دعاء الميت كامل‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 27 يناير 2018 - 10:34 Tuesday , 17 July 2018 - 09:33 دعاء الميت كامل‎ Benefits-ginger.com‎
دعاء الميت كامل‎

دعاء الميت كامل، حيث جعل الله عز وجل الحياة والموت علي شكل إبتلاء للإنسان وذلك لكي يحسن عملة وبالإضافة إلي أن يكون الشخص مستعدا للقاء ربة في أي وقت.

كما أن الله سبحانة وتعالي كتب الموت علي كل نفس وذلك يعني أن كل كل شئ في الكون هالك ومنتهي وكذلك كل شئ علي الأرض فان فهو أمر لا محالة لة الإ الله سبحانة وتعالي وهذا ما سوفة نوضحة من خلال مركز الفوائد العامة.

حيث جعل الله عز وجل الكثير من الطرق والسبل لكي يستمر ثواب وأجر الإنسان بعد وفاتة وهذا من رحمة الله سبحانة وتعالي علينا ومن ثم جاء الدعاء للميت، حيث أن فقدان الشخص شئ محزن ومؤلم جدا لأهلة وأحبابة حيث انه يستانسون بالدعاء لة، كما انهم يستشعرون بذلك من خلال صلتهم بالله سبحانة وتعالي.

كما ان الإسلام دين السماحة والوفاء فهو يعلم أتباعة حسن الصحبة والعشرة حتي بعد موت الصاحب أو القريب بالإضافة إلي أن الشريعة الإسلامية أقرت الدعاء لجميع أموات المسلمين فهي بمثابة سنة محمدية في سيرة النبي محمد صلي الله علية وسلم والصحابة وكذلك التابعين رضي الله عنهم جميعا.

حيث أن صلاة الجنازة محل مشروع للدعاء، كما تتنوع مواقف الدعاء للمتوفي وكذلك صيغ الدعاء لة، مع العلم أنة يستحب الدعاء للميت من أبنائة وأقاربة بالإضافة إلي أنة لا يشترط الدعاء للمتوفي عند قبرة فقط ولكن يمكن الدعاء لة من أي مكان سواء من البيت أو غيرة من الأماكن.

كما أن الدعاء والإستغفار شيئان متلازمان لا يمكن الإستغناء عنهم فهم من أفضل الصدقات الجارية والأعمال الطيبة التي من الممكن إهدائها للشخص بعد وفاتة.

فما نحن الإسوي أمانة في الدنيا نحيا بأمر الله سبحانة وتعالي وكذلك نستدعي بأمرة في أي وقت لذا لا يجوز لنا النواح أو البكاء علي الشخص المتوفي.

أي نعم قد نشتاق ونحزن علي فراق شخص عزيز علينا زلكن لا يجوز البكاء بصوت عالي مع اللطم وشق الجيوب فهذا بمثابة إعتراض علي قضاء الله وأمرة كما أنة مخالف لما أمرنا الله بة بالإضافة إلي أن ذلك يتعب المتوفي في قبرة.

آداب الدعاء للميت:

  • أن يستغل الشخص الاوقات الشريفة للدعاء كما في يوم الجمعة، وشهر رمضان، يوم عرفة، ووقت السحر من الليل وبالأخص الثلث الأخير منة كقولة تعالي (وبالأسحار هم يستغفرون)، وأيضا قول أبو هريرة رضي الله عنة (إن أبواب السماء تفتح عند زحف الصفوف في سبيل الله تعالي، وعند نزول الغيث، وعند إقامة الصلوات المكتوبة، فإغتنموا الدعاء فيها).
  • وكذلك قول مجاهد (إن الصلاة جعلت في خير الساعات، فعليكم بالدعاء خلف الصلوات)، وقول الرسول الكريم (لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة).
  • وأن يقوم الداعي بمسح بيدية وجهة في آخر الدعاء، حيث قال عمر رضي الله عنة: كان الرسول صلي الله علية وسلم (إّذا مد يدية في الدعاء لم يردهما حتي يمسح بهما وجهة).
  • كما يدعو الشخص وهو في إتجاة القبلة ورافع يدية حتي يري بياض إبطيه، وكذلك قال الرسول صلي علية وسلم (أتي الموقف بعرفة وإستقبل القبلة، ولم يزل يدعو حتي غريب الشمس).
  • أن يكون الداعي من حيث مسكنة ولبسة وكل ما يملكة حلالا ولا يوجد شئ بة حراما والدليل علي ذلك قول الرسول صلي علية وسلم (أيها الناس: إن الله تعالي طيب لا يقبل الإ طيبا، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر بة المرسلين)، وقولة تعالي: يأيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا.

