قصة غريبة قصيرة‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 24 مارس 2018 - 14:18 Friday , 17 August 2018 - 18:30 قصة غريبة قصيرة‎ Benefits-ginger.com‎
قصة غريبة قصيرة‎

قصة غريبة قصيرة، بالرغم من أن هذه القصة عبارة عن مجموعة من التخيلات، إلا أنها من الممكن أن تكون قد حدثت بالفعل، فهي غير بعيدة عن الواقع. وكثيراً ما تحدث أشياء غريبة عنا، فالحياة مليئة بالعجائب التي تصيب الإنسان بالدهشة والذهول، ودائماً ما تكون أحد الدلائل على قدرة الله سبحانه وتعالى ورحمته الواسعة. من مركز الفوائد العامة إليكم أحد القصص القصيرة، والتي هي عبارة عن قصة غريبة وقصيرة من وحي الخيال.

قصة غريبة قصيرة

في يومٍ من الأيام، قررت العائلة الذهاب في رحلة برية إلى أحد المناطق النائية عن بلدتهم، والاستمتاع بحفل شواءٍ هناك وسط جوٍ من الألفة والمحبة.

وأثناء بدأ العائلة بتناول الطعام، اقترب منهم طفل في عمر السنة والنصف مليئاً بالغبار والأتربة، حتى أن ملامح وجهه لم تكن واضحة لهم. عندما رأت الجدة الكبيرة هذا الصغير، قامت بجلبه بالقرب منها، وبدأت في إطعامه. والكل ينظر في تعجب من أمر الصبي ومن أين أتى؟!

بدأ إنهاء الغداء، قام الجميع بالبحث عن مكان منزل الصبي، ولكن لا يوجد أي بيوت في هذا المكان النائي. ولا يوجد أي بشرٍ حولهم يعلمون شيئاً عن عائلة هذا الصغير.

بدأ الكل يتشارون في أمر الصبي الصغير، وقال البعض أنه من الممكن أن يكون جنياً، وإلا كيف أتى إلى هذا المكان وحده في هذه السن! اتفق الجميع على ترك الصغير حيثما وجدوه، والرجوع إلى منزلهم.

وكانت الجدة في هذه الأثناء، تهدهد الصغير، حتى ينام. وبعدها أتى الجميع يتحدثون مع الجدة بشأن الطفل ليقنعوها بضرورة تركه هنا والمضي في طريقهم. ولكن الجدة أبت ذلك، فكيف تترك هذا الصغير وحده في هذا المكان دون طعام أو أي أحد جانبه ليرعاه.

ولكن سرعان ما سكنت الجدة لقرار الجميع بترك الطفل والذهاب وبعدها سوف يقومن بإبلاغ الشرطة. وأثناء الرجوع إلى المنزل، قام أحدهم بالذهاب إلى أقرب قسم شرطة، ليخبرهم بأمر الطفل الصغير.

وذهب معهم في سيارة الشرطة، ليطلعهم على مكان تواجد الصبي. وبمجرد الوصول إلى مكان الطفل، رأوه على الحال الذي تركته الجدة به. فقد كان نائماً على الفراش الذي بسطته له الجدة.

وبدأت التحريات عن ماهية هذا الصغير، وأثناء البحث الدقيق، وجد رجال الشرطة على مسافة ليست بالكبيرة، أحد السيارات المتحطمة من أثر حادث شنيع، وكان داخلها رجل وامرأة.

وكشفت التحريات بعدها أن هذا الطفل الغصير قد نجا من حادث أصاب سيارة والديه وهم في الطريق، وأثناء انقلاب السيارة، نجا الله سبحانه وتعالى بقدرته هذا الطفل، وبعث إليه هذه العائلة، حتى تطعمه فلا يموت جوعاً. وكانت هذه هي نهاية قصة غريبة مستوحاه من وحي الخيال.

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة