرة منه، ولا تشترِ سوى جنين القمح الطازج الموجود بالثلاجات. إن رائحة الحبوب الطازجة تعبر عن نفسها. يمكنك دائماً أن تعتمد على حاسة الشم لتعرف ما إذا كانت الحبوب طازجة أم لا.

3 ـ الحبوب والبقول النابتة: هي بروتينات كاملة تحتوي على جميع أنواع الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى الألياف. يجب أن نتناول الأطعمة النابتة غير المطهوة بكثرة، فهي أفضل الأطعمة الموجودة في بوفيه السلاطات وأكثر الأطعمة المتكاملة فائدة بالنسبة لأجسامنا.

وهي منخفضة السعرات ولا يتكلف استنباتها بالمنزل مبالغ كبيرة. وإذا كنت ستعتمد على نوع واحد من الأطعمة، فأفضل الخيارات المتاحة هي الحبوب والبقول النابتة الطازجة بمختلف أنواعها.

4 ـ عصير الخضراوات غير المطهوةالطازج:

يحتوي على الكاروتين بالإضافة إلى مجموعة من المعادن والفيتامينات والألياف. وعصائر الخضراوات لذيذة الطعم، وهي أفضل المشروبات التي يمكن تناولها.

يجب أن تشتري عصارة وتبدأ في استعمالها. فلا يمكن أن نقارن أي نوع من الفيتامينات المصنعة بتلك الموجودة في عصارة الخضراوات غير المطهوة المركزة. يجب أن تجعل من شرب عصير الخضراوات عادة يومية ويمكنك أن تبدأ بكوب واحد ثم تزيد من الكمية تدريجياً.

5 ـ عصير عشب القمح: يمكننا أن نحصل على كميات كبيرة من فيتامين C دون اللجوء إلى المكملات الغذائية عن طريق عصير عشب القمح. وعشب القمح عبارة عن أوراق حبوب القمح الكاملة المستنبتة، وهو مصدر غني بفيتامين C.

لن يكلفك شراء حبوب القمح مبالغ كبيرة، وبإمكانك أيضاً أن تقوم باستنباته داخل مطبخك بسهولة شديدة. كل ما ستحتاج إليه هو صينية مسطحة وطبقة رقيقة من التراب لتغطية حبوب القمح وعندما تنمو الأوراق الخضراء بضعة سنتيمترات، قم بقطعها باستخدام المقص.

أضف قليلاً من المياه إلى أوراق اتلقمح وضعها في العصارة. إذا كنت تريد أن تتغلب على متاعبك الصحية في وقت قصير يمكنك أن تلجأ إلى تناول عصير عشب القمح.

6 ـ الزبادي: يحتوي على الكالسيوم والفوسفور والبكتيريا المخمرة والبكتيريا ثنائية الشعبة النافعة والبروتين وفيتامينات B المركبة. ويعد الزبادي أخف نوع من منتجات الألبان على المعدة، حيث يسهل هضمه وامتصاصه ويمكن تخفيفه بالماء بدلاً من اللبن.

أما بالنسبة للزبادي المحلى بالفواكه، فهو يحتوي على كميات كبيرة من السكر. يمكنك أن تشتري الزبادي الخالي من الإضافات وتقوم أنت بتحليته.

7 ـ اللستين: تناول بضع ملاعق كبيرة من حبيبات اللستين أفضل بكثير من تناول الأقراص التي تحتوي على 1,2 جرام منه فقط. واللستين هو أفضل وأرخص مصادر الكولين والفوسفوليبيدات والإينوزيتول، وهو مادة نباتية بالكامل. ابدأ بجرعة بسيطة ثم قم بزيادتها تدريجياً.

القمح الكامل والشعير والشوفان والأرز البني: تحتوي هذه الأطعمة على مجموعة من الألياف والفيتامينات والمعادن، كما تعد مصدراً للكربوهيدرات المركبة. لن تحتاج إلى تناول النخالة أو الملينات. إذا أقدمت على الإكثار من تناول الحبوب الكاملة الغنية بالألياف.

8 ـ دبس السكر: يحتوي دبس السكر على الحديد، ولكن من الأفضل أن تتجنب دبس السكر الأسود المر. فيمكنك أن تعتمد على دبس السكر الأولي أو “الحلو” كبديل للوجبات السكرية الخفيفة.

