موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 28 مارس 2018 - 16:12 Thursday , 16 August 2018 - 16:16 موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية‎ Benefits-ginger.com‎
موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية‎

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية ، الإنتخابات خير مثال عن الديمقراطية النيابية التمثيلية التي تسمح للمواطن الفرصة لإتخاذ المسئول المناسب لمنصب ما والذي يؤمن بقدراته في التعامل مع مسئوليات هذا المنصب بالطرق الصحيحة السليمة. ولذلك يبقي مفهوم الإنتخابات متوقف على قيام المواطنين بإختيار ممثلين لهم في أقسام النيابة سواء كانت على المستوى الوطني أو على المستوى المحلي.

لذلك تُشكل الإنتخابات والمشاركة في السياسة أهمية كبيرة في حياة المواطن، كما أنه تزيد من فرصة نجاح وتقدم الأمة والمجتمع وهذا ما سنعرفه في موضوعنا التالي حيث يقدم لك مركز الفوائد العامة موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية وكيفية تصميم النظام الإنتخابي.

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية :

يظهر مفهوم التمثيل الإنتخابي في مراجعة القواعد والإجراءات التي تساعدك في انتخاب ممثلين عن جمهور المواطنين وهذا الأمر ليس سهلًا كما يعتقد البعض؛ على العكس تمامًا في الإنتخاب أو إختيار تمثيل معين يحتاج إلى مجهود أكبر من المواطنين.

لكن المبدأ الذي تحركت عليه كافة الحركات السياسية في الإنتخابات إلى الآن هو “رجل واحد له صوت واحد”، اعتمد العديد من الحركات السياسية والإجتماعية على هذا المبدأ في مختلف العصور وقد بدأ ظهوره في الولايات المتحدة الأمريكية وبعدها انتشر إلى الكثير من ولايات أوروبا التي شهدت تطور وتقدم في النظام الديمقراطي وبالأخص خلال القرنين الثامن والتاسع عشر.

من قبل لم يكن من حق جميع المواطنين التصويت واختيار ممثل انتخابي وفقًا، بالعكس كان الإنتخاب يتبع مجموعة من القيود من بينها الثروة والمكانة الإجتماعية حيث تدخلت الملكية من الأراضي والعقارات أو الدخل في قدرة المواطن على اختيار ممثل انتخابي له. أيضًَا التعليم كان من القيود التي تتحكم في من لديه السلطة للإنتخاب.

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

وكان التبرير الوحيد الذي يُقال في مثل هذا الموقف؛ أن الإنتخاب يجب أن يكون من حق الأشخاص الذين يملكون القدرة على التعبير عن مصالح الشعب وتوفير أقصى درجات الحماية لهم من الإستعباد والظلم والفساد. أما بالنسبة بالملكية والثروة فقد كان المبدأ يسير على أن الأغنياء ومن يملكون المال هم من يدفعون الضرائب وتحمل المشاكل والأعباء العامة ولذلك يعتبرون أكثر قدرة على التعبير عن مصالح الشعب.

لكن الأمر تغير كثيرًا في الثلث الأول من القرن التاسع عشر حيث أصبح بإمكان الرجل من إختيار ممثل إنتخابي لها وفقًا لآرائه الشخصية في هذا المنتخب. وبعد ذلك بدأ حق الإقتراع العام للمرأة والذي اتخذ مسارًا مختلفًا عن الرجال حيث تجد أن هذا المسار بدأ في ولاية وايمونج الأمريكية خلال عام 1869 وبعدها النرويج التي تولت الأمر وحرصت على نيل المرأة هذا الحق خلال عام 1907 ومن بعدها الكثير من دول العالم طبقت هذا الحق في إختيار الممثل الإنتخابي.

لكن يبقي حق الإقتراع والإنتخاب مقيدًا بعدة عوامل لكل من الرجل والمرأة من بينها المال والتعليم والسن، على سبيل المثال كانت المرأة تملك حق الإقتراع بعد أن تبلغ ما فوق الثلاثين من العمر.

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

ومع إنتشار حق التصويت في الكثير من الولايات؛ ظهرت أهمية الإنتخاب وإختيار ممثلين بإعتبارها الخطوة المثالية للتعبير الإجرائي عن مفهوم التمثيل أو الإنتخاب، حيث أن النظام الإنتخابي عبارة عن عملية ترجمة أو تحويل لأصوات الناخبين إلى مقاعد برلمانية.

قد يعتقد بعض الأشخاص أن عملية الترجمة لأصوات الناخبين هي عملية موضوعية ومحايدة، ولكن هذا الإعتقاد خطأ نتيجة لأن النظام الإنتخابي قد ينحاز إلى الأحزاب الكبيرة أو الصغيرة وهذا بدوره يؤثر وبشكل كبير على شكل النظام الحزبي ومدى كفاءته وجودته .

هذا بالإضافة إلى أن شكل النظام الإنتخابي له تأثير مباشر على مستوى التضامن الداخلي في الأحزاب السياسية، على سبيل المثال إذا كان النظام الإنتخابي يدعم قوى التضامن والتلاحم داخل كل حزب؛ هذا بدوره يدفع أعضاء الحزب أصحاب الآراء المختلفة إلى التوحد وتجاوز الخلافات وأيضًا هذا الأمر يصب في النهاية إلى خدمة المجتمع.

هنا يظهر التساؤل الذي يُشغل بال العديد من الباحثين والمفكرين؛ كيف يمكن أن نضمن أن النظام الإنتخابي يؤدي وظيفته التمثيلية على أكمل وجه؟

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

هنا الوظيفة التمثيلية تشمل نوعين أحدهما التمثيل الإجرائي والذي يشير إلى فاعلية وسلامة إجراءات العملية الإنتخابية أو الإلتزام جميع الأطراف المشاركة بالمنافسة السياسية تلتزم بالإجراءات الإنتخابية، وهناك أيضًا التمثيل المضموني الذي يوضح مدى التعبير عن نتائج الإنتخابات عن القوى السياسية والإجتماعية وتأثيرها على القوى الفاعلة في المجتمع.

لكن السؤال الأهم هنا، هل هناك نظام مثالي للإنتخاب أو التمثيل يجب تعميمه على كافة دول العالم؟

وقد أجاب العديد من الباحثين والمفكرين على هذا السؤال بأنه لا يوجد نظام مثالي في المطلق العام على كافة الدول نظرًا لإختلاف ظروف المجتمعات وأيضًا درجة تطورها من الناحية الساسية والإجتماعية والإقتصادية. لكن أقصى ما يمكن أن نبحث عنه هو نظام إنتخابي مثالي يتناسب مع طبيعة المجتمعات وتكوينها ومدى رؤيتها للديمقراطية إذا كانت راسخة وثابتة أو انتقالية أو جديدة وهكذا، ولذلك يبقي الحل الأمثل أمامنا هو إختيار النظام الإنتخابي وفقًا للظروف والأوضاع السياسية في بلادنا.

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

كيفية تصميم النظام الإنتخابي:

حرص أبناء كل دولة على تطوير النظام الإنتخابي في بلدهم وفقًا للتجارب والخبرات التي مروا بها في مجال النظم الإنتخابية. وفقًا لهذه الخبارات العالمية والإجتهادات التي مر بها النظام الإنتخابي يمكن الحصول على دروس عامة تساعد في تصميم النظام الإنتخابي الأمثل، هذه الخبرات تمثل أيضًا مدى نجاح وفعالية النظام الإنتخابي وهذا عندما يحصل على الشرعية الإنتخابية لدى الناخبين وبالأخص الأحزاب التي تعد أساس المنافسة الإنتخابية.

أما بالنسبة لمفهوم الشرعية الإنتخابية فهو يضمن بـن النظام الإنتخابي يؤحي بالثقة في كل من إجراءاته ونتائجه، وهذه الثقة بدورها سينتج عنها حالة من الرضا العام في المجتمع بأكمله، ولذلك وجود الشرعية الإنتخابية يوضح قبول الأطراف المختلفة بنتائج الإنتخابات.

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

حسنًا ولكن كيف تتحقق الشرعية الإنتخابية؟!

يمكن تحقيق الشرعية الإنتخابية إذا تمكنت الدولة من تطبيق مجموعة من الإعتبارات من بينها ما يلي:

1- الباسطة والواقعية وهذا المبدأ يؤكد أن النظام الإنتخابي في يد الجمهور وليس هناك أى إجراءات معقدة أو غير مفهومة لأى قطاع منهم.

2- زيادة نطاق دائرة الإختيار أمام الناخبين وهذا يشير إلى إمكانية توفير عدد ونطاق الإختيارات المختلفة المتاحة أمام الجمهور.

3- دعم المشاركة الإنتخابية وهذا يشير إلى أن النظام الإنتخابي يدعم أكبر عدد ممكن من الناخبين في الدوائر الإنتخابية المختلفة.

4- تنشيط الأحزاب بمعني إتاحة الفرصة أمام الأحزاب السياسية للوصول إلى الناخبين والتفاعل معهم ومساعدتهم في تقديم برامج وسياسات بديلة.

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

5- عدالة الإنتخاب والتمثيل بحيث تعكس نتائج الإنتخابات الظروف التي يمر بها سكان الدولة وتنوعهم من الناحية الإجتماعية والسياسية وتمثيل أكبر عدد ممكن من الأحزاب وبالأخص الأحزاب الصغيرة. هذا بالإضافة إلى أن العدالة الإنتخابية تتمثل في أن النظام الإنتخابي يوزع مقاعد البرلمان بالشكل الذي يعكس إرادة الناخبين في التصويت، هذا يعني أنه كلما زادت المسافة بين نسبة عدد الأصوات التي يربح بها حزب معين عن الأحزاب الأخرى وعدد المقاعد التي يحصل عليها في البرلمان كلما كان ذلك إهدارًا لمبدأ العدالة الإنتخابية.

6- إقامة حكومة مستقرة وفعالة أى أن النظام الإنتخابي له تأثيره الفعال في إقامة حكومة قوية تتمكن من تحقيق الأهداف التي تسعى من أجلها والتي تخدم مصلحة المواطنين وأُنتخبت على أساسها، هذا يعني أن تحقيق النظام الإنتخابي الفعال يساعد في تكوين الإستقرار الحكومي وتكوين حكومات قوية.

7- القدرة على إنشاء برلمان قوي حيث أن النظام الإنتخابي الفعال يساعد في تواجد البرلمان التي يضم الأغلبية والمعارضة وهكذا يتمكن من أداء الوظائف البرلمانية بكفاءة أكبر من بين تلك الوظائف التشريع وسن القوانين والرقابة على أداء الحكومة.

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

8- حق الناخبين تجاه نوابهم وهذا من المبادئ الأساسية حيث ينبغي على النظام الإنتخابي أن يسمح للناخبين الفرصة لمساواة نوابهم في ضوء أدائهم في البرلمان وقدرتهم على التعبير عن مصالح الدائرة وهكذا قد يتمكن الناخبين من معاقبتهم وهكذا يتطور حس المسئولية لدى النواب.

9- الواقعية والملائمة وهذا المبدأ يشير إلى ضرورة مراعاة النظام الإنتخابي لقدرات الدولة وإمكانياتها الإدارية والمالية ولكن دون تسبب في ضرر بسلامة العملية الإنتخابية.

هذه الإعتبارات والمبادئ تعتبر أساس النظام الإنتخابي الفعال ولذلك لا يمكن تحقيق هذه الأهداف والإعتبارات في نفس الوقت ولذلك سيكون على الجماعة السياسية أن تتفق أولًا على أولوياتها في كل مرحلة تاريخية ويتم اختيار النظام الإنتخابي الأكثر فعالية على تحقيق هذا النظام.

ولذلك حتى تتمكن من تصميم نظام إنتخابي فعال فعليك أولًا وضع الأهداف والأولويات وإعادة ترتيبها. وهنا تظهر العديد من التساؤلات، من بينها هل تكون الأولوية لدعم وتشجيع الأحزاب الصغيرة والناشئة أو توفير فرص أكبر للمستقلين أو ضمان نسبة خاصة للمرأة في البرلمان أو إمكانية التأكد من تمثيل مناطق جغرافية معينة أو جماعات دينية ولغوية مختلفة تمثل قطاعًا من المواطنين؟؟

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

بعد تحديد الأولويات الأساسية للنظام السياسي قد تتمكن الدولة من تحديد النظام الإنتخابي الفعال والأمثل والذي يملك القدرة على تحقيق تلك الأولويات والأهداف.

أيضًا يجب أن تدرك أن تصميم النظام الإنتخابي ليس الخطوة النهائية وإنما هو عملية قابلة للمراجعة والتعديل والتطوير وذلك وفقًا للممارسة والتطبيق، كما حدث مثلًا في نيوزيلندا التي قررت تغيير نظامها الإنتخابي خلال عام 1997 حتى تتيح الفرصة لبعض المناطق الجغرافية والمجموعات العرقية، تطبيق النظام يوضح جوانب القصور في التصميم وهكذا يتم إعادة النظر فيه مرة آخرى.

ما هي عناصر النظام الإنتخابي الفعال؟

هناك فرق كبير بين النظام الإنتخابي الذي يتوقف على التصويت وحساب الأصواب وكيفية ترجمتها وتحويلها إلى مقاعد برلمانية وبين المفهوم الأوسع والشامل للنظام الإنتخابي الذي يضم عناصر أخرى تضمن سلامة الإنتخابات من بينها ما يلي:

1- تسجيل الناخبين وهذا يعني إعداد قائمة إنتخابية تحتوي على أسماء الناخبين وهذه القائمة توضح مدة دقة هذه الجداول وسلامتها من حيث الأسماء الموجودة فيها وأيضًا إمكانية وجود الإسم في أكثر من دائرة وتضمن أيضًا أسماء الأشخاص المتوفين أو المهاجرين خارج البلاد.

