قصة ابو بكر الصديق مكتوبة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 28 مارس 2018 - 11:20 Thursday , 16 August 2018 - 16:18 قصة ابو بكر الصديق مكتوبة‎ Benefits-ginger.com‎
قصة ابو بكر الصديق مكتوبة‎

قصة ابو بكر الصديق مكتوبة ، لقد كان رسول الله أصدق الناس وأفضلهم في الاقتداء به، وبعد الرسول عليه الصلاة والسلام يأتي دور الخلفاء الراشدين والصحابة ، القصص الدينية أتت لتعلمنا تفاصيل دعوة الرسول وكيفية الاقتداء بأعمال الصحابة والتابعين للرسول الذين تحملوا الأذى والمتاعب في سبيل نشر دعوة الرسول. هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن قصة ابو بكر الصديق أول الخلفاء الراشدين وأحد العشرة المبشرين في الجنة، الملقب بالصديق لإيمانه برسالة الرسول وما نزل عليه ووقفه بجانب الرسول طوال حياته وحتى بعد وفاته.

قصة ابو بكر الصديق مكتوبة

مولد ابو بكر الصديق ونسبه ولقبه

ابو بكر الصديق هو أول الخلفاء الراشدين وأقربهم إلى رسول الله ؛ كان أول من آمن بالرسول عليه الصلاة والسلام وقد لقبه الرسول بالصديق لأنه صدق كل ما نزل على رسول الله، حتى أثناء عدم تصديق الصحابة للرسول عند قوله عن رحلة الإسراء والمعراج. كان رد أبو بكر إن كان قال فقد صدق !

هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي. من أفضل أنساب قريش وقد اكتسب مكانه كبيرة بينهم، وهذه المكانة قد ساعدته كثيراً أثناء الدعوة الإسلامية ومساعدة الرسول في دعوته، ودخول العديد من الصحابة الإسلام بسبب دعوته ومنهم عثمان بن عفان والزبير بن العوام وسعد بن أبي وقاص وعبد الرحمن بن عوف.

لقب أبو بكر بالصديق بسبب تصديق النبي في كل ما نزل عليه، ولقب أيضاً بالعتيق، إذا قيل عنه : أنت عتيق الله من النار.

ولد أبو بكر الصديق بعد عام الفيل بسنتين وستة أشهر.

حياة أبو بكر الصديق مع الرسول عليه الصلاة والسلام

في قصة ابو بكر الصديق ظل أبو بكر الصديق مع الرسول في مكة أثناء دعوته إلى الإسلام ورغم إيذاء المشركين له، كما عندما جاء الأمر بأن يهاجر الرسول إلى المدينة، ترك أبو بكر أهله وأخذ أمواله جميعها وذهب مع الرسول، وقيل أثناء سيره مع الرسول كان يمشي عن أمامه ساعة وخلفة ساعة أخرى وأيضاً عن يمينه وعن شماله. وهذا حتى لا يصيب الرسول أي أذى من المتربصين.

وعند الدخول إلى الغار وهم الرسول بالدخول، سبقه أبو بكر ودخل قبله وذلك حتى يتأكد من أمان الغار وعدم وجود ما يؤذي الرسول.

قال الله تعالى:” إِلاّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إن الله معنا ”.

وعندما أمر الرسول بالإنفاق في سبيل الله، أراد عمر بن الخطاب أن يسرع في هذا الأمر حتى يمكن أن يسبق أبو بكر في شيء وذهب بنصف ماله إلى الرسول، وعندما سأله الرسول إذا أبقى لأهله شيء للنفقة قال مثله. وعندما أتى أبو بكر الصديق بالمال وكان قد أتى به كله، وقال له الرسول أما أبقيت لأهلك منه. قال تركت لهم الله ورسوله. وهنا قال عمر بن الخطاب أنه حتى في هذا لم يستطع أن يسبق أبو بكر .

قال عمرو بن العاص لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أي الناس أحب إليك ؟ قال : عائشة . قال : قلت : من الرجال ؟ قال : أبوها .

كان أبو بكر الصديق أحب الناس إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام، وأيضاً إلى جميع الصحابة. قد وصل إلى عمر بن الخطاب مرة أنه أحد من الناس يفضل عمر على أبو بكر ، فقال عمر بن الخطاب: والله لليلة من أبي بكر خير من آل عمر ، وليوم من أبي بكر خير من آل عمر.

كما قال على بن أبي طالب عندما سأله محمد بن الحنفية : قلت لأبي – علي بن أبي طالب رضي الله عنه – : أي الناس خير بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : أبو بكر . قلت : ثم من ؟ قال : ثم عمر ، وخشيت أن يقول عثمان قلت : ثم أنت ؟ قال : ما أنا إلا رجل من المسلمين .

أهم الأعمال في قصة ابو بكر الصديق

كان أبو بكر الصديق معروف بقلبه الرقيق؛ حيث كان يبكي عند قراءته للقرأن والصلاة. ومن أفضل أعماله قبل الهجرة أنه أعتق سبعة من العبيد أهمهم بلال بن رباح و عامر بن فهيرة و زنيرة.

من أهم أعمال أبو بكر بعد وفاة الرسول هي حرب المرتدين عن الدين الإسلامي، حيث على الرغم من شهرته بطيبة القلب والرقة إلا أنه في هذا الأمر والحروب كان أشد صلابة وقوة من عمر بن الخطاب الذي كان معروفاً بقوته الشديدة. وأيضاً تم فتح فتوحات الشام والعرق في عهده.

كما قاموا بجمع القرآن الكريم في عهد أبو بكر الصديق. حيث أمر زيد بن ثابت بهذا الأمر.

وفاة ابو بكر الصديق

كان أبو بكر الصديق ورعاً زاهداً ، وقد كان يريد أن يخرج للمل أثناء الخلافة للمال وهنا جعل عمر بن الخطاب له شيء من بيت المال نظير خلافته.

عندما أتى أمر الله بأن ينتقل إلى الله تعالى لم يترك أبو بكر لأهله ديناراً ولا درهماً ولكنه أمر عائشه رضي الله عنها بأن تأخذ كل شيء إلى عمر بن الخطاب، وهنا قال عمر :رضي الله عنك يا أبا بكر لقد أتعبت من جاء بعدك.

توفي أبو بكر الصديق وهو عنده ثلاث وستون عاماً، في السنه الثالة عشر من الهجرة.

 

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة