من أقوال أدولف هتلر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 29 مارس 2018 - 10:49 Saturday , 23 June 2018 - 17:55 من أقوال أدولف هتلر‎ Benefits-ginger.com‎
من أقوال أدولف هتلر‎

من أقوال أدولف هتلر الشهيرة، أدولف هتلر هو أحد الساسة الألمانيين النازيين. وهو واحداً من بين مائة شخصية تركت أثراً كبيراً في تاريخ البشرية في القرن العشرين. وهو أيضاً مؤسس الحزب النازي (حزب العمال الألماني الإشتراكي الوطني). وقد حكم ألمانيا في الفترة ما بين الفترة من 1933 إلى 1945. ويرى بعض المؤرخين هتلر بأنه من أكثر الشخصيات دموية في تاريخ البشرية، وذلك بسبب ما فعله أثناء الحرب العالمية الثانية، وتسببه في موت الملايين. حتى قيل أنه قد شارف على إبادة اليهود من العالم كله. ويراه آخرون بأنه بالرغم من حكمه الديكتاتوري في ألمانيا إلا أنه استطاع أن ينقذ ألمانيا من ما خلفته الحرب العالمية الأولى والثانية من دمار. وأن له الفضل الأكبر في انعاش ألمانيا اقتصادياً خاصةً في فترة حكمه. وفي هذا المقال من مركز الفوائد العامة، سوف نتعرف على عدداً من أقوال أدولف هتلر الشهيرة.

من أقوال أدولف هتلر

  • “اِجْعَلْ الْكَذَبَةُ كَبِيرَةٌ، اِجْعَلْهَا بَسيطَةٌ، وَكَرَّرَهَا، فِي نِهَايَةِ الْمَطَافِ   سَوْفَ يَصْدُقُونَهَا”.
  • إِنْ قِيَادَةُ النَّاسِ مُهِمَّةٌ لَا يَحُسُّنَّ أَدَاءَهَا إلا الْأبطَالَ”.
  • إذاَ أنتصرت فَلَيْسَ عَلَيكَ أَنْ تَفْسِرَ شَيْئًا إذاَ خَسِرْتِ فَيَجُبُّ أَنْ تَخْتَفِيَ كَيْ لَا تَحْتَاجُ إلا تَفْسِير شَيْء”.
  • إِنْ فَنَّ الزَّعَامَةُ يُقَوِّمُ بِالدّرجةِ الْأَوْلِيِّ عُلِيَ تَرْكِيزُ اِهْتِمَام الشُّعَبِ   وَحِصِرِهِ بِخَصْمٍ واحد”.
  • لَا تَقَارُنُ نَفْسكَ بالآخرين.. إذاَ قُمْتِ بِذَلِكَ، فَإِنّكَ تَهِيَنَّ نَفْسُكَ”.
  • “لَيْسَ الْعُمَّالُ بِمَسْؤُولِينَ عَمَّا تُعَانِيَهُ الْبِلَادُ مِنْ مَشَاكِل،فَالْمَسْؤُولُونَ هُمْ أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُحَمِّلُوا أَنَفْسهُمْ عَنَاءالْاِهْتِمَامِ بِحَالَةِ الشُّعَبِ وَالْعَمَلِ عَلَى إِنْصَافِهِ وَوُضِعَ حَدُّلِتَضْلِيلِ الْمُضَلِّلِينَ وَفسَادَ الْفَاسِدِينَ”.
  • “إذا أردت أن تشتعل مثل الشمس فاحترق مثلها”.
  • “أَلَيْسَ مِنَ الْعَارِ أَنْ تَتِرَكَ مُقَدِّرَاتُ أُمَّة تَحْتَ رحمةمُوَاطِنِينَ يَتَصَرَّفُونَ بِهَذِهِ الْمُقَدِّرَاتِ بِخِفَّةِ وَمُجُونِ كَمَالَوْ كَانُوا يُلَعِّبُونَ الْوَرَقَ”.
  • يَمُكَّنَّ لِأَيُّ شَخْصِ التَّعَامُلِ مَعَ النَّصْرِ.. فَقَطُّ الْأقويَاءِ يَمُكُّنَّ أَنْ يتحملوا
  • هَزِيمَةٌ.
  • “لِقَدْ كَانَ فِي وَسَعَِيٍّ أَنْ أَقَضِّيٌّ عَلَى كُلُّ يَهُود الْعَالِمِوَلَكِني تُرِكَتْ
  • بَعْضَا مِنهُمْ لِتَعَرَّفُوا لِمَاذَا كُنَّتْ أَبِيدُهُمْ”.
