جابر بن حيان اسمه نشاته انجازاته مولده تعليمه وفاته‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 18 أبريل 2018 - 15:59 Thursday , 13 December 2018 - 03:41 جابر بن حيان اسمه نشاته انجازاته مولده تعليمه وفاته‎ Benefits-ginger.com‎
جابر بن حيان اسمه نشاته انجازاته مولده تعليمه وفاته‎

جابر بن حيان اسمه نشاته انجازاته مولده تعليمه وفاته ، جابر بن حيان أحد الأعلام المعروفة بدورها في نشأة واحدًا من أهم العلوم وهو علم الكيمياء؛ هذا الإسم الذي تمكن من أن يخلد حروفه في تاريخ العلم والحضارة بشكل مميز وفريد من نوعه؛ كما أنه تمكن من تقديم العديد من الإنجازات والإكتشافات الرائدة التي اعتمد عليها الإنسان وتطورها من أجل تقدم الأمة.

نشأ جابر بن حيان في بداية العصور الإسلامية ولم يمضِ وقته هباءًا؛ على العكس تمامًا فقد كان السبب في التقدم والرقي الذي تشهده البشرية إلى الآن. هذا العالم الذي يعتبر المكتشف والمؤسس الأول لعلم الكيمياء والذي حرص على تطوير هذا العلم من أجل تقديم المزيد من الإكتشافات التي تساعد الإنسان في كافة مجالات الحياة وأهمها الطب.

فيما مضى كان علم الكيمياء مجرد أساطير وأقوال ليس لها أى صلة بالواقع؛ لكن هذا العالم المسلم الذي اقترنت علوم الكيمياء بإسمه إلى الآن تمكن من إثبات نظرات الكيمياء بشكل واقعي ولذلك يُطلق عليه شيخ الكيميائين أو أبو الكيمياء.

مولد العالم جابر بن حيان ونسبه :

أبو موسي جابر بن حيان بن عبد الله الأزدي الذي ينتمي إلى قبلية أزد الموجودة في اليمن وهاجر منها إلى الكوفة بمجرد أن انهار سد مأرب. على الرغم من أنه ولد في بلدة طوس إلا أنه استقر في بغداد بعد قيام الدولة العباسية ومن هنا ازداد الصلة التي تجمعه بأسرة البرامكة الفارسية.

اختلف العديد من المؤرخين حول مولده ومنشأه ونسبه فهناك من ادعي أنه ولد في الجزيرة العربية على الفرات شرق سوريا وأخرون يقولون أن أصله من مدينة حرام من أعمال بلاد ما بين النهرين في سوريا؛ ثار الجدل كثيرًا حول هذا الشأن وقد ظهر أيضًا أن جابر بن حيان انتقل إلى الجزيرة العربية بمجرد أن توفى والده وهو في عمر صغير وهناك تعلم آيات الثرآن الكريم ودرس الرياضيات.

وقد تحدث أيضًا ابن النديم حول نسب جابر واختلف من الشيعة إلى البرامكة أو الفلاسفة وبعض الأشخاص أنكروا وجوده أساسًا.

ولد هذا العالم المسلم خلال عام 103 هجرية أى في 721 ميلادية وتوفي في عام 200 هجرية أى ما يوافق 815 ميلادية وهو يبلغ من العمر الخامسة والتسعين من العمر في بلدة الكوفة التي هرب إليها من العباسين بعد النكبة التي تعرضت إليها البرامكة، ألقوا القبض عليه وحبس في سجن الكوفة وظل هناك إلى أن توفي.

جابر بن حيان وعلم الكيمياء:

في القدم كان علم الكيمياء مجرد أفكار تُضاف إلى بعض المهن البدائية والحرف من بينها التحنيط في الحضارة المصرية القديمة والدباغة والصباغة والتعدين وأيضًا استخلاص الزيوت وغيرها من الأعمال البسيطة التي اعتمدوا عليها في حياتهم اليومية، لكن لم يتوقف علم جابر بن حيان عند هذا الحد وتمكن من التعرف على العديد من النظريات العلمية والمعارف التي ساعدت بدورها في رفع علم الكيمياء إلى منزلة عالية للغاية.

تمكن جابر بن حيان من تأسيس مجموعة من النظريا لتحضير المواد الكيميائية والتعامل معها في مختلف المجالات الحياتية من بينها الطب والصناعة والعلاج البديل وغيرها الكثير، هذه الأمور كانت العامل الأساسي وراء تقدم البشرية وتحولها من حال لآخر.

المنهج العلمي الأساسي عند جبار بن حيان:

قبل جابر بن حيان أى في العصور البدائية القديمة كان علم الكيمياء مجرد تمثيل للأساطير الأولية والخرفات التي تعتمد في الأساس على مجموعة من النظريات الغير صحيحة والتي لا أساس لها في الواقع، على سبيل المثال تحويل المعادن الرخيصة إلى معادن غالية حيث اعتمد العلماء في الحضارات القديمة أن المنبع الأساسي للمعادن النفسية كالذهب والنحاس والحديد والرصاص والقصدير هو عنصر واحد ولكن تحضيرها وتحويلها من مادة إلى آخرى تختلف تبعًا لدرجة الحرارة والبرودة والجفاف والرطوبة الكامنة فيها.

