فوائد النبق لمرضى السكري‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 10 مارس 2018 - 15:58 Thursday , 18 October 2018 - 10:14 فوائد النبق لمرضى السكري‎ Benefits-ginger.com‎
فوائد النبق لمرضى السكري‎

فوائد النبق لمرضى السكري ، حيث أن ثمار شجرة النبق (السدر) تتنوع ما بين صغيرة وكبيرة في الحجم مع تعدد أشكالها والتي منها الشكل البيضاوي، والشكل الكروي الذي يطلق عليه الشكل التفاحي بالإضافة إلي إختلاف أقطار ثمرة النبق (السدر) من حيث الصنف واللون الخاص بالثمار.

حيث أنها تكون في مراحل تكوينها ونموها الأولي باللون الأصفر وذلك عندما يكتمل نموه أما عندما تبدأ ثمارها في النضوج يتحول لونها إلي اللون البني المحمر بالإضافة إلي طعم ثمار النبق قبل عملية النضوج يكون غضا ويرجع السبب وراء ذلك إلي وجود مواد قابضة بها، مع العلم أن هذا الطعم يزول عندما تتم عملية النضوج حيث يصبح طعمها ذات مذاق لذيذ.

كما أن ثمرة النبق لبية مع وجود غلاف لحمي لها من الخارج بالإضافة إلي وجود داخل كل ثمرة من الثمرات الخاصة بـ ثمرة النبق بذرة حجرية فريدة من نوعها، حيث أن شجرة النبق من أكثر الأشجار المتبانية من حيث الطول كما أن إرتفاعها يصل إلي أكثر من 5 أمتار، مع العلم أن عروقها تتمتع بالبروز والوضوح الجيد، أما أوراقها فإنها رقيقة وبسيطة.

منذ العصور الماضية إلي وقتنا الحاضر يطلق علي ثمرة النبق أكثر من مسمي والتي منها زفزوف، زجزاج، عرج، نبق، سدر، وأدرج، لذا في السطور التالية سوف نوضح فوائد النبق بشكل عام وذلك من خلال مركز الفوائد العامة.

مع العلم أن أشجار النبق ذكرت في القرآن الكريم حيث قول الله عز وجل (وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود) سورة الواقعة.

كما قال عنها النبي محمد صلي الله علية وسلم (رأى سدرة المنتهى في ليلة ما أسري به، وإذا نبقها مثل قلال هجر) بالإضافة إلي أن أشجار النبق تنسب إلي العائلة النبقية، حيث أن هذه العائلة تضم أكثر من 58 نوعا أو جنسا حيث يوجد منهم ثلاثة من أكثر الأنواع أهمية ألا ومنهم جنس النبق.

تضم العائلة النبقية أكثر من 600 موع من الشجيرات أو المتسلقات وكذلك الأشجار والنباتات، وقليلا ما تنبت فيها أصناف من الأعشاب في مناطق العالم المختلفة بالإضافة إلي أن أشجار النبق تزرع في مصر منذ العصور السالفة حيث أنها تنمو بشكل طبيعي في أغلب نواحي الصحراء الشرقية وبالأخص في جبل علبة، مع نموها كذلك في شبه جزيرة سيناء حيث الأشكال والنماذج الكبيرة من الأشجار الخاصة به.

كما يوحد بشكل كبير في السواحل الغربية والشمالية والتي علي سبيل المثال محافظتي سوهاج وأسيوط وكذلك بعض المناطق حول الأسكندرية بالإضافة إلي نمو أشجار السدر في كل من النوبة والجزيرة العربية وكذلك بلاد الحبشة، وبصورة عامه فإن أشجار النبق توجد بكثرة في البيئات الخاصة بالمناطق تحت الإستوائية، والمناطق الإستوائية.

كما يعتقد البعض أن الموطن الأصلي للنبق هو المناطق الخاصة بجبال الهميالايا، شمال الصين وكذلك جنوزب أوروبا والبعض الآخر يعتقد أن الموطن الأصلي له في شبه جزيرة العرب، وأمريكا الجنوبية، والإمارات، والعراق وكذلك شمال أفريقيا والسودان.

مكونات ثمار النبق:

  • تحتوي ثمار النبق المعروفة علي غليكوزيدات انتراكينونية والتي من أهم أنواعها الرامن وكاثرين والتي بدورها تحتوي علي الفران غولا ايمودين.
  • مع العلم أن القشرة الخاصة بثمرة النبق تحتوي علي بعض الفيتامينات والتي من أهمها الرامنوكسانتين، وفيتامين سي وكذلك غليكوزيدات فلافونوئيدية والتي من أهمها حمض الكريز وفاني.

الإستخدام الطبي لشجرة النبق:

