غرائب من العالم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 10 أبريل 2018 - 17:06 Monday , 23 April 2018 - 05:48 غرائب من العالم‎ Benefits-ginger.com‎
غرائب من العالم‎

غرائب من العالم ، العالم حولنا مليء بالأسرار والغرائب التي لو اطلع عليها الإنسان يصاب بدهشة كبيرة حول ما كان يظنه من معتقدات. وذلك بسبب التغيرات الحياتية الكثيرة في الكون حولنا، التي تجعلنا نعيد النظر مرة أخرى في هذه المعتقدات. أما عن غرائب العالم حولنا فهي كثيرة ومتنوعة منها ما يخص الإنسان وبعض المعتقدات الخاطئة التي يختص بها مجتمع عن آخر. ومنها أيضاً ما يخص الطيور والحيوانات حولنا. استمتعوا بهذا المقال من مركز الفوائد العامة الذي يحتوي على مجموعة كبيرة حول غرائب من العالم.

غرائب من العالم

  • من أبشع العادات الغريبة جداً التي ترتكب في حق النساء، ما تشتهر بهِ قبيلة “داني” وهي “إحدى قبائل أندونيسيا”. أنه عند وفاة أحد أفراد العائلة، يُجبِر الرجال نساء القبيلة على قطع أحد أصابعهن، وذلك اعتقاداً منهم أن الألم الناتج يجعل النساء يشعرن بالألم العاطفي والحزن على المتوفي. ويتم ذلك بأن يقوم أفراد القبيلة بربط أحد أصابع المرأة بخيط رفيع جداً حتى يتجمد الدم في هذه المنطقة ويتخدر الإصبع بشكل طبيعي، ثم يتم بتر الإصبع، وبعدها يقومون بكي هذا الإصبع.
  • ما زالت الكثير من المجتمعات في العالم عاكفة على عبادة الحيوانات وتقديسها باعتبارها آلهة. وتشتهر قبيلة “إينو اليابانية” بهذه العبادة، حيث يعكف أفرادها على عبادة الدببة، باعتبارها آلهة تسير على الأرض. والأغرب أنهم يتبركون بها من خلال القيام بقتلها، وشرب الدماء منها ولعق جلدها!
  • تشيع طقوس الزواج الغريبة بين الكثير من المجتمعات حول العالم. ومن أغرب هذه الطقوس، ما يقوم به أفراد المجتمع الألماني من تكسيرات في بيت العروسين ليلة الزفاف بكل سعادة، حيث يقومون بتكسير الزجاج الذي يحتوي عليه البيت وتكسير أطباق الطعام والمراحيض. وذلك لكي تكون هذه الذكرى الأولى في حياة الزوجين، ويجب على الزوجين بالطبع بعدها بتنظيف كل الآثار الناتجة عن هذا الفعل.
  • أما في الصين توجد أيضاً الكثير من طقوس الزواج الغريبة، فنجد العريس مجبراً على حمل عروسه والسير بها على الفحم المشتعل، لمسافة معينة حتى يصل إلى بيت الزوجية. فالمجتمع الصيني يعتقد أن هذا الفعل دليل على نجاح هذا الزواج.
  • وفي ماليزيا، تحديداً في منطقة بورنيو الشمالية، يتم منع العريس وعروسه من الاستحمام طيلة ثلاثة أيام قبل أن يأتي موعد الزواج. ويتم تفعيل المراقبة الشديدة على العروسين طيلة هذه المدة لضمان عدم استحمام أيٍ منهم. وهم بذلك يعتقدون أن ه1ذه الطقوس من شأنها جلب الحظ السعيد للزوجين ومباركة زواجهم.
  • أما فيما يخص الوفاة، فنجد قبيلة “يانومامو” أحد القبائل التي تعيش في غابات الأمازون “تقع غابات الأمازون بين البرازيل وفنزويلا”. تقوم بلف جثة الميت بأوراق وليس في قماش، لكي يسهل على الحشرات الدخول فيها وتحليل الجثة. وبعد مُضي خمسة وأربعين يوماً يقوم أفراد القبيلة بتجميع ما تبقى من فتات جثة الميت،و يسحقونها مثل الطعام، ويتم تقديمها على شكل مرقة مخلوطة بالموز إلى كل أفراد القبيلة، وهم بذلك يعتقدون أن هذه الطقوس من شأنها أن يدخل المتوفي الجنة.