  • “عَنْدَمَا يَسْتَعْرِضَ الْجَيْشُ قُوَّاتهُ أَكْثَرِ مِنْ سِتة أَشَهْرٌ، وَلَايُقَوِّمُ بِمُهَاجَمَةِ الْعَدُوِّ، نَعْرُفُ أَنّهُ يَشْكَلَ خَطَرًا عَلَىشُعَبِهِ”.
  • “إذاَ كَانَتْ الْحُرِّيَّةُ ضَعِيفَةُ التَّسْلِيحِ فَعَلَينَا تَسْلِيحهَا بِقُوَّةِ الارادة”.
  • “حَقَا إِنْ بَعْضُ النَّاسِ يقرأون التَّارِيخَ وَلَا يَفْهَمُونَ مِنهُ شَيْئًا”.
  • “مِنْ حُسْن حَظّ الْحُكَّامِ أُنَّ النَّاسُ لَا يَفْكِرُونَ”.
  • “و لِكُسِبَ النَّصْرُ النِّهَائِيُّ يَجُبُّ عَلَى الْحِزْبِ أَنْ يُوجِدَقِيَادَةُ عَلِيَّا حَكِيمَةُ بَعيدَةُ النَّظَرِ ورجالاً تُسَيِّرَهُمْ الْعَاطِفَةُ وَيَخْضَعُونَ لِهَذِهِ الْقِيَادَةَ خُضُوعَا    أَعَمًى.. فَالسِّرِّيَّةُ الَّتِي تَضُمُّ مئتي رَجِلَ كُلّهُمْ أَذْكِيَاء وَأكفَاءَ هِي   أَصَعُبَ قِيَادَةُ مَنْ سِرِّيَّةَ تَضُمُّ مِئَة وَتِسْعِينَ رَجُلَا عَادِيَا وَعَشْرَةُ رُجَّال    أَذْكِيَاء يَمْسُكُونَ زِمَام الْقِيَادَةِ.
  • “إِنْ الْخَطَأُ الْأَكْثَرَ حَمَاقَة الَّذِي يَمَّكُنَّ أَنْ نَفْعَلَ رُبَّما يُكَوِّنَالسَّمَاحُ   لِلْأَجْنَاسِ الدُّنْيَا اِمْتِلَاَك الْأسْلِحَةِ.. وَيَظْهَرُ التَّارِيخُ أَنَّ كُلُّ الْغُزَاةِ الَّذِينَ سَمَحُوا لِلْأَجْنَاسِالتَّابِعَةِ لِهُمْ بِحَمْلِ السِّلَاَحِ قَدْ أَعُدَّتْ سُقُوطُهَا بِهَذَا   الْفُعُلَ”.
  • إِنْ لَمْ تَكِنْ تُعْلَمْ أَيْنُ تَذْهَبَ فَكُلُّ الطُّرُقِ تُفَّيْ بِالْغَرَضِ.
  • الْمَهْزُومُ إذاَ اِبْتَسَمَ اِفْقِدْ الْمُنْتَصِرَ لَذَّة الْفَوْزِ.
  • “وَعَنْدَمَا تَقْوَدَ الْحُكُومَةُ الشُّعَبَ إِلَى الْخَرَابِ بِشَتَّىالْوَسَائِلِ وَالْإِمْكَانَاتِ  يَصْبَحُ عِصْيَانُ كُلَّ فَرَدَّ مَنْ أَفَرَادَّ الشُّعَبُ حُقًّا مِنْ حُقوقِهِ، بَلْ وَاجِبًا   وَطُنّيا”.
  • “إِنْ الانسان لا يُناضل إلا مِنْ أَجَلْ ما يُحِبّ، ولا يُحِبّ إلا ما هُو حُرَّيْ   بِالتَّقْديرِ وَالْاِحْتِرَامِ، فَكَيْفَ يُطْلَبْ مِنْ مُوَاطِنٍ أَنْ يُحِبَّ وَطَنُهُ وَيُقَدِّرُهُ وَهُوَ  يُجْهَلْ تَارِيخُهُ ولا يشعر فِي قَرَارَة نَفْسهُ بِأَنّهُ يَنْعَمُ بِمَا تُؤَمِّنُهُ الدُّوَلُ   الْأُخْرَى لِرَعَايَاِهَا مَنْ أَمِنْ وَرَفَاهِيَةٍ”.
  • “لَنْ أَسَتَطِيعُ الْوُصُولُ لِلرَّاحَةِ النَّفْسِيَّةِ فِي أَيُّ وَظِيفَة حُكُومِيَّةٍ..
