تلخيص قصة دعاء الكروان‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 25 مارس 2018 - 15:46 Sunday , 21 October 2018 - 11:45 تلخيص قصة دعاء الكروان‎ Benefits-ginger.com‎
تلخيص قصة دعاء الكروان‎

تلخيص قصة دعاء الكروان ، قصة دعاء الكروان هي من أعظم روايات الأديب الراحل طه حسين، والتي قام بإخراجها للسينما المخرج الكبير “هنري بركات” وأضاف على الرواية الكثير وحذف منها كذلك. فقد كانت الرواية للأديب طه حسين، تكاد تخلو تماماً من الحوار الدرامي، وعندما  قام “يوسف جوهر” بكتابة السيناريو أضاف عليه الكثير من الحوارات الدرامية بين شخصيات القصة، ليضفي عليها الكثير من التشويق للمشاهد. وقد اختير فيلم دعاء الكروان من بين أفضل عشرة أفلام مصرية في عام 1984، وذلك في الاستفتاء الذي أجرته مجلة الفنون المصرية. بالإضافة إلى اختيار الفيلم لتمثيل السينما المصرية في نفس عام غنتاجه وذلك في مهرجان برلين الدولي. وفي هذا المقال من مركز الفوائد العامة، سوف نحاول تلخيص قصة دعاء الكروان كما جاءت في الفيلم.

تلخيص قصة دعاء الكروان

في أحد مدن الصعيد المصرية، اكتشف السكان الجريمة التي قام بها أحد الرجال، بشأن هتك عرض بعض النساء في القرية. فقاموا بقتله انتقاماً منه. وكان لهذا الرجل زوجة وابنتان، هما هنادي وآمنة. والذين لم يكن لهم من أحدٍ يراعهم من بعد أبيهم غير أخو والدتهم.

وكان خال الفتاتان، رجل ظالم وجهول، فبدلاً من أن يرعاهم بعد وفاة والدهم ويحسن إليهم، أراد ترحيلهم إلى القاهرة، حتى يتخلص من نسبهم ومن همز وغمز الناس عليهم وعليه بسبب ما فعله والدهم مع نساء القرية. فقد خاف من أهل القرية، ونسي خوفه من الله، وهو يدبر المكائد للفتاتين يتيمتين.

وبالرغم من كثرة رجاء والدتهم له أن يتركهم في حالهم يعيشون في القرية، فهم لا يعرفون أحداً في القاهرة، ولن يقدروا على تحمل مشاق العمل هناك. إلا أن خال الفتيات لم يرحم أخته، وقال لها أن زوجها قد فعل المنكر ولم تأخذه الرحمة بأهل القرية ولا نسائها، فكيف يكون هو محسناً لبناته بعد فعلة أبيهم الشنعاء! فكما تدين تدان. وكان يجدر بأبوهم أن يكون هو ريحماً بهم، ولم يقبل على فعل المنكر رحمةً بهم من أن يُفعل بهم مثلما فعل والدهم بغيرهم من النساء.

سلمت والدة الفتاتان أمرها لله وخرجت من القرية، خاصةً بعد ما ثارت آمنة على عادات وتقاليد أهل القرية وكثر حديث الناس عن الفتاتان. ونزلت الأم وابنتاها إلى القاهرة، وهناك عملوا خادمات في البيوت. فعملت آمنة عند المأمور. وعملت هنادي عند مهندس الري.

وكان مهندس الري رجل بلا أخلاق، يسمع لكلام شيطانه ويأتي من يخدمون عنده بالفعل المنكر. وهناك وقعت هنادي في حب المهندس، وبسبب مكره وخداعه لها، سلمته آمنة نفسها على جهلٍ وضلالٍ منها.

وعندما كثر حديث الناس، وعلم خال هنادي بفعلتها الشنعاء، أتى بها وقتلها على غفلة أمام والدتها وأختها آمنة. وهنا ثارت آمنة على فعل خالها الغادر وقررت الانتقام لاختها من مهندس الري الظالم.

ذهبت آمنة إلى بيت المهندس، وبدأت تخطط للانتقام منه وقتله كما كان السبب في قتل أختها. ولكنه مع الأسف وقعت هي الأخرى في غرامه كما فعلت أختها من قبل. ولكن هذه المرة حافظت آمنة على نفسها من غدر المهندس. حتى وقع هو الآخر في غرامها. وبقي طيف هنادي يحول بين زواجهم.

وانتهى فيلم قصة دعاء الكروان بحبكته السينمائية، وجزاء المهندس الغادر، بان قُتل وهو يدافع عن آمنة من غدر خالها، الذي جاء عامداً قتلها، عندما علم بأنها ذهبت إلى مهندس الري تعمل لديه كخادمة كما فعلت أختها. وكانت هذه القصة هي تلخيص قصة دعاء الكروان لمؤلفها الكبير الأديب طه حسين.