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

2- تقسيم الدوائر الإنتخابية والتي تتمثل في القواعد والأسس التي تتم وفقًا لتقسيم أراضي الدولة إلى دوائر إنتخابية وبالأخص في نظم التمثيل الفردي ويحدد عدد السكان والإتصال الجغرافي بين المناطق هذه القواعد والأسس.

أيضًا من الضروري إعادة النظر في حدود تلك الدوائر الإنتخابية وعددها في ضوء التطور السكاني والإقتصادي وفرص إنتقال السكان للإقامة في مناطق جديدة.

هذا ما أتاح الفرصة أمام جهات الإدارة من التحكم والتلاعب في حدود الدائرة بهدف تحقيق أهداف معينة أو الحيلولة منها. على سبيل المثال تجد أنها تركز على جماعات دينية أو إثنية في منطقة ما، وقد تتمكن جهات الإدارة من تحديد حدود الإدارة وهكذا لا تمتلك تلك الجماعات أغلبية عددية في أى دائرة أو العكس. ولهذا السبب ليس من الأفضل أن تنفرد الجهات الإدارية المختلفة تقسيم الدوائر الإنتخابية وبالأخص في الدول الغير ديمقراطية.

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

موضوع تعبير عن الانتخابات والمشاركة السياسية

3- شروط الترشح والإجرارءات من عناصر النظام الإنتخابي الفعال حيث تجد أن الشروط التي يضعها القانون كشروط للترشح لعضوية البرلمان أساسية من بينها الحد الأدني للسن والذي يترواح غالبًا ما بين الخامسة والعشرين والثلاثين.

وفي الدول النامية التي يحدث فيها زيادة سكانية سريعة تجد أن الحد الأدني للسن يتشكل حسب إقصاء قطاعات عريضة من المواطنين. وهناك أيضًا الشرط الخاص بالتعليم وأدني حد هو معرفة القراءة والكتابة، وهناك أيضًا الشرط الخاص بالجنسية حيث تنص كافة قوانين الإنتخابات بضرورة تمتع المرشح بجنسية الدولة، ولكن الأمر يختلف إذا كان إكتساب الشخص الذي يريد الترشح لجنسية دولة أخرى فهذا فقد يصبح حائلًا بينه وبين الترشح.

وهناك أيضًا مجموعة من الشرط الخاصة بالحصص الإنتخابية من بينها تخصص عدد من المقاعد يكون فيها الترشح قاصرًا على المرأة أو مجموعة من القطاعات الدينية أو الوثنية . كما حدث في مصر حيث أصبح هناك 50% من مقاعد المجالس الإنتخابية خاصة بالعمال والفلاحين.

4- تثقيف الناخبين وهذا يؤكد سلامة العملية الإنتخابية وزيادة مدى المشاركة الشعبية وهذا يرتبط ارتباطًا وثيقًا بوعي الناخبين ومدى إدراكهم لأهمية المشاركة التصويتية وهو أيضًا ما يجعل المواطن أحد المهام الأساسية للنظام الديمقراطي.

5- عملية الإقتراع وهذا ما يتعلق بمجموعة من الإجراءات الخاصة بالإنتخابات من بينها على سبيل المثال : هل تجرى العملية الإنتخابية على مرحلة واحدة أو مرحلتين أو أن المرحلة الثانية تتسم بإنخفاض نسبة المشاركة عند المقارنة بالمرحلة الأولى، أيضًا عدد مراكز التصويت عند المقارنة بعدد الناخبين في كل مركز، وكل ما يحتاجه الإنتخابي هو عدد من الدقائق وبعدها سيتمكن من ممارسة حقه الإنتخابي .

6- فرز الأصوات وهذا العنصر يشير إلى فتح صناديق الإنتخابات وإجراء فرز الأصوات وإعادة تسجيلها من جديد وفي النظم الديمقراطية والتي تتسم بالشفافية والوضوح في حضور المندوبين لكافة المرشحين وهكذا تختلف النظم في تسجيل النتائج سواء كانت بالطرق اليدوية أو بالطرق الإلكترونية.

7- حساب الأصوات والإعلان عن النتائج حيث تجد أن حساب الأصوات يتم بشكل سهل وسلس للغاية في نظم التمثيل الفردي ولكن على العكس تصبح العملية أكثر تعقيدًا بالنسبة لنظم القوائم النسبية وخاصة عندما يؤخذ بنظام القوائم المفتوحة أو النظم الآخرى المركبة.

8- الطعون الإنتخابية وهذا العنصر يشير إلى الإجراءات التي يضعها القانون للطعن في نتائج الإنتخابات إستنادًا على عدم الإلتزام بتلك القانون والإجراءات وهذا ما يبطل نتائجها، وفي الدول التي تتمتع بالديمقراطية فإن الحكم على جدية الطعن يكون من اختصاص هيئة قضائية مستقلة.

كن إيجابى وشارك هذه المعلومة