طرق حماية الجلد من اشعة الشمس‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 11 مارس 2018 - 14:30 Thursday , 18 October 2018 - 13:25 طرق حماية الجلد من اشعة الشمس‎ Benefits-ginger.com‎
طرق حماية الجلد من اشعة الشمس‎

طرق حماية الجلد من اشعة الشمس ، هناك العديد من الأشخاص يعتقدوا أن أشعة الشمس ليست مضرة في جميع الأحوال وخصوصاً على البحر، ولكن أشعة الشمس الشديدة والتعرض للأشعة لفترات طويلة يؤدي إلى العديد من المشكلات الصحية التي قد تصبح خطيرة إذا أهملت. وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال من خلال مركز الفوائد العامة .

طرق حماية الجلد من اشعة الشمس

الشمس تؤدي إلى سرعة ظهور أعراض الشيخوخة على الفرد. وفي حقيقة الأمر، فإن 80% من أضرار الجلد المرتبطة بتقدم السن تنتج عن التعرض للشمس لفترات طويلة. على الرغم من ذلك، فالشمس مفيدة للإنسان. فإذا لم يتعرض الجلد لضوء الشمس بشكل كافٍ، فقد يتم استنفاد فيتامين D من الجسم وهو مفيد من أجل تكوين عظام وأسنان صحية.

يؤدي نقص التعرض لأشعة الشمس إلى الإصابة بمتلازمة الاضطراب الشعوري الموسمي (SAD Syndrome) حيث إن الجسم يفرز كميات أقل من السيروتين، هرمون الإحساس بالارتياح.

يساعد التعرض لأشعة الشمس لفترة من الوقت في تقليل نسبة الكوليسترول وزيادة نمو الشعر والأظافر، ولكن التعرض للشمس لفترات طويلة يحد من كفاءة وظائف الجهاز المناعي. يعاني الأفراد الذين يعيشون في المناخ الأكثر برودة ويتعرضون للشمس قليلاً من نسبة تعرض كبيرة للأورام السرطانية الخاصة بالأعضاء الداخلية في الجسم.

إن ما تحتاجه من الشمس هو عمل موازنة بين الأمور. على سبيل المثال، إذا عرضت بشرتك للشمس لمدة 15 دقيقة في يوم واحد، سيتمكن الجسم من إفراز فيتامين D الذي يحتاجة الجسم.

على الجانب الآخر، تجد أناساً لا يعرضون أنفسهم لأشعة الشمس مطلقاً بهدف الحفاظ على نضارة الجلد قدر الإمكان وهؤلاء يجب عليهم الإكثار من تناول فيتامين D.

عندما تتحول البشرة للون الأحمر في أثناء التعرض للشمس، تكون تلك استجابة خلايا الدم الحراء للحرارة التي تتلقاها البشرة. ويحاول الدم في هذه اللحظة تبريد البشرة.

يبعث ضوء الشمس بمجموعة متنوعة من الترددات ولكن أهمها الأشعة فوق البنفسجية. والأشعة فوق البنفسجية A هي الأشعة الخاصة بإظهار علامات التقدم في السن والأشعة فوق البنفسجية B هي التي تحرق الجلد والأشعة فوق البنفسجية C هي الأكثر خطورة. وكل من الأشعة B و C تمتص معظمها في طبقة الأوزون ويمكن أن تخترق الأشعة فوق البنفسجية A إلى البشرة أكثر من الأشعة B و C وتسبب الأشعة فوق البنفسجية A تلفاً في طبقة الدهون في البشرة بنسبة 2.5 ملليمتر من الأدمة (الطبقة الباطنة لبشرتك).

تحتوي البشرة السوداء والبشرة الآسيوية على المزيد من الميلانين (القتامين) وهو المادة الثقيلة التي تشبه العسل الاسود والتي توجد في الجزء الباطني من البشرة. وكلما زاد اسمرار البشرة، زادت كمية الميلانين التي تحتوي عليها وسهل عليها عكس الأشعة فوق البنفسجية. كما أن البشرة الأكثر اسمراراً قادرة على مقاومة اختراق أشعة الشمس إلى طبقة الأدمة، وذلك بكفاءة تفوق 5 مرات البشرة الفاتحة.

إن الأفراد الذين تكون بشرتهم دهنية تساعدهم الدهون في صد الاشعة فوق البنفسجية. ومن ثم، فإن الأفراد الذين يتمتعون ببشرة داكنة وأكثر دهنية يمكنهم أن يتحملوا التعرض لأشعة الشمس بشكل أكبر ويعانون بشكل أقل من التجاعيد.

بشكل أساسي كلما كانت البشرة شقراء، زادت نسبة التعرض للاحتراق من أشعة الشمس وظهرت علامات الشيخوخة على البشرة بسرعة، وزادت نسبة التعرض للغصابة بسرطان الجلد. ولمحاولة البشرة حماية نفسها، تبدأ البشرة في زيادة سمكها وبالطبع تتحول للون البني. وكلما بطأ اكتساب الجلد للون البرونزي عند التعرض لأشعة الشمس، قلت تأثيرات الشيخوخة على البشرة بشكل أكبر.

تستطيع خلايا الجسم الإنقسام حوالي 80 مرة على مدار عمر كل خلية، ولكن يؤدي التعرض لكثير من اشعة الشمس إلى انقسام الخلايا بسرعة أكبر. وعند بلوغ هذا الحد الخطير من الانقسام، تصبح الخلية عديمة الجدوى وتظهر أعراض الشيخوخة على الجلد بسرعة.

الأطعمة الصحية :

  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تؤدي إلى جفاف الجسم مثل الكافيين والكثير من المشروبات الغازية والمشروبات الكحولية.
  • في حالة التعرض لأشعة الشمس الشديدة، سوف يحدث العرق الشديد وبالتالي التعرض للجفاف بسرعة، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم. لذلك يجب شرب المزيد من الماء وهذا من أفضل طرق حماية الجلد من اشعة الشمس وإذا كان الجو شديد الحرارة أضف المزيد من ملح البحر إلى الطعام.
  • إن أهم الأطعمة التي تحتاج أن تتناولها كثيراً لتساعد في حماية البشرة من الداخل والخارج ومن طرق حماية الجلد من اشعة الشمس هي الدهون الأساسية والكاروتين.
  • تناول الكثير من بذور الكتان واستخدام زيوتها غير المكررة في تتبيل السلاطات وأضف القليل منها على الأطعمة المطهوة.
  • أكثر من تناول الأسماك المشوية الغنية بالدهون وتناول الأفوكادو والسلاطات المضاف إليها الزيتون عند التعرض للشمس. وتعتبر تلك الأطعمة من أفضل طرق حماية الجلد من اشعة الشمس.
  • للحصول على الكاروتين، تناول المزيد من الأطعمة العضوية أو الطازجة ومنها الجزر والطماطم وصلصة الطماطم والأسبارجوس وأوراق الخردل وأوراق كريس والبقدونس النيء والفلف الأحمر والسبانخ المطهوة على البخار والمشمش والقرع العسلي والبطاطا والجرجير، وهذه الأطعمة من أفضل طرق حماية الجلد من اشعة الشمس.

حلول علاجية و طرق حماية الجلد من اشعة الشمس:

  • تناول مكملاً غذائياً متعدد الفيتامينات والمعادن عالي الطاقة ومكملاً غذائياً مضاداً للأكسدة في شكل مسحوق على أن يحتوي على نسبة عالية من الكاروتينات والدهون الأساسية أيضاً.
  • تناول 30 ملليجراماً من مركب الكاروتين المستخلص من مصدر طبيعي لمدة شهر قبل الإجازة الصيفية وبعدها بشهر، يعتبر من أفضل طرق حماية الجلد من اشعة الشمس.
  • يحصل الأفراد الذين يتناولون 2 جرام من فيتامين C يومياً مع 400 وحدة دولية من فيتامين E على حماية إضافية. بالطبع، يتحقق ذلك مع استعمال بعض مستحضرات العناية بالبشرة في الشمس وهي من طرق حماية الجلد من اشعة الشمس.
  • يتكون الميلانين من الحمض الأميني التيروزين (L-tyrosine) وتناول 1000 ملليجرام منه يومياً من الممكن أن يساعد الجسم في اكتساب اللون البرونزي بطؤيقة طبيعية. تناول الميلانين على عدة جرعات متفرقة قبل الأكل.
  • لقد أثبت مستخلص لحاء الصنوبر الذي يعرف أيضاً باسم بيكنوجينول قدرته على التهاب البشرة الذي تحفزه الأشعة فوق البنفسجية.

