موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 29 مارس 2018 - 13:28 Wednesday , 24 October 2018 - 01:46 موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها‎ Benefits-ginger.com‎
موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها‎

موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها ، التحدث عن فضل الأم وأهميتها في حياتنا لا يكفيه مجرد بضعة كلمات أو سطور، مهما تحدثنا لن نعطي الأم حقها أو قدرها، ولكن سنحاول على قدر المستطاع توضيح فضل الأم وتأثيرها في حياة أبنائها وكيف تحدث الله ورسوله عنها في الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة. كما يقدم لك مركز الفوائد العامة موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها بالعناصر.

موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها :

الأم ليست مجرد فرد مسئول عن تربية الأبناء في الأسرة، ولكنها منبع الحنان والعطاء والحب التي تزرع داخل أطفالها المبادئ والتعاليم الإنسانية التي تساعدهم في طريق الحياة الطويل لإتخاذ القرار الصحيح والمناسب للمواقف التي يتعرضون لها.

الأم هي من تحملت وصبرت من أجل أبنائها ومن أجل راحتهم دون أن تنتبه إلى آلامها وأحزانها ولهذا السبب تحدث عنها الله عز وجل ورسوله الكريم حيث قال رسول الله صل الله عليه وسلم:”الجنة تحت أقدام الأمهات”.

ليس هذا فقط، نحن جميعًا نعلم المقولة الشهيرة للشاعر المعروف حافظ إبراهيم الذي ذكر : “الأم مدرسة إذا أعددتها ….. أعددت شعبًا طيب الأعراق”.

موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

 ما هو فضل الأم نحو أبنائها ؟

الأم هي الركن الأساسي في الأسرة وفي المجتمع بأكمله لأنها من تنجب وتسهر على تربية أبنائها وتهتم بكافة شؤن عائلتها، هي من تسهر عند تجد أبنائها مرضى وتحمل همهم على الدوام وتحاول أن تساعدهم في بناء المستقبل بأسس صحيحة وقوية.

تحملت الأم آلام الولادة والتي تعادل ألم تكسير عشرين عظمة في جسم الإنسان فقط من أجل أن تجلب طفلها على الأرض، ولا تتوقف معاناتها عند هذا الحد بل تتضاعف كثيرًا خوفًا عليه من المرض ومن الخطر والمشاكل التي قد يتعرض لها.

كل هذا الصبر من أجل أن تنشيء أبنائها بأسس قوية ومتينة بحيث تساعدهم فيما بعد لإنشاء مستقبلهم ومواجهة الصعاب والمشاكل التي تعترض طريقهم بكل ثبات، وهكذا تتمكن من إنشاء أبناء صالحين ونافعين للأمة والمجتمع.

موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

ما هو واجب الأبناء تجاه الأم؟

بعد المجهود والتعب الذي تتحمله الأم من أجل أولادها فأقل ما يفعله الإبن من أجلها هو أن يقدم لها الحب والإحترام وأيضًا منحها الشعور بالتقدير على تعبها ومجهودها من أجلهم. ولذلك أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف بالوالدين والإحسان إليهما وطاعتهما. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : “جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك)”.

كما أوصى الله سبحانه وتعالى بالوالدين في آيات القرأن الكريم حين قال: بسم الله الرحمن الرحيم “ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير. وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهما وصاحِبْهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون” لقمان:14-15

موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

موضوع تعبير عن الام وفضلها وواجبنا نحوها

” ولا تقل لهما أفً ولاتنهرهما وقل لهما قولاً كريماً ” صدق الله العظيم، لا يجب أن تمنح الأم أو الأب بعد سعيهما في الأرض لتوفير الحياة الكريمة من أجلك وتأسيس مستقبلك بشكل صحيح هذا الأجر، لذا مهما كنت تعاني من مشاكل أو صعوبات في الحياة أو حتى تعاني من وقت عصيب فلا تفرغ شحنتك من الغضب في الوالدين.

ما هي مكانة الأم في الإسلام ؟

ظهرت مكانة الأم في العديد من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة التي يحثنا فيها الله على إظهار المحبة والرحمة والحنان تجاه الأم تعويضًا عن التعب والآلام التي تحملتها من أجلنا. وقد ظهر في الآيات القرآنية ما يدعم ذلك حيث قال الله تعالى:

  •  “وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا “.
  • “ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كُرهاً ووضعته كُرها وحملُه وفصاله ثلاثون شهراً”.
  • “ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير. وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهما وصاحِبْهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون” .
  • “ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته أمه كُرهاً ووضعته كُرها وحملُه وفصاله ثلاثون شهراً”. الأحقاف:15 .
  • “حُرمت عليكم أمهاتكم” النساء:23.
  • “وما جعل أزواجكم اللائي تُظاهرون منهن أمهاتكم”الأحزاب: 4
  • “الذين يظاهرون منكم من نسائهم ما هُنَّ أمهاتهم. إنْ أمهاتهم إلا اللائي ولَدْنهم”. المجادلة:2.
  • “يوم يفر المرء من أخيه. وأمه وأبيه. وصاحبته وبنيه. لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه”. عبس:34-36.
  • “ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ولا على أنفسكم أن تأكلوا من بيوتكم أو بيوت آبائكم أو بيوت أمهاتكم” النور:61 .
  • “ما كان أبوك امرأ سَوء وما كانت أمك بغياً” مريم: 28.
  • “فإن لم يكن له ولد ووَرِثه أبواه فلأمه الثلث، فإن كان له إخوة فلأمه السدس”. النساء:11 .
  • “ولما رجع موسى إلى قومه غضبانَ أَسِفاً قال: بئسما خَلَفتموني من بعدي أَعَجِلتم أمر ربكم وألقى الألواح وأخذ برأس أخيه يجرّه إليه قال ابنَ أمَّ إن القوم استضعفوني..” الأعراف: 150
  • “يا بنَ أُم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي” . طه:94

ليس هذا فقط، فهناك العديد من الأحاديث الشريفة التي ذكرها رسولنا الكريم عن فضل الأم وواجبنا نحوها ومن بين تلك الأحاديث ما يلي:

  • قال رسول الله صل الله عليه وسلم:”الجنة تحت أقدام الأمهات”.
  • عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال:سألت النبي : أي العمل أحب إلى الله تعالى؟قال: ( الصلاة على وقته)، قلت:ثم أي؟قال: ( بر الوالدين )، قلت:ثم أي؟ قال: ( الجهاد في سبيل الله ).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : “جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك)”.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله : (( لا يجزي ولدٌ والداً ، إلا أن يجده مملوكاً فيشتريه فيُعتقه )).
  • عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي قال: (( رضى الرب في رضى الوالد، وسخط الرب في سخط الوالد )).

الاهتمام بالأم ليس له يوم محدد ولكن يبقي هذا اليوم 21/3 العلامة المميزة التي وضعتها الدولة من أجل تكريم أمهات المسلمين ومنحهم التقدير الكافي على مجهودهم وتعبهم من أجل إنشاء جيل مثالي يتبع المبادئ والتعاليم الحسنة في أى وقت وفي كل مكان.