كيف تعالج القولون العصبي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 04 أبريل 2018 - 16:19 Wednesday , 24 October 2018 - 01:06 كيف تعالج القولون العصبي‎ Benefits-ginger.com‎
كيف تعالج القولون العصبي‎

كيف تعالج القولون العصبي ، القولون العصبي من الإضطرابات الأكثر شيوعًا التي يتعرض لها العديد من الأشخاص نتيجة لإختلال أحد الوظائف في الجهاز الهضمي داخل جسم الإنسان، لكن ما أشار إليه الأطباء المتخصصين في بحوثهم أن أغلب الحالات التي تعاني من القولون العصبي تكون بسبب بعض المشاكل الغير عضوية.

ويعد إضطراب القولون العصبي من المشاكل التي تؤثر على النمط العام لحياة الإنسان بسبب عدم الشعور بالراحة وآلام المعدة المزعجة وفقدان القدرة على أداء المهام والأنشطة اليومية بشكل طبيعي. الآن تتساءل كيف تعالج القولون العصبي ؟!

هذا ما سنتحدث عنه في السطور التالية حيث يمنحك مركز الفوائد العامة الكثير من المعلومات والحقائق حول القولون العصبي والعوامل التي تثيره وأيضًا كيفية علاج هذه المشكلة بشكل فعال، تابع معنا…

كيف تعالج القولون العصبي ؟

كما ذكرنا في السابق، تحدث مشكلة القولون العصبي نتيجة لإختلال كبير في وظائف الجهاز الهضمي وغالبًا ما تحتاج المشكلة إلى تشخيص من الطبيب المختص أولًا لتحديد سبب المشكلة وبعد ذلك إختيار العلاج الذي يتناسب مع حالتك.

لكن قبل أن نجيب عن سؤالك كيف تعالج القولون العصبي ، علينا أولًا التحدث عن  العوامل التي تثير القولون.

ما هي أسباب الإصابة بالقولون العصبي ؟

  1. إتباع العادات الغذائية الغير صحية على سبيل المثال تناول المشروبات الغازية والبقوليات والملفوف والقرنبيط وأنواع معينة من الخضروات الورقية.
  2. التعرض للضغوط النفسية والقلق والتوتر على الدوام وغالبًا ما يتعرض الإنسان لهذه المشاكل بسبب الضغوطات التي يراها في الحياة اليومية وهكذا يتعرض إلى الإصابة بالقولون العصبي.
  3. أيضًا قد تكون التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة من عوامل إصابتها بالقولون العصبي ولذلك أغلب النساء قبل موعد دورة الطمث تعاني من هذه المشكلة.
  4. قد يعاني الجسم من مشاكل القولون العصبي كرد فعل جانبي للإصابة بأمراض أخرى من بينها الإصابة بإلتهاب المعدة والأمعاء.
  5. هذا بالإضافة إلى العوامل الوراثية ولذلك أثناء تشخيص المرض قد يحتاج الطبيب أولًا إلى فحص تاريخ العائلة المريض للتأكد سواء كانت أحد أفراد العائلة مصابون بالقولون العصبي أم لا.

بعض الأشخاص يعتقدون أن القولون العصبي من اضطرابات الجهاز الهضمي العادية ولذلك قد يهملون العلاج، ولكن مع الأسف القولون العصبي من المشاكل الجدية التي قد تعرضك للإصابة بالمزيد من الأضرار والمضاعفات الجانبية الخطيرة مثل نزيف المستقيم والإصابة بالبواسير وفقدان ملحوظ في وزن الجسم والأخطر من ذلك الإصابة بسرطان القولون الخبيث، ولذلك ليس من الأفضل إهمال العلاج مهما كلف الأمر.

 ما هي الأعراض التي تصاحب الإصابة بالقولون العصبي؟

  1. الشعور بآلام شديدة في البطن والمعدة.
  2. حدوث إنتفاخ شديد في البطن لا يختفي مع الأدوية العادية.
  3. الإصابة بنوبات من الإمساك أو الإسهال المزمن بشكل تدريجي.
  4. خروج مادة مخاطية مع فضلات البراز.
  5. تراكم كمية كبيرة من الغازات في المعدة تجعل المريض يشعر بعدم الراحة.

تختلف هذه الأعراض من حيث شدتها من مريض إلى أخر وعلى حسب تطور المرض ولكن مع بداية ظهور هذه الأعراض يجب أن تبحث عن كيف تعالج القولون العصبي والتخفيف من حدة أعراضه على الفور قبل أن يتطور معك الأمر.

نصائح مهمة في علاج القولون العصبي:

  1. أهم خطوة في العلاج هي متابعة أحد الأطباء المتخصصين وشرح كافة الأعراض التي تعاني منها وأيضًا يجب توضيح نمط الحياة ونوع الغذاء الذي تتبعه، قد يطلب الطبيب أنواع معينة من الفحوصات والإختبارات لتحديد سبب الإصابة بالقولون العصبي وبعد ذلك يوصي بأنواع معينة من الأدوية والعقاقير الطبية الخاصة بعلاج القولون العصبي.
  2. يجب أن تتوقف عن تناول الأطعمة والوجبات التي تثير القولون العصبي مثل البقوليات والمصادر التي تحتوي عليها والمشروبات الغازية بأنواعها المختلفة والوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والسعرات الحرارية وأيضًا لا تكثر من مضغ العلكة لأنها تسمح بتسرب الهواء إلى خلايا الجهاز الهضمي وهذا ما يسمح بتراكم الغازات وإنتفاخ القولون.
  3. أيضًا عليك الإبتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الجلوتين من بينها القمح والشعير وخاصة إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من الإسهال المزمن المتكرر.
  4. يمكنك الإكثار من تناول المصادر الغذائية التي تحتوي على الألياف الغذائية بأنواعها المختلفة مثل الشوفان والخضروات الورقية والفواكه الطازجة وهذا لأن الألياف مهمة جدًا لصحة الجهاز الهضمي وتساعد في تحسن عملية الهضم وطرد الغازات المتراكمة في المعدة.
  5. الحرص على تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم لأنها تحفز الجسم من طرد السموم والفضلات المتبقية خارج الجسم.
  6. ابتعد أيضًا عن تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل القهوة والشاي ومشتقات الألبان والشيكولاتة.
  7. يجب أن تنتبه إلى تناول وجبات الطعام في الأوقات المحددة حتى تتمكن الأمعاء من القيام بوظيفها بشكل مثالي وهذا يخفف من الإصابة بأعراض القولون العصبي.
  8. أيضًا لا يُفضل تناول منتجات الحليب في حالة الإصابة بنوبات القولون العصبي وخاصة إذا كنت تعاني من حساسية تجاه اللاكتوز.
  9. يمكنك أيضًا أن تلجأ إلى العلاجات التقليدية من بينها التنويم المغناطيسي أو الوخز بالإبر أو العلاج بالأعشاب مثل الزنجبيل والعسل والقرفة وغيرها أو ممارسة التمارين الرياضية مثل رياضة التأمل، هذه العلاجات أثبتت فعالية كبيرة مع العديد من الحالات التي تعاني من القولون العصبي.