الأعمال التي تصل المتوفي ثوابها:

  • الإلتزام بقراءة القرآن وهذا ما قالة أهل السنة.
  • الصدقة،  حيث روي عن النووي أن هناك إجماع علي الصدقة للمتوفي حيث أنة يصلة ثوابها سواء أن كان من ولد أو من غيرة، وعن أبي هريرة : أن رجلا قال للنبي صلي الله علية وسلم (إن أبي مات وترك مالا ولم يوص، فهل يكفر عنة أن أتصدق عنة؟ قال: نعم).
  • المداومة علي الإستغفار والدعاء لة.
  • الحج، حيث عن ابن عباس: أن إمرأة من جهينة جاءت إلي النبي صلي الله علية وسلم فقالت: إن أمي نذرت أن تحج فلم تحج حتي ماتت، أفاحج عنها؟ قال: حجي عنها، أرأيت لو كان علي أمك دين أكنت قاضيتة؟ اقضوا فالله أحق بالقضاء.
  • الصوم، حيث روي ابن عباس قال: جاء رجل إلي النبي صلي الله علية وسلم فقال يا رسول الله إن أمي ماتت، وعليها صوم شهر، أفأقضية عنها؟ قال: لو كان علي أمك دين أكنت قاضية عنها؟ قال: نعم، فدين الله أحق أن يقضي.

أدعية المسلم لأخية المتوفي:

  • اللهم إن كان محسنا فزد من حسناتةن وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاتة.
  • اللهم أبدلة دارا خيرا من دارة، وأهلا خيرا من اهلة، وأدخلة الجنة، وأعذة من عذاب القبر، ومن عذاب النار.
  • اللهم أدخلة الجنة من غير مناقشة حساب، ولا سابقة عذاب.
  • الله عاملة بما أنت أهلة، ولا تعاملة بما هو أهلة، اللهم أجزة عن الإحسان إحسانا، وعن الإساءة عفوا وغفرانا.
  • اللهم أنزلة منزلا مباركا، وأنت خير المنزلين.
  • اللهم آنسة في وحدتة، وفي وحشتة، وفي غربتة.
  • اللهم إجعل قبرة روضة من رياض الجنة، ولا تجعلة حفرة من حفر النار.
  • اللهم أنزلة منازل الصديقين، والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا.
  • اللهم إفسح لة في قبرة مد بصرة، وإفرش قبرة من فراش الجنة.
  • اللهم إنة عبدك وإبن عبدك، خرج من الدنيا، وسعتها ومحبوبها، وأحبائة فيها، إلي ظلمة القبر، وما هو لاقية.
  • اللهم أعذة من عذاب القبر، وجفاف الأرض عن جنيبها.
  • اللهم إنة في ذمتك وحبل جوارك، فقة فتنة القبر، وعذاب النار، وأنت أهل الوفاء والحق، فإغفر له وإرحمة، إنك أنت الغفور الرحيم.
  • اللهم إملأ قبرة بالرضا، والنور، والفسحة، والسرور.
  • اللهم آتة برحمتك ورضاك، وقه فتنة القبر وعذابة، وآتة برحمتك الأمن من عذابك حتي تبعثة إلي جنتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم إنة كان يشهد أنك لا إلة الإ أنت، وأن محمدا عبدك ورسولك، وأنت أعلم بة، اللهم إنا نتوسل بك إليك، ونقسم بك عليك أن ترحمة ولا تعذبة، وأن تثبتة عند السؤال.
  • اللهم إنقلة من مواطن الدود، وضيق اللحود، إلي جنات الخلود.
  • اللهم إنة نزل بك وأنت خير منزول بة، وأصبح فقيرا إلي رحمتك، وأنت غني عن عذابة.
  • اللهم يمن كتابة، ويسر حسابة، وثقل بالحسنات ميزانة، وثبت علي الصراط أقدامة، وأسكنة في أعلي الجنات، بجوار حبيبك ومصطفاك صلي الله علية وسلم.
  • اللهم إحمة تحت الأرض، وإسترة يوم العرض، ولاتخزة يوم يبعثون، يوم لا ينفع مال ولا بنون الإ من أتي الله بقلب سليم.
  • اللهم إجعل عن يمنة نورا، حتي تبعثة آمنا مطئنا في نور من نورك.
  • اللهم آمنة من فزوع يوم القيامة، ومن هول يوم القيامة، وإجعل نفسة آمنة مطمئنة، ولقنة حجتة.
  • اللهم إنظر إلية نظرة رضا، فإن من تنظر إلية نظرة رضا لا تعذبة أبدا.
  • اللهم إجعلة في بطن القبر مطئنا، وعند قيام الأشهاد آمنا، وبجود رضوانك واثقا، وإلي أعلي درجاتك سابقا.
  • اللهم أسكنة فسيح الجنان، وإغفر لة يا رحمن، وإرحمة يا رحيم، وتجاوز عما تعلم يا عليم.
  • اللهم إحشرة مع أصحاب اليمين، وإجعل تحيتة سلا لك من أصحاب اليمين.
  • اللهم إعف عنة، فإنك القائل (ويعفو عن الكثير).
  • اللهم إنة رحمتك وسعت كل شئ، فإرحمة رحمة تطمئنن بها نفسة، وتقر بها عينة.
  • اللهم بشرة بقولك (كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية).
  • اللهم إحشرة مع المتقين إلي الرحمن وفدا.
  • اللهم إنة جاء ببابك، وأناخ بجنابك، فجد علية بعفوك، وإكرامك، وجود إحسانك.
  • اللهم لا نزكية عليك، ولكنا نحسبة أنة آمن وعمل صالحا، فاجعل لة جنتين ذاوتي أفنان، بحق قولك ( ولمن خاف مقام ربة جنتان).
  • اللهم إجعلة من الذين سعدوا في الجنة، خالدين فيها ما دامت السموات والأرض.
  • اللهم شفع فية نبينا ومصطفاك، وإحشرة تحت لوائة، وإسقة من يدة الشريفة شربة هنيئا لا يظمأ بعدها أبدا.
  • اللهم إن كان مصل لك، فثبتة علي الصرام يوم تزل الأقدام.
  • اللهم إنة صبر علي البلاء فلم يجزع، فإمنحة درجة الصابرين، الذين يوفون أجورهم بغير حساب، فإنك القائل (إنما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب).
  • اللهم إنة كان صائما لك، فأدخلة الجنة من باب الريان.
  • اللهم إرزقة بكل حرف في القرآن حلاوة، وبكل كلمة كلرامة، وبكل آية سعادة، وبكل سورة سلامة، وبكل جزء جزاء.
  • اللهم إنة كان لكتابك تاليا وسامعا، فشفع فية القرآن، وإرحمة من النيران، وإجعلة يا رحمن يرتقي في الجنة إلي آخر آية قرأها أو سمعها، وآخر حرف تلاة.
  • اللهم إغفر لحينا وميتنا، وشاهدنا وغائبانا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأناثنا.
  • اللهم إرحمة فإنة كان مسلما، وإغفر لة فإنة كان مؤمنا، وأدخلة الجنة فإنة كان نبيك مصدقا، وسامحة فإنة كان لكتابك مرتلا.
  • اللهم من أحيتة منا فأحية علي الإسلام، ومن توفيتة منا فتوفة علي الإيمان.
  • اللهم إرحمنا إذا إشتدت الكربات، وتوالت الحسرات، وأطبقت الروعات، وفاضت العبرات، وتكشفت العوارات، وتعطلت القوي والقدرات.
  • اللهم لا تحرمنا أجرة ولا تضللنا بعدة.
  • اللهم إرحمنا إذا بئس منا الطيب، وبكي علينا الحبيب، وتخلي عنا القريب والغريب، وإرتفع النشيج والنحيب.
  • اللهم إرحمنا إذا حملنا علي الأعناق، وبلغت التراق، وقيل من راق، وظن أنة الفراق، وإلتفت الساق بالساق، إليك ربنا يؤمئذ المساق.
  • اللهم إرحمنا إذا أتانا اليقين، وعرق منا الجبين، وكثر الأنين والحنين.
  • اللهم إرحمنا إذا قمنا للسؤال، وخننا المقال، ولم ينفعنا جاة، ولا مال، ولا بنون، وليس الإ فضل الكبير المتعال.
  • اللهم إرحمنا إذا ورينا التراب، وغلقت القبور والأبواب، وإنفض الأهل والأحباب.
  • اللهم إنة عبدك وابن عبدك وابن أمتك، مات وهو يشهد لك بالوحدانية، ولرسولك بالشهادة، فاغفر لة إنك أنت الغفار.
  • اللهم لا تحرمنا أجرة، ولا تفتنا بعدة، واغفر لنا ولة، وإجمعنا معة في جنات النعيم يارب العالمين.
  • اللهم إرحمنا إّا فارقنا النعيم، وانقطع النسيم، وقيل ما غرك بربك الكريم.
  • اللهم أنزل علي أهلة الصبر والسلوان، وإرضهم بقضائك.
  • اللهم ثبتهم علي القول الثابت في الحياة الدنيا، وفي الأخرة، ويوم يقوم الأشهاد.

فضل الدعاء للمتوفي:

  • كما قال الرسول صلي الله علية وسلم (إذا مات ابن آدام إنقطع عملة الإ من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع بة، أو ولد صالح يدعو لة).
  • وعن الله بن عباس: أن مات لة بقديد أو بعسفان فقال يا كريب إنظر ما إجتمع لة الناس، فخرج فإذا الناس قد إجتمعوا لة فأخبرتة، فقال: تقول هم أربعون؟ قلت: نعم، قال أخرجوة فإني سمعت رسول الله صلي الله علية وسلم يقول: ما من رجل مسلم يموت فيقوم علي جنازتة أربعون رجلا لا يشركون بالله شيئا الإ شفعهم الله فية.

حكم الدعاء للمتوفي:

  • حيث أن الدعاء للشخص المتوفي بعد دفنة وكذلك طلب الإستغفار من الله سبحانة وتعالي لة بالإضافة إلي السؤال لة بأن يرزقة الله التثبيت عند السؤال فهو أمر معروف ومشروع والدليل علي ذلك عن عثمان رضي الله عنة قال كان النبي صلي الله علية وسلم، إذا فرغ من دفن الميت، وقف علية فقال: إستغفروا لأخيكم، وسلو لة التثبيت فإنة الآن يسأل.
  • كما ذكر ابن تيمية أن الله تعالي نهي النبي صلي الله علية وسلم عن الصلاة علي المنافقين، أو القيام علي قبورهم، فقال الله تعالي ( ولا تصل علي أحد منهم مات أبدا ولا تقم علي قبرة).
  • حيث أن مفهوم ذلك يوحي بمشروعية الصلاة علي المتوفي قبل الدفن مع القيام علي قبرة بعد الدفن بالإضافة إلي أنة يدعو للميت بالرحمة والمغفرة فهي من الأمور التي حثنا عليها أهل العلم.
  • مع الدعاء لأهل الميت بالصبر والسلوان كما روي عن سنة النبي صلي الله علية وسلم.
  • وكذلك ذكر ابن القيم: أنة كان من هدي النبي صلي الله علية وسلم (القيام علي القبر هو وأصحابة ويسأل الله التثبيت للميت ويأمرهم أن يسألوا لة التثبيت.

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة