سن اليأس عند المرأة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 05 مارس 2018 - 10:40 Wednesday , 19 September 2018 - 07:58 سن اليأس عند المرأة‎ Benefits-ginger.com‎
سن اليأس عند المرأة‎

سن اليأس عند المرأة ، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن سن اليأس عند المرأة، أعراضه وكيفية حماية المرأة من هذه الأعراض حسب الحالة النفسية والجسدية التي تمر بها.

سن اليأس عند المرأة

إن سن اليأس ليس مرضاً يحتاج إلى دواء (الذي يتمثل في أسلوب العلاج التقليدي المعتمد على الهرمونات البديلة)، ولكنه عبارة عن جزء من دورة الحياة الهرمونية الطبيعية للمرأة عند انقطاع الحيض لديها. تصل المرأة عامة إلى سن اليأس بين سن 45 و 55.

لا ينصح باتباع العلاج بالهرمونات البديلة لأنه يزيد من مخاطر ارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن، كما أنه يؤدي إلى حدوث مشاكل في المرارة والكبد، فضلاً عن الإصابة  بسرطان الثدي وبطانة الرحم. كما اتضح أن المخاطر الصحية المتزايدة الناتجة عن هذا الأسلوب العلاجي التقليدي أكثر بكثير من الفوائد التي تعود على المرأة منه.

لكن على الرغم من ذلك، يساعد في الحد من انخفاض كثافة العظام طوال فترة اتباع هذا الأسلوب من أساليب العلاج. هذا بالإضافة إلى أنه إذا كانت المرأة واقعة تحت ضغوط كثيرة في هذه الفترة، فإن الغدد الكظرية تتأثر بشدة. ذلك حيث تستمر الغدد الكظرية الجيدة في إمداد السيدات في مرحلة ما بعد سن اليأس يهرمون الإستروجين. ولكن إذا كانت السيدة تعاني من التوتر والضغط العصبي، فإن الغدد الكظرية تنشغل في ضخ هرمون التوتر “الكورتيزول “، وبالتالي تتأثر نسب إفرازها لهرمون الإستروجين.

عندما يزداد نشاط هرمون الإستروجين بدرجة كبيرة مقارنةً بهرمون البروجيسترون، قد تعاني المرأة من بعض الأعراض، مثل احتباس الماء والانتفاخ واضطرابات الحيض. إننا نعيش اليوم في عالم تملؤه المواد الكيميائية التي تُخل بعمل الهرمونات، وتتسبب هذه المواد الكيماوية في انخفاض أعداد الحيوانات المنوية لدى الرجال وتحول الجنس لدى الحيوانات والأسماك.

من مساوىء أساليب العلاج بالهرمونات البديلة أنها لا تستخدم البروجيسترون، وإنما تستخدم مواد صناعية شبيهة بالهرمونات تسمى البروجستين، وتعتبر هذه المواد في الأساس هرمونات صناعية. جدير بالذكر أن هذه المواد لها العديد من الآثار الجانبية، مثل الحساسية واختلال وظائف الكبد والنزيف المهبلي وجلطات الدم.هذا بالإضافة إلى أنها تعكس التأثير الإيجابي لهرمون الإستروجين على القلب.

إن أساليب العلاج بالهرمونات البديلة التقليدية تستخدم نسباً كبيرة من هرمون الإستروجين مقارنة بأساليب العلاج بالهرمونات البديلة الطبيعية. لذا، فإنه لا يفضل اتباع أساليب العلاج بالهرمونات البديلة.

تمر بعض السيدات بسن اليأس في مرحلة مبكرة من أعمارهن. وقد يحدث ذلك لأسباب عديدة منها المواد الكيماوية الشبيهة بالإستروجين الموجودة في البيئة أو التدخين أو تناول المشروبات الكحولية أو سوء التغذية. أياً كان السبب، فإنه من المهم التأكد من سلامة العظام، ولذلك على المرأة أن اخضع لفحوصات كثافة العظام على فترات منتظمة وإجراء تحليل للبول الذي يقيس نسبة فقدان كثافة العظام. فإذا كان الجسم يفقد كثافة العظام، ينبغي أخذ الاحتياطات اللازمة.

الأطعمة الواجب الامتناع عن تناولها:

  • تجنبي بشكل عام النظام الغذائي السائد في العالم الغربي والذي تغلب عليه الأطعمة المحتوية على الدقيق الأبيض ومنتجات الألبان كاملة الدسم واللحوم. فهذه الأطعمة ليست فقط غير صحية، ولكنها أيضاً تساهم في رفع درجة حرارة الجسم.
  • حاولي أن تتجنبي المواد الكيميائية المشابهة لهرمون الإستروجين الموجودة في المبيدات الحشرية أو مبيدات الأعشاب، وذلك بتناول الأطعمة العضوية التي تساعد في سن اليأس عند المرأة .
  • غالباً ما يتم حقن الحيوانات التي تتم تربيتها بعناية ديدة بالمضادات الحيوية والهرمونات، وهذا سبب آخر يستوجب تناول اللحوم والدواجن العضوية.
  • حاولي أن تقللي من تناول الأطعمة الموضوعة في أواني بلاستيكية، ولا تقومي بتسخين الأطعمة في هذه الأوراني بالطريقة العادية أو في المايكرويف، نظراً لأن هذه الأواني سوف تقوم بتسريب الزينوستروجين إلى طعامك.
  • قللي من تناول كل المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الغازية وكذلك السكر والشيكولاتة وتجنبي المشروبات الكحولية؛ حيث إنها جميعاً تعمل كعوامل مسببة لمشاكل سكر الدم.

الأطعمة الصحية التي تساعد في سن اليأس عند المرأة :

  • الإكثار من تناول الفاكهة والخضراوات الطازجة والمزروعة محلياً (يفضل أن تكون عضوية) ،حيث إنها تساعد في سن اليأس عند المرأة .
  • تعد الأطعمة المصنوعة من فول الصويا المخمر من أفضل الأطعمة التي تساعد في مقاومة الأعراضالمصاحبة لسن اليأس.
  • أكثري من تناول الميزو العضوي أو التيمبة أو صوص صويا تماري.
  • توجد الأيزوفلافونات أيضاً في الحمص والعدس ونبات الفصفصة والشمر والفاصوليا البيضاء ودوار الشمس والقرع العسلي وبذور السمسم واللوز البرازلي وبذور الكتان. جدر بالذكر أن كل البذور وزيوتها غير المكررة غنية بالأحماض الدهنية الاساسية التي تساعد أيضاً في تقليل آلام المفاصل ومخاطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تساعد الأطعمة المطبوخة من الخضراوات التي تنتمي إلى العائلة الصليبية في حماية الجسم من الأمراض السرطانية المرتبطة بالإستروجين، والتي تتضمن سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم، وتضم هذه الخضراوات كلاً من الكرنب والبروكلي والكرنب الصيني وكرنب بروكسل والخردل واللفت الأصفر واللفت العادي.
  • يعد اللوز البرازيلي وبذور السمسم أفضل مصدرين للكالسيوم عن اللبن البقري، واللذان يعملان على الوقاية من سن اليأس عند المرأة .
  • يزيد الزبادي الطازج قليل الدسم من البكتريا النافعة في الأمعاء والتي تساعد في عملية امتصاص العناصر الغذائية من الطعام.
  • ثبت أن فيتامين B12 يقلل الحساسية والانتفاخ والصداع المرتبط بسن اليأس، ويوجد هذا الفيتامين في الاسماك الغنية بالدهون والبيض واللحوم.
  • يمكن استخدام الطحالب البحرية المجففة مثل الكومبو في طهو الطعام والتشويح نظراً لأن الطحالب غنية باليود والكالسيوم.
  • يساعد البوتاسيوم وحمض البانتوثينيك (فيتامين B5) الغدة الكظرية في القيام بوظائفها. يمكن الحصول عليها من خلال الحبوب الكاملة.
  • يعد حمض الفوليك الموجود في جنين القمح والبيض والخضراوات ذات الأوراق الخضراء والخميرة المجففة مهماً للغاية في سن اليأس لحماية العظام.
  • شرب كميات كبيرة من المياه المعدنية لأنها تعمل على ضبط درجة حرارة الجسم.
  • تجنب المشروبات الساخنة جداً والمأكولات الحارة.
  • إذا كانت تواجهك صعوبة في النوم، يمكن تجربة تناول شراب الناردين وزهرة الآلام.

