متى تثبت ملامح الطفل؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 31 يناير 2018 - 16:19 Wednesday , 19 September 2018 - 01:48 متى تثبت ملامح الطفل؟‎ Benefits-ginger.com‎
متى تثبت ملامح الطفل؟‎

متى تثبت ملامح الطفل؟

هناك معلومات يجب على الآباء والأمهات معرفتها عن التغيرات التى تحدث لأطفالهم عقب الولادة، وهذا حتى لا ينتابهم القلق تجاه هذه التغيرات . وهذا ما يقدمه مركز الفوائد العامة من معلومات. 

الرأس

إن رأس المولود عند الولادة تمثل ربع طول جسمه، وربما تكون الرأس كبيرة على مرورها ف قناة الولادة، لذا تتراكب عظام معينة فى الجمجمة أثناء عملية الولادة لتقليل حجم الرأس بشكل مؤقت.

وهذا هو ما يعطى رأس المولود الشكل المخروطى الذى قد يلاحظه بعض الآباء والأمهات عند الولادة.

أيضاً توجد مناطق فى الرأس تكون لينة تسمى ب (اليافوخ) وهى ما تسمح بالتغيير الذى يحدث فى عظام الرأس.

وبالرغم من ضرورة الحذر عند التعامل مع رأس المولود ،إلا أن  العناية العادية لن تضره، فيمكنكِ غسل شعر المولود برفق وتصفيفه أيضاً برفق باستخدام فرشاة ناعمة.

وبمرور الوقت سوف تلتئم العظام وسوف يختفى (اليافوخ) تماماً بمرور الشهر الثامن تقريباً.

العينان

قد لا يستطيع الطفل المولود حديثاً أن يفتح عينية مباشرةً بسبب الانتفاخ الذى يحدث فيهما نتيجة الضغط الذى يحدث على رأسه أثناء الولادة.

لذا عليكِ أيتها الأم ألا تحاولى أبداً أن ترغميه على فتح عينيه لأنه سيقوم هو بفتحهما عندما يكون مستعداً لذلك.

أيضاً كثير من الأطفال يكون لون عيونهم عند الولادة رمادياً مائلاً إلى الزرقة، لكنه قد يتغير، لهذا لن نتمكن من معرفة اللون الحقيقى لعينى المولود قبل مرور عدة أشهر عندئذ فقط يكتسب الطفل الميلانين ، وهو الصبغة الملونة للجسم.

يكون عادة لدى الأطفال الأفارقة والآسيويين عيوناً ذات لون رمادى غامق أو بنى عند الولادة ،ثم يتحول بعد مضى ستة أشهر أو عام كامل إلى البنى أو الأسود.

الأنف

إن الأنف المفلطح يعد من السمات الشائعة فى الأطفال المولودين حديثاً ، وبمرور الوقت سوف يظهر عامل الوراثة وببلوغ الطفل الشهر الثانى عشر يمكنكِ معرفة كيف سيبدو أنف المولود.

الشعر الذى يغطى جسم المولود

لايعتبر وجود شعر غامق ناعم على جسم المولود الجديد شيئاً غير عادى خاصة إذا كان طفلاً مبستراً، لأن هذا الشعر سرعان ما يختفى، كما ستختفى الأشياء الغريبة الأخرى بعد فترة.

الثديان

إن هرمونات الأم التى تمر عبر المشيمة أثناء وجود الجنين فى الرحم قد تتسبب فى جعل ثدى المولود منتفخاً سواء كان المولود ذكراً أو أنثى وهو شىء طبيعى لايدعو للقلق.

كما يجب ألا ينزعج ايضاً الوالدان إذا وجدا سائلاً لبنياً يخرج من ثدى المولود، ولكن لا يجب أن تحاولى عصر حلمة الثدىفسوف يختفى اللبن مع الوقت ،كما أن العصر قد يتسبب فى حدوث التهابات .

الحواس الخمس

إن الحواس الخمس كالسمع والنظر والشم والتذوق واللمس كلها موجودة عند الطفل المولود.

واللمس أكثر هذه الحواس حدةً، فبمجرد لمس ثدى الأم أو حلمة الزجاجة أو حتى أصبع اليد لوجه الطفل نجد الطفل يحرك وجهه من جهة لأخرى حتى يمسك بالحلمة أو بالثدى.

والطفل المولود يقطب جبينه وقد يبكى عند إعطائه دواء مراً.

وسمع المولود يكون طبيعياً خلال ساعات بعد الولادة لذا أى صوت عال بجوار الطفل يؤدى إلى بكائه أو إغلاق عينيه نتيجة لانزعاجه.

والطفل المولود يشعر بالضوء فنراه يغمض عينيه فى الضوء الشديد، والطفل تبدو عليه السعادة فى وجوده فى ضوء هادىء.

الأعضاء التناسلية

قد يُصدم بعض الآباء والأمهات من انتفاخ الأعضاء التناسلية لمواليدهم. وهذا الانتفاخ يحدث لكل من البنات والأولاد بسبب هرمون الأم أثناء الحمل، وقد تسبب هذهِ الهرمونات أيضاً خروج بعض الدم البسيط من مهبل المولودة الأنثى وهو مالا يستدعى القلق .

الجلد

قد يغطى جلد المولود الجديد مادة شمعية بيضاء ،وهذه المادة تحمى الجلد من السائل الأمينونى الموجود برحم الأم.

وفى أغلب الأحيان تختفى هذه المادة بعد الاستحمام الأول ، كما أنه قد توجد بقع حمراء خصوصاً على وجه المولود أو بقع غامقة منتشرة فى جسمه ، فهما من الحالات المؤقتة أيضاً.

أما إذا بدأ جلد الطفل المولود يبدو أصفر اللون فقد يكون ذلك مؤشراً لإصابة الطفل بصفراء حديثى الولادة ، فى هذه الحالة يجب استشارة الطبيب الذى سيصف لك العلاج إذا كان مولودك فى حاجة إليه.

أيضاً قد يتحول فجأة جانب من جسم المولود أو يده أو قدمه إلى اللون الأزرق بسبب ضعف الدورة الدموية لدى بعض الأطفال المولودين حديثاً، وهذا يسبب بلا شك القلق والانزعاج من قبل الوالدين.

إلا أن هذا الأمر لا يستدعى القلق ،فما عليك إلا أن تقلبى المولود على جانبه الآخر أو أن تدلكى جسمه برفق لتحريك الدورة الدموية.

البراز

يقوم أكثر من 90% من الأطفال المولودين بإخراج (براز له لون أخضر غامق قريب من الأسود) خلال ال 24ساعة الأولى من العمر ،وتأخر التبرز عن ذلك يستدعى استشارة الطبيب، ويأخذ البراز اللون الأصفر والقوام الطبيعى فى اليوم الرابع أو الخامس من العمر،ولا داعى للقلق إذا تبرز الطفل مع كل رضعة أو تبرز مرة واحدة فى اليوم لأن المهم هو قوام البراز.

التبول

يتبول الأطفال المولودون خلال الأربع والعشرين ساعة الأولى من العمر، وقد يتأخر تبول الطفل إذا حدث التبول أثناء الولادة ، وعموماً إذا تأخر التبول عن الست والثلاثين ساعة الأولى يجب استشارة الطبيب.