كيفية علاج الضرس الملتهب‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 18 أغسطس 2018 - 15:06 Friday , 21 September 2018 - 01:04 كيفية علاج الضرس الملتهب‎ Benefits-ginger.com‎
كيفية علاج الضرس الملتهب‎

كيفية علاج الضرس الملتهب ، التهاب الضرس هو هذا النوع من الإلتهابات التي يصيب لب الأسنان ويُعرف طبيًا ب “dental pulp”، ويعتبر عصب الأسنان مجموعة من الأعصاب والأوعية الدموية المكونة ضمن نسيج واحد يحيط بالضرس الصلب، إصابة الضرس بإلتهاب سواء كان إلتهاب حاد أو مزمن قد يسبب في موت عصب الضرس نفسه بسبب إنقطاع الدم المغذي له.

ولذلك من الضروري التعرف على أفضل الأساليب التي تساعدك في التعرف على كيفية علاج الضرس الملتهب وهذا ما سنعرفه في السطور التالية حيث يقدم لك مركز الفوائد العامة المزيد من المعلومات والحقائق العلمية حول التهاب الضرس والأسباب التي تؤدي إلى هذه المشكلة والأهم من ذلك طرق الوقاية منه.

ما هي أنواع التهاب الضرس ؟

حسب ما ذكر الأطباء والخبراء المتخصصين والذين أشاروا إلى أن إلتهاب الضرس يصنف لنوعان أساسيان منهما ما يلي:

  1. هناك إلتهاب الضرس القابل للإصلاح والذي يُعرف بالناحية الطبية ب “Reversible pulpitis“، علاج هذا النوع من الإلتهابات يتوقف على علاج المسببات أولًا، على سبيل المثال قد يعتمد الطبيب على عمل حشوات الأسنان المسوسة أو التالفة. وهناك بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية الضرس للأطعمة والمشروبات الباردة والحلويات السكرية، وأيضًا قد يشعر المريض بعدم الراحة بمجرد الضغط على الضرس وهذا الضغط يُعرض لب الضرس إلى المزيد من الأضرار.
  2. التهاب الضرس غير القابل للإصلاح Irreversible pulpitis ، والحالات المصابة بهذا النوع من الإلتهابات تعاني من آلام شديدة للغاية وبالأخص عند تناول الأطعمة والمشروبات الساخنة والسكرية، هذا بالإضافة إلى أن الشعور بالألم لا يتوقف على وجود المؤثر أو غيابه ولذلك هناك بعد الحالات التي تشعر بآلام في الضرس حتى بعد زوال المؤثر بعدة دقائق على الأقل. كما أن الأشخاص المصابة بهذا الإلتهاب لا تتمكن من تحديد مكان الآلم بالتحديد بسبب إنتشاره في كل خلية بالوجه والرقبة والأذن وهذا ما يصعب عليه النوم وراحة الجسم كما أنه يواجه صعوبة كبيرة في مضغ الطعام الذي يتناوله.

 ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بإلتهاب الضرس ؟

هناك الكثير من الحالات التي تصاب بإلتهابات الضرس التي تختلف حدتها وفقًا للسبب الذي أدى إلى حدوثها ومن بين تلك الأسباب ما يلي:

  1. إصابة المريض بتسوس الأسنان والتي تحدث في الأساس بسبب نمو البكتيريا والجراثيم الموجودة في الفم، هذه البكتيريا تنتقل من النخور إلى أن تصل للب الأسنان وبهذه الطريقة تسبب في التعرض للإلتهابات.
  2. التعرض للأمراض اللثة بسبب تراكم الأطعمة المختلفة بين اللثة والأسنان والتي قد تسبب في إلتهاب اللثة وتعرضها للنزف.
  3. إصابة الأسنان بالضربات أو الحوادت المختلفة أو المعاناة من الضعط المستمر على الأسنان مثل الحالات التي تعاني من صريف الأسنان أو كما يُعرف طبيًا ب “bruxism” وقد يتعرض المريض لهذه المشكلة نتيجة احتكاك الأسنان مع بعضها البعض دون الوعي أثناء النوم.
  4. أيضًا إصابة بعض الأسنان بالكسور أو تعرض الحشوات الداخلية إلى التلف قد يكون من عوامل الإصابة بإلتهاب الضرس.
  5. هذا بالإضافة إلى إصابة العظم الذي يحيط بالأسنان ببعض المشاكل الصحية مثل تواجد أكياس أو سرطانات خبيثة.
  6. كما ذكر بعض الأطباء إلى أن تعرض الضرس إلى درجة حرارة عالية بشكل متكرر قد يسبب في إلتهابات الضرس.
  7. أيضًا أغلب الحالات التي تعاني من إلتهاب الجيوب الأنفية قد تشعر أيضًا بآلام شديدة في جذور الأسنان وبالأخص القريبة من الجيوب وقد يزداد الألأم عند الضغط عليها.

كيفية علاج الضرس الملتهب :

يبدأ علاج التهاب الضرس بعد التشخيص السريري للمرض حيث يطلب طبيب الأسنان أولًا مجموعة من الفحوصات والصور الإشعاعية قبل البدء في العلاج وبعد أن يحدد سبب الإلتهاب، يتمكن من تحديد إسلوب العلاج الذي يتناسب مع حالتك.

أولًا: كيفية علاج الضرس الملتهب القابل للإصلاح:

إذا كنت تتساءل عن كيفية علاج الضرس الملتهب القابل للإصلاح فهذا يتم عن طريق الإرشادات التالية:

  1. يوصي الطبيب بتجنب الإصابة بإلتهاب الضرس بشكل سيء ولكي يتم هذا الأمر بشكل صحيح فعليك الإهتمام بالأسنان حتى تتجنب الإصابة بالتسوس، كما يمكنك أيضًا حشو النخور عند ملاحظتها على الفور وإصلاح الجزء المصاب من الضرس قبل أن يزداد الوضع سوءًا.
  2. أيضًا يمكنك استخدام المواد المعالجة للتغلب على الحساسية التي تصيب عنق السن عند تراجع اللثة عنها.
  3. حتى تتمكن من علاج الضرس الملتهب عليك التغلب أولًا على مسببات الحساسية والعوامل التي تزيد أعراضها.
  4. إجراء فحص خاص بحيوية السن بعد إختفاء الأعراض مباشرة حتى تضمن عدم موت لب السن تمامًا.
  5. من الضروري إجراء متابعة خاصة بالأعراض التي تصيب الشخص المصاب.
  6. في حالة إستمرار أعراض الضرس الملتهب؛ عليك التواصل مع طبيب الأسنان على الفور حتى لا تتعرض إلى المزيد من الأعراض والمضاعفات الجانبية الخطيرة.

ثانيًا: كيفية علاج الضرس الملتهب غير قابل للإصلاح:

حتى يتمكن الطبيب من معالجة الضرس الملتهب الغير قابل للإصلاح فهو يحتاج إلى إجراء المعالجة اللبية والتي تُعرف طبيًا ب “root canal treatment”، وفي هذه العملية الجراحية يقوم الطبيب بإزالة أنسجة لب الأسنان بشكل كامل والمصابة بالإلتهاب بشكل كامل.

بعد ذلك يحتاج الطبيب إلى تعقيم القنوات المحيطة بالضرس وتنظيفها جيدًا وتجهيزها وبعد ذلك يتم وضع حشوة العصب بداخلها وغالبًا ما تكون هذه الحشوة مصنوعة من مادة مطاطية وتساعد في إعادة إصلاح الضرس المتضرر.

قد يستخدم طبيب الأسنان أيضًا التيجان السنية في إصلاح الضرس المتضرر وبعد الإنتهاء من هذه العملية يعود الضرس سليمًا كباقي الأضراس ومع إتباع العادات الصحية لا يمكن إصابتها بأى تلف مرة آخرى.

لكن حتى تتم هذه العملية الجراحية بالشكل الصحيح فأنت بحاجة إلى طبيب أو جراح متخصص يتقن هذا النوع من الجراحات، وبهذه الطريقة قد تتمكن من علاج الضرس الملتهب.

ما المقصود بخراج الأسنان؟

بعض الحالات التي تعاني من إلتهاب الضرس قد تكون أكثر عرضة للإصابة بإلتهاب الضرس وهذا نتيجة لإمتداد الإلتهاب إلى أن يصل إلى جذور الأسنان وبهذه الطريقة يتم تكوين خراج الأسنان والذي يُعرف طبيًا ب “Tooth Abscess”.

في هذه الحالة قد تنمو البكتيريا وتتكاثر في كل قنوات الأسنان حتى تصل إلى العظم المكون لها ولهذا لأن الضرس لا يملك القدرة الكافية لمقاومة الإلتهاب الذي ينتشر من أعلاه. وبسبب خراج الأسنان تتكون مادة القيح المعروفة ب “pus” من بقايا كريات الدم البيضاء الميتة وأنسجة الميتة والتالفة.

إصابة المريض بخراج الأسنان قد ينتج عنه بعض العلامات والأعراض الأساسية من بينها الشعور بآلم شديد وخاصة عند الضغط على الضرس المصاب، هذا إلى جانب حدوث إنتفاخ يتكون من تجمع مادة القيح بمعدل كبير وهذا الإنتفاح يتركز إما في الوجه أو في الفك أو حول العقد الليمفاوية.

مع مرور الوقت قد يلاحظ المريض أيضًا تغير في لون السن بحيث يصبح داكنًا عن الأسنان الآخرى المحيطة، ولذلك أشار الأطباء إلى أن علاج خراج الأسنان يتوقف وبشكل أساسي على مدى إنتشار العدوى حيث يوصي الطبيب مجموعة من الأدوية المضادة حيويًا مثل البنسيلين مع إتباع المحاولات التي تساعد أيضًا في التخلص من المحتويات الملتهبة من الخراج وأيضًا في بعض بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى تفجير الخراج وإزالة المواد الموجودة بداخله.

هل يمكن الوقاية من التهاب الضرس ؟

بالطبع هناك بعض الإحتياطات العامة التي يمكنك إتباعها في الوقاية من الإصابة بإلتهاب الضرس وأهمها ما يلي:

  1. العناية بتنظيف الأسنان بشكل منتظم على الأقل مرتين في اليوم عن طريق إستخدام معجون الأسنان وخاصة هذا النوع الذي يحتوي على الفلوريد، أيضًا يمكنك استخدام خيط الأسنان الطبي للتنظيف وهو يساعدك في التخلص من بقايا الطعام المتراكمة على السطح الخارجي للأسنان وبين الأسنان وبعضها، وهذا لأن بقايا الطعام تسبب في نمو البكتيريا وتكاثرها بشكل سريع ، وللحصول على المزيد من الحماية عليك تنظيف الأسنان بعد تناول الوجبات على الفور.
  2. يمكنك أيضًا الإعتماد على الأنظمة الغذائية الصحية التي تحتوي على المكونات الغذائية التي تزيد من صحة الفم والأسنان، وتناول كميات بسيطة جدًا من السكريات أو الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات، أيضًا لا تسني تقليل عدد الوجبات التي تتناولها بين الوجبات الأساسية.
  3. المتابعة مع طبيب الأسنان المتخصص ولو على الأقل مرة واحدة كل ستة أشهر حتى تتأكد من سلامة الفم والأسنان.

إذا كان هناك المزيد من الأسئلة عن كيفية علاج الضرس الملتهب فيمكنك تركها في تعليق بالأسفل أو يمكنك اللجوء إلى طبيب أسنان متخصص.