طرق المعاشرات الزوجية افضل 6 أوضاع تحبها المرأة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 29 ديسمبر 2017 - 13:24 Sunday , 21 October 2018 - 19:06 طرق المعاشرات الزوجية افضل 6 أوضاع تحبها المرأة‎ Benefits-ginger.com‎
طرق المعاشرات الزوجية افضل 6 أوضاع تحبها المرأة‎

طرق المعاشرات الزوجية ،المعاشرات الزوجية من أساس الزوج، يقوم الزوج بممارسة الزوجة للتقرب والمتعة والاستمتاع، وهناك عده طرق ممارستها، وسوف نتعرف عليها في هذا المقال.

طرق المعاشرات الزوجية :

وضع الفارسة: وهذا الوضع محبب لدي الزوجات ، لانها تشعر فيها الزوجة بانها فارسة وهي المسيطرة، وهذا الوضع محبب للزوجات لانه تعرف متى تستطيع الوصول الى النشوة وتحكم بموعد وصولها، وهو عبارة عن يستلقي الزوج علي ظهرها وتركب الزوجة مثل الفارسة، لذا محبب عن الزوجات، وتقوم الزوجة بوضع يديها علي صدر زوجها لاثارتها، وايضا يجب علي الزوج المداعبة وهي منحنية لتقبله.

الوضعية التقليدية :

برغم تعدد الاوضاع  ولكن هذا الوضع محبب للكثير من الأزواج، وهو عبارة عن أن تستلقي الزوجة علي ظهرها وتفتح ارجلها ويكون الزوج مابين ساقيها وتبدأ الزوجة باللف ارجلها حول ظهر الزوج ثم يقوم الزوج بالأنحناء ليقبل الزوجة ويصبح صدره علي صدرها، ويقوم بالمداعبة لها عن طريق مصهما بفمة او بيده، وهذا الوضع الأكثر انتشارا في العالم.

وضعية الأحتضان العلوي :

هذا الوضع لها ميزات، بأنه يعمل علي تضيق المهبل، عند غلق الزوجة ارجلها، وهو أن تستلقي الزوجة على ظهرها وتفرد رجليها ويديها وينام الزوج فوقها، وتقوم الزوج بفتح الساقين حتي يقوم الزوج بادخال القضيب، ثم تقوم الزوجة بقفل ارجلها، وهذا الوضع يستمع فيه الزوجين لانها تشعر بالقضيب اكثر، وهو يشعر بالضيق المهبل.

 

وضعية الجلوس الخلفي :

يعد هذا الوضع بانة وضع مثير و ممتع للزوجين ومريح للزوجة، وهو ان تنام الزوج علي ظهرها وتقوم الزوجة بالركوب عليه وبالتالي يصبح ظهرها لوجه، ثم تجلس علية كالفارسة، وفي هذا الوضع تتحكم الزوجة في الحركة والسرعة، وتستطيع ايضا الاستمتاع حسب رغبتها، ومن المستطاع ان ترجع الزوجة بظهرها للمداعبة مع زوجها وتقبلها من رقبتها، ويعد هذا الوضع لا يحتاج مجهود من الزوجة ومريح لها.

وضعية الركوب :

ويعد هذا الوضع ميثر ورومانسي وحميميه، يقوم الزوج تستلقي علي ظهرها وتأتي الزوجة وتستلقي فوقة ويصبح صدرها على صدره وتقوم بتقبيله، وتحرص الزوجة علي مداعبة شعرها، وتكون الأرجل بهذا الوضع مفرودة ومتباعدة قليلا وقد يتحكم الزوجان في هذا الوضع الممارسة الجنسية، ويقوم الزوج برفع الزوجة من مؤخرتها ويسحبها اليه.

وضعية المواجهة الخلفية:

هذا الوضع يحتاج الي كرسي او كينة، وايضا يمكن عن طريق السرير، وهو يقوم الزوج بالجلوس فتح ساقيه وتأتي الزوجة وتجلس، وبالتالي يكون ظهرها لوجه او جنبها، مما يكون محبب للزوجات لانه تعطيها الفرصة المداعبة والتقبيل، وايضا تستطيع الزوجة التحكم في الحركة وسرعة الجماع.

الوضعية الخلفية:

وهذا الوضع عبارة عن ان يقف الزوج ومهمة الزوجة، وتبدأ الزوجة تنحي وهي ظهرها للزوج وتستند بيده علي الجدار ، ثم يأتي الزوج من الخلف ويضع القضيب الذكري.

وضعية دوغي ستايل :

وفي هذا الوضع تقوم الزوجة بالسجود ، وياتي الزوج من خلفها ويضع القضيب، وهذا وضع يعد هو الأكثر وصول الزوجة الي الي كثر مستويات النشوة، لان يقوم الزوج بالانحناء علية، والمداعبة عن طريق صدرها، والتقبيل من الرقبة والخدود، و هذه الوضعية تعطي لكلاهما الوصول الي اعمق النشوة، وايضا هذه الوضعية تعرض الزوجة للشعور بالتعب من السجود، ومتعب ايضا للزوج لأنه يكون وقف طول الجماع .

تعد المعاشرة الجنسية علاقة استمتاع الزوجين وهي أساس الزوج، وهو ان يقوم الرجل بوضع القضيب في مهبل الزوجة، وذلك يساعد علي التكاثر والتنمية البشرية، وهو في أي من الاوضاع يهدف إلى ان يضع الرجل القضيب ويستمر بعملية الجماع إلى حين نزول السائل المنوي.

المعاشرة الزوجية تعد متعة لكل من الرجل و الانثى، ويجب القيام بالمعاشرة الزوجية بعدة طرق ليس الثبات علي طريقة واحدة حتى لا يشعر كلاهما بالملل ودائما تكون علاقة حميمة يستمتع فيها الطرفين، وبرغم تعدد الطرق الا ان الزوجات تعشق الوضعية الفارسية، لانها تعجلها كالفارسة، وتستطيع التحكم في العلاقة الجنسية، ويعتبر الوضعية التقليدية هي الاكثر انتشارا وتكون مفضلة لمن يرغب في عملية تلقيح البويضة.