فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنه على الناس‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 29 مارس 2018 - 14:06 Sunday , 21 October 2018 - 18:16 فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنه على الناس‎ Benefits-ginger.com‎
فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنه على الناس‎

فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنه على الناس ، العلم الشرعي هو أحد الفروع الهامة من العلوم والذي يختص بالتركيز على تدريس الشريعة الإسلامية وكل ما ينطوي عليها من أحكام وأقسام، فالعلوم بمختلف أقسامها تهدف في المقام الأول إلى توسيع مدارك الإنسان والارتقاء به إلى أعلى المراتب، كما تزيد من خبرته وطرق تعامله مع جميع الأمور الحياتية التي قد يقابلها خلال رحلته على الأرض.

يعتمد العلم الشرعي في منهجه على شيئين أساسين وهما القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة التي وصلت إلينا، وقد بدأ الاهتمام بتدريس العلم الشرعي وتوعية المسلمين بأهميته منذ انتشار الدعوة الإسلامية ونجاح الرسول الكريم في الفتوحات الإسلامية.

ومن هنا كانت البداية حتى تطور العلم عبر العصور والمراحل الزمنية المختلفة، حيث بدأ علماء المسلمين بالاهتمام بالعلم الشرعي وبدأ يتفرع منه العديد من العلوم المتنوعة مثل: علم الفقه، الشريعة، التفسير، العقيدة، وعلم الحديث، وكلها علوم تركز على الأهداف الإسلامية.

فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنه على الناس

فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنه على الناس

حكم تعلم العلم الشرعي :

يقف الكثير منا حائرًا أمام حكم الدين في تعلم العلم الشرعي، وهل هو واجب على كل مسلم ومسلمة أم لا؟ خاصةً وأن الإنسان خلال حياته يتعلم الكثير من العلوم الدنيوية في دراسته، ومنعًا لحدوث الاختلافات في هذا الأمر نوضح لكم حكم تعلم العلم الشرعي خلال السطور القادمة.

رجع الكثير من علماء المسلمين أن تعلم العلم الشرعي هو فرض على الكفاية، وهو ما يعني أنه في حالة قيام جماعة من المسلمين بتعلمه فإنه بذلك يسقط وجوبه عن باقية المسلمين، ولكن في حالة تخلي الجميع عن تعلمه ففي هذه الحالة يأثم الجميع، وقد استشهد علماء المسلمين بهذا الرأي الراجح من قوله تعالى (وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ).

فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنه على الناس

فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنه على الناس

فوائد العلم الشرعي وآثاره الحسنه على الناس :

بالطبع العلوم بأنواعها تعود بالنفع الكبير على الإنسان في حياته وتصرفاته مع الآخرين، وتزيد من معارفه وتجعل عقله أكثر استيعابًا ونضجًا، ولعل أبرز العلوم التي تفيد الإنسان هو العلم الشرعي، حيث له عدد من الفوائد التي لا حصر لها من أبرزها:

  • بالعلم الشرعي يزداد إيمان الفرد بشكل كبير، وتزداد صلته بالله عز وجل، فالعالم الدارس للعلوم الشرعية والأحكام الدينية بتوسع يزداد شعوره بعظمة الخالق في كل الأشياء، وهو ما يمنعه من الوقوع في الشرك، أو إتباع الضلال، كما يظل عقله يستخدم جميع الأدوات التي وضعها الله أمامه لإتباع ما يأمرنا به واجتناب ما يتم النهي عنه.
  • تتمثل فوائد العلم الشرعي في أنه يعد أحد أهم الوسائل الأكيدة لوصول المسلم إلى أعلى مراتب الراحة النفسية واليقين برحمة الخالق في كل ما يحدث من حولنا، وهو ما يجعل القلب ثابت في مواجهة أي مصيبة تحل بيه، وتجعله يتقبل البلاء بصدر رحب.
  • العلم الشرعي والعمل به يرفع من درجات صاحبه عند الله تعالى، حيث أنه يكون سببًا في تحصيل الدرجات ونيل المزيد من الحسنات، وهو ما يجعله من الأسباب القوية لدخول الإنسان الجنة، وذلك لما جاء في الحديث النبوي الشريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم: (من سلك طريقًا يلتمس فيه علماً سهل الله له به طريقًا إلى الجنّة).
  • أيضًا من فوائد العلم الشرعي أنه يكون سببًا قويًا في انتشار الخير والخُلق الحسن بين الناس، ودائمًا ما يزرع محبة الخير في نفوس العالمين به، رغبةً منهم في نشره وهو ما يعود بالنفع على الجميع لأن تعلم العلم الشرعي يفقه الناس بأمور دينهم ويجعلهم على وعي كبير بالأحكام الشرعية.
  • الحل الأمثل للفصل في القضايا والخلافات التي يتعرض لها الكثيرين منا خلال الحياة، فالقرآن الكريم والسنة النبوية قد جاء بهم نصوص واضحة وصريحة للغالبية العظمى من الأمور الحياتية، وفي حالة الجهل به يقف الإنسان عاجزًا أمام التصرف الصحيح وهو ما قد يعرضه للكثير من المشاكل وقد يدخل تحت طائلة التصرفات المحرمة التي نهى عنها الله عز وجل.
فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنه على الناس

فوائد العلم الشرعي وأثره الحسنه على الناس

  • تعلم العلم الشرعي يظل من العلوم التي ترفع قدر صاحبها في حياته وحتى بعد وفاته، ويأخذ عليها الأجر المستمر، وبذلك لا ينقطع ذكره إلى قيام الساعة، والدليل على ذلك قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: “إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له”.
  • تعلم العلم الشرعي والأخذ به هو خير حماية لصاحبه والمجتمع من الفتن والانسياق وراء المفاهيم المغلوطة التي تهدف لنشر الإسلام بصورة خاطئة، ولم تسلم الأمة الإسلامية على مر العصور من غدر الأعداء ولا فتن الإرهاب الغاشم الذي يحاول توصيل الإسلام بصورة وحشية لا أساس لها من الصحة.
  • من فوائد العلم الشرعي أنه وسيلة جيدة لإعداد الدعاة الصالحين والمتخصصين في الدعوة إلى الدين الإسلامي وتعليم الجميع التعاليم السمحة التي أمرنا بها الإسلام، وهو ما يزيد من فرص انتشاره في العالم أجمع بشكل صحيح.