تمارين تقوية العظام والمفاصل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 13 مارس 2018 - 15:07 Tuesday , 19 June 2018 - 15:52 تمارين تقوية العظام والمفاصل‎ Benefits-ginger.com‎
تمارين تقوية العظام والمفاصل‎

تمارين تقوية العظام والمفاصل ، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يأتي بالعديد من التمارين الرياضية التي تعتبر من الوسائل الهامة في تقوية العظام والمفاصل، كما أنها تعمل على الاسترخاء والتفكير السليم ومن الوسائل الآمنة التي يمكن الاعتماد عليها دون أي أضرار جانبية.

تمارين تقوية العظام والمفاصل

تقويم العظام

من العجيب رؤية أم كثير من الناس الذين يعانون من ألم الهيكل العظمي ينتهي بهم المطاف إلى أطبائهم المعالجين والذين يقومون بعد ذلك بإحالتهم إلى وسائل المعالجة الطبيعية والتي قد تستغرق شهوراً.

قد يلزم الأمر بعد ذلك إجراء الفحص الطبي الشامل بأشعة X والذي قد يستغرق عدة شهور أخرى في قائمة الانتظار. يلجأ ممارسو هذا الأسلوب العلاجي إلى عدد متنوع من الأساليب تشمل المعالجة باليدين والتدليك وممارسة تمارين الإطالة.

تمارين “البايلت”

تعد تمارين البايلت إحدى طرق التمارين الرياضية الفعالة وهي طريقة ممتازة جداً إذا كنت تعاني من أي نوع من الإصابة والتي تمنع من ممارسة التمارين الرياضية بشكل مناسب وهي من تمارين تقوية العظام والمفاصل.

في حالة الإصابة بتمزق قي فقرات العمود الفقري، يمكن تجربة ممارسة تمارين البايلت التي تؤدي إلى تخفيف حدة الألم ويمكن أن تمنح الثقة للبدء في ممارسة التمارين الرياضية بشكل مناسب مرة أخرى.

الريفلكسولوجي:

على الرغم من أن تمارين الريفلكسولوجي قد تبدو أنها تُحدث تأثيراً بسيطاً، ولكن بإمكان المتخصصين في مثل هذه الطرق العلاجية إحاطتك دزماً بمواضع الجسم التي تمثل مشكلة وعن طريق تحفيز المواضع المرتبطة باليدين والقدمين، يتم التخلص من العوائق التي تسد مسارات الطاقة وهو ما يتيح للجسم معالجة نفسه بنفسه.

يعد هذا الأسلوب من أفضل الأساليب العلاجية التي يمكن بها تنشيط الدورة الدموية والإحساس بالاسترخاء. وهو من أفضل تمارين تقوية العظام والمفاصل.

أسلوب “ريكي” العلاجي:

“ريكي” هي كلمة يابانية الأصل وتعني الطاقة الكونية أي الطاقة التي تحيط بنا جميعاً. يعد علاج “ريكي” من أساليب العلاج الروحاني الطبيعي عن طريق التلامس والذي نشأ في اليابان من التعاليم القديمة.

يتم علاج جسم الشخص بالكامل بدلاً من التركيز على أعراض بعينها عن طريق أحد المتخصصين في هذا الأسلوب العلاجي والذي من خلاله يتم انتقال الطاقة إلى المتلقي عن طريق حاجة جسمه إليها أو عدم التوازن فيه وتتوجه هذه الطاقة إلى المواضع التي تحتاجها.

قد يستغرق العلاج الكامل مدة تصل إلى ساعة. وهو من الوسائل التي تساعد في الاسترخاء بشكل كبير .

اليوجا:

يمكن الاستفادة من المبادىء القديمة لرياضة اليوجا للبقاء بصحة جيدة.
تتميز هذه الرياضة بأنها لا تتسبب في إجهاد كبار السن عند ممارستها حتى لمن تجاوز عمرهم ثمانين عاماً.

تعلم اليوجا كيفية الشعور بالاسترخاء وأساليب التنفس بطريقة سليمة. وتشمل اليوجا ممارسة تمارين إطالة خفيفة تعمل على انسجام الجسم مع متطلبات الحياة.

وتتميز هذه الرياضة بوجه خاص بفاعليتها الكبيرة في تحسين وظائف أعضاء الجسم وتقوية العمود الفقري.