فوائد عمليات التجميل 7 نصائح مفيدة لعملية التجميل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 07 مارس 2018 - 14:19 Friday , 19 October 2018 - 21:43 فوائد عمليات التجميل 7 نصائح مفيدة لعملية التجميل‎ Benefits-ginger.com‎
فوائد عمليات التجميل 7 نصائح مفيدة لعملية التجميل‎

فوائد عمليات التجميل ، هذ المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن العمليات الجراحية للتجميل التي يتبعها العديد من النساء في مختلف الأعراض، أنواع الجراحة التجميلية وسلبيات وإيجابيات كل عملية، كما يذكر العديد من الطرق التي تساعد في التئام الجروح بعد العملية بشكل أسرع.

فوائد عمليات التجميل

في هذه الأيام، ترغب السيدات في إجراء جراحات تجميلية ذات نمط معين ومن المتوقع إمكانية التوصل إلى جراحات شد الوجه بدرجات أكبر. وكلما زادت دقة العمليات الجراحية التي تجرى للفرد، تم الحصول على نتائج طبيعية وتمتع الفرد بشكل طبيعي.

في الوقت الحاضر وباستخدام طرق الحقن بالكولاجين والبتيولية بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الكريمات وقشور الفواكه والخضراوات، يمكن الحفاظ على شبابنا لفترة أطول. ولهذا السبب، لا يقوم أغلب المرضى بإجراء أو عملية جراحية له لشد عضلات الوجه حتى أواخر الأربعينيات من عمرهم فما فوق.

يقوم القليل من المرضى بإجراء 2 أو 3 عمليات جراحية لشد عضلات الوجه وغالباً ما يدوم تأثير كل عملية لفترة تتراوح من 7 إلى 10 سنوات تقريباً. ومن أكثر العمليات شيوعاً هي عمليات شد عضلات أعلى و أسفل منطقة العين أو عمليات شد عضلات أسفل منطقة الوجه التي تشمل الخدود والرقبة ومنطقة أسفل الذقن والفكين.

لكل وجه سماته المختلفة ولكل مريض احتياجاته الخاصة به. وتتم أغلب حالات عمليات رفع الحاجبين باستخدام منظار أو عمليات جراحية تجرى بواسطة خرق صغير في الجسم؛ لذلك يتعرض هذا الجزء لأقل ندبات ممكنة.

في الماضي، كان يتم إزالة الدهون الموجودة في الجفن السفلي للعينين كمحاولة لتقليل تورم وانتفاخ منطقة اسفل العينين. وعلى الرغم من ذلك، يعتقد بعض أخصائيي الجراحة أنه إذا تمت إزالة كميات كبيرة من الدهون الموجودة أسفل العين، فإنها تبدو مجوفة ونتيجة لذلك يظهر كبار السن أو الإرهاق على المريض.

في الوقت الحالي، لا يزال يتم إزالة قليل من الدهون الزائدة أسفل العين. فإذا كان هناك خط فاصل بين منطقتي العين والخدود، يتم توزيع تلك الدهون حول تلك المنطقة الفاصلة مما يقلل من تجويفها وسطحيتها.

هناك تقدم في وسائل حقن المريض بالدهون التي تم إزالتها منه هو شخصياً واستخدامها في عمليات شد عضلات الوجه مما يزيد من وضوح ونضارة الملامح التي يتميز بها.

من الجراحات الأخرى الشائعة والتي تجرى بغرض عكس أعراض الشيخوخة هي جراحات البطن التجميلية أو التقويمية والتي يقوم فيها الطبيب بشد عضلات البطن وإزالة الجلد الزائد. وطبقاً للشكل السيء الذي تبدو عليه البطن، فمن الممكن إجراء عمليات شد عضلات البطن بشكل جزئي أو كلي. وفي كلتا الحالتين، فإن ذلك النوع من العمليات يسبب الشعور بالألم لمدة أسبوع على الأقل وسوف يحتاج الفرد إلى بيات ليلة واحدة على الأقل في المستشفى.

من أشهر عمليات جراحات التجميل هي عملية شفط الدهون، حيث يتم إزالة الدهون الزائدة الموجودة أسفل الجلد، وغالباً ما تتم تلك العمليات في مناطق الفخذين والبطن وأسفل الذقن وتعتبر من فوائد عمليات التجميل. فإذا كان الجلد يتميز بالمرونة بشكل جيد، فمن المفترض أن يستجيب لتلك العمليات عن طريق الانكماش مما يجعل سطح جلد المنطقة التي تمت فيها العملية أملساً.

لا تزال عمليات زرع الثدي شائعة كما كانت من قبل على الرغم من كل المخاوف التي تنتاب البعض بشأن عمليات الزرع باستخدام السيلكون.

لقد لاقت عمليات الزرع باستخدام فول الصويا استحساناً باعتبارها وسائل آمنة. ولكن، حذرت الهيئة الطبية التابعة للحكومة من استخدام تلك الوسائل ونصحت السيدات اللاتي خضعن لعمليات الزرع باستخدام زيت الصويا بإزالته.

هناك ايضاً طرق الحقن بالدهون والتي تقدم بغرض تكبير حجم الثدي و طرق الحقن بالجل مباشرة في أنسجة الثدي، ولكن بحذر الأطباء من تلك الطرق العلاجية.

الأطعمة الواجب الامتناع عن تناولها:

  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بفيتامين E مثل الأفوكادو واللوز والبندق وجنين القمح لمدة أسبوع قبل إجراء العملية الجراحية. وبشكل عام، تعمل الزيوت والدهون الأساسية على تقليل كثافة الدم طبيعياً، لذلك قلل من الكميات الكبيرة التي تتناولها من تتبيلة السلطة أو زيت السمك لمدة أسبوع.
  • قلل من تناول الثوم حيث إنه هو الآخر يقلل من كثافة الدم طبيعياً.

الأطعمة الصحية التي تتطور فوائد عمليات التجميل:

  • يحتوي الأناناس على كميات كبيرة من البروميلين وهو من الإنزيمات التي تقلل من حدة الكدمات وتزيد من فوائد عمليات التجميل.
  • يعد كل من الجزر والمشمش المجفف أو الطازج وجميع الخضراوات ذات الأوراق الخضراء وخاصة السبانخ وكرنب بروكسل والبقدونس والجرجير والطماطم وصلصة الطماطم والبطاطا والشمام والمانجو من الأطعمة الغنية بالكاروتين الطبيعي الذي يساعد في التئام الجلد.
  • أكثر من تناول الفاكهة الغنية بفيتامين C مثل الكريز وثمار الكيوي والفراولة والبرتقال والتوت الأزرق وما إلى ذلك التي تزيد من فوائد عمليات التجميل.
  • يعد الزنك من العناصر المعدنية الحيوية في التئام الجلد، لذلك تناول المكسرات والحبوب الطازجة والعضوية والمحاريات والكبدة ضمن النظام الغذائي؛ حيث إنها تعمل على تطور فوائد عمليات التجميل.

حلول علاجية:

  • تعد زهرة العطاس من أفضل الطرق لتقليل حدوث التورم الناتج عن إجراء أي عملية جراحية. ضع واحدة تحت اللسان قبل الذهاب إلى غرفة العمليات وبمجرد استرداد الوعي بعد إتمام العملية، ضع من 1 إلى 2 تحت اللسان كل ساعتين أو ثلاث بشرط أن تكون بعيدة عن الطعام أو الشراب. وبعد إزالة الضمادات، قم بدهان مكان الجرح بكريم أو جِل زهرة العطاس وذلك كله بعد استشارة الطبيب.
  • تناول 2 جرام على الأقل من فيتامين C يومياً بالإضافة إلى المعادن والفيتامينات المتعددة ليسرع ذلك من عملية التئام الجروح.
  • من الممكن تناول كبسولة 500 ملليجرام من إنزيم البروميلين يومياً حتى تختفي الجروح وتزيد من فوائد عمليات التجميل.
  • لا تتناول فيتامين E من أي نوع أو كبسولات عشب الجنكة أو الثوم لمدة 14 يوماً على الأقل من بداية الخضوع لهذا النوع من العمليات الجراحية.
  • تجنب تناول الأسبرين والمسكنات المضادة للالتهاب مثل الإيبوفرين قبل إجراء العملية.

نصائح مفيدة تعمل على زيادة فوائد عمليات التجميل:

  • في حالة الاستشارة بصفة مبدئية، اطلب من الطبيب الذي تستشيره صور قبل وبعد للحالات التي أجرى لها العملية.
  • إذا وجدت أن التخدير يسبب مشاكل أكثر من العملية الجراحية نفسها، اطلب من طبيب التخدير الوريدي والذي يشعر فيه الفرد ببرودة الجسم ولكنه لا يغيب عن الوعي بشكل كامل كما يحدث عند التخدير الكلي.
  • ناقش كل ما تقلق بشأنه مع الجراح وأخصائي التخدير؛ وذلك لزيادة فوائد عمليات التجميل.
  • بعد انتهاء العملية الجراحية، ضع زجاجتين من منقوع نبات الهاماماليس ( شجيرة صفراء الزهر) في الثلاجة وقم بعمل كمادات من هذا المنقوع البارد على مناطق الجرح قدر الإمكان خلال أو 48 ساعة من إتمام العملية.
  • يجب الحصول على فترة من الراحة، فلا يوجد ما يساعد في التئام الجروح أسرع من الحصول على قسط كاف من النوم. ومع ذلك، لا تستلق في السرير لفترات طويلة وذلك لأنك تحتاج إلى الحفاظ على سريان الدورة الدموية.
  • تجنب أيضاً تناول أي من العقاقير التي تعمل على تقليل كثافة الدم قبل إجراء العملية الجراحية مثل الأسبرين، فمن الممكن أن تسبب ذلك في زيادة النزيف.
  • الامتناع عن التدخين الذي يبطىء عملية الالتئام.