تمارين رياضية للاطفال لتخفيف الوزن‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 03 مارس 2018 - 15:54 Sunday , 20 May 2018 - 11:45 تمارين رياضية للاطفال لتخفيف الوزن‎ Benefits-ginger.com‎
تمارين رياضية للاطفال لتخفيف الوزن‎

تمارين رياضية للاطفال لتخفيف الوزن، من المعروف أن مشكلة سمنة الأطفال من المشاكل التي أصبحت تتزايد بشكل مستمر من حولنا الأمر الذي يرجع إلي التغذية السيئة حيث أنه يحمل بداخله الكثير من الكميات المرتفعة سواء من الدهون أو السكريات.

كما يعود سبب السمنة في الأطفال إلي كثير من الأسباب والتي منها وجود قلة في الحركة مع قضاء أغلب أوقاتهم في متابعة جميع القنوات التلفازية وكذلك الجلوس علي الكمبيوتر بشكل مستمر سواء بغرض ممارسة الألعاب أو الدخول علي وسائل التواصل الإجتماعي الأمر الذي يزيد من وزنهم بشكل كبير.

مما لا شك فيه فإن سمنة الأطفال من أحد الأسباب التي تعرض الطفل للكثير من الأمراض والتي علي سبيل المثال زيادة نسبة الإصابة بمرض السكري وكذلك إرتفاع نسبة كل من ضغط الدم والكوليسترول مع السمنة المفرطة.

لذا في هذا المقال سوف نوضح أفضل الطرق والوسائل وكذلك التمارين التي يجب أن تتبعها الأم مع طفلها للتخلص من السمنة وذلك من خلال مركز الفوائد العامة.

التمارين الرياضية يحتاجها الطفل كما يتاجها الشخص البالغ بشكل كامل، مع العلم أن ممارسة الرياضة بشكل مستمر يزيد من مستوي اللياقة البدنية للطفل مع منحه الصحة الجيدة بالإضافة إلي أنها تساعدة في الكثير من المجالات الحياتية الأمر الذي يقلل من الضغط النفسي والقلق لديه مع تعزيز شعوره بالرضا عن ذاته وكذلك قدرته علي التعلم والفهم، والإستيعاب بشكل أفضل.

لذا يجب علي الوالدين ألا تسمح لأبنائها في إهدار الكثير من الوقت أمام ألعاب الكمبيوتر أو مشاهدة التليفزيون بل يعملوا علي تشجيعهم في المزيد من الركض والحركة بالإضافة إلي الحث علي مشاركتهم في جميع الأنشطة الرياضية الأمر الذي يضيف لهم شئ من المتعة بالأخص إذا كانت الألعاب من النوع التنافسي الأمر الذي يزيد من حماس الأطفال ورغبتهم في اللعب بشكل أكبر.

كما يحتاج الأطفال الذين تعدوا أعمارهم سن السادسة عاما المزيد من التمارين والنشاطات الرياضية علي الأقل ساعة واحدة علي مدار اليوم، مع إستغلال هذه الساعة في التمارين الخاصة باللياقة القوية والمعتدلة، بالإضافة إلي التركيز علي الأنشطة التي تقوي العظام وتبني العضلات مع الحث علي ممارسة ما لا يقل عن 3 مرات في الأسبوع.

ومع إمكانية إدخال الأنشطة البدنية مع النظام اليومي لحياه الطفل حيث إدماجها مع الهوايات المفضله إليه والتي علي سبيل المثال إذا كان الطفل لدية ميولا فنيا فعلينا أن نطلب منه أن يقوم بتجميع الأوراق المتساقطة من الأشجار مع بعض الحصي من أجل عمل مشروع فني، وفي حالة إذا كان من محبي القراءة والكتب فعلينا أن نشجعة بالذهاب إلي المكتبة مشيا علي الأقدام بدلا عن الذهاب بالسيارة.

طرق التخلص من الوزن الزائد للأطفال

  • العمل علي تقديم أفضل نظام غذائي للطفل مع التقليل من الأطعمة الغنية بالسكريات أو الدهون والتي علي سبيل المثال الحلويات والوجبات السريعة، مع العلم أن هذه الأطعمة تحتوي علي الكثير من العناصر اللازمة للنمو صحة الجسم.
  • تشجيع الأطفال علي شرب 8 أكواب من الماء علي مدار اليوم نظرا لأنها مادة غذائية تشكل أهمية كبيرة لنمو أعضاء وأجهزة الجسم.
  • الحرص علي تقديم جميع العصائر الطبيعية مع الإبتعاد عن تناول المشروبات الغازية والعصائر المعبأة الصناعية والتي بدورها تمد الجسم بكميات كبيرة من الدهون والسكريات بالإضافة إلي أن هذه المواد تحتوي علي الكثير من المواد الكيميائية والتي تلحق الضرر بشكل كبير علي صحة الطفل وكذلك تسبب له هشاشة في العظام.
  • المداومة علي تناول كوب من اللبن الحليب علي مدار اليوم حيث أن اللبن يلعب دورا هاما في بناء عظام الطفل مع إكسابه النمو الصحيح والسليم له بالإضافة إلي أنه غني بنسبة كبيرة من الكاليسوم الأمر الذي يساعد في التخلص من الدهون المتراكمة بجسم الإنسان.

  • تقديم للطفل العديد من الفواكه الطازجة فيما بين الوجبات الأساسية مثل الوجبات الخفيفة التي بدورها تعمل علي تأخر شعور الطفل بالجوع لأطول وقت ممكن الأمر الذي ينعكس عليه عند تناوله الوجبات الأساسية حيث يتناولها بكميات أقل من المعتاد عليها بالإضافة إلي نصح الطفل بمضغ الأكل بشكل جيد مع عدم بلعة قبل أن يمضغة بشكل متأني وبالتالي يجعل ذلك الطفل يتناول كميات قليلة من الطعام نظرا لأن الشعور بالشبع أمر نفسي فقط، مع تنوية الطفل إلي تناول الأكل بشكل صامت حتي لا يدخل إلي معدته كمية كبيرة من الهواء أثناء الطعام.
  • الحرص علي تشجيع الطفل علي القفز والحركة إلي ممارسة التمارين الرياضية مع تحديد الساعات المسموح له بشماهدة التليفزيون.
  • العمل علي إعطاء الطفل وجبات صحية في المدرسة مع تنويعها من الفاكهه والخضراوات حتي لا يعتمد علي الوجبات السريعة والتي بدورها تؤثر عليه بالسلب.
  • وضع جدول خاص بالنظام الغذائي في المزل مع الإلتزام به جميع أفراد الأسرة حتي لا يشعر الطفل بالوحدة في حين إتباعه نظام غذائي معين.

التمارين الرياضية الملائمة للأطفال

يجب مراعة أن مستوي اللياقة البدنية يتباين من شخص لآخر لذا علي الوالدين إختيار التمارين الرياضية المناسبة للطفل والتي تتلائم مع عمره الأمر الذي يساعد علي تنمية قدراتة ومهاراته ومن هذه التمارين ما يلي:

  • نط الحبل، يعد من التمارين الأكثر تنشيط للدورة الدموية والذي بدوره يعمل علي حرق الدهون بشكل فعال.
  • ركوب الدراجات، حيث أنها من التمارين أكثر متعة والتي بدورها تساهم في تحريك كل أعضاء الجسم الأمر الذي يساعد علي رفع اللياقة البدنية للطفل.
  • إعداد السباقات المجنونة، والتي بدورها تساهم في تأسيس عضلات الجسم دون الإنتباه لذلك لذا فهي من التمارين أكثر متعة بالإضافة إلي أنه تمزج بين التمارين الخاصة بالجزء السفلي والجزء العلوي.
  • اللعب بالخارج، الأمر الذي يساهم في تحريك جميع أجزاء الجسم بشكل كبير وبناء عضلاته بشكل تلقائي وطبيعي حيث إنه يحتوي علي العديد من الأنشطة والتي علي سبيل المثال ركوب الخيل، الركض والمشي، الشقلبة، السباحة، التزلج، وغيرها من الألعاب الجماعية مثل كرة القدم، كرة الطائرة، كرة السلة.
  • من الممكن الإلتحاق بصفوف الرقص الأمر الذي يعد أكثر متعا للكثير من الاطفال بالإضافة إلي ممارسة العديد من الألعاب الخاصة بقتال الشوارع والدفاع عن النفس.

تمرين قفز الحائط

حيث أن هذا التمرين علي كل من عضلات الفخد والساقين، مع العلم أن هذ التمرين يؤدي بالقرب من حائط صلب مع توافر كمية من الطباشر الملون اللازم لأداء التمرين وطريقتة كالآتي:

  • في بداية الأمر يقف الطفل بمحاذاة الحائط حيث يكون وجهه في مقابلته.
  • يمسك الطفل بيديه الطباشر الملونة.
  • يجب علي الطفل أن يتبع وضعية الجلوس حيث ثني الركبتين للداخل.
  • ثم يقفز الطفل لأعلي نقطة ممكنة من خلال فرد إنثناء الركبتين مع دفع الجسم إلي أعلي بأكبر قوة لديه.
  • بعد ذلك يرفع الطفل ذراعيه إلي أعلي خلال القفز مع ترك علامة بالطباشير علي الحائط وذلك عند أعلي نقطة من الممكن الحصول عليها.
  • كما يمكن لوالديه تنفيذ التمرين من أجل أن يسهل الأمر علي طفله ومن ثم تشجيعه عليه.

تمرين رمي الكرة

  • من الممكن أداء هذا التمرين بشكل منفرد أو مع مجموعة من الأشخاص  لكن بشرط وجود كرة ذات نوعية جيدة.
  • حيث يقف الطفل بعيدا عن الحائط بمسافة ملائمة.
  • يتم رمي الطفل الكرة بإتجاه الحائط.
  • ومن ثم يتم الإمساك بالكره عند إرتدادها بالحائط، مع الإستمرار في اللعبة حتي يعرف كل شخص من الفائز الأمر الذي يزيد من حماسة الأطفال وتركيزهم وبالتالي ذكائهم.