    سَأُكَوِّنُ رَسَّامًا، وَلَنْ تَقْدُرَ أَيُّ قُوَّةٍ فِي الْعَالِمِ عَلَى جُعَلِي مُوَظِّفًا”.
  • “إِنْ جِيلَا يَتَبَرَّمُ بِالْحَالَةِ التى هُوَ فِيهَا ويكتفى بِالتَّبَرُّمِ بَدَلَا مَنْ أَنْ    يَجْتَهِدَ فى إِزَالَة بَوَاعِثَهُ.. إِنْ جِيلَا هَذَا شَأْنَهُ مقضى عَلَيهِ بِالزَّوَالِ”.
  • “لِقَدْ اِكْتَشَفْتِ مَعَ الْأيَّامِ أَنّهُ مَا مِنْ فُعُل مُغَايِر لِلْأخْلَاقِ وَمَا مِنْ جَرِيمَة  بِحُقِّ الْمُجْتَمَعِ إلا وَلِلْيَهُودِ يَدَا فِيهَا”.
  • “لَيْسَتْ الْحَقِيقَةُ هِي مَا يُهْمُ وَلَكُنَّ النَّصْرُ”
  • “النّجَاحُ هُوَ الْقَاضِي الدُّنْيَوِيُّ الْوَحِيدُ لِلصَّوَابِ وَالْخَطَأِ”.
  • “قَرِيبَا سَوْفَ يُمِرُّ الْجُمَلُ مِنْ عَيْنَ الْإِبْرَة أَكْثَرُ مِنْ أَنْ يَكُونَ رَجُلُ عَظِيم اِكْتَشَفَ عَنْ طَرِيق اجراء الْاِنْتِخَابَاتِ”.
  • “السَّوَادُ الْأعْظَمَ مِنَ النَّاسِ يُسْقِطُونَ بِسُهولَةِ أكَبَرِّ ضَحَايَا لِكَذَبَةِ كَبِيرَةٍ وَلَيْسَ لِكَذَبَةِ صَغِيرَةٍ”.
  • “الزَّعيمُ الْعَبْقَرِيُّ يَجُبُّ أَنْ يُكَوِّنَ لَدَيهُ الْقدرةَ عَلَى جَعَلَ الْمُعَارِضِينَ الْمُخْتَلِفِينَ يَظْهَرُونَ كَمَا لَوْ أَنّهُمْ يَنْتَمُونَ إِلَى عَائِلهُ وَاحِدَةٍ”.
  • “أُولَئِكَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ أَنْ يُعَيِّشُوا دَعَّهُمْ يُقَاتِلُونَ وَأُولَئِكَ الَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ الْقتَالَ فِي عَالِم الصِّراعِ الْأَزَلِيِّ لَا يَسْتَحِقُّونَ الْعَيْشَ”.
  • “قُوَّةُ الدَّوْلَةِ الشُّمُولِيَّةِ تَكُمِّنَّ بِأَنّهَا تَجَبُّرٌ أُولَئِكَ الَّذِينَ يَخُشُّونَهَا فِي أَنْ يَتَشَبَّهُونَ بِهَا”.
  • “الْحَرْبُ هِي كَفُتَحِ بَاب غُرَفِهِ مُظْلِمِهِ لَنْ تَعْرُفَ أَبَدَا مَا الَّذِي سَيُحْصَلُ عندُ فُتَح هَذَا الْبَابَ”.
  • “الْكَلِمَاتُ تَبْنِي جَسُورًا فِي مَنَاطِقِ لَمْ تَسْتَكْشِفْ بَعْدَ”.
  • “أُنَّ الْعُقُولُ الْفَارِغَةُ تَحَكُّمٌ عَلَى الْمَظَاهِرِ”.
  • “الْأكْثَرِيَّةُ الْجَاهِلَةُ هِي الَّتِي تَتَحَكَّمُ بِالْبِلَادِ وَذَلِكَ بِفُضُلِ مَا يُدْعَى بِنظَامِ الإقتراع الْعَامَّ”.
  • “الْبِغَاءُ مَا أَنْ يَنْتَشِرَ فِي بَلَد مَا إلا وَيَكُونَ مَصِيرُ الشُّعَبِ الْفَنَّاءِ”.
  • “أَوَّلَ شَيْء أَسَاسَيْ لِتَحْقِيقِ النّجَاحِ عَلَى الدَّوَامِ هُوَ عَمِلَ مُسْتَمِرُّ وَمُنْتَظِمُ مَنِ الْعُنْفَ”.
  • “و لِكُسِبَ النَّصْرُ النِّهَائِيُّ يَجُبُّ عَلَى الْحِزْبِ أَنْ يُوجِدَ قِيَادَةُ عَلِيَّا حَكِيمَةُ بَعيدَةُ النظرو رجالاً تُسَيِّرَهُمْ الْعَاطِفَةُ وَيَخْضَعُونَ لِهَذِهِ الْقِيَادَةَ خُضُوعَا أَعَمًى”..
  • “فَالسِّرِّيَّةُ الَّتِي تَضُمُّ مئتي رَجِلَ كُلّهُمْ أَذْكِيَاء وَأكفَاءَ هِي أَصَعُبَ قِيَادَةُ مَنْ سِرِّيَّةَ تَضُمُّ مِئَة وَتِسْعِينَ رَجُلَا عَادِيَا وَعَشْرَةُ رُجَّال أَذْكِيَاء يَمْسُكُونَ زِمَام الْقِيَادَةِ”.
  • “الْإِرْهَابُ لَا يُحَارِبُ بِالْفِكَرِ بَلْ يُحَارِبُ بِمِثْلهُ”.
  • “الْعَبْقَرِيَّةُ تَحْتَاجُ إلي صَدْمَة كَيْ تَظْهَرَ وَتَبَهُّرُ بِمآتيِهَا الْأَنْظَارِ”.
  • “الْفُقَرُ هُوَ صِنْوُ الْجَهْلِ وَصِنْوِ الْمَرَضِ وَمَتَى اِجْتَمَعَ الثَّلَاثَةُ كُفِرَ الشُّعَبُ بِالدَّوْلَةِ وَمَاتَ فى النُّفُوسَ كُلُّ شُعُور وطنى”.
  • “إِنْ اِسْتِرْدَادُ الْأَرَاضِي الْمَضْيَعَةَ خُطْوَة نَسْتَطِيعُ أَنْ نُقَوِّمَ بِهَا نَحْنُ يَوْمُ نَصْبَحُ قَادِرِينَ عَلِيّ مُجَابَهَة أَعِدَائِنَا”.
  • “إِنْ أَعَظَمَ الْوَيْلَاتُ لَا تُبَرِّرَ اِسْتِسْلَاَمُ الْمَرْء لِلْيَأْسِ”.
  • “إن التَّقَدُّمَ وَالْحَضَاَرةَ هُمَا نَتِيجَةُ جُهُودِ الْعَبْقَرِيَّةِ، لَا نَتِيجَةُ ثَرْثَرَةِ الْأكْثَرِيَّةِ”.
  • “إِنْ بَعْضُ النَّاسِ يقرأون التَّارِيخَ وَلَا يَفْهَمُونَ مِنهُ شَيْئًا”.
  • “إِنْ أُمَّةُ تُلَازِمَهَا الْهَوَاجِسُ وَيَسْتَبِدُّ بِهَا الْقَلَقُ عُلِيَ مَصِيرُهَا لَا يَمُكُّنَّهَا أُنَّ تَقَدُّمُ نِتاجَا فَكَرِيَّا ذَاتُ قَيِّمَةٌ”.
  • “إِنْ تَأْسِيسُ دِين مَنِ الْأَدْيَانَ أَوْ تُقُويِضَ دَعَائِمُهُ هُوَ عَمِلَ أَعَظُمَ شَأْنَا مَنْ تَأْسِيس دَوْلَةٍ أَوْ تُقُويِضَ دَعَائِمُهَا”.
  • “إن فَخْرِيٌّ هُوَ أَنّي لَا أَعَرَفَ رَجُلُ دَوْلَةٍ فِي الْعَالِمِ لَهُ الْحَقُّ أَنْ يَدَّعِيَ تَمْثيلُ شُعَبِهِ أَكْثَرِ مِني”. واحدة من أقوال أدولف هتلر الشهيرة جداً.
  • “إِنْ حَقّ الْإِنْسَانِ يَتَقَدَّمُ عَلِيُّ حُقّ الدَّوْلَةِ”.
  • “الْإِنْسَانُ لَا يُضَحِّي بِنَفْسهُ مِنْ أَجَلْ صَفْقَاتُ تِجَارِيَّةٍ، وَلَكِنهُ يَفْعَلَ مِنْ أَجَلْ فَكُرَةٌ أَوْ مِثْلُ أَعَلِيٍّ”.

كانت هذه الحكم بعضاً من أقوال أدولف هتلر الشهيرة.