تكرار الحركات عند الاطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 10 مارس 2018 - 15:45 Wednesday , 19 September 2018 - 07:20 تكرار الحركات عند الاطفال‎ Benefits-ginger.com‎
تكرار الحركات عند الاطفال‎

تكرار الحركات عند الاطفال ، تعرف ب عادات الصغار العصبية ، ينزعج الآباء والأمهات من عادات كثيرة لأبنائهم مثل مص الأصابعه أو خبط الرأس في جسم صلب أو قرض الأظافر أو الجز علي الأسنان ، أو إدخال إصبع في الأنف وتنف الشعر .

تكرار الحركات عند الاطفال شائعة ويعتبرها الآباء والأمهات خرجاً عن السلوك الإجتماعي المقبول ولكن قبل أن نحاكم هؤلاء الصغار لنستعرض سوياً بعض العادات:

مص الأصابع:

يمارس هذه العادة ثلاثة أربع الأطفال في عامهم الأول وتساعد في تهدئة انفاعال الصغير في هذه السن ويتوقف معظم الأطفال تلقائياً عنها عند بلوغهم الخامسة ، وتكون هذه العادة تعبيراً عن مشكلة نفسية تستدعي استشارة الطبيب إذا استمرت بعد تجاوز الطفل الخامسة أو إذا كانت شديدة تؤدي إلي حدوث دمامل أو التهابات بالإصبع وإذا كان الطفل واعياً لهذه الممارسة .

خبط الرأس في جسم صلب:

يعتبر الأهل العادة خطرة، قد تؤدي إلي إصابة أبنائهم في الرأس ويمارس هذه العادة حوالي عشرون بالمئة من الصغار في عامهم الأول وتنتهي مع بلوغ الصغير الرابعة ، وتنتشر بين الأولاد أكثر من البنات، ويلجأ الصغار لمثل هذه العادة لأسباب كثيرة مثل: شعورهم بالألم في بداية التسنين أو وجود التهابات بالأذن أو للتخلص من الضغوط العصبية أو لجذب الانتباهز

وكذلك فإن الأطفال يعانون ضعفاً في احدي الحواس مثل السمع أو البصر ، ويلجئون إلي مثل هذه العادة لزيادة المؤثرات الخارجية. ومهم جداً أن يفرق بين عادة خبط الرأس في جسم صلب للأسباب السابقة وبين خبط الرأس في جسم صلب والذي يعد أحد السلوكيات النمطية للطفل المتوحد.

الجز علي الأسنان :

حوال خمسة بالمئة إلي ثلاثة وثلاثين بالمئة من الأطفال يجزون علي أسنانهم وخاصة في بداية التسنين عند الشهر السادس وعند تبديل الأسنان اللبنية بأخري دائمة في الفترة العمرية ما بين ثلاثة إلي ستة سنوات ، وتحدث هذه العادة أثناء النوم.

ويلجأ الطفل إلي هذه العادة كي يشعر بالراحة أكثر أو ليقاوم ألماً في أسنانه أو قد يكون لإصابته بالحساسية أو لمشكلة غذائية يعاني منها.

وهناك بعض الدراسات التي ربطت بين الجز علي الأسنان وإصابة الطفل بالجفاف.

وتتسبب هذه العادة في العديد من المشكلات مثل آلام الفك والصداع والحد من حركة الفك مما قد يستوجب استشارة طبيب الأسنان .

قرض الأظافر:

تعد هذه العادة أكثر العادات العصبية سوءاً ويمارسها حوالي ثلاثون بالمئة من الأطفال وقد تستمر هذه العادة عند البلوغ . إن عادة قرض الأظافر لا خطورة منها ، ولكن في بعض الأحوال القليلة قد يتطلب الأمر وقفة واستشارة طبيب مختص إذا كان الطفل يقرض أضافرؤه متعمداً ، ويتسبب في جروح في أطراف أصابعه وأيضاً إذا كانت هذه العادة مصاحبة لأعراض أخري مثل نتف الشعر والرموش وإصابة الطفل بالأرق وكذلك إذا كانت ظهورها مفاجئاً ويتكرر كثيراً وبشكل ملفت .

