تعريف الانسان الناجح ومن هو الانسان الفاشل‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 24 فبراير 2018 - 16:50 Monday , 16 July 2018 - 20:26 تعريف الانسان الناجح ومن هو الانسان الفاشل‎ Benefits-ginger.com‎
تعريف الانسان الناجح ومن هو الانسان الفاشل‎

تعريف الانسان الناجح ومن هو الانسان الفاشل، النجاح يعني قدرة الأشخاص علي الوصول لأهدافهم الحياتية والمهنية وكذلك الشخصية وذلك عبر العمل المستمر والتخطيط الصحيح بالإضافة إلي إرادتهم ورغبتهم في ذلك.

فالشخص الناجح هو من يستطيع أن يتخذ القرارات المصيرية والجريئة وكذلك الحاسمة بغرض الوصول للأهداف المرغوب فيها، لذا في هذا المقال سوف نتعرف أهم الصفات التي يتحلي بها الشخص للوصول للنجاح وذلك من خلال مركز الفوائد العامة.

فالنجاح ما هو الإ نتاج ثمرة من العمل والمشقة وكذلك من الجهد والتعب، فالنجاح ليس أمرا وراثيا أو تقليد من التقاليد الإجتماعية لكن هذا يرجع إلي رغبة الشخص في أن يكون ناجح أو فاشل في حياته العملية والعلمية لذا يجب أن يصنع الشخص نفسه بدون إنتظار الآخرين من أن يحملوك نحو النجاح أو يجلبوا النجاح إليك.

مزايا الشخص الناجح:

  • يتسم الشخص الإيجابي بالوعي والتفهم الكامل لكل أقواله ونتائجه الفعالة مع وضعة للعديد من التوقعات لكل أمر يمر به بالإضافة إلي تحديدة للأشخاص الذين من الممكن أن يساعدوه بغية الوصول لهدفه، مع العلم أن صعود نحو هدفه بسبب دعم الآخرين له وتعاونهم معه.
  • كما أن تفكير الشخص الناجح يكون بشكل إيجابي فدائما يري نفسه ناجح مع سعية لتحقيق طموحاته وأحلامه التي لا حدود لها بالإضافة إلي أنه لدية ثقة بقدراته في مواجهة كل التحديات والعراقيل التي تقابلهمع ترسيخها بغية الوصول إلي هدفه المرغوب فيه، فالنجاح ما هو الإ حالة ذهنية للشخص بمعني أنه كلما غرس الشخص فكرة النجاح في عقله كلما أتيحت له الفرص من أجل تحقيق ما يرغب فيه.
  • يسير الفرد الناجح علي طريق الناجحين من قبله حيث يبحث عن الطرق التي يتبعها والخطوات التي يسير علي نهجها بغرض تحقيق أحلامه.
  •  يقوم بإستغلال كل الفرص مع الخوض في الكثير من التجارب من أجل الوصول إلي الهدف المرغوب فيه، مع العلم أن كل خطوة يخطيها تعطيه فرصة والتي بدورها تساعد في تغييره وتقدمه مع تمتعه بإتخاذ القرارات الجرئية والسريعة.
  •  الشخص الناجح لدية هدف محدد يبغي الوصول إليه من خلال رسم خطة معينة مع بذل قصاري جهده من أجل الوصول إلي ما يريد مع عدم الشعور بالإحباط أو اليأس عند مقابلتة لعائق لكنه يتحدي ذاته مع إصراره علي تحقيق ذاته والوصول لهدفه.
  • كما أنه يعرف ويقدر قيمة الحياة ويعمل ما يريدة الأمر الذي يجعله يتماشي مع قوانين الحياة مع تمنية لجميع الناس بالخير كيفما يتمني لذاته بالإضافة إلي أنه ذات نظرة تفائلية للحياة مع رضاة بكل ما يكتبه الله جلا وعلا له من خير أو شر.

 

  • يعمل علي إستغلال كل المواقف التي يمر بها سواء الجيد منها أو السئ والتي بدورها تكسبة الخبرة اللازمة فهو ليس بحاجة إلي إنتظار الظروف الجيدة إنما يعمل علي صنعها بيديه.
  • دائما مؤمنا بقول أن ليس هناك شئ مستحيل لذا فهو لديه القدرة علي حل الكثير من المشاكل التي تواجهة.
  • يتميز بأن يتقاسم نتائج أعماله ونجاحه مع زملائه في العمل مع تشجيعهم ومدحهم الأمر الذي يخلق جو من التعاون والمشاركة فيما بينهما.
  • لديه القدرة علي مناقشة جميع الأفكار بشكل جيد وقوي، مع العلم أنه لا يفضل كثرة الثرثرة بالإضافة إلي  عدم الحديث عن الآخرين بما لا يفيد، فالأفكار بالنسبة إليه طريقة للنجاح والتي بدورها تعمل علي تطور نظرياتة وآرائه تجاه مختلف المواضيع المطروحة.
  • الشخص الناجح دائم الإعتراف بأخطائه، والقادة الناجحين لا يتخذون القرارات السليمة دائما مع مرورهم بمراحل من الفشل كغيرهم من الآخرين، فالناجح هو من يتحمل نتائج إختياره سواء صح أو خطأ.

