قصة أحمد الريان مكتوبة‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 24 مارس 2018 - 15:33 Tuesday , 22 May 2018 - 19:22 قصة أحمد الريان مكتوبة‎ Benefits-ginger.com‎
قصة أحمد الريان مكتوبة‎

قصة أحمد الريان مكتوبة ، هناك العديد من القصص الواقعية التي مرت أحداثها واشتهرت بين الناس، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن أهم هذه القصص وهي قصة أحمد الريان الذي كان على شهرة كبيرة في مصر بسبب كثرة ما جمعه من أموال في حياته وخسارتها جميعاً بعد القبض عليه ودخوله السجن.

قصة أحمد الريان مكتوبة

الريان هو اسم له صيت وسمعة كبيرة بين مصر كلها؛ حيث أنه أحد أكبر رجال الأعمال في مصر الذي استطاع جمع الكثير من الأموال في عهد الرئيس مبارك، كما كان له العديد من المشروعات في الدولة التي تجمع له أموالاً طائلة.

أحمد عبد الفتاح الريان مواليد عام 1956 وتوفي عام 2013 بعد صراع مع المرض، كان أحمد الريان منذ صغره يعرف كيف يستغل الفرص التي تواجهه وقدرته على تحويل أفكاره إلى فرص لجمع المال. حيث أنه بدأ أول مشروع له وهو في الإبتدائية مع أحد زملائه الذي كان يشتهر بدقته في الرسم وفنه وقاموا بصنع الميداليات الخشبية والرسم والحفر عليها وبيعها في المخازن.

من هنا بدأت مسيرة أحمد الريان في تكوين المشروعات المختلفة التي تزيد من ماله وظهرت صناعة فوانيس السيارات للريان في عام 1967 وكانت مميزة باللون الأزرق. وأيضاً في أثناء المرحلة التحضيرية التي يدرس فيها كان يقوم بتصوير الأبحاث والمستندات والمذكرات الدراسية للطلاب وتحصيل المال، كما عمل أيضاً الريان على التجارة في البيض وتوزيعه على المحلات والسوبر ماركت .

كان دراسة أحمد الريان في كلية الطب البيطري، ولم يتوقف أثناء دراسته في الكلية عن القيام بالأعمال التي تمكنه من جمع الأموال، وذلك قبل تأسيس شركته الخاصة ؛ حيث عمل بالمبادلات المالية التجارية عن طريق المضاربة.

في عام 1998 حدثت العديد من المشكلات التي أدت الحكومة إلى إلقاء القبض على أحمد الريان وتقديمه إلى المحاكمة التي جعلته يقضى واحد وعشرين عاماً في السجن. كما حدث وأن ظل الريان في السجن لمدة سبع سنوات بعد انتهاء مدته الأصلية وذلك بسبب الوزير السابق حبيب العادلي الذي قال بأن أحمد الريان قام بابتزازه.

لقد تم صنع مسلسل يحكي قصة أحمد الريان وكيفية صعوده من الصفر إلى رجل أعمال صاحب مليارات وله شأن في العديد من الصناعات والأعمال.

قام بعمل دور أحمد الريان في المسلسل الذي يحمل اسم الريان الفنان خالد صالح، ولكن هذا المسلسل لقى العديد من الانتقادات في سرد أحداثه، وأن العديد من أحداث المسلسل ليس لها أساس من الصحة، ويؤدي إلى تشويه سمعة عائلة الريان.

من الجدير بالذكر بأن المسلسل كان يوجد به العديد من الأحداث التي تخص الدولة ونظام الحكم في تلك الفترة، والعديد من مواقف الظلم والفساد في هذه الفترة. قد نجح المسلس نجاحاً ساحقاً في شهر رمضان الذي عرض فيه؛ حيث أنه يتناول قصة عائلة كانت لا تملك أي شيء وأصبح لديها كيان وأموال وأعمال غيرت من طريقة حياتهم بشكل كبير. كما أنها جعلتهم يستطيعوا بناء دولة داخل الدولة التي يعيشون فيها.

ظل أحمد الريان في السجن حتى عام 2010 عندما خرج وكان قد خسر أمواله جميعها ؛حيث استولت الحكومة على أمواله جميعها وبدأ صراعه مع المرض حتى توفي عام 2013.