دعاء للميت قصير للواتس‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 14 أغسطس 2018 - 15:15 Thursday , 20 September 2018 - 11:11 دعاء للميت قصير للواتس‎ Benefits-ginger.com‎
دعاء للميت قصير للواتس‎

دعاء للميت قصير للواتس ، قال صلى الله عليه وسلم: (إذا صليتم على الميت فأخلصوا له الدعاء) رواه أبو داود. من حديث الرسول يتضح لنا أن الدعاء للميت هو أفضل ما يمكن أن يقدمه الناس له بعد وفاته وذلك للتخفيف عليه من العذاب. كما أن الدعاء ينير القبر لساكنيه، فهو بمثابة صدقة يتم تقديمها للمتوفي. وجديرٌ بالذكر أن الدعاء يصل للمتوفي بالفعل وليس كما يزعم البعض بأن هذه الأدعية لا فضل لها. ونستشهد على ذلك بما جاء في قوله تعالى { والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان}. وليس هناك وقت محدد للدعاء للميت حيث يمكن الدعاء له في أي وقت من لحظة وفاته وفي صلاة الجنازة وعند زيارة المقابر وفي أي وقت آخر، وهناك أوقات يُستحب الدعاء فيها، خاصةً قبل أن إفطار الصوم وعند صلاة الفجر والدعاء في صلاة التراويح وصلاة الجمعة. ومن الأشياء التي تخفف العذاب عن المتوفي أيضاً هي أن يقوم أحد أبنائه أو أخواته بالحج عنه فيخفف الله عنه العذاب بفضله العظيم. وقد اخترنا لكم في هذا المقال من مركز الفوائد العامة مجموعة من الأدعية القصيرة ومنها دعاء للميت قصير للواتس علّ الله يستجيب لنا دعائنا ويتغمدهم برحمته الواسعة فهذا أقل ما يمكن أن نقدمه لهم في الدار الدنيا.

دعاء للميت قصير للواتس

عن أبي هريرة أنه صلى وراء رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحد الجنازات، فسمعه يقول ” اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنَا وَمَيِّتِنَا وَصَغِيرِنَا وَكَبِيرِنَا وَذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا وَشَاهِدِنَا وَغَائِبِنَا ، اللَّهُمَّ مَنْ أَحْيَيْتَهُ مِنَّا فَأَحْيِهِ عَلَى الْإِيمَانِ ، وَمَنْ تَوَفَّيْتَهُ مِنَّا فَتَوَفَّهُ عَلَى الْإِسْلَامِ ، اللَّهُمَّ لَا تَحْرِمْنَا أَجْرَهُ ، وَلَا تُضِلَّنَا بَعْدَهُ” رواه أبو داوود.

“اللَّهُمَّ إنَّ فُلانَ ابْنَ فُلان في ذِمَّتِكَ وحَلَّ بجوارك، فَقِهِ فِتْنَةَ القَبْر، وَعَذَابَ النَّارِ، وَأَنْتَ أَهْلُ الوَفاءِ والحَمْدِ، اللَّهُمَّ فاغفِرْ لهُ وَارْحَمْهُ، إنكَ أَنْتَ الغَفُور الرَّحيمُ” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وعن رسول الله أيضاً أنه قال: “اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنْ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الْأَبْيَضَ مِنْ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِنْ زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ، وَقِهِ فِتْنَةَ الْقَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ” رواه مسلم.

وعند زيارة المقابر كان الرسول يسلم على أهلها فيقول: “السلام عليكم أهل الديار، من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، نسأل الله لنا ولكن العافية”

ومن أفضل الأدعية المتعارف عليها للميت:

(اللهــــم عامله بما أنت أهله، ولا تعامله بما هو أهله واجزه عن الإحسان احساناً، وعن الإساءة عفواً وغفراناً، اللهــــم إن كان محسناً فزد في حسناته، و إن كان مسيئاً فتجاوز عنه يارب العالمين، اللهــــم آنس وحدته، و آنسه في وحشته، و آنسه في غربته، اللهــــم .. أنزله منزلاً مباركاً و أنت خير المنزلين، وأنزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، اللهــــم اجعل قبره روضة من رياض الجنة، ولا تجعله حفرة من حفر النار، اللهــــم افسح له في قبره مد بصره، وافرش قبره من فراش الجنة.

اللهــــم أعذه من عذاب القبر، وجاف الأرض على جنبيه، واملأ قبره بالرضا والنور، والفسحة والسرور، اللهــــم قِهِ السيئات (ومن تقِ السيئات يومئذٍ فقد رحمته) واغفر له في المهديين، واغفر لنا و له يا رب العالمين ، وافسح له في قبره ونوّر له فيه، اللهــــم إن هذا عبدك وابن عبدك وابن أمتك خرج من روَح الدنيا وسعتها ومحبوبيه وأحبائه فيها إلى ظلمة القبر وما هو لاقيه، كان يشهد أن لا إله إلا أنت وأن محمداً عبدك ورسولك وأنت أعلم به، اللهــــم إنه نزل بك وأنت خير منزول به، وأصبح فقيراً إلى رحمتك وأنت غني عن عذابه، آته برحمتك رضاك، وقِهِ فتنة القبر وعذابه، وآته برحمتك الأمن من عذابك حتى تبعثه إلى جنتك يا أرحم الراحمين).