تعديل سلوك الطفل الخجول‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 10 مارس 2018 - 14:48 Thursday , 20 September 2018 - 22:58 تعديل سلوك الطفل الخجول‎ Benefits-ginger.com‎
تعديل سلوك الطفل الخجول‎

تعديل سلوك الطفل الخجول ، هناك علي الأقل 10 بالمئة سالب 15 بالمئة من الأطفال يعانون ن الخجل ولكنهم غالباً ما يتخلصون من هذا الخجل في فترة المراهقة .

 

والطفل الخجول هو طفل مهذب لا يقدم علي الأفعال المتهورة . وهو ليس عدوانياً ويتسم برهافة الحس ولكن خجله من الممكن أن يفسر خطأ من قبل أقرانه علي أنه عدم إهتمام وغرور وبرود . كما أن الطفل الخجول يجد صعوبة في التعبير عن مشاعره ولا يجيد مهارة التواصل مع الناس ، مما قد يفقده العديد من الفرص . كما أنه قد يواجه صعوبات دراسية لأنه نادراً ما سيأل مدرسه عن ما لا يفهمه . أما في فترة المراهقة فيعد الخجل وسيلة دفاعية بالنسبة للمراهق كي لا يوسمه الآخرون بثقل الظل وعدم الخبرة والسذاجه . ولذلك فالمراهق يلجأ للخجل خوفاً من أن يرفضه الآخرون وهو يتفادي النظر مباشرة إلي محدثة ويرد بإجابات مختصرة ، مما يعطي الإنطباع لمحدثه بعدم الإهتمام .

ولكن لماذا يصاب الصغير بالخجل ؟

في الحقيقة هناك العديد من الأسباب منها :

الصغار لا يمتلكون الخبرة الكافية في الحياة فهم يتعرضون كل يوم إلي مواقف جديدة وهم في نفس الوقت غير مدربين للتعامل مع هذه المواقف .

العامل الوراثي .. يجب اعتباره حيث اشار العديد من الدراست إلي كون الخجل صفة وراثية تسري داخل بعض العائلات .

التذبذب في اسلوب التربية .. فنهي الطفل عن فعل ما أحياناً والسماح له بممارسة الفعل نفسه في أحيان أخري ، يجعل الطفل مذبذباً ولا يشعره بالأمان .

النقد الدائم للطفل يجعله متردداً غير واثق من تصرفاته .

الحماية الذائدة للطفل لا تدع له فرصة الاعتماد علي نفسه في المجتمعات .

من الممكن أن يكون خجل الطفل تقليداً لأحد والديه الذي يتسم هو أيضاً بالخجل .

وأياً كانت الأسباب فلا بد أن نفرق بين الخجل والرهاب الإجتماعي . فالصغير الذي يعاني من رهاب اجتماعي ليس بالضرورة أن يكون خجولاً في كل المواقف ، ولكنه صاب بهذا الإضطراب في المواقف التي تتطلب المواجهة أمام جمهور من الناس لإلقاء كلمة أو لعرض فكرة أو لتسلم جائزة ، حيث تنتابه أعراض مثل التهتهه والتوتر وسرعة ضربات القلب والعرق واحمرار الوجه .. كما تنتابه أعراض جسمانية مثل آلام البطن والصداع وتستوجب مثل هذه الحالة استشارة الطبيب النفسي .

أما الطفل الخجول فلا يعاني أياً من هذه الأعراض ، بل إن خجله من الممكن أن يتضائل كلما ازداد خبرة أكبر بالموقف الجديد أو ازداد تعرفه بالغرباء .

 كيفية تعديل سلوك الطفل الخجول :

يجب علي الآباء والأمهات أن يبدأوا بتعليم أبنائهم المهارات الإجتماعية والسلوك الإجتماعي السليم منذ مرحلة الطفولة المبكرة مثل قول ( من فضلك) قبل طلب شئ و (شكراً) بعد الحصول عليه .

يجب أن يؤكد الأباء لأبنائهم في كل مناسبة أنهم يعتمد عليهم وذلك بإعطائهم مسؤليات مناسبة لقدراتهم وتشجيعهم في اتخاذ قرارات في الأمور التي تخصهم مثل ماذا يرتدي أو اختيار لعبته .

يجب أن تحيطه بالحب غير المشروط من خلال الكلمات والأفعال فلا تظهر له الغضب ولا تعتذر للآخرين عن سلوكه ولا ترد عن الأسئلة بدلاً منه أو تقوم بدلاً منه بمهام يمكنه القيام بها .

وأخيراً لا تدفع صغيرك دفعاً للتخلص من خجله فربما هذه هي طبيعته الشخصية التي يرتاح إليها فاساعده علي تعديل سلوك الطفل الخجول بأن يكون نفسه أولا وأشعره أنك تهتم به بصرف النظر عن صفاته الشخصية .