  • يتم إستخدام شجرة النبق (السدر) ذات المذاق الحلو في الطب الشعبي نظرا لأنه ذات قيمة غذائية مرتفعة بالإضافة إلي أنه من أكثر أنواع الفاكهه تميزا لما تتسم به من طعم لذيذ.
  •  يحتوي النبق علي نسبة مرتفعة من الكربوهيدرات، مع العلم أن السكر الموجود بها ألا وهو السكروز والجلوكوز بالإضافة إلي أنها تحتوي علي كميات منخفضة من الزايلوز والفركتوز مع نسبتها المرتفعة من فيتامينات (أ، ب، ج) إضافة إلي بعض المركبات المعدنية والتي علي سبيل المثال الكاليسوم، الفسفور، الحديد، والبوتاسيوم.
  • يدخل النبق في العديد من الإستخدامات الطبية والتي منها إستخدام أوراقه في إعداد البخات الخاصة بالأمراض الجلدية والتي يتعرض لها أغلب الأشخاص، كما أن نقع النبق يلعب دورا كبيرا في علاج الأمراض الصدرية، لكن في حالة إذا تم غليه وتناوله الإنسان فإن أوراقه تعمل بمثابة المضاد للإسهال مع دوره الفعال في طرد الديدان والقابضة لها بالإضافة إلي إستخدام ثماره ضد الحمي، مع العلم أن الاطباء يصفها للكثير من المرضي في علاج الحصبي وفي الآونة الأخيرة تم إكتشاف أن ثمار النبق فعال في علاج التورمات الخاصة بالثدي وكذلك الإلتهابات الخاصة بالكبد مع أنه مفيد في علاج مرض الصرع.
  • كما كان يتم إستخدام الفحم الناتج من الخشب الخاص بالنبق وذلك في الطب الشعبي بالإضافة إلي أنه يتم خلطه مع الخل من أجل علاج اللدغات الخاصة بالثعبان.
  • كما يذكر أن الخشب الخاص بالنبق ثقيل للغاية مع قوة متانته الأمر الذي يتم إستخدامه في الكثير من الصناعات والتي منها علي سبيل المثال الأثاث المنزلي، المباني، وكذلك الصناعات الداخلة في الأدوات الخشبية.
  • مع العلم أن الدراسات التي أجريت علي الأشجار الخاص بالنبق أوضحت أنها تحتوي علي مركبات ضرورية وهامة للمرأة الحامل وبالأخص مركبات السكريات وغيرها من العناصر الأخري.

الفوائد العامة لشجرة النبق:

  • يساهم النبق في تنظيم نسبة السكر في الدم مع جعله في المستوي الطبيعي له، لكن من المستحب إستشارة الطبيب في حالة رغب الشخص في تناول النبق من أجل أن يعملوا ما إذا كان النبق يعمل علي خفض الضغط المرتفع أم زيادة الضغط المنخفض.
  • من الممكن إستخدام النبق علي هيئة عصير مع إضافة القليل من السكر الأمر الذي يعمل علي إزالة الحرقة.
  • كما يمكن الإستفادة من ثمار النبق في التخلص من الديدان الحلقية بالإضافة إلي دوره في طرد وإزالة الغازات الموجودة بالمعدة أو ما يطلق عليها إسم الرياح الغليظة، وذلك بعد أن يتم غليه بشكل جيد ومن ثم شربة الأمر الذي يساهم في تنقية الدم وتنظيف المعدة بشكل فعال.
  • يعتبر بمثابة فاتح للشهية لذا يفضل تناوله قبل كل وجبة من وجبات الطعام.
  • يعد منشط عام للجسم لأنه يعمل علي إعادة الحيوية الخاصه به.
  • من الضروري أن يتم أخذ الشخص كميات متوازنة من النبق نظرا لأن تناوله بمقادير كبيرة يؤدي إلي حدوث الإجهاض بالأخص عند النساء نظرا لانه يعمل علي إدرار الطمث لديهم.
  • يتم إستخدام الأوراق الخاصة بالنبق في علاج الإضطرابات الخاصة بالجروح والجلد.
  • كما أن نبات النبق من أكثر العناصر الفعالة في تنعيم وتنقية البشرة مع إكسابها النضارة اللازمة لها.
  • من الممكن إستخدام المسحوق الخاص بالنبق في مداواة ولحم الجروح التي يتعرض لها الشخص.
  • يمكن إستخدام المهروس الخاص بأوراق النبق في عمل بخاخات والتي بدورها تستخدم في علاج الآلام الخاصة بالمفاصل.
  • كما أكد أغلب المختصين بالتغذية بأن المسحوق الخاص بنبات النبق هو أشبه ما يكون بالقيمة الغذائية الموجودة بالحبوب لذا تم إطلاق عليها (الحبوب غير الحقيقة).
  • في الماضي، كان الناس يقومون بأخذ ثمار النبق مع طحنها في المطاحن الخاصة بهم ومن ثم تجفيفها وهذا بغرض فصل الجزء الخارجي للنبات ذات المذاق الحلو عنها ومن ثم إستخدامها في صناعة الحلويات مع إستعمالها في الدقيق من أجل صنع الخبز.
  •  كما يتم صناعة العسل من خلال ثماره، مع العلم أن هذا النوع من العسل يطلق عليه عسل السدر الذي بدوره يعد من أشهر أنواع العسل بالإضافة إلي أنه ذات جودة مرتفعة مع إحتوائه علي الكثير من الفوائد القيم للجسم، مع دوره الفعال في حماية الجسم من الميكروبات التي قد يتعرض لها الإنسان.
  • من الفوائد الأخري في شجرة النبق أنه يستخدم في الزينة الأمر الذي يستفاد منه في الظل من خلال عمله بمثابة مصدات للرياح بالإضافة إلي أن أوراق النبق تستخدم في علاج الإلتهابات المتعلقة باللثة والأسنان وكذلك الفم مع دوره الفعال في علاج البثور والجرب أيضا.
  • مع العلم أن العلاج بإستخدام الأعشاب الشعبية والطبية في الماضي من أهم الطرق التي ما زالت تستخدمها الناس حتي الآن ولم تستغني عنها نظرا لإعتقادهم أن العلاج بالأعشاب من أفضل الطرق عن إستخدام الكيماويات المختلفة التي من الممكن أن تلحق الضرر بالشخص أحيانا.