هذا كان يتوقف على نظرية العناصر الأربعة وهي النار والهواء والماء والتراب؛ حيث اعتقد العلماء أن استخدام هذه العناصر الأربعة قد تساعد في تحويلها إلى مادة ثالثة وهي الإكسير، ومن هنا ظهر الإعتقاد الذي أثار ضجة كبيرة في الحضارات السابقة للحضارة الإسلامية وهي إمكانية إنتاج إكسير الحياة أو إنتاج حجر الحكمة الذي يساعد في التخلص من علل ومشاكل الحياة وإطالة عمر الإنسان ولذلك كانوا يُطلقون على هذا العلم في ذلك الوقت علم الخيمياء.

لكن لم يتوقف جابر بن الحيان عند تلك النظريات والأساطير البدائية ولكنها حرص على دراستها بشكل دقيق للغاية وهكذا تمكن من وضع المنهج العلمي التجريبي ضمن حقل العلوم التجريبية وفي هذا المنهج كان عالمنا الجليل يردد مقولته “ومِلاك كمال هذه الصنعة، العمل والتجربة؛ فمن لم يعمل ولم يجرِّب، لم يظفر بشيء أبدًا”.

وهنا ظهر أمام العلماء منهج جديد وهو منهج البحث العلمي الذي يعتمد بشكل أساسي على التجربة العلمية المخبرية وكان صاحب الفضل في ظهور هذا المنهج العالم جابر بن حيان وأسس القواعد الخاصة به والتي تتلخص في التجربة بالتدريب فقد كان يقول دائمًا “فمن كان دَرِبًا كان عالمًا حقًا، ومن لم يكن دَرِبًا لم يكن عالمًا، وحسبُك بالدربة في جميع الصنائع، أن الصانع الدَّرِب يحذق، وغير الدَّرِب يعطل”.

بسبب المنهج التجريبي الذي أسسه جابر بن حيان والذي استفادت منه الحضارات الغربية إلى أقصى حد وتمكنت من إكتشاف المزيد من التطورات العلمية والتكنولوجية وانتقلت إلى مرحلة متقدمة للغاية.

وقد ذكر العالم جابر بن حيان أن المنج التجريبي يعتمد على ثلاث خطوات أساسية كما يلي:

  • الخطوة الأولي وهي وضع فرضية من خلال المشاهدات ووضع تفسير واضح للظاهرة التي يريد إكتشافها.
  • الخطوة الثانية هي إستنباط المعلومات والأفكار الهامة من هذه الظاهرة بشكل نظري.
  • الخطوة الثالثة وهي وضع هذه النتائج التي توصل إليها في الطبيعية حتى يري ما إذا كانت الطبيعية ستصدق هذه الفرضيات أم لا فإن صدقت الفرضية تتحول على الفور إلى قانون علمي أساسه التنبؤ بما يحدث في الطبيعة وتوافرت كل الشروط اللازمة لتحقيقها.

أشهر الإنجازات العلمية للعالم جابر بن حيان:

هناك العديد من التجارب العلمية التي قام بها عالمنا الجليل جابر بن حيان والتي ساعدت في إكتشاف المزيد من الإبتكارات حيث تمكن من تحضير العديد من المركبات والمواد في المختبرات المعملية والتي ساعدت الإنسان في الكثير من نواحي الحياة المختلفة من بينها التبخر والتكليس والتصعيد والتقطير والتكثيف والترشيح والإذابة والصهر والبلورة.

ومع تعدد بحوثه المعملية توصل إلى إكتشاف الصودا الكاوية وتحضير العديد من المحاليل الحمضية التي اعتمد عليها الإنسان في العديد من الأمور من بينها فصل الذهب عن الفضة وهذه الطريقة مازالت مستخدمة إلى الآن.

هذا بالإضافة إلى أنه كان السبب في إكتشاف ماء الذهب أو الماء الملكي مع مجموعة من الأحماض التي لم تكن معروفة فيما سبق من بينها حمض النيتريك والهيدروكلوريك والكبرتيك. وأيضًا كان أساس إكتشاف مجموعة من المواد الكيميائية الهامة من بينها كلوريد الفضة والذي حصل عليه من إضافة ملح الطعام مع نترات الفضة.

ومن أشهر انجازاته العلمية أيضًا تحضير الزرنيخ والإنتيمون وهذه من المركبات الهامة التي تستخدم إلى الآن في العديد من الأمور، وأيضًا توصل إلى كيفية تنقية المعادن وصبغ الأقمشة.

كما أضاف عنصرين أساسين على العناصر الأربعة لدى اليونانين وهما الكبريت والزئبق. ويعتبر أيضًا المكتشف الأساسي للأوراق الغير قابلة للإحتراق وهناك العديد من التجارب العلمية التي تطورت الآن واعتمد عليها الإنسان في تحضير الكثير من الأمور التي يحتاجها.

مؤلفات جابر بن حيان العلمية:

هناك العديد من المؤلفات العلمية التي وضعها العالم الجليل جابر بن حيان والتي تأثر بها الغرب إلى حد كبير ولذلك تمت ترجمتها إلى العديد من اللغات وتمكن علم الكيمياء من الإنتشار إلى مختلف أنحاء العالم.

ومن أشهر مؤلفات جابر بن حيان أيضًا هو كتاب السموم ودفع مضارها وهذا الكتاب يضم خمسة فصول تحتوي على كافة المعلومات والحقائق العلمية حول السموم التي تم تقسيمها إلى الحيوانية والنباتية والحجرية والأهم من ذلك حرص على ذكر الأدوية المضادة لها ومدى تفاعلها مع الجسم ولذلك يعتبر هذا الكتاب الرمز الأساسي الذي ربط علم الكيمياء بالطب.

وهناك أيضًا كتاب الخواص الكبير ونسخته الأصلية متوفرة في المتحف البريطاني.

وكتاب التدابير الذي يفسر نظرية العمل القائم على التجربة وكتاب الموازين وله أيضًا كتاب الحديد الذي استخدمه العالم جابر بن حيان في التعبير عن عملية استخلاص الحديد الصلب من خاماته الأولية وكيفية تحضير الفولاذ عن طريق صهر البواتق.

وهناك أيضًا كتاب نهاية الإتقان الذي يعتبر من الأعمال الرائدة في علم الكيمياء.

وكان له أيضًا مجموعة من الرسائل العلمية المميزة من بينها رسالة في الأفران والرسائل التي تحدث فيها عن المرايا، كما أن له كتاب السبعين الذي يضم سبعين مقالة يتحدث فيها عن أهم تجاربه في علم الكيمياء والنتائج التي توصل إليها ولذلك يعتبر هذا الكتاب الملخص الذي يصف للعرب خلاصة ما توصل إليه العالم جابر بن حيان في علم الكيمياء.

بالإضافة إلى ذلك هناك كتاب الرحمة الذي شرح فيه كيفية تحويل المعادن إلى ذهب وكتاب الجمل العشرون وكتاب أسرار الكيمياء وأصول الكيمياء وهذه المؤلفات اعتمد عليها الغرب في الكثير من التجارب العلمية الخاصة بهم.

هذا إلى جانب المؤلفات التي تحدثت عن علم الرياضية والفلسفة والشعر والتي ترجمت بعضها إلى لغات آخرى، عُرف ع بعض مؤلفاته ترجمتها إلى اللغة اللاتينية من بينها كتاب السبعين وكتاب الرحمة. وله كتب أيضًا كتبت باللغة اللاتينية مثل البحث عن الكمال وكتاب العهد وكتاب الأتون.

أشهر المقولات التي ظهرت ع جابر بن حيان:

اعترف العلماء في مختلف أنحاء العالم بفضل عالمنا الجليل جابر بن حيان في تأسيس علم الكيمياء ولذلك مازال يملك نفس المكانة المرموقة العالية في كل بلدان العالم وسار على نهجه العديد من الأشخاص مثل العالم هولميارد الذي اهتم بشكل كبير بأعمال جابر بن حيان واتبع منهجه العلمي واستخدم مؤلفاته العلمية بأكملها للوصول إلى المزيد من النظريات والأفكار المميزة ولذلك قال عنه في أحد كتاباته إن الصنعة الخاصة عند جابر، هي أنه قد عرف وأكَّد على أهمية التجريب، بشكل أوضح من كل من سبقه من الخيميائيين”..

وهناك أيضًا المستشرق الفرنسي لوبون الذي تحدث عن مؤلفات جابر بن حيان وتأثيرها في نواحي الحياة المختلفة وقد قال أيضًا “تتألف من كتب جابر، موسوعة علمية تحتوي على خلاصة ما وصل إليه علم الكيمياء، عند العرب في عصره، وقد اشتملت كتبه على بيان مركبات كيميائية كانت مجهوله قبله”. وقال عنه برتيلو: “إن لجابر في الكيمياء ، ما لأرسطو في المنطق” .

وذكر عنه المستشرق الإنجليزي المعروف فرانسيس باكون (إن جابر بن حيان، هو أول من علّم علم الكيمياء للعالم، فهو أبو الكيمياء).

وقد قال العالم ماكس مايرهوف في أحد مؤلفاته “يمكن إرجاع تطور الكيمياء في أوروبا، إلى جابر بن حيان، بصورة مباشرة. وأكبر دليل على ذلك، أن كثيراً من المصطلحات التي ابتكرها، ما زالت مستعملة في مختلف اللغات الأوروبية”.