نصائح مفيدة وبعض طرق حماية الجلد من اشعة الشمس:

  • تتزايد نسبة الإصابة بأمراض سرطان الجلد والبشرة خاصة في الدول والمناطق التي تزيد فيها نسبة أشعة الشمس الحارة على مدار العام. وأكثر هذه الأورام السرطانية خطورة هو الورم الميلانيني الخبيث وهو ورم في الخلايا الميلانية التي تفرز الميلانين. وهي دوماً تكون مصبوغة إما بلون أسود أو بلون بني. ولمقاومة الورم الميلانيني، لابد من استشارة طبيب متخصص في أمراض الجلد أو متخصص في الأورام بأسرع وقت. إذا تمت السيطرة عليه قبل انتشار الورم بالداخل، سوف يتم العلاج بنجاح. والشيء المبشر في هذا الشان أنه إذا وصلت إلى عمر 60 عاماً ولم تصب بسرطان الجلد، تقل نسبة الإصابة بالورم الميلانيني.
  • ربما تجد بعض قرح الجلد الصغيرة أو رقع صغيرة متقشرة من الجلد أو مناطق صغيرة تبدأ في النزف وتظل تتقشر ولا تشفى. ذلك ربما يكون سرطان الخلايا الحرشفية أو سرطان الخلايا القاعدية. وهذه الأنواع ليست خطيرة بدرجة كبيرة، ولكنها تحتاج إلى فحص فوري.
  • إذا كنت تستخدم كريمات مجددة لشباب البشرة معتمدة على الريتين A وأحماض الجليكوليك وأحماض الألفا هيدروكسي، يجب أن تستخدم مستحضر حماية من أشعة الشمس.يجب استخدام هذه الكريمات خلال فصلي الخريف والشتاء وتوقف عن استخدامها قبل الإجازة الصيفية بشهر.
  • لا تترك بشرتك في الشمس حتى تصاب بالاحمرار الشديد. حيث قد يثير ذلك أمراض سرطان الجلد ويتسبب في ظهور شعيرات دموية منهكة وغير جميلة بالوجه.
  • إذا كنت تعاني من حالات مرضية بالبشرة مثل الإكزيما أو الصدفية، فإن حمامات الشمس المعتدلة أو البقاء في مياه البحر لوقت طويل سوف يساعد في علاجها وهذا من طرق حماية الجلد من اشعة الشمس.
  • يقول الكثير من الناس أن النوم لساعات طويلة تحت أشعة الشمس على الشاطىء آمن ومن طرق حماية الجلد من اشعة الشمس ولكنه ليس كذلك، والاستمرار في القيام بذلك يزيد من خطر الإصابة بأمراض سرطان الجلد وأنواع أخرى من السرطان.
  • إذا كنت تعاني من فيروس الحلأ البسيط (Herpes Simplex Virus) فإن التعرض لأشعة الشمس بكميات كبيرة قد يعرضك للإصابة بقرح الوجه والفم الباردة. وفي هذه الحالة، تناول 500 ملليجرام من حمض الليزين الأميني و 1 جرام من فيتامين C يومياً لمدة أسبوعين قبل السفر إلى الإجازة الصيفية والابتعاد عن الشيكولاتة حيث إنها تحتوي على الأرجينين وهو مض أميني آخر يظهر قرح الوجه والفم الباردة.
  • يؤمن العديد من العلماء الآن بأن مستحضرات الحماية من الشمس المعتمدة على المواد الكيميائية في تصنيعها (التي تحتوي على مكونات مثل كبريتيد لوريل الصوديوم ومركب أوكتيل ميثوكسي السنامات والبنزفينون والعطور الصناعية) والألوان الصناعية، يكون ضررها أكثر من نفعها. إن مثل هذه المواد الحافظة في مستحضرات الحماية من أشعة الشمس مثل البارابينات يحاكي تأثيرها تأثير الإستروجينات التي من شانها اضطراب الهرمونات وترتبط بالأورام السرطانية الهرمونية. إذا كنت تصاب بطفح جلدي بعد التعرض للشمس، قم بفحص قائمة المحتويات الموجودة على الكريم الواقي من الشمس.
  • للمساعدة في تجنب الإصابة بالمياه البيضاء أو شيخوخة العين، قم بارتداء نظارة شمس؛ حيث إنها تحجب حوالي من 99% إلى 100% من الأشعة فوق البنفسجية A.
  • قم بارتداء قبعة لتقلل بشكل كبير من وصول الأشعة فوق البنفسجية إلى العين وهي من طرق حماية الجلد من اشعة الشمس.
  • تجنب أشعة الشمس في الفترة ما بين الحادية عشرة صباحاً إلى الثالثة عصراً في الصيف.
  • قم بارتداء ملابس خفيفة أو قطنية في أثناء النهار وأعد وضع الكريمات دائماً بعد السباحة وذلك من طرق حماية الجلد من اشعة الشمس.
  • إن بعض المضادات الحيوية والعقاقير الخاصة بالمفاصل والعقاقير المدرة للبول والعقاقير المضادة للهستامين قد يكون لها تأثيرات شديدة. لذلك يجب استشارة الطبيب أولاً.