9 ـ الفاكهة الطازجة والخضراوات غير المطهوة:

تحتوي الفاكهة والخضراوات على كميات كبيرة من الألياف والبوتاسيوم والبيوفلافونات، بالإضافة إلى فوائدها المعروفة في تزويد الجسم بمجموعة من الفيتامينات والمعادن، حتى وإن كان ذلك بكميات متواضعة.

ولذلك، علينا أن نتناول كميات كبيرة من الخضراوات والفاكهة. إذا كنت لا تود أن تتناول جرعات كبيرة من المكملات الغذائية، فعليك أن تعوض ذلك بتناول كميات كبيرة من هذه الأطعمة الطازجة قليلة السعرات التي تحتوي على الفيتامينات. فهي أفضل وأول المصادر التي يمكنك من خلالها أن تحصل على الفيتامينات الطبيعية.

إذا كنت غير متحمس لتناول هذه الأطعمة السابقة، فيجب أن تتبع برنامجاً منتظماً للمكملات الغذائية. وخاصة أثناء فترات التوعك الصحي، حيث يكون الجسم محتاجاً إلى كميات أكبر من هذه المكملات.

فالنظام الغذائي وحده لا يمكن أن يمد الجسم المريض بما يكفيه من المواد الغذائية المختلفة. وتلعب المكملات دوراً أساسياً في الحفاظ على الأداء الصحي لأجهزة الجسم المختلفة، وكلنا يعرف أن الوقاية خير من العلاج، خاصة في ظل التكاليف الباهظة التي يتكبدها المرضى في وقتنا هذا.

المكملات الغذائية الطبيعية والمصنعة:

بالطبع من الأفضل تناول الفيتامينات “الطبيعية”، ولكن مع الأخذ في الإعتبار النقاط التالية:

هل بإمكانك الحصول على الفيتامينات الطبيعية؟ إذا كان الجواب هو لا، فتناول الفيتامينات المصنعة الموجودة في الأسواق يعد أفضل من عدم تناول أي نوع من الفيتامينات على الإطلاق.

  • لا يوجد فروق كبيرة بين الفيتامينات التي تنتجها الشركات المختلفة. فجميع الشركات تقريباً تستخدم حمض الأسكروبيك، على سبيل المثال، في تصنيع فيتامين C. وبما أن حمض الأسكروبيك يتم استخراجه من النشا، فهو يعد عنصراً طبيعياً.

هناك بالطبع استثناءات، فهناك بعض الشركات تقوم بإنتاج أقراص تحتوي على فيتامين C مستخلص بالكامل من رؤوس البنجر، ويحتوي كل قرص على 5 ملليجراماً من فيتامين C.

إذا حصلت على أقراص تحتوي على 500 ملليجراماً من فيتامين C. فكن واثقاً من أن هذا القيتامين تم تحضيره داخل المعمل، وهذه قضية ليست بخطيرة. قد يتساءل البعض: هل الفيتامين المستخلص من رؤوس البنجر أفضل؟ بالطبع هو الأفضل، ولكن الأمر يصبح مرهقاً، ومكلفاً في الوقت ذاته، حين تحاول أن تعطيه لمريض يحتاج إلى آلاف الملليجرامات يومياً لكي يتماثل إلى الشفاء في وقت قصير.

  • إن المستحضرات الطبيعية هي مستحضرات متداولة منذ وقت طويل، كما أنها مستحضرات آمنة. أما بالنسبة للمستحضرات المصنعة فهي فقط محاولة لإنتاج مستحضرات قريبة من المواد الطبيعية.

ولكن إحدى الطرق غير المكلفة لتزويد الجسم بفيتامينات طبيعية هي تناول الأطعمة المفيدة واتباع نظام شبه نباتي يعتمد على الأطعمة غير المطهوة والطازجة.

وبالتالي تصبح الحاجة لتناول المكملات الغذائية مقتصرة على الأنواع التي يحتاج الجسم إلى كميات إضافية منها، مثل: فيتامين C وفيتامين E والمغنيسيوم والكروم والزنك وفيتامينات B المركبة.

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة