ديكلوفين أمبول declophen Amp أقوى مسكن لآلام الروماتيزم والإلتهابات‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 17 أبريل 2018 - 14:34 Thursday , 20 September 2018 - 23:59 ديكلوفين أمبول declophen Amp أقوى مسكن لآلام الروماتيزم والإلتهابات‎ Benefits-ginger.com‎
ديكلوفين أمبول declophen Amp أقوى مسكن لآلام الروماتيزم والإلتهابات‎

ديكلوفين أمبول declophen Amp ، يعتبر دواء ديكلوفين من أقوى مسكنات الآلام التي يوصي بها الأطباء في العديد من الحالات سواء الأشخاص الذين يعانون من آلام الروماتيزم والإلتهابات أو الأشخاص الذين يعانون من الحمى وإرتفاع الحرارة وهذا يرجع إلى التركيب الدوائي الموجود في هذا العقار حيث يحتوي ديكلوفين declophen على تركيبة من الخواص المضادة للإلتهابات وأيضًا الخواص المهدئة التي تساعد في تخفيف حدة الآلم التي يشعر بها المريض بشكل تدريجي.

كما تعتبر مادة ديكلوفيناك الصوديوم المكون الأساسي الموجود في هذا الدواء ولذلك يشبه إلى حد كبير تأثير كل من دولفين والفولتارين.

لكن ماذا يفعل هذا العقار في الجسم لتسكين الآلام الشديدة وما هو السر وراء فعاليته؟! هذا ما سنتحدث عنه حيث يعرض مركز الفوائد العامة الكثير من الحقائق العلمية المتعلقة بعقار ديكلوفين أمبول declophen Amp وكيفية استخدامه والإحتياطات الواجب إتباعها عند إستعمال هذا النوع من الأدوية.

ديكلوفين أمبول declophen Amp وتأثيره الدوائي:

كما ذكرنا في السطور السابقة؛ يحتوي هذا الدواء على مادة ديكلوفيناك الصوديوم والتي تعتبر من المركبات الستيرويدية وحسب ما ذكر العديد من الطباء المختصين بأن هذه المجموعة من المركبات تملك تأثيرًا فعالًا ضد أمراض الروماتيزم والإلتهابات بنوعها مثل الحمى وإرتفاع درجة الحرارة وأيضًا تساعد في تسكين وتهدئة الآلم التي يشعر بها المريض.

هذا بالإضافة إلى أن هناك بعض الإحصائيات العلمية التي أشارت إلى فعالية ديكلوفين أمبول declophen Amp في علاج نوبات الصداع النصفي المؤلمة التي تفقد الإنسان قدرته على أداء المهام والأنشطة المطلوبة منه بشكل طبيعي.

ما هي دواعي إستعمال دواء ديكلوفين declophen ؟

أشار الأطباء إلى فعالية هذا العقار في علاج الآلام الذي يصيب المريض بسبب الإلتهابات والأمراض المختلفة من بينها ما يلي:

  • علاج آلام الأسنان واللثة.
  • علاج الآلام التي تصاحب أمراض العمود الفقري الشديدة.
  • يساعد أيضًا في التغلب على الآلام التي تشعر بها المرأة خلال دورة الطمث.
  • تخفيف حدة الآلم التي يعاني منها الإنسان بعد الإصابات والإلتواءات الشديدة.
  • علاج إلتهابات الأذن والحنجرة والأنف.
  • علاج الحالات التي تعاني من إرتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • علاج إلتهابات المفاصل والروماتيزم.
  • يمكن أيضًا الإعتماد عليه في تخفيف الألم الذي تشعر به المرأة سواء في مرحلة الحمل أو الرضاعة ولكن يًفضل ألا يُستخدم لفترة طويلة.

ما هي آلية عمل ديكلوفين declophen في الجسم ؟

توافر مادة ديكلوفيناك الصوديوم في الجسم تساعد في تثبيط عمل إنزيم كسيجيناز أو سيكلو والمعروف طبيًا ب COX، هذا بالإضافة إلى أنها تساعد في تحويل Arachidnoic acid إلي Prostaglandins وبهذه الطريقة تثبط أيضًا من عمل Prostaglandins وهذا الأخير يعتبر المسئول الأساسي عن الإلتهابات والآلام التي يشعر بها الإنسان في الجسم.