تمارين قفز الحبل

  • يعتمد هذا التمرين علي كل من عضلات الساقين والذراعين وذلك علي حسب دور الطفل في اللعب بالإضافة إلي أنه يحتاج إلي حبل يتمتع بالمتانة والقوة وكذلك الطول من أجل بدء اللعب.
  • يقوم كل من الطفلان او أكثر بمسك أحد طرفي الحبل بشرط أن تكون المسافة متباعدة فيما بينهما أي أقل من طول الحبل بشئ بسيط.
  • مع العلم أن يوجد طفل ثالث في نقطة متقاربة من منتصف طول الحبل.
  • ومن ثم يقوم الطفلان المتقابلان بالتحريك في الحبل بشكل دائري حيث يبدأ الطفل بالقفز كلما إقترب الحبل من رجليه في كل حركة دائرية.
  • وتستمر اللعبة بتبادل الأدوار فيما بينهما الثلاثة إلي أن يتمكنوا جميعا من لف الحبل والقفز.

فوائد التمارين الرياضية للأطفال

  • تساهم التمارين الرياضية في بناء قوة العظام والعضلات وكذلك الرئة والقلب للطفل بشكل سليم.
  • تمنح الطفل قوة بدنية بشكل فعال.
  • تساعد الطفل علي تحسن مزاجه مع ضبط مواعيد نومه بالإضافة إلي إكساب جسم الطفل النشاط والحيوية.
  • تلعب التمارين الرياضية دورا هاما في إكساب الطفل التوازن الأمر الذي يقلل من تعرضه للسقوط.
  • تكسب الطفل الوزن المثالي له ظرا لأنها تساعده علي حرق السعرات الحرارية الزائدة به.
  • تعمل التمارين الرياضية علي حماية الجسم من بعض الأمراض  في المستقبل والتي علي سبيل المثال إرتفاع السكر وضغط الدم وكذلك أمراض القلب والأوعية الدموية بالإضافة إلي الإكتئاب وإرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تساعد التمارين الرياضية علي شد جسم الطفل الأمر الذي يزيد من مرونته مع التقليل من الإجهاد والتعب الذي يمكن التعرض إليه حال ممارسة بعض الأعمال اليومية في الأوضاع العادية.
  • تعمل علي تنمية القدرات الذهنية والعقلية للطفل ومن ثم زيادة نسبة تركيزه، حيث التفكير في كيفية اللعب  والوصول إلي المكسب، مع التركيز في الألعاب بغرض الوصول للفوز وكذلك ممارسة الأشياء التي تزيد من قوته كما يقال أن العقل السليم في الجسم السليم.

  • تمنح الطفل الشعور بالثقة في النفس وهذا نلاحظه عندما نجد الطفل فيما بين الأطفال الآخرين في لعبة ما فإنه يحس بأنه عضو فعال ذات أهمية كبيرة في المجتمع في حالة فوزه أو أصبح الربح من نصيبه الأمر الذي ينمي لديه الشخصية القيادية.
  • تساعد التمارين الرياضية علي تكوين الطفل شخصا إجتماعيا ومندمج مع البيئة المحيطة به من خلال اللعب مع أقاربه وتبادل الآراء والحديث معهم الأمر الذي يدرك من خلاله الطفل كيفية التعامل مع الآخرين مع معرفة السلوك السليم الذي يجب أن يتبعه معهم، أما في حال حبس الطفل في المنزل مع حرمانه من أداء التمارين الرياضية المفضلة لديه الأمر الذي ينعكس عليه بشكل سلبي حيث يجعله شخص إنطوائي يعزف عن الإندماج مع الآخرين والتواصل معهم ومن ثم ظهور حالة من الرهاب الإجتماعي لديه.
  • كما أن ممارسة الرياضة تكسب الطفل كيفية التعامل مع والدية نظرا لما يراه من القائد الأكبر منه الذي يقوم بتدريبه حيث النظام والتعليمات التي يخبر عنها ومن ثم تنفيذها الأمر الذي ينعكس عليه في المنزل حيث سماع كلام والدية واحترامها.
  • تنمي لدي الطفل روح المشاركة والتعاون ومن ثم العمل الإجتماعي مع الآخرين الأمر الذي ينعكس بينة وبين إخوته في المنزل مع شعوره بان لكل شخص حقه وبالتالي أن يكون يدا واحدا مع أفراد أسرته في حل المشاكل أو ما شابه ذلك بالإضافة إلي إختفاء بداخله روح الأثرة والأنانية.
  • تعكس التمارين الرياضية علي الطفل الكثير من السلوكيات الأخلاقية والتي علي سبيل المثال العدل، المحبة، الصبر وكذلك الصدق والتي يكتسبها بشكل طبيعي من قوانين اللعبة التي يقوم بلعبها دون أن يدري ومن ثم علي حياته الشخصية إلي أن تصبح شئ أساسي لديه.