كيف أنظم يومي في طاعة الله‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 29 مارس 2018 - 12:25
كيف أنظم يومي في طاعة الله‎

كيف أنظم يومي في طاعة الله ، يعاني بعض الأشخاص من أوقات الفراغ إضافة إلي أنة في الشتاء يكون الليل أطول من النهار وفي الصيف النهار أطول من الليل، الأمر الذي قد يشعرهم بالملل والضجر فيلجأون إلي قضاء أوقات فراغهم تلك في المعاصي والأشياء التي قد تلهي عن ذكر الله لمجرد ملئ وقت فراغهم والقضاء علي إحساس الملل، وبالرغم أن هناك أشخاص يتمنون لو عندهم وقت فراغ ولو ساعة فقط.

وقد حثنا الرسول محمد – صلي الله علية وسلم- علي أهمية أوقات الفراغ لدينا وأنة يجب إستغلالها أفضل إستغلال وقضائها في طاعة الله وعدم قضاء أوقات الفراغ في أشياء لا تفيد ومعصية الله لمجرد ملئ أوقات الفراغ ، وقد أشار أيضا أن كل إنسان محاسب علي كل ثانية في حياتة وفيما قضي عمرة وحياتة.

وقد أشار أيضا إلي أهمية الوقت وعدم استغلاله في حديث شريف حيث قال

عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((نعمتان مَغبون فيهما كثيرٌ من الناس؛ الصحة والفراغ))؛ رواه البخاري.

أي أنة يجب علينا ملئ أوقات الفراغ بما ينفعنا في دنيانا و أخرتنا وأن تصبح عادة لدينا ويجب أن نربي أطفالنا علي ذلك أيضا وخاصةً في مرحلة المراهقة التي قد يلجئ بعض المراهقين في إستغلالها بالشكل الخاطئ لعدم إدراكهم بأهمية الوقت ودائما ما يتساءل المراهق كيف أنظم يومي في طاعة الله.

والمؤمن إذا ذاق حلاوة طاعة الله لا يمل أبداً من الإستمرار فيها حتي أخر يوم بحياتة، لاأن المؤمن يعلم جيداً ماينتظرة من ثواب بعد الطاعة سواء في الدنيا من سعة الرزق وتيسير الأمر من الله وإحلال البركة علي كل شئ في حياتة، وفي الأخرة ينتظرة النعيم والأبدي والفوز بالجنة والنجاة من النار.

وفي هذا المقال المقدم لكم من مركز الفوائد العامة سوف نجاوب علي سؤالك  كيف أنظم يومي في طاعة الله ، من خلال النقاط التالية:
  • عليك أن تبدأ يومك بصلاة الفجر وهي من أعظم العبادات علي الإطلاق ويجب عليك صلاتها في وقتها ، ومن صلي الفجر كان الله في معيته، ويصبح نهارة سعيداً ، ويبارك الله له في كل شئ.
  • وعليك تجديد النية عند ذهابك للنوم بعد صلاة الفجر ولتكن لتقوية بدنك ولتستطيع أن تكمل اليوم بنشاط وحيوية وسوف تؤجر علي نيتك.
  • ولأن معظم يوم الرجال يذهب في العمل خارج المنزل يجب يجب عليهم تجديد نواياهم دائما لأن العمل العبادة ولو نواها لطاعة الله لنال الأجر إن شاء الله ويوجد حديث يؤكد علي أهمية تجديد نواياك في أي عمل تقوم بة وتحرص أن يكون لله وطاعتة حيث يقول: عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ – رضي الله عنه – قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – “إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ، فَهجْرَتُهُ إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ، وَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ لِدُنْيَا يُصِيبُهَا أَوِ امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا، فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْه ِ” مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ،

  • فمن كان نيتة عند الخروج للعمل أن يكسب المال الحلال ليوفر لأسرتة حياة كريمة ويوفركل متطلباتهم ، وكذلك بالنسبة لربة المنزل فهي أيضا تقضي وقتها في تنظيف المنزل وإعداد الطعام والعناية بالأطفال وتربيتهم تربية صحيحة فلو جددت نيتها تؤجر عليها ، أما بالنسبة للأولاد فهم يقضون أوقاتهم بتحصيل العلم لينفعوا أمتهم وينهضوا بها.
  • أوقات تناول الطعام تجتمع الأسرة بأكملها لتناول الطعام فيجب علينا إستغلال ذلك الوقت وتبادل الحديث مع بعضنا البعض.
  • ومن أحب الأعمال إلي الله عز وجل الصلاة في أوقاتها يبارك الله لنا في أوقاتنا وأعمارنا، وتشعر بالسعادة في باقي يومك.
  • وقد وصي النبي -صلي الله علية وسلم – علي القيلولة في وقت الظهيرة لتستعيد نشاطك وحيويتك.
  • ويجب علي كل أسرة تخصيص ساعة في اليوم لتبادل الحديث سوياً وعرض المشكلات وطرح الأسئلة وإيجاد الحلول لها .
  • بر الوالدين وتنفيذ كل ما يطلبوة منا دون تذمر أو إبداء أي وجة للرفض فبر الوالدين من أعظم العبادات.
  • علي كل إنسان تخصيص ورد يومي لة من القرآن الكريم وليكن صفحة أو أكثر ولكن يجب الإستمرار علية.

  • يجب تنظيم النوم لدي الإنسان والنوم ساعات كافية بالليل ليرتاح جسم الإنسان ويستيقظ لدية النشاط والحيوية لبدأ اليوم ، كما أن النوم عبادة أيضا ولكن لو سبقت نية النائم ذلك يؤجر علية .