هذا بالإضافة إلى أن إستعمال ديكلوفين أمبول declophen Amp له تأثير مباشر على تثبيط كل من COX-1+COX-2 معًا، وبهذه الطريقة فهو يساعد الحالات التي تعاني من قرحة المعدة.

لكن انتبه فقد حذر الأطباء من إستعمال هذا العقار لفترة طويلة من الوقت وهذا لأنه قد يسبب في المزيد من مشاكل وإضطرابات المعدة.

ما هي تأثير ديكلوفين declophen العلاجي على المرأة في الحمل والرضاعة ؟

حسب ما أشار الأطباء يمكن للمرأة إستخدام الديكلوفين خلال فترة الحمل ولكن في الشهور الأولى فقط ومن الأفضل إستشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة وتجنب أى نوع من المضاعفات أو التأثيرات الجانبية الضارة، أيضًا في الثلاث شهور الأخيرة يمتنع فيها إستعمال ديكلوفين declophen بأى شكل من الأشكال.

ما هي الجرعة المناسبة من ديكلوفين declophen ؟

يمكن للطبيب وحده تحديد الجرعة التي يحتاجها المريض وفقًا لحالته الصحية والأمراض التي يعاني منها وفي أغلب الحالات يوصي الطبيب بأمبول أو أمبولان من حقن ديكلوفين declophen يوميًا.

احذر من تناول جرعات من هذا العقار دون إستشارة الطبيب المختص حتى لا تتعرض إلى مضاعفات جانبية خطيرة.

ما هي الأعراض الجانية لإستخدام ديكلوفين declophen ؟

استخدام ديكلوفين على المدى الطويل دون الإلتزام بالجرعة التي يحددها الطبيب قد يسبب في إصابة المعدة بالإضطرابات المختلفة مثل الهيجان والآلام؛ لذلك كلمات قلت المدة التي تستخدم فيها هذا الدواء كلما كان أفضل لك.

ما هي موانع إستخدام ديكلوفين declophen ؟

هناك بعض الحالات التي يمتنع فيها إستخدام عقار ديكلوفين أمبول declophen Amp بأى شكل من الأشكال لتجنب الآثار الجانبية السيئة ومن بين هذه الحالات ما يلي:

  • مريض القلب حيث أشار الأطباء أن إستخدام الأدوية المضادة للإلتهابات الغير استيرودية قد تزيد من احتمالية تعرضه للسكتة القلبية والأزمات المفاجئة.
  • أيضًا الحالات التي تعاني من قرحة المعدة والأكثر عرضة للإصابة بالنزيف يمنع لها هذا النوع من العقار لأن ديكلوفين قد يسبب في المزيد من الإضطرابات بالمعدة.
  • على الرغم من فعالية هذه التركيبة إلا أنه قد يسبب في ضيق بالشعب الهوائية لذلك الحالات التي تعاني من حساسية التنفس عليها تجنب إستعمال ديكلوفين declophen.
  • يُمنع استخدام هذا العقار للحالات التي تعاني من أمراض الكبد بأنواعه، وفي الحالات الحرجة يتم إستخدامه وفقًا لنصائح الطبيب.
  • أيضًا الأشخاص الذين يعانون من حساسية الأسبرين عليهم تجنب إستخدام ديكلوفين declophen.
  • يمنع استخدامه أيضًا للأشحاص الذين يعانون من حساسية تجاه أى مكون من مكونات الدواء.
  • يمنع استخدامه مع الحالات التي تعاني من مرض القصور الكبدي أو القصور الكلوي.
  • يمنع استخدامه للأطفال الذين يملكون وزنًا أقل من 16 كجم.
  • بالنسبة للحالات التي تعاني من أمراض الضغط فعليها استخدام ديكلوفين أمبول declophen Amp بحذر شدبد والإلتزام بتعليمات الطبيب بحيث لا تزيد مدة استخدامه عن 10 أيام فقط وهذا لأن له تأثير مباشر على معدل ضغط الدم بالكلى، هذا بالإضافة إلى أنه يخفض من فعالية الأدوية الخاصة بعلاج ضغط الدم المرتفع بمختلف أنواعها.

قبل استخدام هذا الدواء بأى شكل سواء الحقن أو الأقراص الدوائية تأكد من مراجعة الطبيب المختص أولًا لأن هذه المعلومات ليست كافية لإستخدامه بدون تعليمات الطبيب، تذكر أيضًا أن هذه المعلومات بهدف المعرفة فقط وليست من أجل العلاج.