علاج تضخم البروستاتا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 07 مارس 2018 - 16:49 Thursday , 24 May 2018 - 23:14 علاج تضخم البروستاتا‎ Benefits-ginger.com‎
علاج تضخم البروستاتا‎

علاج تضخم البروستاتا ، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن مرض البروستاتا الذي يصيب الرجال، أهم أسباب ظهور هذا المرض عند الرجال واعراضه، والطرق الفعالة في علاج تضخم البروستاتا.

علاج تضخم البروستاتا

لا يزيد حجم غدة البروستاتا عن حجم ثمرة عين الجمل وتقع أسفل المثانة. وتتمثل مهمتها في إفراز السائل المنوي والانقباض بصورة كبيرة في أثناء ممارسة العلاقة الزوجية مما يحقق عملية القذف.

من المألوف أن يزيد حجم غدة البروستاتا بما يتراوح من مرتين إلى أربع مرات حجمها الطبيعي بدرجة قد تصل بها إلى حجم الليمونة مع تقدم الرجال في العمر. ويرجع هذا في شق كبير منه إلى التغيرات الهرمونية التي تصاحب التقدم في العمر، فبعد أن يتجاوز الرجل سن الخمسين، تنخفض نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم وتزداد نسبة هرمونات أخرى مثل الإستروجين.

يمتد مجرى البول الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم عبر غدة البروستاتا، لذلك فإن كبر حجم هذه الغدة يؤدي إلى الضغط بصورة كبيرة على قناة مجرى البول مما يعوق تدفق البول والإحساس بالحاجة الملحة للتبول وزيادة عدد مراته، وهو ما يؤدي إلى استيقاظ الشخص الذي يعاني من هذه الحالة ثلاث أو أربع مرات للتبول في أثناء الليل.

تشمل الأعراض الأخرى صعوبة في بدء التبول وضعف تدفق البول وتقطره في نهاية عملية التبول، وهناك بعض الحالات التي يصاحب فيها عملية التبول الشعور بالألم.

قد يتسبب كبر حجم البروستاتا في ظهور أمراض الجهاز البولي وحصوات المثانة والفشل الكلوي. ومن هنا، نجد أن معظم أمراض غدة البروستاتا تأتي نتيجة لهذا التضخم التدريجي في حجمها، وهو ما يعرف بتضخم البروستاتا الحميد، ولكن هناك أحيان أخرى تصاب فيها البروستاتا بالسرطان.

إذا كان هناك دم في البول وصعوبة في التبول وتورم في منطقة الخصيتين، يجب اللجوء إلى الطبيب. على الرغم من زيادة الوعي بتلك المشكلة في الوقت الحالي، لا يزال عدد كبير من الرجال يجد حرجاً في مناقشة تلك الأمور.

الأطعمة الواجب الامتناع عن تناولها:

  • يجب تنقية الماء قبل شربه باستخدام فلتر، وذلك لوجود بقايا هرمونات حبوب منع الحمل والأدوية المستخدمة في أسلوب المعالجة بالهرمونات البديلة في معظم مصادر ماء الشرب مما يمنحه تأثير هرمون الإستروجين على الجسم.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة غير العضوية قدر الإمكان، لأن المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب الضارة تتسبب في سرطان البروستاتا.
  • قلل ما تتناوله من الدهون الحيوانية الموجودة في اللحوم والألبان وأنواع الجبن كاملة الدسم والشيكولاتة والسمن الصناعي. والامتناع أيضاً عن تناول منتجات الألبان واللحوم الحمراء غير العضوية المليئة بالمواد الكيميائية لأنها تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • لا تتناول الفطائر والعجائن التي يتم إعدادها باللحوم المعالجة.
  • توقف عن تناول الأطعمة المقلية والمشوية.
  • قلل ما تتناوله من الكافيين والسكر والامتناعتماماً عن تناول المشروبات الكحولية.

الأطعمة الصحية في علاج تضخم البروستاتا:

  • تناول أكبر قدر ممكن من الأطعمة العضوية.
  • أضف الكثير من بذور القرع العسلي ودوار الشمس والسمسم وبذور الكتان إلى حبوب الإفطار والزبادي أو الشوربة بأنواعها المختلفة، حيث تتميز هذه الأطعمة بأنها من المصادر الغنية بالدهون الأساسية والزنك، وهي عناصر مهمة لسلامة غدة البروستاتا.
  • تحتوي بذور القرع العسلي على كميات كبيرة من الزنك والماغنسيوم بالإضافة إلى بعض الدهون الأساسية التي تساعد في الحد من تحول هرمون التستوستيرون إلى ثنائي هيدرو التستوستيرون القوي، تناول جرعة تتراوح بين 40 و 100 جرام يومياً.
  • تناول المزيد من الأسماك الغنية بالدهون ، واستخدام زيوت عين الجمل والسمسم ودوار الشمس.
  • تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف في الوجبات الرئيسية مثل الفاكهة والخضراوات، خاصة البروكلي والكرنب الملفوف والقرنبيط؛ لأنها تساعد في إعادة توازن الهرمونات بصورة طبيعية.
  • تناول العدس ونبات الفصفصة والطماطم والخضراوات التي تستخدم في إعداد السلاطات والفلفل الرومي الأصفر والجزر العضوي للوقاية من السرطان.
  • تناول المزيد من الارز البني والكوينوا والدخن والشوفان والحبوب ونخالة الشوفان، حيث إن هذه الألياف تساعد في التخلص من الهرمونات الزائدة خارج الجسم.
  • تناول وجبة أسبوعياً من التيمبة العضوية المطبوخة غير المعدلة وراثياً.
  • تناول المزيد من البقوليات الجافة مثل الشعير والفاصوليا البيضاء وفول الصويا بالإضافة إلى العدس والذرة والمعجنات التي يتم إعدادها من الأرز والعدس.

حلول علاجية:

  • يوجد الزنك في البروستاتا بصورة أكبر من أي عضو آخر في الجسم، وقد كشفت المكملات الغذائية التي تحتوي على هذا المعدن عن قدرتها على علاج تضخم البروستاتا وتقليل أعراض تضخم البروستاتا الحميد. تناول جرعة تبلغ 20 ملليجراماً من الزنك مرتين إلى ثلاث مرات يومياً.
  • السلنيوم يساعد في علاج تضخم البروستاتا ومرض السرطان. لذلك، تناول جرعة تبلغ 200 ميكروجرام تقريباً لكل 15 ملليجراماً من الزنك.
  • أثبت عشب البلميط المنشاري فاعليته في الحد من تضخم غدة البروستاتا وتحسن حالة تضخم البروستاتا الحميد بصورة كبيرة. ويتم تناول مستخلص هذا العشب في صورة كبسولات تتراوح جرعتها بين 150 و 350 ملليجراماً مرتين في اليوم.
  • يعد عشب القراص من أقدم الأساليب العلاجية المستخدمة في حالات تضخم البروستاتا، ويتم تناوله إما في صورة شراب أو أقراص. في صورة الشراب تناول جرعة تبلغ 5 مللي، أما جرعة الكبسولات فتتراوح بين 200 و 300 ملليجرام من مستخلص هذا العشب يتم تناولها من مرتين إلى ثلاث مرات يومياً.
  • تناول مكملاً غذائياً مستخلصاً من مصدر طبيعي للكاروتين ويحتوي على كمية كبيرة من الليكوبين بجرعة تتراوح من 20 إلى 40 ملليجراماً يومياً يساعد في علاج تضخم البروستاتا.

نصائح مفيدة في علاج تضخم البروستاتا:

  • قم بفحص دوري لدى طبيب متخصص مرة كل شهر
  • تعد ممارسة التمارين الرياضية بصفة منتظمة من الأمور المهمة لتعزيز جهاز المناعة وتقليل نسبة هرمونات التوتر بصورة طبيعية.
  • يساعد تدليك أسفل الظهر والمناطق الموجودة حول الخصر باستخدام الزيوت العطرية المستخلصة من كل من السرو وشجر الشاي وثمار شجر العرعر مع القليل من زيت الجوجوبا في تقوية البروستاتا و علاج تضخم البروستاتا.
  • من الممكن علاج تضخم البروستاتا جراحياً بعملية يتم فيها استئصال الجزء المتورم منها عبر مجرى البول.