نتف شعر الرأس:

يقلق الآباء والأمهات بشأن تلك العادة العصبية خشية إصابة أبنائهم بالصلع وهي غير مقلقة إذا كان نتف الشعر بصورة خفيفة وفي هذه الحالة مثل باقي الحالات العصبية يعبر عن شعور الطفل بالضجر أو التعرض للضغوط وقد يكون نتف الشعر شديداً وتسمي هذه الحالة آن ذاك trichotillomania وهي حالة نادرة وتشمل نتف شعر فروة الرأس والرموش والحواجب مما يستدعي استشارة الطبيب النفسي.

وضع اصبع داخل الأنف:

عادة أخري شائعة تثير قلق الآباء والأمهات ويبدؤها الطفل بغرض إزالة القشور المتكونة داخل الأنف والتي تكون ناتجة عن عدوي أو حساسية أو خبطة في الأنف .. وقد تؤدي محاولات الطفل إلي تفاقم الحالة بالنزيف وتكوين مزيد من القشور التي يحاوال الطفل إزالتها أيضاً بإصبعه في دائرة لا تنتهي.

يكف الطفل عن هذه العادة من تلقاء نفسه في فترة المراهقة وخاصة مع تزايد ادراكه بالسلوكيات الإجتماعية المقبولة وحرصه علي صورته الإجتماعية التي من الممكن أنت تؤثر فيها هذه العادة.

فكيف يمكن التعامل مع تكرار الحركات عند الاطفال ؟

في البداية أود طمأنة الآباء والأمهات. تكرار الحركات عند الاطفال لا خطورة منها ولا تستوجب التدخل الطبي إلا إذا أثرت علي حياة الطفل وأعاقت نموه النفسي والإجتماعي، ففي هذه الحالة تكون العادة تعبيراً عن مشكلة نفسية أو بدنية غير ظاهرة .. فمن الممكن أن يكون سبب ظهورها هو قور حواس الطفل مثل السمع والبصر ، وهذا القصور يدفعه إلي هذه العادات لزيالدة المؤثرات من حوله وكذلك تحدث العادات العصبية انتقال الطفل لمرحلة جديدة في النمو أو مواجهته لموقف جديد.

وفي الغالب يمارس الأطفال العدات العصبية دون وعي منهم ، فهم لا يقصدون مناوأة الأهل .. ويشمل العلاجح ما يلي:

الخطوة الأول لعلاج هذه العادات العصبية هو تجاهل هذه العادات ، فهي سوف تختفي مع الوقت كلما نما الطفل وصار أكثر فهماً وسيطرة علي نفسه.

وفي حالة الجز علي الأسنان التي تحدث أثناء النوم : لا توقظ الطفل من نومه وتطلب منه التوقف عن الجز، بل يمكن مساعدته علي التوقف بتدليك عضلات الفك خصوصاً قبل النوم.

زيادة كمية السوائل التي يتناولها الطفل . أما إذا استمرت هذه العادة بعد دخوله المدرسة، فلا بد من عرضه علي طبيب الأسنان.

لا تعاقب الطفل أبداً لأنه يمص أصابعه أو يقرض أظافره أو ينتف شعره دون وعي منه . بغرض التوقف عن العادات العصبية.

حاول أن تكلفه بالمهام لو رأيته يقوم بهذه العادات مثل أن يحضر لك شيئاً من الغرفة أو أن يساعدك في فرش المفرش .

إذا لاحظت أن طفلك أقلع عن عادة مص الأصابع أو قرض الأظافر أو نتف الشعر أو وضع الإصبع في الأنف أو خبط الرأس في جسم صلب فلابد أن تثني عليه وتكافئه.

في بعض الحالات تكون مثل هذه الحالات عرضاً لمرض مثل التوحد.. في حالة خبط الرأس في جسم صلب أو الإصابة بمرض جلدي في حالة تساقط الشعر، وعليك أن تستشير الطبيب المختص.

وفي كل الأحوال يجب أن تصادق طفلك وتحرره من الشعور بالضجر أو الضغوط العصبية وتساعده ليجد نشاطاً يناسبه يفرغ فيه طاقته وقلقه ويكسبه الثقة بالنفس ويحفزه علي التخلي عن تلك العادات التي لا ترضيك.