خطورة الإفراط في تلقي أدوية سيولة الدم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 05 مارس 2018 - 16:14 Friday , 16 November 2018 - 07:56 خطورة الإفراط في تلقي أدوية سيولة الدم‎ Benefits-ginger.com‎
خطورة الإفراط في تلقي أدوية سيولة الدم‎

خطورة الإفراط في تلقي أدوية سيولة الدم، تعرفي على سلبيات الإفراط في تلقي أدوية سيولة الدم ومدى ارتباطها بالإصابة بأنواع الالتهاب المختلفة، ومصادر العناصر الغذائية الطبيعية لسيولة الدم بدلاً من الإفراط في تناول الأدوية. في هذا المقال من مركز الفوائد العامة .

خطورة الإفراط في تلقي أدوية سيولة الدم

إن الفكرة الأساسية هنا هي إذابة الفيبرين والفيبرينوجين، وليس مجرد العمل على سيولة الدم. لا تفرطي في تلقي أدوية سيولة الدم. فكما يصبح الدم سميكاً جداً، يمكن ايضاً أن تزيد سيولته عن الحد اللازم.

فمثلاً “هيلين” امرأة في الثمانينات من عمرها ظلت تتلقى دواء بريدنيزون لسنوات لعلاج التهاب المفاصل. فأزال عنها الألم بعض الشئ، ولكنه أصابها بترقق الجلد.

مؤخراً، ارتطمت ساقها، وبدأت تنزف. كان دمها في حالة سيولة شديدة تمنعه من التجلط. بعد ذلك بساعات، عندما لم يتوقف الجرح عن النزف، كان عليها الانتقال إلى المستشفى والإقامة بغرفة الطوارئ فيها لتضميد الجرح.

كانت إحدى مشكلات “هيلين” الصحية ترقق جلدها، ولكن النزف الحاد الذي تعرضت له أزاد المشكلة تعقيداً.

لم تكن “هيلين” تتناول دواء كومادين أو أي من أدوية سيولة الدم الأخرى، ولكنها كانت تتناول قرصاً من الأسبرين في صباح كل يوم. بالإضافة إلى ذلك، فإنها قد أزادت الجرعة التي تتناولها من فيتامين E لحماية القلب، وكانت تتناول عشب الجنكة لتقوية الذاكرة.

بينما كان لجميع هذه العناصر فوائد، فإنها جميعاً تعمل على سيولة الدم. يجب الوضع في الاعتبار المقدار الإجمالي الذي تتناولينه من العناصر التي تعمل على سيولة الدم للتأكد من عدم سيولة دمك إلى حد كبير.

لقد قامت “هيلين” بزيادة سيولة الدم لديها إلى حد كبير، مما كلفها الانتقال إلى المستشفى، حيث انتهى بها الحال إلى الإصابة بعدوى في ساقها.

وكان هذا أمراً مؤسفاً، ولكنه ليس بمفاجأة، بيد أنه من المعروف أن المستشفيات تعد بيئة للبكتيريا. عندما استعصى علاج العدوى التي كانت تصيبها، حتى مع تلقي المضادات الحيوية عن طريق الفم، تم نقلها إلى المستشفى وإعطاؤها مضادات حيوية بالحقن الوريدي.

إن إفراط “هيلين” في تناول العناصر التي تعمل على سيولة الدم كاد ان يكلفها حياتها. واستغرق الأمر شهوراً قبل أن تعود لحالتها الطبيعية.

الصيدلي أفضل شخص يعرف الخصائص المتعلقة بسيولة الدم لأي أدوية وعناصر غذائية:

إن الأطباء ليسوا دائماً على دراية تامة بتفاعلات العناصر الغذائية والأطعمة والأدوية. أما الصيادلة فيقومون بشكل مستمر بالاطلاع على أحدث ما تم التوصل إليه فيما يتعلق بتحديد أي مواد تتحد بشكل جيد معاً وأيها يسبب مشكلات صحية.

أنتِ بحاجة إلى معرفة ما إذا كانت العناصر الغذائية التي تتناولينها تؤدي إلى سيولة الدم لديك إلى حد كبير أم لا، خاصة إذا كنتِ ستخضعين لإجراء جراحة.

في هذا الصدد، قامت الجمعية الأمريكية لممرضي التخدير بنشر دراسة في المجلة الخاصة بها تقيم تفاعلات العناصر الغذائية المختلفة مع أدوية التخدير.

وحذرت الأشخاص الذين يتناولون العناصر الغذائية التي تعمل على سيولة الدم من أنها يمكن أن تطيل بشكل كبير الفترة الزمنية اللازمة لتجلط الدم. ويعني هذا أنه من الممكن أن يحدث نزف بدرجة لا يمكن التحكم فيها أثناء الجراحة إن لم يتجلط الدم.

وتشمل العناصر الغذائية ـ التي ذكرتها الجمعية ـ التي قد تطيل الفترة اللازمة للتجلط، نبات الفصفصة والكاموميل وزيوت السمك والثوم والجنكة بيلوبا ونبات الكافا وجذر العرقسوس وفيتامين E.

ولكن ثمة المزيد بخلاف هذه العناصر، حيث ذكرت مقالة في إحدى المجلات الألمانية مجموعة من الأعشاب تزيد من تأثير مضادات التجلط الطبية.

على سبيل المثال، تبين أن هرمون DHEA الطبيعي إذا أخذ بجرعات كبيرة (300 ملليجرام) فإنه يطيل الفترة اللازمة للتجلط. ونحن لا ندري مقدار الجرعة التي يمكن تناولها منه دون حدوث هذا التأثير.

يختلف تأثير هذه العناصر الغذائية إذا تم تناول كل منها على حدة عنه إذا أخذت مع بعضها، حيث إنها في الحالة الأولى قد لا تعمل على سيولة الدم بشكل كبير. ولكن في الحالة الثانية قد تسبب مشكلات صحية لمتناولها، كما حدث مع “هيلين”. فهي إذا خضعت لجراحة، لكانت ستتعرض لنزف حاد يصعب إيقافه إلى أن يودي بحياتها.

أربعة عناصر غذائية لسيولة الدم:

1 ـ مكملات زيوت السمك:

إنها مفيدة للقلب بشكل جزئي لأنها تقلل تجلط الدم. تحتوي زيوت السمك على أحماض دهنية متعددة، ولكن حمض الإيكوسابينتينويك له تأثير مضاد للتجلط. كما يعمل أيضاً على خفض ضغط الدم.

إذا كنتِ تتلقين مكملات غذائية تحتوي على نسبة عالية من حمض الإيكوسابينتينويك، فقد تحتاجين إلى الامتناع عن تناولها قبل الخضوع لأية جراحة بأسبوعين.

تفحصي الأمر مع طبيب التخدير الخاص بك لتحديد ما إذا كان بإمكانك تناول السمك في وجبة العشاء ليلة إجراء الجراحة أم لا.

2 ـ فيتامين E:

يعمل على تقليل التصاق وتجمع الصفائح الدموية. ببساطة، فهو يعمل على سيولة الدم ويمنعه من الالتصاق بجدر الشرايين. إنه فيتامين واق، ولكن إذا تناولته قبل الخضوع لإجراء أية جراحة.

إذا كان المكمل ذي الفيتامينات المتعددة الذي تتلقينه يحتوي على 400 وحدة دولية، فاسألي طبيب التخدير أو الطبيب المعالج لك عما إذا كانت هذه الجرعة آمنة بالنسبة لك إن ظللت تتناولينها إلى حين إجراء الجراحة أم لا.

يذكر أحد المراجع المعروفة الخاصة بالمكملات الغذائية أن الأشخاص الذين يتلقون بالفعل أدوية سيولة الدم يجب ألا تتعدى الجرعة التي يتناولونها من فيتامين E 100 وحدة دولية في اليوم.

وهذا يدل على أن زيادة الجرعة المتناولة من فيتامين E عن هذا المقدار المحدد في اليوم يزيد من سيولة الدم بشكل قياسي.

لذا، إذا كنتِ تتناولين أدوية سيولة الدم، عليك الخضوع لإشراف الطبيب للتأكد من أنك لستِ في حاجة إلى تغيير مقدار الجرعة التي تتلقينها من فيتامين E. وهذا يضمن أن تعمل الأدوية التي تتناولينها على سيولة الدم لديك بنفس الدرجة كل يوم.

3 ـ الثوم:

يستخدمه الأشخاص المصابون بتصلب الشرايين لمنع الصفائح الدموية من الالتصاق. وهذا يمكن أن يزيد النزف ويسرع فترة النزف أيضاً لدى الأشخاص الذين يتناولون الأدوية.

وقد صدرت تقارير حول مستخلصات الثوم التي تزيد تأثير أدوية سيولة الدم، مثل دواء كومادين. ذكرت منظمة الصحة العالمية أنه “يجب تحذير المرضى المعالجين بدواء ورفارين” (الاسم التجاري له كومادين) من أن مكملات الثوم قد تطيل فترة النزف.

وقد تقرر أن فترات تجلط الدم تتضاعف لدى المرضى الذين يتلقون دواء ورفارين ومكملات الثوم. ولكن تناول فص واحد من الثوم في اليوم، أو إضافته إلى الطعام، لا يسبب مشكلة صحية.

4 ـ عشب الجنكة بيلوبا:

يستخدم لتقوية الذاكرة وتنشيط الدورة الدموية. ويقوم بهذا من خلال زيادة تدفق الدم إلى المخ وأيضاً من خلال تقوية الأوعية الدموية.

يزداد تدفق الدم عندما تزيد سيولته. وتبين في حالات النزف الحاد المختلفة أن أصحابها يتناولون عشب الجنكة مع الأسبرين.

فمثلاً، أصيبت مريضة كانت تتناول 40 ملليجراماً فقط في اليوم من مستخلص الجنكة بالإضافة إلى الأسبرين بنسبة 1:50 بالنزف من القزحية. ولذلك عليكِ استشارة الطبيب بتلقي جرعات محددة من هذا العنصر بكميات تلائم حالتك.

نباتا خاتم الذهب والإخيناسيا يعملان على سيولة الدم:

تشمل العناصر الغذائية الأخرى التي تؤثر على التجلط نبات الفصفصة والكاموميل والأقحوان والإخناسيا والدونج كواي (حشيشة الملاك العينية) ولحاء نبات الصفصاف (الأسبرين الطبيعي) وخاتم الذهب والكستناء الهندي.

ولا يعني هذا ضرورة استخدام هذه العناصر. وإنما يعني ضرورة استشارة الطبيب أو الصيدلي بشان المكملات الغذائية التي تتناولينها حتى يكون الطبيب الذي سيجري لك جراحة سواء كانت بموعد محدد مسبقاً أو بشكل مفاجئ على دراية بمدى قدرة الدم على التجلط.

ربما تقررين استخدام بعض الأعشاب التي لها خواص مضادة للتجلط عند الحاجة، بدلاً من استخدامها يومياً ـ مثل الإخيناسيا وخاتم الذهب. هذا أو قد تجدين أنك لست في حاجة إلى الأسبرين إذا كنتِ تتناولين مجموعة من العناصر الغذائية التي لها الفاعلية نفسها.

تأثير النظام الغذائي على لزوجة الدم:

يسبب فيتامين K تجلط الدم. ويوجد بوفرة في الخضراوات الخضراء الداكنة والزيوت النباتية. ولا يعني هذا أنه إذا كان مستوى الفيبرينوجين لديكِ مرتفعاً، فعليك الامتناع عن تناول السبانخ أو السلاطة.

كما لا يعني أيضاً أنه إذا كنتِ تتناولين عناصر غذائية لها خواص مضادة للتجلط، فعليك الإكثار من تناول الخضراوات لزيادة فيتامين K لديك وتقليل خطر التعرض للنزف.

إذا كنتِ تتناولين دواء كومادين أو أياً من أدوية سيولة الدم، فقد يكون الطبيب قد نصحك بتقليل مقدار ما تتناولينه من فيتامين K في الغذاء.

في الواقع، إذا كان لديك الاستعداد والقدرة على تناول الكمية نفسها من الأطعمة الغنية بفيتامين Kي ومياً، فاطلبي من الطبيب تعديل الدواء الذي تتلقينه بحيث يتناسب وهذه الكمية من الفيتامين.

يعد زيت الزيتون أيضاً من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين K. خصصي جزءً من وقتك لوضع نظام غذائي صحي مع طبيبك ـ بحيث يشمل كميات مناسبة من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين K بالإضافة إلى الأعشاب أو الأدوية التي تعمل على سيولة الدم.

ما يجب تجنبه قبل الخضوع لأية جراحة بأسبوعين:

يتعين عليك قبل الخضوع لأية جراحة بأسبوعين ـ بما في ذلك جراحة الأسنان ـ الامتناع عن تناول جميع وسائل وأدوية سيولة الدم فيما عدا تلك التي يصفها لك الطبيب.

استشيري طبيبك حول مدى سلامة وفائدة الامتناع عن أي أدوية سيولة الدم قد وُصفت لك قبل الجراحة. ولكن لا تتخذي قرار الامتناع عن هذه الأدوية من تلقاء نفسك.