الفشل أمرا لا بد منة مهما كان الشخص ناجحا فكلما إزداد نجاح الشخص كلما كثر إحتمالية الفشل التي من الممكن أن يقابلها الشخص في حياته، فمن أجل أن تكون شخصا ناجحا فلابد أن تواجه الفشل لذا يجب أن يكون الشخص علي أهب الإستعداد من أجل مواجهته والتعامل معه، فالناجحون مدركين دائما أن الفشل ليس النهاية في طريقهم فما هو الإ خطوة في طريق النجاح.

مقارنة ما بين الشخص الناجح والفاشل:

  • الشخص الفاشل ما هو الإ نتاج للأحداث التي يمر بها أما الناجح فهو الذي يصنع الأحداث.
  • يميل الشخص الناجح للتفكير والبحث عن الحل أما الشخص الفاشل دائم التفكير في المشاكل والعراقيل دون البحث عن طرق الحل.
  •  يتمسك الشخص الناجح بالقيم الرفيعه مع التنازل عن الصغائر أما الشخص الفاشل العكس تماما فهو دائم التقيد بالصغائر.
  • الشخص الناجح لديه الكثير من الأفكار التي تساعد في مواجهة أي شئ أما الفاشل فدائما يخلق لنفسه الأعذار والحجج.
  • يميل الشخص الناجح لمساعدة الآخرين في أي وقت أما الفاشل ينتظر العون والمساعدة من الآخرين.
  • الناجح لديه حل أو فكرة مختلفة لكل مشكلة أما الفاشل لديه مشكلة وعائق في كل حل.
  • الناجح يقول قد يكون الحل صعب الوصول إليه لكنه ممكن أما الفاشل يقول أن الحل متاح وموجود لكنه صعب التحقيق.
  • قد يري الشخص الناجح أن الإلتزام بشئ أمرا لابد من إنجازه وتلبيته أما الشخص الفاشل لا يري في الإنجاز سوي وعد يعطيه للآخرين فقط دون تنفيذه.

  •  الشخص الناجح لديه الكثير من الطموحات والأحلام يحاول الوصول إليها بكل ما لديه من رغبة وجهد أما الشخص الفاشل ما لديه غير الأوهام والتشاؤم لكل شئ يحلم به إن وجد.
  • الناجح لديه مقولة فيما معناه أن يعامل الناس كما يريد أن يعاملوا أما الشخص الفاشل يري أن يخدع ويضحك علي الناس قبل أن يخدعوه ويتضحاكوا عليه.
  • يتناقش الشخص الناجح بكل قوة في البلاغه مع لطف الحديث وتقبل الرأي الآخر فيما طرح من مواضيع أما الشخص الفاشل ليس لديه القوة في الحديث لذا لا يشارك في المواضيع المطروحة عليه.
  • الناجح لديه نظرة أمل وتحدي في كل خطوه يخطوها نحو هدفه وكذلك في عمله أما الشخص الفاشل يجد مشقة وتعب في كل عمل يقوم به.
  • ينظر الشخص الناجح للمستقبل بكل نظرة تفاؤل مع التطلع لما هو أفضل وممكن أما الشخص الفاشل دائم التطلع لما هو مستحيل بالإضافة إلي أنه ذات نظرة تشاؤمية.
  •  الشخص الناجح يرغب في إختيار ما يقول أما الشخص الفاشل يقول دون أن يختار أو يتأني في الأمور التي تمر عليه.

بعض الأقوال المأثوره عن النجاح والفشل:

  • لا شيء ضروري لتحقيق النجاح بعد التوكل على الله أكثر من المثابرة لإنها تتخطى كل العراقيل.
  • لا يصل الناس إلى حديقة النجاح، دون أن يمروا بمحطات التعب والفشل واليأس، وصاحب الارادة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات.
  • الارادة الصادقة للإنسان.. تشبه قوة خفية تسير خلف ظهره، وتدفعه دفعاً للامام على طريق النجاح.. وتتنامى مع الوقت حتى تمنعه من التوقف أو التراجع.
  • عناصر النجاح ثلاثة: الرغبة والقدرة والفرصة، وإن البحث عن فرصة هو مثل البحث في منجم ذهب، وهناك مالا يحصى من الوقائع التى تشير إلى أن العثور على فرصة كثيرا ما يكون بداية لمشاريع عظيمة.
  • الشتاء هو بداية الصيف والظلام هو بداية النور والضغوط هي بداية الراحة والفشل هو بداية النجاح.
  • لا علاقة للنجاح بما تكسبه في الحياة أو تنجزه لنفسك، فالنجاح هو ما تفعله للآخرين.
  • كلما لاح النجاح نتيجة التخطيط الجيد والمثابرة المستمرة مقرونين بالفرصة المواتية، اعتبر الناس ذلك حظا.
  • إذا أردت أن تنجح في حياتك فاجعل المثابرة صديقك الحميم والتجربة مستشارك الحكيم والحذر أخاك الأكبر والرجاء عبقريتك الحارسة.

  • الهروب هو السبب الوحيد في الفشل، لذا فإنك تفشل طالما لم تتوقف عن المحاول.
  • كل إنسان لديه موهبة.. ولكن إن حكمت على السمكة بالفشل لعدم قدرتها على تسلق شجرة.. فقد قتلت موهبة السباحة لديها.. هل وجدت موهبتك بعد.
  • إن جيلاً يتبرم بالحالة التى هو فيها ويكتفى بالتبرم بدلاً من أن يجتهد فى إزالة بواعثه.. إن جيلاً هذا شأنه مقضى عليه بالزوال.
  • اعتزمْ وكدَّ فإِن مضيتَ فلا تقفْ.. واصبرْ وثابرْ فالنجاحُ محققُ.
  • اجعل البدائل صديقك الحميم.. لا تنتظر حتى تحدث مشكلة من أي نوع، بل فكر في احتمال حدوثها مقدماً ثم فكر في الحل، وضع على الاقل ثلاثة بدائل أخرى لحلها، فلو فشل أحد الحلول تكون أنت في تحكم تام.
  • لا شيء ضروري لتحقيق النجاح بعد التوكل على الله أكثر من المثابرة لإنها تتخطى كل العراقيل.
  • ارادة النجاح مهمة، لكن الاهم منها ارادة التحضير للنجاح.
  • الفشل.. ربما يكون أحياناً صديقي وصديقك وصديق الجميع يا صديق.. لكن المهم ألا يكون صديقك الوحيد.
  • احرق كل مراكب العودة، بذلك تحافظ على حالة ذهنية اسمها الرغبة الجامحة في النجاح، اللازمة لإدراك أي نجاح.
  • لا يمكن أن تصل لليقين دون شك ولا للنجاح دون فشل ولا للسكينة دون اضطراب ولا لأي شيء دون حب.
  • النجاح هو الإنتقال من فشل إلى فشل، دون أن نفقد الأمل.

  • اصعب مافي النجاح أن عليك المحافظة عليه والموهبة هي مجرد نقطة بداية في عالم الأعمال.وعليك أن تداوم على تنمية هذه الموهبة والإستفادة منها.
  • طالب المجد المخلوق للنجاح المهيأ للعمل يصنع التجارب ولا يقولها ويمشي الطريق إلى الغاية ولا يرتسم خطاها ويقيس أبعدها.
  • يجب أن نتعلم من الأطفال عدم الخجل من الفشل وأن نقوم ونعيد الكرة.
  • ينقسم الفاشلون إلى نصفين: هؤلاء الذين يفكرون ولا يعملون، وهؤلاء الذين يعملون ولا يفكرون أبداً.
  • ذنب الثعلب يساعدنا على النجاح أكثر من مخالب السد.
  • العديد من حالات الفشل في الحياة هم الناس الذين لم يدركوا مدى قربهم من النجاح عندما تخلو.
  • إن المجد والنجاح والإنتاج تظل أحلاماً لذيذة في نفوس أصحابها وما تتحول حقائق حية إلا إذا نفخ فيها العاملون من روحهم ووصلوها بما في الدنيا من حس وحركة.
  • عندما أقوم ببناء فريق فأني أبحث دائماً عن أناس يحبون الفوز، وإذا لم أعثر على أي منهم فأنني ابحث عن أناس يكرهون الهزيمة.
  • لا يمكن أن تصل لليقين دون شك ولا للنجاح دون فشل ولا للسكينة دون اضطراب ولا لأي شيء دون حب.
  • ما الفشل إلا المفتاح الذى تفتح به أبواب النجاح.
  • أحياناً لا يكون السقوط دليلاً على الفشل فعندما سقطت تفاحة نيوتن فتحت لنا الأبواب لأكتشاف علم جديد.

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة