كيف أنظم وقتي وأهتم بنفسي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 22 مايو 2018 - 15:27 Friday , 21 September 2018 - 06:45 كيف أنظم وقتي وأهتم بنفسي‎ Benefits-ginger.com‎
كيف أنظم وقتي وأهتم بنفسي‎

كيف أنظم وقتي وأهتم بنفسي ،يتعرض الإنسان إلى الكثير من الأعمال والمشاغل التي تجعله يفتقد إلى الراحة والإحساس بالحرية، ولذلك يجب العمل دائماً على المحافظة على تنظيم الوقت للقدرة على الاهتمام بالنفس والشعور بالراحة. يوضح هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن عدد من الطرق التي تستخدم للإجابة عن سؤال كيف أنظم وقتي وأهتم بنفسي ؟ وكيفية الوصول إلى النتيجة المرجوة في النهاية.

كيف أنظم وقتي وأهتم بنفسي

انتشار العديد من وسائل الراحة والتوفير أدى إلى زيادة الكسل والخمول وعدم القدرة على تخصيص الوقت المناسب للزيارات العائلية أو ممارسة الرياضة وغيرها. ويأتي هنا السؤال كيف أنظم وقتي وأهتم بنفسي.

للإجابة على هذا السؤال يجب وضع بعض الجداول اليومية والنظام الذي يسير عليه الإنسان خلال حياته والتي منها يستطيع تحقيق ما يريد من أعمال والبحث عن فرص التقدم والاهتمام بالنفس مع القدرة على زيادة فرص الراحة والحصول على ما يرغب في تحقيقه من أعمال. ولكن يجب أن يضع في الاعتبار عدد من العوامل التي يجب مراعاتها وعدم إغفالها في هذا النظام، ومنها:

مجالات الاهتمام بالنفس

هناك عدد من العوامل التي يجب على الإنسان الحفاظ على أدائها والمواظبة عليها عند وضع الجداول والنظام الذي يسعى للسير عليه في حياته، ومن هذه العوامل:

أولاً: الحفاظ على الصلاة

الوصول إلى ما يريد الإنسان يجب المحافظة على العلاقة مع الله سبحانه وتعالى، ولذلك يجب البدء وضع النظام الذي يسير عليه أن يضمن الصلوات الخمس مع الله وضرورة التأكيد على أهمية هذا الأمر في حياة الإنسان. والحفاظ على ما أمر به الله والإسلام والابتعاد عن كل ما نهى الله عنه.

ثانياً: الصحة

لكي يستطيع الإنسان السير على نظام وتطبيقه في حياته دون اللجوء إلى الطبيب يجب عليه الحفاظ على صحته، ويمكن مراعاة هذا الأمر من خلال أمور هامة منها:

  • الامتناع عن التدخين والمشروبات الكحولية: حيث إن هذه الأشياء تعمل على تدهور صحة الإنسان وقتل الإنسان بالبطىء، ويكون لها اضرار على جميع أجهزة الجسم وأيضاً تسبب ضرراً لمن يعيش مع الشخص.
  • تناول الأطعمة الصحية السليمة والمشروبات الطبيعية: يجب على الإنسان الابتعاد عن الأطعمة التي لا يعرف مصدرها والتي تسبب الكثير من الأمراض، كما يجب عند تناول الأطعمة المعلبة أن يقرأ الإرشادات والمكونات على العلبة للتأكد من سلامة هذه المكونات للشخص، والابتعاد عن تناول الأطعمة السريعة حيث إن ضررها كبير على الجسم وتعمل على زيادة الدهون والكوليسترول في الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية: يجب أن تكون من الأساسيات التي يواظب عليها الفرد كل يوم؛ حيث إن الرياضة تقي الجسم من الكثير من الأمراض وخصوصاً التمارين في الصباح وكل ما يقوم به الفرد من حركة يخدم جسم الإنسان.

ثالثاً: العلاقات الإنسانية

لم يخلق الله الإنسان وحيداً في هذا الكون، بل خلق له العديد من الأصدقاء والأقارب .لذلك يجب على كل إنسان التقرب من الأهل والأصدقاء والابتعاد عن العزلة والوحدة لما لها من تأثير سىء على النفس. ويقوم الإنسان بالتجمع في المناسبات العائلية وعدم قطع الصلة مع العالم الخارجي.

رابعاً: العقل السليم

تم الحديث عن العديد من العوامل الحيوية التي يجب على الإنسان المحافظة عليها ،وأيضاً من أهم الأمور التي يجب أن يركز عليها الإنسان هو التثقيف للعقل، والحصول على المعرفة والمعلومات التي تساعده في التحكم في مجريات الأمور والحد من الوقوع في المشاكل وذلك من خلال القراءة والإطلاع والتجمع والمشاركة في الرأي والحديث.

تنظيم وقت الإنسان

من خلال تطبيق هذه الأمور في حياة الشخص يمكنه من الإهتمام بنفسه والتعامل مع الأحداث بحيوية، ويبقى إجابة السؤال كيف أنظم وقتي وأهتم بنفسي ؟ تنظيم الوقت يمكن تقسيمه إلى ثلاثة أجزاء وهم تقسيم اليوم، تقسيم الشهر ،وتقسيم السنة:

الوقت في اليوم

  • تعود الإنسان على النوم مبكراً والاستيقاظ في وقت مبكر.
  • القيام ببعض التمارين الرياضية وتناول وجبة الإفطار.
  • من المفيد النوم بعد الظهيرة لفترة من الوقت إذا أمكن ذلك.
  • الابتعاد عن التدخين والمنبهات مثل الشاي والقهوة.
  • تناول وجبة الغذاء ويجب أن تتضمن بعض الفاكهة الطازجة.
  • العمل على القراءة والإطلاع لمدة ساعة.
  • الأكل قبل النوم بعدة ساعات ومن الأفضل محاولة تجنب تلك الوجبة.

الوقت في الشهر

يجب ألا يكون الشهر مليء بالأعمال الروتينية والجهد المستمر ؛حتى لا يشعر الإنسان بالملل ،وضرورة وضع بعض الوقت للتسلية والتنزه وزيارة الأصدقاء والأقارب، كما يمكن التعامل مع يوم الجمعة أنه اليوم الديني الذهاب إلى الصلاة في المسجد وقراءة القرآن والتسبيح والإستغفار والصلاة على الرسول، يجب تخصيص العمل خلال الشهر ووضع الوقت المناسب للمرح.

الوقت في السنة

يجب على كل إنسان وضع هدف أمام عينيه يجب أن يحققه في نهاية السنة، والتي لا يمكن إنجازه على مدار شهر أو أثنين ولكن يجب الانتظار إلى نهاية العام، والعثور على النتائج المرجوة من هذا الهدف، والبحث عن هدف جديد في السنة التالية كما يجب عليه التعلم من الأخطاء والبحث عن مصادر جديدة للراحة .

اقرأ:




مشاهدة 134