تعريف الصدق‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 03 أبريل 2018 - 16:35 Friday , 20 April 2018 - 21:54 تعريف الصدق‎ Benefits-ginger.com‎
تعريف الصدق‎

تعريف الصدق ،أنزل الله الإسلام على الرسول الكريم وكان من أفضل الناس، على الرغم من انتشار الجاهلية وعبادة الأصنام إلا أن الرسول كان ورعاً زاهداً يبتعد عن كل هذه الأشياء وكان الله خير حامي للرسول. وكان الرسول يلقب بالصادق الأمين بسبب كثرة صدقه واتصافه بالأمانة .نزل الوحي على الرسول ليؤكد على ضرورة التحلي بالصفات الكريمة التي تقرب من الله ودخول الجنة. هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن تعريف الصدق وأهميته في حياة الإنسان والتمسك به.

تعريف الصدق

الأخلاق هي الصفات و السلوكيات والمبادىء التي يتبعها الإنسان في سيره في الحياة، وتكون نهج له وسلوك يتبعه. وهناك العديد من الأخلاق الفاضلة التي أكد الإسلام على ضرورة تحلي الإنسان بها، والابتعاد عن العديد من الصفات السيئة التي تبعد الإنسان عن فعل الخير وحب الله. من الصفات الكريمة التي يجب التمسك بها الأمانة والعدل والإخلاص وحب الناس ومساعدتهم و تجنب قول الزور والربا وإيذاء الناس والصدق.

صفة الصِّدق

قال تعالى:” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ”. هنا في كتاب الله دعوة للمسلمين بضرورة التحلي بالصدق في التعاملات وجعلها من الصفات الأساسية التي تميز الإنسان. الصدق صفة الأنبياء والرسل والصالحين التي يجب التمسك بها في أثناء الدعوة الإسلامية إلى الله .واتصاف الناس بهذه الصفة في الحديث والتعاملات يؤدي إلى تقدم الدولة والإرتقاء وتجاوز العديد من المشاكل، حيث أن الكذب الذي هو عكس الصدق يؤدي إلى فقد ثقة الناس ببعضهم والعديد من المشاكل.

كما حدث الله عن الصدق والصادقين في العديد من الآيات في القرآن الكريم، أيضاً تحدث الرسول عن الصدق في أحاديثة النبوية. قال صلى الله عليه وسلم :”إنَّ الصدق يهدي إلى البرِّ، وإنَّ البرَّ يهدي إلى الجنة، وإنَّ الرجل ليصدق حتى يكون صِدِّيقًا، وإنَّ الكذب يهدي إلى الفجور، وإنَّ الفجور يهدي إلى النار، وإنَّ الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذَّابًا”.

أنواع الصِّدق

صفة الصدق هي عكس الكذب، والصدق يجب أن يكون في الأقوال والأفعال وضرورة اتفاق اللسان والقلب والعقل مع هذا الكلام. وأيضاً أن تكون هذه الأفعال متفقة مع الواقع المحيط الذي يعيش فيه الشخص. والصدق عدة أنواع منها:

  1. الصدق مع الله سبحانه وتعالى: ويشمل ذلك محاولة التقرب من الله وأداء الطاعات من أجل الله سبحانه وتعالى وليس مكاسب أخرى أو نفاق فقط أمام الناس.
  2. الصدق مع الناس: عند التزام الإنسان الصدق مع الله ومع الناس في التعاملات والأقوال كان لذلك تأثير إيجابي كبير على الأشخاص. وكذلك يؤدي إلى حصول الإنسان على مكانة كبيرة في نفوس العديد وتزداد ثقة الناس به.
  3. الصدق مع النفس: ويحدث ذلك عندما يتوقف الإنسان عن إيجاد المبررات المناسبة لكل موقف يفعله مع عدم التفكير في هذا الأمر ووصله بالواقع .ويجب أن يؤمن الشخص بنفسه وقدراته وما يقوم به من افعال.

أهميّة الصِّدق في حياة الإنسان

 

التزام الإنسان بالصدق في حياته يكون له جزاء كبير في الدنيا والآخرة.

  • في الدنيا يستطيع الإنسان كسب حب الناس والثقة المتداولة بينهم ، وبناء العديد من العلاقات الإجتماعية ، ونشر التعاون والمحبة بين الناس.
  • البعد عن الكذب يؤدي إلى اختصار العديد من المشكلات التي قد تحدث مع عدم الثقة والأمان.
  • الحصول على الثواب الكبير من الله وحب الله ؛حيث إن الصدق من الطاعات والصفات التي أوجبها الله على عباده.
  • إستجابة الدعاء من قبل الله وفك كرب الإنسان وتفريج همومه والمساعدة في كل وقت.
  • الكذب قد ينجي الفرد من فعله ولكن لفترة قصيرة وبعد ذلك تنكشف الحقيقة وتؤدي إلى العديد من المشاكل، بينما الصدق يؤدي إلى شعور الإنسان بالراحة النفسية والاطمئنان.
  • حب الله والقرب منه في الدنيا، والبعد عن النار ودخول الجنة في الآخرة.