كيف أصلي بدون انقطاع‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 17 أبريل 2018 - 15:14 Thursday , 15 November 2018 - 10:46 كيف أصلي بدون انقطاع‎ Benefits-ginger.com‎
كيف أصلي بدون انقطاع‎

كيف أصلي بدون انقطاع ، تعد الصلاة أحد أهم أركان الإسلام الذي لا يكتمل إسلام المرء دونها، فهي عماد الدين الحقيقي، وأول ما يسُال عنه الإنسان يوم القيامة، حيث فرضها الله على كل مسلم بالغ عاقل لتكون أفضل وسيلة لتواصل العبد وربه.

وهناك العديد من الأدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة على فضائل الصلاة، ولعل أبرز دليل على فرض الله الصلاة في القرآن الكريم هو ما جاء في سورة النساء في قول الله تعالى: “إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا”، كما أكد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على أهميتها في العديد من المرات حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”الله الله الله في الصلاة فإنها عمود الدين, من أقامها فقد أقام الدين و من تركها فقد هدم الدين”.

وفرض الله على عباده المسلمين خمس صلوات في اليوم إلى جانب بعض الصلوات الأخرى التي تعُرف بالنوافل والسنن وهي ليست بالفرض ولكنها مستحبة كي تزيد من تقارب العبد من ربه وترفع من درجاته وحسناته، إلا أن الكثير من المسلمين يجدون مشكلة كبيرة في الانتظام في الصلاة والحفاظ عليها، ويبقى السؤال الشاغل هو كيف أصلي بدون انقطاع ؟

أهمية الصلاة:

قبل التطرق إلىالإجابة عن كيف أصلي بدون انقطاع وأهم خطوات الحفاظ على الصلاة والاستمرار بها دون انقطاع، لابد من معرفة أهمية الصلاة في البداية حتى يعرف كل إنسان الحكمة الإلهية من فرض الله للصلاة على عباده، فالله سبحانه وتعالى لم يخلق ويفرض أي شيء عبثًا، بل له حكمة وغاية في كل أمر، وتتمثل أهمية الصلاة في:

  1. الصلاة هي مصدر الإنسان الأول للشعور بالراحة والطمأنينة، فمن خلال الصلاة يستطيع التحدث بشكل مباشر مع الله ويفصح عن كل ما بداخله والذي يعلمه الله جيدًا، وهو ما يجعله في صلة متواصلة مع الله.
  2. أثبتت العديد من الدراسات الحديثة أن الصلاة هي خير شفاء من جميع الأمراض الجسدية والنفسية، حيث أن كثرة السجود يساعد على تنشيط الذاكرة والتخلص من الطاقة السلبية.
  3. الصلاة تمحو كل ما سبقها من أخطاءٍ وزلات وقع فيها الفرد، فكل ابن آدم خطاء، وخير الخطاءين التوابون، الذين على صلاتهم يحافظون.
  4. الصلاة طريق العبد لاستجابة الدعاء، فأقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد في صلاته، كما أنها أول طريق المسلم إلى الجنة.
  5. الصلاة ترتقي بالإنسان للإيمان بالغيبيات دون التشكيك في حكمة الله في كل شيء، وتصل به إلى الإيمان الكامل واليقين بالله التام.
  6. الصلاة تنظف القلب وتجعل العقل في حالة من الصفاء وتولد الكثير من الأفكار الخيرية، فهي تنهى عن الفحشاء والمنكر.
  7. للصلاة عامة وصلاة الجماعة بشكل خاص دور كبير في توطيد العلاقات بين الأهل والجيران والأصدقاء، المتصفين بالصلاح والإيمان، كما أنها تساهم في تكوين علاقات اجتماعية خالصة لوجه الله فقط دون مصالح.

كيف أصلي بدون انقطاع ؟ خطوات الحفاظ على الصلاة دون انقطاع:

هل تتساءل كيف أصلي بدون انقطاع ؟! الصلاة مثلها كباقي العبادات التي تحتاج إلى تدريب ومجاهدة النفس للالتزام بها والاستمرار دون انقطاع، فقد حذر الرسول الكريم من الانقطاع والاستخفاف بالصلاة في حديثه الشريف قائلًا: “ليس مني من استخف بصلاته.. لا ينال شفاعتي مستخفا بصلاته”، ومن أهم النصائح التي تجعل الفرد يحافظ على صلاته:

  1. في البداية لابد من التخلص من إحساس أن الصلاة مجرد أداء بعض الحركات بالجسد فقط، فهذا الإحساس قد يجعل الشخص يشعر بالكسل والتخاذل عن الصلاة عند التعب، ولكن استشعار الصلاة بالقلب وأهميتها وأنها تواصل روحي مع الله فلا يجب التخلي عنها ولا التأخر والانقطاع.
  2. الالتزام بمواعيد الصلاة وعدم تأخيرها حتى يخرج موعدها وهو ما يجعلك تشعر بالتكاسل، ولذلك يفضل القيام إلى الصلاة عقب انتهاء الأذان مباشرة، ويفضل الالتزام بصلاة الجماعة لمضاعفة ثوابها عند الله.
  3. الدعاء المستمر بالثبات ومحاولة التقرب إلى الله بالذكر كي يعينك على الالتزام بالصلاة وأدائها.
  4. الخشوع في الصلاة حتى يجعل القلب مشتاق إلى الصلاة بشكل مستمر، والتعامل مع الصلاة على أنها حديث مع الله.
  5. الاستعانة بالمقربين من الأهل والأصدقاء للتذكير بأوقات الصلاة وأدائها في موعدها، فعادة ما يتأثر الإنسان بمن حوله بشكل كبير ويتأثر بحديثهم.
  6. اختيار الصحبة الصالحة التي تعينك على عبادة الله والتقرب إليه فالمرء على دين خليله، فالأصدقاء نوعين إما يأخذوك إلى المساجد وطريق الحق، وإما يأخذوك إلى طريق الضلال والابتعاد عن الله.
  7. الاستفادة بالتكنولوجيا الحديثة في التقرب إلى الله والالتزام بالصلاة عن طريق استخدام برامج الهواتف المحمولة التي تذكرك بمواعيد الصلاة والأذان.
  8. تعويد النفس على الالتزام بصلاة الجماعة، فهي من الصفات الحميدة التي تجعل الفرد يلتزم بموعد الصلاة والمسارعة إليها لكسب كم هائل من الحسنات.
  9. عليك اليقين بأن الصلاة هي طريق الفلاح في الدنيا والآخرة، فهي تسهل لك الكثير من الأمور وتفتح لك الأبواب المغلقة، كما تجعلك ذات سيرة وخلق حسن بين الآخرين.
  10. حضور الدروس الدينية من وقت لآخر وخاصةً تلك التي تتحدث عن فضل الصلاة وعقوبة تاركها، فالنفس بحاجة إلى الترهيب في بعض الأوقات حتى تخاف من العقوبة والوقوع في المعاصي، إلى جانب الترغيب وذكر منافع الصلاة.