تقرير عن دار الايتام للصف الثاني ثانوي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 19 مارس 2018 - 13:51 Friday , 17 August 2018 - 19:17 تقرير عن دار الايتام للصف الثاني ثانوي‎ Benefits-ginger.com‎
تقرير عن دار الايتام للصف الثاني ثانوي‎

تقرير عن دار الايتام للصف الثاني ثانوي، اليتيم هو كل من فقد أباه قبل سن البلوغ بينما من فقد كلا والديه يطلق عليه اللطيم ومن الناحية اللغوية اليتيم يعني الإعياء والفقد حيث كان سيدنا محمد صلي الله علية وسلم يتيما إذ إنه فقد والده عبد الله وذلك قبل ولادته بالإضافة إلي أنه فقد والدته في عمر صغير.

كما أن الرسول صلي الله علية وسلم ذاق معني اليتم علي الرغم من وجود بجانبه عمه أبي طالب وكذلك جده عبد المطلب الأمر الذي يبين أن مكانة الوالدين لا يمكن لأي شخص أن يحل محلهم بالإضافة إلي أن الكثير من الصحابة رضوان الله عنهم كانوا أيتاما والتي منهم علي سبيل المثال أنس بن مالك، وعبدالله بن جعفر بن أبي طالب وكذلك أبي هريرة وغيرهم من الصحابة.

علي الرغم من أن كل إنسان في هذه الحياه في ظل عائلته التي تتكون من إخوه، وأب، وأم ذلك الوضع الطبيعي للكثير من الناس الإ في معظم الحالات قد يخسر الشخص والديه أو كليهما خصوصا إذا كان في سن صغير للكثير من الأسباب والتي منها القتل أو الموت بشكل طبيعي وكذلك التعرض لبعض الحوادث وغيرها من الأمور الأخري الأمر الذي يترتب علي ذلك فقدان الشخص الحب والعطف وكذلك الإهتمام ومن ثم يجعل الإنسان أكثر حوجا بغرض تعويض كل هذه المفقودات الأمر الذي يطلق عليه الشخص اليتيم.

قد أوصنا الله سبحانه وتعالي في كتابه العزيز بأن نحسن معاملة اليتيم مع إكرامه بكل الطرق مع العطف عليه حيث قول الله عزوجل في القرآن الكريم (وأما اليتيم فلا تقهر) بالإضافة إلي وصية الرسول محمد صلي الله عليه وسلم باليتيم وذلك من خلال الحديث الشريف (أنا وكافل الجنة كهاتين في الجنة، وأشار إلى السبابة والوسطى)، لذا في السطور التالية سوف نتحدث عن دار الأيتام وما هي واجباتنا نحوها وذلك من خلال مركز الفوائد العامة.

كما أولي الإسلام عناية خاصة باليتيم وذلك نظرا لذكر اليتيم في القرآن الكريم حوالي 27 مرة الأمر اذلي يدل علي مكانة اليتيم عند الله سبحانه وتعالي بالإضافة إلي ربط الرسول صلي الله عليه وسلم حسن التعامل مع اليتيم والإحسان إليه مع التمتع في الجنة بالقرب منه صلي الله عليه وسلم.

بالإضافة إلي أن الإسلام شرع الكثير من التشريعات في من يقوم بكفالة اليتيم حيث حرم علي الشخص التصرف بالمال الخاص باليتيم إلي أن يبلغ ويكون لديه القدرة علي إدارتها مع إعطاء اليتيم الحق في توفير الحماية والغذاء له مع التعامل معه بكل لين ولطف دون إتباع أسلوب العنف أو الجفاء معه.

مع العلم أن الإسلام حرم قهر اليتيم لأنه غير قادر علي الإستنصار بالإضافة إهتمام العالم كله بشكل كبير باليتيم وحقوقه مع تخصيص يوم له معين ألا وهو أول جمعة من كل شهر إبريل بغرض الإحتفال به مع مساعدتهم وتلبيه كافة الإحتياجات لهم مع تأسيس دور الأيتام لوجه الله سبحانه وتعالي أولا ولخدمة ورعاية أولئك الأيتام مع النهوض بالوطن والمجتمع ثانيا.

لذا فإن مكانة اليتيم عند الله كبيرة فهو مع الصالحين والأنبياء يوم القيامة بالإضافة إلي أن كفالة اليتيم تشمل الكثير من الأوجه والتي منها توفير المشرب، والمأكل وكذلك التعليم والملبس الأمر الذي يعني توفير كافة الإحتياجات الرئيسية لليتيم مع معاملته بكل حسني وتربيته علي الفضائل والصدق إلي أن يبلغ سن الرشد ويكون قادر علي توفير ما يحتاجه من إلتزامات بالإضافة إلي أن الإسلام أقر من الحقوق ما يكفل الحياة الطيبة للأيتام ألا وهو إنشاء دار أيتام لهم.

تقرير عن دار الايتام للصف الثاني الثانوي

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة