علاج ضبابية الرؤية بالاعشاب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 12 مارس 2018 - 15:46 Friday , 19 October 2018 - 22:21 علاج ضبابية الرؤية بالاعشاب‎ Benefits-ginger.com‎
علاج ضبابية الرؤية بالاعشاب‎

علاج ضبابية الرؤية بالاعشاب، تعد العين هو العضو المسؤول عن الإبصار عند جميع الكائنات الحية، كما أنها عبارة عن 3 أقسام رئيسية ألا وهي الشبكية والصلبة بالإضافة إلي المشيمة، مع العلم قد تتعرض هذه الأجزاء إلي الإصابة نتيجة لبعض الأسباب المتنوعة ببعض المشاكل التي بدورها لها تأثير علي حاسة الإبصار.

ومن أهم تلك المشاكل ضبابية الرؤية والتي بدورها تكون من الأعراض الرئيسية للتعرض للإصابة بماء العين الأزرق أو الأبيض، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم أفضل طرق علاج ضبابية العين بالأعشاب وذلك من خلال مركز الفوائد العامة.

تعد العين من أهم الأعضاء التي أنعم الله سبحانه وتعالي علي الإنسان، عبر العين يستطبع أن يحصل الشخص علي قدر كبير من المعرفة مع التعرف علي كل ما يحيط به بالإضافة إلي أن العين تساعده علي التفاعل مع العالم من حوله بجانب مساعدة الحواس الأخري مثل اللمس والسمع في أداء وظائفها.

تحتوي العين علي الكثير من الأجزاء التي بدورها تساعد الإنسان في تأدية تلك الوظيفة العظيمة والتي منها علي سبيل المثال الطبقة الصلبة، وطبقة المشيمة، وطبقة الشبكية وكذلك العصب البصري لكل منهم وظيفته يقوم بها.

إذا قام العصب البصري بنقل جميع الرسالات العصبية إلي المخ بصورة صحيحة دون أن يوجد أي شئ يؤثر عليه الأمر الذي يؤكد أن عملية الرؤية تكون صحيحة وواضحة أما إذا حدث أي مشكلة في العصب البصري  أو في المراحل الأولي من عملية الإبصار الأمر الذي يترتب عنه عدم وضوح في الرؤية بشكل صحيح.

والتي منها علي سبيل المثال قصر النظر الذي لا يمكن للشخص رؤية الأشياء البعيدة بشكل واضح وذلك لعدم قيام القرنية بدورها في تجميع الأشعة الواقعة من الجسم علي العين بغرض زيادة الإنحناء فيها بصورة صحيحة ومن ثم تجميعها إلي أن تكون أمام الشبكية، إنما في طول النظر لا يمكن للشخص رؤية الأشياء القريبة منه بشكل واضح نظرا لقصر القرنية وتسطحها مع عدم القيام بدورها في تجميع الأشعة بصورة صحيحة ومن ثم سقوطها في جزء وراء الشبكية.

الأسباب العامة لضبابية العين:

الإصابة بقصر النظر

  • حيث أن قصر النظر يعني عدم رؤية الأشياء البعيدة بشكل واضح، ومن أكثر العوامل التي تتسبب في قصر النظر هو النشاط المتزايد للغدة الدرقية، القراءة بشكل مستمر ولفترات طويلة، الجلوس أمام الهاتف والتلفاز لفترة طويلة وكذلك وجود بعض العوامل الوراثية التي تؤثر علي الشخص بقصر النظر.
  • وفقا للتشخيص، عادة ما توجد هذه المشكلة عند الأطفال الذين يتراوح أعمارهم ما بين الثامنة والثانية عشر سنة.
  • عادة ما يشعر الإنسان بالتشويش في الرؤية مع تعرض البالغين إلي هذه المشكلة نتيجة التدقيق بشكل كبير في الشاشات الإلكترونية لفترة طويلة.

مشكلة المياه البيضاء

  • قد تتسبب هذه المشكلة في عدم وضوح الرؤية مع حدوث إزدواجية فيها، بالإضافة إلي تطور المشكلة لدي الأشخاص المصابين بها بشكل بطئ نوعا ما.
  • كما أن الحساسية من الضوء بشكل كبير يلعب دورا هاما في زيادة التعرض لمشكلة المياه البيضاء.

الإصابة بالجلوكوما (المياه الزرقاء علي العين)

  • هذه المشكلة إذا لم يتم إكتشافها بشكل سريع من الممكن أن تؤدي بالشخص إلي فقدان البصر بشكل نهائي.
  • من الممكن أن تصاحب هذه المشكلة بعض الأعراض والعلامات والتي منها إحمرار بالعين، والقيء وكذلك الغثيان بالإضافة إلي وجود هالة حول الضوء.

الإصابة بمرض السكري

  • نتيجة الإصابة بهذا المرض الأمر الذي يؤدي إلي حدوث المزيد من المضاعفات في العين بالإضافة إلي الإصابة بمرض السكري يؤثر علي الشبكية بشكل كبير نظرا لتسرب الكثير من السوائل من الأوعية الدموية الخاصة بالعينين الأمر الذي يلحق الضرر بهما.

الساد (تسمم عدسة العينين)

  • حيث أن الساد ينمو بشكل بطئ لذا لا تظهر مشكلته في بداية مراحله الأولي منه لكن مع مرور الوقت يظهر الكثير من المشاكل والتي منها علي سبيل المثال الحساسية من الضوء، حدوث ضبابية في الرؤية، الشعور بالرؤية المزدوجة.

الزرق

  • تحدث هذه المشكلة نتيجة حدوث تلف في العصب البصري حيث عدم قدرة الشخص علي الرؤية من جميع زوايا العين إلي أن يتم فقد الرؤية بشكل كامل.

أخطاء الإنكسار

  • الأمر الذي يعني عدم إستطاعة العين علي تركيز الضوء نحو شبكية العين والتي منها طول النظر (الذي يعني عدم قدرة الشخص علي رؤية الأشياء القريبة منه) بالإضافة إلي أن طول النظر قد يكون بسبب عامل وراثي أو مع التقدم في السن.

حدوث إنخفاض في نسبة السكر في الدم 

  • يؤدي الإنخفاض في مستوي السكر في الدم إلي حدوث الكثير من الأعراض والتي من أهمها الشعور بالصداع بشكل مستمر مع التسارع في ضربات القلب.
  • مع العلم أن ضبابية الرؤية من أحد العلامات التي تدل علي إنخفاض نسبة السكر في الدم.

تناول بعض الأدوية

  • الإكثار من تناول مضادات الهيستامين يعمل علي زيادة الضغط علي العينين ومن ثم إلحاق الضرر بها.
  • الكورتيزون من أكثر الأدوية التي تستعمل في الحالات المتقدمة في الكثير من الأمراض الإ إنها تحدث تشوش في الرؤية، بالإضافة إلي تناول أحد المنشطات الجنسية والتي منها الفياجرا والتي بدورها تؤثر علي الرؤية بشكل كبير.
  • وغيرها من الأدوية التي تؤثر علي العين مثل المكملات الغذائية، مضادات الكولين، ومضادات الإكتئاب وغيرها من وسائل منع الحمل عبر الفم بالإضافة إلي خافضات ضغط الدم والأدوية المتعلقة بالقلب.

أعراض ضبابية الرؤية

قد تصاحب ضبابية الرؤية الشعور بالزغللة مصحوبة بأعراض أخري والتي بدورها تؤثر علي إحدي العينين أو كلتهيما والتي منها التالي:

  • قد يشعر الشخص بالحساسية من الضوء.
  • الشعور بألم في العين مع وجود بقع أو عوامات.
  • زيادة إفرازات العين.
  • إحساس الشخص بفقدان الرؤية المحيطة به مع فقدان الرؤية المركزية أيضا.
  • وجود حكة وجفاف في العين.
  • حدوث سيلان في الدموع بشكل كبير.
  • حدوث ضعف في الرؤية بالأخص في الليل.
  • وجود إحمرار مع نزيف بالعين.
  • إنخفاض الرؤية القريبة.
  • في أغلب الحالات المصابة بالضبابية في الرؤية تشعر بالميل نحو الغثيان والقيء.

الأمراض التي ينتج عنها مشاكل ضبابية العين

  • حدوث إنسداد في الوريد الشبكي، حيث إنسداد الاوعية التي تغذي وتدعم شبكية العين الأمر الذي يؤدي إلي عدم وضوح الرؤية بشكل مفاجئ ومن ثم العمي.
  • غشاء إبيرتينال، حيث عبارة عن غشاء رقيق ليفي والذي بدوره يشكل علي شبكية العين الأمر الذي يعمل علي حجب الضوء عن العين بشكل كامل.
  • مرض السكري، حيث تسرب البروتين والسوائل من الأوعية الدموية الخاصة بشبكية العين الأمر الذي يؤدي إلي إنتفاخ العينين ومن ثم عدم قدرة الشخص علي الرؤية بشكل واضح.
  • السكتة الدماغية، الأمر الذي ينتج عنه عدم تدفق الدم إلي الدماغ بشكل سليم الأمر الذي يتسبب في عدم وضوح الرؤية.

طرق وقاية العين

  • يتم الحفاظ علي نظافة كل من اليدين والوجه الأمر الذي يؤثر علي العين بالإيجاب مع الإلتزام بجميع الإرشادات السليمة والصحية.
  • يتم مراعاة أحد الآثار الجانيبة التي من الممكن أن يتعرض لها الشخص من قبل بعض الأدوية لذا في هذه الحالة يتم الرجوع إلي الطبيب بشكل سريع من إعطاء البديل الأمر الذي قد يكون له تأثير علي العين بشكل سلبي.
  • العمل علي تصحيح الأخطاء الإنكسارية من خلال إستخدام العدسات اللاصقة والنظارات الطبية أو التوجه إلي عمل ما يدعي بإسم الليزك.
  • اللجوء إلي التدخل الجراحي في حالة إصابة الشخص بالزرق أو للتخلص من مشاكل العين الشديدة التي لا تصلح بالأدوية.
  • العمل علي إستخدام النظارات الشمسية عند الخروج والتعرض للشمس الأمر الذي يساهم علي حماية العين مع الإنخفاض من الحساسية للضوء.
  • يجب علي الشخص عمل فحص دوري بشكل مستمر علي العين بالأخص للأشخاص الذين يتجاوز أعمارهم فوق الـ 50 عاما، أو حالة تعرض الشخص لبعض الأمراض مثل إرتفاع ضغط الدم ومرض السكري.
  • الإكثار من شرب الأعشاب الهامة للعين والتي منها علي سبيل المثال عشبة الروزماري، الرجلة، والكزبرة، والبابونج وكذلك النعناع البري.

علاج ضباب العين بالأعشاب الطبيعية

الروزماري

  • يعرف الروزماري بإسم إكليل الجبل، حيث إنه من أكثر الأعشاب العطرية التي بدورها تستخدم كواحدة من التوابل الضرورية في جميع المطابخ حول العالم بالإضافة إلي أنه يستخدم في إعداد الوصفات العلاجية والتجميلية الخاصة بالجسم.
  • كما يساهم في التخلص من مشاكل العين بشكل أساسي الضبابية في الرؤية وذلك لأن الروزماري يحتوي علي الكثير من المواد المضادة للأكسدة.

النعناع البري

  • يعد من الأعشاب العطرية التي تتسم بالرائحة القوية والنفاذة والذي بدوره يستخدم في تجهيز الكثير من المشروبات البادرة والساخنة وكذلك أشهر أطباق السلطات المتنوعة، مع العلم أنه يوجد نوعان من النعناع ألا وهما النعناع البري والنعناع العادي لكنهما فيما بينهما من حيث اللون والشكل إذ أن النعناع البري يتمتع باللون الداكن والغامق ولكنه ذات رائحة مركزة وقوية عن النعناع العادي.
  • بالإضافة إلي أنه يتم وصفه إلي الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في العين مثل الضبابية في الرؤية وذلك من خلال شرب النعناع مرتين في اليوم في الصباح والمساء من أجل الحصول علي نتائج فعالة.

البابونج

  • يعتبر البابونج من أكثر الأعشاب التي تستخدم في علاج مشاكل وإضطرابات الجهاز الهضمي والتي منها علي سبيل المثال الغازات والإنتفاخات وكذلك عسر الهضم بالإضافة إلي أنه يساهم في التخلص من المشاكل المتعلقة بالبشرة والتي منها البثور وحب الشباب مع إزالة آثار الإعياء والإجهاد وكذلك الإرهاق الذي يظهر بشكل كبير علي البشرة .
  • كما أكدت أغلب الدراسات فعالية البابونج في علاج مشاكل العين مع وقايتها من التعرض للعديد من الأمراض المختلفة وذلك من خلال غلي القليل من أوراق البابونج مع شرب كوب منه في اليوم والإستمرار عليه لفترة من الوقت للشعور بالتحسن.

الجابوراندي

  • يعد من أكثر الأعشاب الطبيعية والنباتات التي بدورها تستخدم في الحفاظ علي صحة العين وذلك من خلال عصر الجابوراندي من أجل الحصول علي سائل ومن ثم وضعه داخل العينين، وقد يلاحظ الشخص بأن رؤيته قد تحسنت خلال فترة زمنية لا تزيد عن 10 دقائق، مع العلم أن تأثير هذا السائل بمثابة القطرة في العينين الأمر الذي يستمر لمدة يوم بشكل كامل.

الرجلة

  • من أكثر النباتات التي يمكن الحصول عليها من خلال طهيها إذ إنها تحتوي علي نسبة مرتفعة من الفيتامينات والتي من أهماه فيتامين هـ ، ج وغيرها من الفيتامينات الأخري الهامة بالإضافة إلي مادة الجلوتاثيون والكاروتين والتي بدورها يعملان علي تعزيز عملية النظر والإبصار بشكل جيد مع علاج المشاكل المتعلقة بالضبابية في الرؤية  وذلك من خلال شرب 1/2 كوب من الرجلة التي تم غليها بشكل جيد مع الماء مع تناول كوب منه في اليوم مع الإستمرار عليه لفترة معينة من أجل الشعور بالتحسن.

الكزبرة

  • تعد من النباتات العشبية التي تتمتع بالرائحة والطعم المميزين إذ إنه يدخل في الكثير من المطابخ العالمية والعربية وبالأخص في إعداد الأطباق سواء الطازجة أو المطبوخة بالإضافة إلي أن الكزبرة تحتوي علي الكثير من العناصر التي بدورها تعمل علي الحفاظ علي صحة العينين مع المشاكل المرتبطة بالعين مثل ضبابية الرؤية وغيرها من المشاكل الأخري.