تضخم اللوزتين عند الاطفال بدون حرارة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 25 مارس 2018 - 13:38 Tuesday , 22 May 2018 - 19:34 تضخم اللوزتين عند الاطفال بدون حرارة‎ Benefits-ginger.com‎
تضخم اللوزتين عند الاطفال بدون حرارة‎

تضخم اللوزتين عند الاطفال بدون حرارة، يعتبر اللوز من أهم الوسائل الدفاعية التي بدورها يستخدمها الجسم في مقاومة البكتريا والفيروسات الضارة بالإضافة إلي أهميتها في حماية الجسم من مختلف الأمراض لكن في أغلب الأوقات تعد مكانا من أجل تعشش وتكاثر البكتريا والفيروسات.

بالإضافة إلي تعرض اللوزتين إلي التضخم والإلتهاب الشديد نظرا لضعف مقاومتها لهذه الجراثيم بجانب إلي إنها في أغلب الحالات تعد سببا لضعف مناعة الشخص أو مرض معين بالأخص عند الأطفال الأمر الذي يستدعي إستئصالها.

يرجع وجود إليتهاب اللوزتين إلي عدوي بكتيرية وفيروسية بجانب أن إلتهاب اللوزتين والحلق من أكثر الأمراض الشائعة والمنتشرة عند الأطفال بالإضافة إلي تكرار إلتهابهما يشكل خطورة كبيرة علي الطفل ومن ثم إصابة الطفل بالحمي الروماتيزمية أو حدوث إلتهاب في الكلي بالأخص عند سن من 4 إلي 14 سنة الأمر الذي يجب علاجه من خلال إستعمال مضاد حيوي معين مع المداومة علي العلاج المشار إليه من قبل الطبيب حتي لا ترجع البكتريا مرة أخري.

ومن أحد أسباب إلتهاب الحلق هو وجود زكام بشكل متكرر منذ التعرض إلي نزلة برد مصحوبة بالرعشة والسعال وكذلك إرتفاع في درجة الحرارة مع وجود تورم من ناحية زاوية الفك وأسفل الأذن سواء من أحد الجانبين أو من جانب واحد من الوجه الأمر الذي يدل علي تعرض الطفل وإصابته بإلتهاب في الغدة النكفية حيث إنه مرض فيروسي يصيب بالأخص غدد اللعاب الأمر الذي يجعلنا نعطي الطفل الكثير من السوائل مع عمل غرغرة بشكل مستمر للحلق من أجل التطهير مع المداومة علي تخفيض درجة الحرارة بشكل دائم إلي أن يتم عرض الطفل علي الطبيب.

لذا في السطور القادمة سوف نتحدث عن تضخم اللوزتين وأعراضها وكذلك علاجها وهذا من خلال قسم الأطفال في مركز الفوائد العامة.

أعراض تضخم اللوزتين وإلتهابها عند الأطفال:

  • حدوث إحمرار في اللسان واللوزتين.
  • وجود ألم حاد في الحلق.
  • حدوث إلتهاب في الشعب الهوائية.
  • ملاحظة وجود سائل أشبه ما يكون باللون الأبيض والأصفر بالأخص علي اللوزتين والحلق أيضا.
  • التعرض إلي بحة في الصوت مع إختفائه أحيانا.
  • وجود بثور وتقرحات شديدة.
  • الشعور بالصداع بشكل شديد.
  • التعرض إلي فقدان الشهية من حيث تناول الطعام.
  • الشعور بالعطش بشكل كبير.

  • وجود صعوبة كبيرة في البلع.
  • التعرض إلي ألم وإلتهابات في الأذن.
  • قد يجد الطفل صعوبة في التنفس مع محاولة التنفس عن طريق الفم.
  • وجود تورم في الغدد التي توجد في الفك والرقبة.
  • التعرض إلي الإرتفاع بشكل كبير في درجة الحرارة.
  • الشعور برائحة غير جيدة أي كريهة في الفم.
  • قد يشعر الطفل بالقيء والغثيان مع وجود ألم شديد في البطن.

يتمثل علاج تضخم اللوزتين وإلتهابهما عند الأطفال من اللجوء إلي الطبيب المختص والذي بدوره يعطي الطفل الدواء الضروري لها والتي منها المضادات الحيوية والتي تعمل علي تخفيف حدة التضخم والإلتهاب بجانب إتباع العادات السليمة والصحية خلال فترة العلاج مثل أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.

بالإضافة إلي شرب كميات مناسبة من السوائل الدافئة مع تجنب كافة المشروبات البارد بشكل كبير مع الإكثار من تناول الأغذية الملساء والتي منها الشوربات والعصائر وكذلك الآيس الكريم الغير مثلج في حالة إذا كان الوضع متطور بشكل كبير الأمر الذي يفضل إستئصال اللوز بالأخص إذا كان يعاني الطفل من حدوث التضخم والإلتهاب بشكل متكرر.

العلاج الطبيعي لتضخم وإلتهاب اللوزتين عند الأطفال

  • البابونج، يعد من أكثر المشروبات التي تحد من تضخم وإلتهاب اللوزتين، مع العلم أنه يمكن تحضيره من خلال غلي كوب من الماء مع إضافة ملعقة كبيرة من بذور البابونج ومن ثم تغطيته هذا الخليط لمدة 5 دقائق من أجل أن لا تتطاير الزيوت الأساسية منه مع إمكانية تحليته من خلال القليل من قطرات الليمون مع العسل الأبيض وبعد ذلك يتم إعطاؤه للطفل من أجل أن يشربه فاتر.
  • الماء المالح، يتم مزج ملعقة صغيرة من الملح في كأس من الماء الفاتر ومن ثم جعل الطفل يتغرغر به أكثر من مرة في اليوم بنفس الطريقة من أجل تطهير الفم مع الحد من شدة الألم.
  • خل التفاح، يعد من أفضل العلاجات المنزلية القوية والتي بدورها تخفف من ألم وحدة اللوزتين نظرا لخصائصه الفعالة والمطهرة بجانب إلي أنه مضاد للفيروسات ويتم إستخدامه من خلال إضافة القليل من خل التفاح إلي كوب من الماء الفاتر ومن ثم قيام الطفل بالغرغرة به أكثر من مرة في اليوم للحصول علي نتائج فعالة.
  • الحليب، حيث يتم غلي كأس من الحليب مع إضافة القليل من الكركم والفلفل الأسود ومن ثم شرب هذا الخليط قبل الذهاب إلي النوم نظرا لفعاليته في التخفيف من إحتقان وألم الحلق.
  • البصل، من المعروف أن البصل ذات رائحة قوية تعمل علي تطهير الفم مع الحد من العدوي بالإضافة إلي أنه يمكن الإستفادة منه من خلال هرس 1/2 حبة منه من أجل الحصول علي العصير الخاص به ومن ثم خلطه في كأس من الماء الفاتر مع إستخدامه كغرغرة في اليوم أكثر من مرة، مع العلم أنه وسيلة فعالة يعمل علي تهدئة إلتهاب الحلق والتخفيف من الألم.

  • عصير الليمون، يحتوي الليمون علي الكثير من الفيتامينات والتي منها فيتامين ج والذي بدوره يعزز المناعة وذلك من خلال عصر مقدار حبة واحدة من الليمون الفريش في كأس من الماء الفاتر مع تحليته بملعقة كبيرة من العسل مع إضافة القليل من الملح مع شرب هذا الخليط  أكثر من مرة في اليوم.
  • الزنجبيل، يتم عصر القليل من الزنجبيل الفريش مع تحليته بملعقة كبيرة من العسل الأبيض مع إضافة 2 ملعقة من الماء الفاتر، حيث يتم إستخدام هذا الخليط بمثابة غرغرة للفم بشكل يومي.
  • الحلبة، من المعروف أن للحلبة العديد من الخصائص المضادة للبكتريا والجراثيم حيث يتم إستخدامها من خلال وضع ملعقتين من الحلبة في كوب من الماء ومن ثم تركه يغلي لمدة 30 دقيقة علي نار منخفضة الحرارة ومن ثم إعطاء الخليط للطفل من أجل الغرغرة به أكثر من مرة.