حلول علاجية في علاج سن اليأس عند المرأة :

  • إذا كنت لا تفضلين مذاق الأطعمة المحضرة من فول الصويا، يمكن أن تتناولي كبسولات أيزوفلافونات الصويا. تناولي من 30 إلى 40 ملليجراماً منها يومياً.
  • إذا كنت تعانين من ارتفاع طفيف في درجة الحرارة أو الأرق أو جفاف المهبل أو التقلبات المزاجية، فربما تكونين في حاجة إلى البروجيسترون الطبيعي فقط.
  • لا تتناولي أي هرمونات إلا إذا تم فحصك من قبل الطبيب. وإذا كنتِ لا تعانين من أي أعراض هرمونية وكانت كثافة العظام لديك جيدة، فإنك لست بحاجة إلى أن تتناولي أي هرمونات إضافية.
  • ينبغي أن تحتوي أي أقراص متعددة الفيتامينات تختارها المرأة على البورون وفيتامين K والسلنيوم وحمض الفوليك وفيتامين D وفيتامين E والكالسيوم والماغنسيوم لكي تساعدها في مرحلة سن اليأس عند المرأة .
  • قد يساعد الحصول يومياً على 400 وحدة دولية من فيتامين E واسع المدى والمشتق من المصادر الطبيعية في تقليل ارتفاع درجة الحرارة الذي تعاني منه المرأة و أيضاً حماية المرأة أثناء سن اليأس عند المرأة . وإذا كان المهبل شديد الجفاف، يمكن وضع كبسولة باخله ليلاً لمدة 6 أسابيع.
  • قد يساعد عشب ” زراوند متلو ” بشكل فعال في تخفيف ارتفاع درجة الحرارة والأعراض الأخرى المصاحبة لسن اليأس، وذلك بعد أربعة أسابيع من تناوله. وهناك بعض الأعشاب الأخرى التي تفيد في التخفيف من حدة أعراض سن اليأس وهي تشتمل على عشب كف مريم وحشيشة الدينار وجذور العرقسوس وعشب اليام البري. ويمكن أن يؤخذ كل عشب على حدة أو أن يتم الجمع بينهما في تراكيب طبية.

نصائح مفيدة في التعامل مع سن اليأس عند المرأة :

  • إن التمارين الرياضية المنتظمة التي تهدف إلى الحفاظ على المظهر الخارجي للجسم لا تساعد فقط في زيادة نسبة هرمون DHEA في الجسم وهو هرمون مضاد لعلامات التقدم في السن. ولكنها تعمل أيضاً على تقليل التوتر الذي يزيد الأعراض واختلال توازن الهرمونات سوءاً.
  • يمكن اللجوء إلى أساليب الاسترخاء، مثل التأمل أو تمارين اليوجا، حيث أنها تساعد في سن اليأس عند المرأة .
  • يمكن إضافة الزيوت العطرية مثل إبرة الراعي والكاموميل والياسمين إلى ماء الاستحمام حتي تمنحك الشعور بالاسترخاء والراحة.
  • إذا كنت تعانين من زيادة إفراز العرق في الليل، عليك ارتداء ملابس النوم القطنية الفضفاضة. يمكن أيضاً ايتخدام البطاطين القطنية والمحافظة على برودة الغرفة التي ستنامين فيها.
  • وجد أن تناول قرص واحد بتركيز 30c من عقار Homeopathic Sepia مرة واحدة يومياً لمدة أسبوع يقلل من نوبات ارتفاع درجة الحرارة و في فترة سن اليأس عند المرأة .
  • حتى تتجنبي الإصابة بجفاف المهبل والشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الزوجية، يجب تجنب استعمال الصابون المعطر أو المنتجات العطرية في جزء المهبل.